1. yle.fi
  2. Uutiset
  3. Koronatietoa monikielisesti

معلومات عن كورونا باللغة العربية

قسم الأخبار التابع لهيئة الإذاعة الفنلندية يقدم المزيد من الأخبار المتعلقة بوباء فيروس كورونا في فنلندا ويقدم أيضًا محتوى باللغات العربية والكردية والصومالية والفارسية. وتستند هذه الأخبار إلى المحتوى الفنلندي الذي ينتجه قسم الأخبار لهيئة الإذاعة الفنلندية.

Koronatietoa monikielisesti
Arabiankielinen teksti, jossa lukee koronatietoa arabiaksi
Maiju Hakalahti / Yle

5.3.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 5.3.

تشديد القيود المفروضة للحدّ من تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء إقليم أوسيما

العديد من أماكن العمل وأماكن ممارسة الهوايات ستغلق أبوابها لفترة محددة يوم الاثنين المقبل في منطقة دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما بأكملها. ذلك أنَّ الوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا قررت يوم الخميس أن تغلق القاعات الرياضية والصاونا العمومية والعديد من أماكن ممارسة الهوايات وأماكن خدمة العملاء الأخرى لمدة أسبوع اعتبارًا من يوم الاثنين المقبل.

ومع ذلك، يمكن استخدام الأماكن المغلقة شريطة ألاَّ يكون داخلها أكثر من عشرة أشخاص في نفس الوقت.

عند استخدام هذه الأماكن يجب أيضًا أن يُأْخَذَ في الاعتبار سائر الالتزامات الخاصة بترتيبات السلامة الصحية التي ينصُّ عليها قانون الأمراض المعدية؛ وكذا إرشاد الزبائن للالتزام بها.

وسيتم إغلاق المطاعم أيضًا في بعض أجزاء البلاد لمدة ثلاثة أسابيع ابتداءً من يوم الاثنين إذا وافق البرلمان على اقتراح الحكومة.

Kuopion uuden uimahallin kymmenratainen allas
/Toni Pitkänen / Yle

عدد متلقي اللقاح في فنلندا أربعمائة ألفٍ وأربعة آلاف شخصٍ تقريبا

بحلول يوم الأربعاء، كان حوالي أربعمائة ألفٍ وأربعة آلاف شخصٍ قد تلقّوا الجرحة الأولى من لقاح كورونا في فنلندا حسب ما جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية. وهو ما يُمثِّل أكثر بقليل من سبعة في المائة من سكان البلاد.

من تزيد أعمارهم عن الثمانين عامًا يشكّلُون أكثر من خمسة وخمسين في المائة من متلقّي اللقاح.

وقال كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية الدكتور تانيلي بومالانين يوم الخميس، إن فنلندا ستحصل في شهر نيسان/أبريل على كمية لقاحات أكبر مما كان متوقّعا، وإنّ وتيرة التلقيح ستصبح أسرع.

فوفقاً للدكتور تانيلي بومالانين، ستتوصل بلادنا ابتداءً من شهر نيسان/أبريل على جرعات أكبر من لقاح "فايزر بيونتك" تقدر بحوالي مائة وستين ألف جرعة لقاح.

Vapaaehtoinen rokottaja Juha Metso antaa koronarokotteen Ilkka Virtaselle.
/Ronnie Holmberg / Yle

شددت الوكالة الإدارية الإقليمية تعليماتها بشأن اختبارات كورونا على الحدود

ابتداءً من يوم الاثنين، سيُطلب من المسافرين إجراء اختبار كورونا عند وصولهم إلى حدود البلاد. وأمام المسافر خيارٌ آخر هو تقديم شهادة حديثةً تبين خلوه من كورونا بَدَلَ إجراء الاختبار. هذا الأمر الصادر عن الوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا سيبقى ساري المفعول طيلة شهر آذار/مارس.

وقد تمَّ رفضُ سفر تسعين شخصاً في ميناء هلسنكي خلال الأسبوع الماضي وهو ما يشكّل ثلاثة أضعاف عدد الأشخاص الذين لم يُسمح لهم بالسفر قبل ذلك بأسبوع.

Rokotusjono Tornion uudella massarokotuspisteellä
/Antti Ullakko / Yle

2.3.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 2.3.

تم الإعلان عن ظروف استثنائية في فنلندا يوم الاثنين

أعلن مجلس الدولة الفنلندي ورئيس الجمهورية يوم الاثنين عن حالة طوارئ في فنلندا.

ابتداء من يوم الاثنين القادم، أي الثامن من شهر آذار/مارس، سينتقل تلاميذ المدارس الإعدادية والثانوية في بعض مناطق البلاد إلى التعليم عن بعد لمدة ثلاثة أسابيع. وقد كانت الحكومة الفنلندية قد ذكرت سابقاً إنَّ فنلندا ستدخل مرحلة إغلاق تدوم ثلاثة أسابيع.

يمكن للبلديات والسلطات الإقليمية أن تأمر بإغلاق أماكن العمل وأماكن الهوايات المملوكة للخواص؛ كما يمكنها أن تأمر بالحد من عدد عملائها وذلك لمدة أسبوعين في كل مرة يصدر فيها الأمر. وقد بدأ إغلاق المرافق الخاصة في منطقة العاصمة وضواحيها يوم أمس الاثنين.

كما سيتم إغلاق المطاعم في بعض أجزاء البلاد لمدة ثلاثة أسابيع في الأسبوع المقبل إذا وافق البرلمان على مقترح الحكومة.

Ihmisiä kauppakeskuksessa suokamaskein suojautuneina.
/Henrietta Hassinen / Yle

تم تلقيح أكثر من أربعمائة وخمسين ألف شخصٍ في فنلندا

بحلول يوم الاثنين، كانت فنلندا قد لقحت ما مجموعه أربعمائة واثنين وخمسين ألفاً وأربعمائة وتسعة وستين شخصاً. وهو ما يُمثِّل أكثر بقليل من ثمانية في المائة من سكان البلاد.

معظم الذين تلقَّوْا اللقاح ممَّن تزيد أعمارهم عن الثمانين عامًا. وقد حصل ما يناهز اثنين وخمسين في المائة من الفئة العمرية المذكورة على الجرعة الأولى من اللقاح.

Rokote annetaan olkapäähän.
/Nic Bothma / EPA

ادعاءات كاذبة تروجُ الآن حول لقاح كورونا

قد تصادفون على شبكة الإنترنت موادّاً باللغة الفنلندية تهدف إلى زرع الشكّ في لقاح فيروس كورونا. كما تم في بعض مدن البلاد توزيع نشرات مطبوعة بها معلومات مضللة عن اللقاح.

ويعتقد المسؤولون أن من الممكن أن تروج ادعاءات كاذبة ومعلومات مضللة عن لقاح كورونا. وحسب المخابرات الفنلندية فإنه لم يتم رصد أي حملة منظمة تروج لمثل هذه المعلومات المضللة حتى الآن.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد كشفت دراسة واسعة أجراها التلفزيون الوطني الفنلندي الأسبوع الماضي أن العشرات من مزاولي مهنة الطب البديل والتكميلي يسعون إلى الاستفادة مالياً من مناهضة اللقاحات. كما أنهم يشاركون بنشاط كبيرٍ في مجموعات النقاش المناهضة للقاحات.

Ihmisiä jonottaa kahvila-ravintolan ulkoluukulla tilatakseen.
/Henrietta Hassinen / Yle

26.2.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 26.2.

رئيسة الوزراء: مرحلة إغلاق في فنلندا لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من الثامن من شهر مارس

قالت رئيسة الوزراء سانَّا مارين صباح يوم الخميس إنَّ فنلندا ستدخل مرحلة إغلاق لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من الثامن من شهر آذار/مارس وإلى غاية الثامن والعشرين منه.

خلال هذه المرحلة، يجدر بجميع المناطق التي دخلت مرحلة انتشار الوباء أو تسارعه الالتزام بالتدابير الوقائية المعمول بها بالفعل؛ وبالإضافة إلى ذلك الانتقال إلى التعليم عن بعد فيما يخص التعليم الثانوي والإعدادي. كما يجدر بهذه المناطق كذلك تعليق الهوايات الجماعية المخصصة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الثانية عشر عامًا.

وذكرت رئيسة الوزراء أن الانتقال إلى إجراءات المرحلة الثانية يبدأ على الفور في المناطق التالية: هلسنكي وأوسيما، جنوب غرب فنلندا، ساتاكونتا، كانتا هامي، فاسا، أولاند، ولابلاند.

كما قالت مارين أيضا إن هذه الإجراءات لن تشمل أطفال المرحلة الابتدائية وما دونها.

Kulosaaren yhteiskoulun abit tekivät preliminäärikoetta 19. helmikuuta.
/Silja Viitala / Yle

على الشركات التي تنشط في منطقة "هوس" منع الاتصالات الوثيقة داخل مبانيها – انتهاك هذا الأمر يؤدي إلى إغلاق المحل

يوم الخميس، تم تشديد قيود كورونا في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما. وفقًا للقرار الصادر عن الوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا، فإنَّ على الشركات الخاصة منع الاتصالات الوثيقة في مبانيها المفتوحة للجمهور.

ويشمل هذا القرار جميع المباني التي يدخلها أكثر من عشرة عملاء. أما الأماكن الخارجية فتم تحديد الحد الأقصى للأشخاص المسموح بتواجدهم في نفس الوقت عند خمسين شخصًا.

وتُعرِّف الوكالة الإدارية الإقليمية الاتصال الوثيق بأنه اتصال جسدي أو تواجد شخصين أو أكثر وجهاً لوجه أو في نفس المكان على بعد أقلّ من مترين ولأكثر من ربع ساعة.

يتعين على الشركات أن يكون لديها خطة مكتوبة لمنع الاتصال الوثيق. وستعمل الوكالة الإدارية الإقليمية على مراقبة تنفيذ الخطط المذكورة بنفس الطريقة التي تراقب بها نشاط المطاعم.

Ravintola Mustan härän erillinen karaoke-huone
/Petteri Sopanen / Yle

شركات الملاحة البحرية الفنلندية تشترط الآن شهادة خلو من كورونا

بدأت شركات الملاحة العاملة في فنلندا منذ يوم الثلاثاء الماضي تشترط على الركّاب القادمين من الخارج تقديم شهادة خلو من كورونا أو شهادة شفاء من المرض بكورونا. وبذلك فإن هذا الشرط ينطبق أيضًا على المواطنين الفنلنديين العائدين إلى وطنهم.

وإن شركات الملاحة البحرية، باشتراطها لإحدى الوثيقتين المذكورتين، تَـمْتَثِل للتوصية الـمُشدَّدة الجديدة التي أصدرها المركز الفنلندي للصحة والرعاية. والهدف من هذه التوصية هو مكافحة انتشار متغيرات فيروس كورونا بالخصوص.

Henkilö menossa sisään koronatestauspaikkaan. Henkilökunnan edustaja pitää ovea auki. Ikkunassa teksti koronanäytteenotto kolmella kielellä.
/Petteri Bülow / Yle

نسبة متلقّي الجرعة الأولى من لقاح كورونا في فنلندا ستة في المائة تقريبا

بحلول مساء يوم الخميس، كان نحو ثلاثمائة واثني ألفٍ وثلاثمائة واثنين وأربعين شخصاً قد تلقَّوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا في فنلندا. وهو ما يُمثِّل أقلَّ بقليل من ستة في المائة من سكان البلاد.

معظم الذين تلقَّوْا اللقاح ممَّن تزيد أعمارهم عن الثمانين عامًا. وقد تم تلقيح ما يناهز أربعين في المائة من الفئة العمرية المذكورة. كما تمَّ تلقيح نحو عشرة في المائة مِـمَّنْ تتراوح أعمارهم ما بين الخمسة وسبعين والتسعة وسبعين عاما.

Heikki Routakorpi sai koronavirusrokotteen Helsingissä 1. helmikuuta.
/Silja Viitala / Yle

23.2.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 23.2.

عدد متلقّي اللقاح في فنلندا مئتان وتسعون ألف تقريبا

بحلول مساء يوم الأحد، كانت فنلندا قد لقَّحَت نحو مئتين وتسعين ألف شخصٍ ضد فيروس كورونا؛ أي خمسة فاصل واحد وعشرين في المائة من مجموع الساكنة. وقد حصل نحو خمسة وسبعين ألفاً منهم على الجرعة الثانية من اللقاح.

معظم الذين تلقَّوْا اللقاح ممَّن تزيد أعمارهم عن الثمانين عامًا. وقد تم إعطاء الجرعة الأولى من اللقاح لنحو تسعة وثلاثين في المائة من الفئة العمرية المذكورة.

Koronarokotuspaikka Lohjan Tennari-urheiluhallissa.
/Petteri Bülow / Yle

يُحضر تجمع أكثر من ستة أشخاص في إقليم أوسيما

تُحْظر جميع الفعاليات العامة والتجمُّعات العامة لأكثر من ستة أشخاص في المنطقة التابعة لـدائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما ابتداءً من يوم الاثنين. وفقاً للبيان الصادر عن الوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا، فإنَّ صدور هذا القرار جاء بسبب تدهور الوضع الوبائي في المنطقة. ويبقى هذا القرار ساري المفعول لغاية الرابع عشر من شهر آذار/مارس.

وبالإضافة إلى ذلك، سينتقل طلاب التعليم الإعدادي في منطقة العاصمة وضواحيها إلى التعليم عن قرب بشكل جزئي وذلك في بداية شهر آذار/مارس. وسيتم تمديد القيود والتوصيات الحالية الأخرى حتى نهاية شهر آذار/مارس.

Oulun hallin joukkorokotus
/Janne Körkkö / Yle

تمديد القيود المفروضة على حركة دخول البلاد

قرَّر مجلس الدولة الفنلندي يوم الخميس تمديد القيود المفروضة حاليا على الدخول إلى فنلندا وذلك لغاية الثامن عشر من شهر آذار/مارس. فنلندا تفرض حاليا قيودا على حركة دخول البلاد من جميع دول شنغن باستثناء أيسلندا.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الحكومة الفنلندية انتهت يوم الجمعة من صياغة مقترح قانونٍ يُخوِّل في المستقبل إجراء فحوصات طبية إلزامية واسعة النطاق. وقد تشمل تلك الفحوصات المذكورة إجراء اختبار كورونا. والقصْدُ أن يدخل القانون حيز التنفيذ في شهر نيسان/أبريل المقبل.

Ihmisiä jonottamassa koronanäytteenottoon länsisataman terminaalissa.
/Kristiina Lehto / Yle

دخل قانون الأمراض المعدية الـمُعدَّل حيز التنفيذ يوم الاثنين

يوم الاثنين، دخل قانون الأمراض المعدية الـمُعدَّل والأكثر صرامة حيز التنفيذ بهدف مكافحة كورونا. التعديلات التي أُدخلت على قانون الأمراض المعدية تسمح للسلطات الإقليمية على سبيل المثال لا الحصر بإغلاق المرافق الرياضية الخاصة وصالات الألعاب الرياضية والمنتجعات الصحية.

وقد كان بإمكان السلطات الإقليمية لحد الآن أن تأمر بغلق المرافق التابعة للبلديات فقط. وتسري التعديلات التي أدخلت على القانون كذلك على المرافق المستخدمة لممارسة الهوايات الجماعية، وكذلك على مدن الملاهي، وأماكن اللعب المعدَّة في أماكن مغلقة، ومرافق حدائق الحيوانات المتواجدة في أماكن مغلقة.

ولا تشمل التعديلات المذكورة منتجعات التزلج والتزحلق، ولا المناطق الخارجية في حدائق الحيوانات على سبيل المثال.

En kvinna simmar i en simbassäng. Bilden är tagen under vattnet.
/Mostphotos

19.2.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 19.2.

الاتحاد الأوروبي طلب من "موديرنا" شحنة لقاح مضاعفة تقريبا

قالت مفوضية الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء إنها توصلت إلى اتفاق مع شركة موديرنا للأدوية بأن تزوّد هذه الأخيرة الاتحاد الأوروبي بمائة وخمسين مليون جرعة من لقاح كورونا خلال هذا العام بحسب وكالة رويترز.

بالإضافة إلى ذلك، لدى الاتحاد الأوروبي أيضًا خيار الحصول على مائة وخمسين مليون جرعة إضافية في العام المقبل. هذا الاتفاق يكاد يضاعف عدد لقاحات كورونا التي طلبها الاتحاد الأوروبي من شركة موديرنا هذا العام.

بحلول مساء يوم الأربعاء، كانت فنلندا قد لقَّحت أكثر من ثلاثمائة ألف شخص ضد فيروس كورونا. وقد بدأ التلقيح بلقاح "أسترازينيكا" كذلك.

ويقدّم الرسم البياني أدناه تقديرا للترتيب الذي تتم من خلاله عملية التلقيح ضد فيروس كورونا.

THL:n grafiikka Arvio koronarokotusten etenemisestä
/THL

شركات الملاحة البحرية الفنلندية تشترط شهادة خلو من كورونا

اعتبارًا من يوم الثلاثاء المقبل سيُطلب من جميع ركاب السفن الذين يصلون إلى فنلندا من الخارج شهادة خلو من كورونا. وبذلك فإن شركات الملاحة البحرية تمتثل للتوصية الجديدة التي أصدرها المركز الفنلندي للصحة والرعاية.

ولا تُطلَبُ الشهادة المذكورة من مسافري الرحلات البحرية الذين لم ينزلوا من السفينة إلى بَرِّ بلدٍ آخر.

ويُشترط على جميع المسافرين إلى فنلندا، بما في ذلك المواطنون الفنلنديون، تقديم شهادة خلو من كورونا، أو شهادة شفاء من المرض بكورونا. شهادة الخلو من كورونا ينبغي أن تصدر قبل بداية الرحلة باثنتين وسبعين ساعة على أقصى تقدير.

Länsisatamassa matkustajia tulossa koronatestiin.
/Kristiina Lehto / Yle

ارتفع عدد الإصابات في المطاعم

صرَّح كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الدكتور تانيلي بومالاينين في مؤتمر صحفي يوم الخميس أن مصدر العدوى في معظم حالات الإصابة لا يزال هو البيت ودائرة الأسرة ولكنَّ المطاعم وأماكن ممارسة الهوايات تظهر في أعداد الإصابة بالعدوى. وبالإضافة إلى ذلك، لا يزال هناك عدد كبير من الإصابات تُسجَّلُ في مواقع البناء.

وفقًا للدكتور بومالاينين، تم تسجيل عددٍ من الإصابات مصدرها ارتياد المطاعم خاصة في منطقة العاصمة وضواحيها وكذلك في مطاعم منتجعات التزلج في لابلاند.

يناشد المركز الفنلندي للصحة والرعاية سكان إقليم أوسيما بأن يقضوا عطلاتهم الشتوية مع عائلاتهم وألاَّ يسافروا إلى أجزاء أخرى من فنلندا ما لم يكن ذلك ضروريًا.

Lapsi menossa hiihtohissiin Sallatunturilla.
/Antti Mikkola / Yle

العثور على متغير جديد من فيروس كورونا في فنلندا

قالت مختبرات فيتا الفنلندية يوم الأربعاء إنها عثرت على نوع فنلندي فريد من فيروس كورونا في جنوب فنلندا.

عمليا، يحتوي هذا المتغير الذي يحمل اسم (Fin-796H) على طفرات مماثلة لتلك التي تم العثور عليها كذلك في المتغيرات البريطانية أو الجنوب أفريقية على سبيل المثال. ومع ذلك، فإن تركيبة الطفرات فريدة من نوعها وفقًا لمختبرات فيتا.

تم العثور على المتغير المذكور لدى مريضٍ في الأسبوع الماضي فقط مما يعني أننا مازلنا لا نعرف شيئاً حتى الآن عن نسبة عدوى هذه السلالة ولا عن قابليتها للانتشار حسب ما ذكرته عالمة الأحياء الدقيقة في مختبرات فيتا الدكتورة تارو ميري.

Koronatestiä ottava sairaanhoitaja Porissa
/Mari Kahila / Yle

16.2.2021

Esraa Ismaeel ja Haider Al-Hello
Tietoa koronasta arabiaksi 16.2. (keskustelu)

عدد متلقّي اللقاح في فنلندا مئتان وعشرة آلاف تقريبا

بحلول مساء يوم الأحد، كانت فنلندا قد لقَّحَت نحو مئتين وتسعة آلاف وخمسمائة شخصٍ ضد فيروس كورونا حسب ما جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية. وقد حصل نحو

سبعة وستين ألفاً منهم على الجرعة الثانية من اللقاح.

معظم الذين تلقَّوْا اللقاح ممَّن تزيد أعمارهم عن الثمانين عامًا. وقد تم تلقيح ما يناهز ربع الفئة العمرية المذكورة. من الناحية الكمية، تم إعطاء معظم جرعات اللقاح في دوائر التطبيب التابعة لكل من هلسنكي وأوسيما؛ بيركانما؛ وجنوب غرب فنلندا.

Koronarokotepullo pöydällä
/Marjut Suomi / Yle

الفيروس المتغيِّر يُصعِّب التنبؤ بتطور الجائحة

انتشار فيروس كورونا المتغيِّر يفرض تحديات أمام التنبؤ بتطور الجائحة. فيروس كورونا المتحوّر أكثر قابلية للانتقال وأسرع انتشاراً من الفيروس الأصلي. لذلك فإنّنا لن نستفيد بالضرورة من المعرفة التي تراكمت لدينا من خلال فترات الوباء السابقة حسب ما صرَّح به مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الدكتور ميكا سالمينين لوكالة الأنباء الفنلندية.

الوضع في الأشهر المقبلة يتوقَّفُ بشكل كبير على مدى فعالية الإجراءات التقييدية وعلى طول الفترة التي نتمكن خلالها من منع انتشار الفيروس المتغيِّر على نطاق واسع بين السكان.

Helsingin päärautatieasemalla käytettiin kasvomaskeja 4. helmikuuta.
/Silja Viitala / Yle

الفاعلون في القطاع الثقافي يطالبون الحكومة بإجراءات ملموسة

تحدَّثت الموسيقية باولا فيسالا يوم الجمعة في لقاء صحفي مع مجلة سوامين كوفاليهتي عن المحنة التي يمرُّ بها القطاع الثقافي. وقد عبَّر الفاعلون في قطاع السينما بدورهم عن شعورهم بالإحباط يومه الجمعة.

وفقًا لتقديرات جمعية صناعة الفعاليات (بالفنلندية تاباهتوما تيهداس)، فإن الخسائر التي تكبَّدها قطاع صناعة الفعاليات العام الماضي بلغت ملياراً وتسعمائة ألف يورو. وقد حصل القطاع على تعويضات على شكل مِنَحٍ بنحو أربعة بالمائة. وظل ما يقرب من مائة وأربعين ألف شخص بدون فُرَصِ عملٍ فيما تم تسريح عشرة آلاف شخص.

باولا فيسالا تنتظر من الحكومة إجراءات ملموسة. وهي تعتقد أنَّ إحدى المشكلات تتمثل في أن الحكومة وضعتْ جميع أنواع الفعاليات الثقافية تحت نفس المجموعة وشملتها بنفس القيود بغض النظر عن حجم تلك الفعاليات أو المكان الذي تُعقدُ فيه. وقالت رئيسة الوزراء سانَّا مارين (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) يوم السبت على تويتر إن الحكومة بصدد إعداد حزمة دعمٍ من شأنها أن تكون أكثر مراعاةً لقطاعي الثقافة والفعاليات.

Yleisöä permannolla Turun kaupunginteatterissa.
/Petteri Bülow / Yle

إشاعات كاذبة تروجُ حول لقاح كورونا

انتشرت على شبكة الإنترنت على نطاق واسع إشاعاتٌ كاذبةٌ حول لقاح كورونا. بعضُ النقاشات على منصات وسائل التواصل الاجتماعي وفي منتديات النقاش شكَّكت في أنَّ الوباء موجود أساساً. وبالإضافة إلى ذلك، فقد تم نشر بعض المعلومات الكاذبة على شكل نشرات مطبوعة.

وقد أدَّى بدْءُ التلقيح الجماعي إلى زيادة الإشاعات الكاذبة حول اللقاح. وحسب المعلومات التي اطَّلع عليها التلفزيون الفنلندي فإن المهاجرين بشكل خاص يرتابون جدّاً من لقاح كورونا. ويجدر الذكر أن ارتفاع عدد معارضي اللقاح يُصعِّب الحصول على مناعة القطيع.

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 16.2. (uutiset)

12.2.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 12.2.

عدد متلقّي اللقاح في فنلندا مئتان وأربعون ألفاً

بحلول صباح يوم الخميس، كانت فنلندا قد لقَّحَت مئتين وأربعين ألفَ شخصٍ ضد فيروس كورونا حسب ما جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية. وتهدف فنلندا إلى تلقيح مليوني شخص بحلول فصل الصيف.

ويهدف الاتحاد الأوروبي إلى تلقيح سبعين في المائة من سكانه بحلول فصل الصيف. والحكومة الآن بصدد دراسة كيفية تحقيق هذا الهدف.

كما قامت السلطات الصحية بتحديث معلوماتها المتعلقة بأهدافها فيما يخص اختبارات العدوى وتتبع المخالطين. وقد ذكرت جهات تابعة لوزارة الصحية والشؤون الاجتماعية أنَّ الأولوية هي اختبار الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض، ولكن تتم أيضًا زيادة اختبارات الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض حسب الحاجة.

Sairaanhoitaja Seija Ovaskainen antaa koronarotteen Eeva Nikanderille.
/Petteri Bülow / Yle

دراسة: التهوية الجيدة تقلل بشكل كبير من مستويات الفيروس

أظهرت دراسة فنلندية حديثة أن التهوية الفعالة تخفض تركيز الفيروس في الهواء بشكل ملحوظ.

عالمة الفيروسات نينا أتاناسوفا، محاضِرة علم الأحياء الدقيقة في جامعة هلسنكي، قالت إن نتيجة البحث "مريحة للغاية".

توصَّلت الدراسة إلى أن بإمكان الفيروس ملء غرفة كبيرة نسبيا في أقل من ربع ساعة. الـمُحاضِرة نينا أتاناسوفا تعتبر التهوية الجيدة طريقةً مهمةً وسهلةً لتقليل تركيز الفيروس في الهواء.

أظهرت نتائج الدراسة أنه عندما يغادر الشخص المصاب المكان، ينخفض تركيز الفيروس بشكل ملحوظ في غضون دقائق معدودة. لذلك، فإنَّ من الأهمية بمكان أن يحرص القائمون على الأماكن التجارية على أن يكون عدد الزبائن بداخلها محدوداً ومُتغيِّراً.

Asiointia baaritiskillä
/Petteri Sopanen / Yle

أخبار التلفزيون الوطني عن كورونا باللغات الأجنبية مرشحة لجائزة الصحفي الكبير

تم ترشيح أخبار التلفزيون الوطني عن كورونا باللغات الأجنبية للفوز بجائزة الصحفي الكبير في فئة أهم عمل صحفي لهذا العام.

بدأ التلفزيون الفنلندي منذ شهر آذار/مارس من العام الماضي في بث أخبار كورونا باللغات العربية والكردية والفارسية والصومالية. وقد تلقى البرنامج ردود فعل جيدة من القراء الناطقين باللغات المذكورة جميعها.

وقد تمَّ الإعلان عن الاثني عشر مرشحًا للجائزة على الهواء مباشرة على قناة "أولي أرينا" يوم الثلاثاء. للجائزة أربع فئات وفي كل فئة ثلاثة مرشَّحين. باب ترشيح الفائزين بجائزة الصحفي الكبير بقي مفتوحا حتى نهاية العام الماضي بحيث يمكن للمواطنين اقتراح مرشحين. وقد قامت لجنة الجائزة المتكونة من صحفيين مهنيين باختيار الفائزين بالترشُّح.

جائزة الصحفي الكبير هي جائزةٌ تُمنح منذ عام 2001، وهي أهم جائزة صحفية سنوية في فنلندا.

Wali Hashi ja Ujuni Ahmed. Koronauutiset.
/Jorge Gonzalez / Yle

9.2.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 9.2.

تلقَّت فنلندا أوّل جرعات لقاح "أسترازينيكا"

وصلت أوّل جرعات لقاح "أسترازينيكا" إلى فنلندا يوم الأحد وبلغ عددها أربعة وعشرين ألف جرعة.

الدكتورة مِيَّا كونتيو، الخبيرة البارزة في المركز الفنلندي للصحة والرعاية، صرَّحت للتلفزيون الفنلندي بأنَّ المزيد من الجرعات ستصل إلى البلاد خلال الأسابيع المقبلة.

وسيصل إلى فنلندا خلال هذا الشهر ما مجموعه مائتي ألف جرعة من لقاح "أسترازينيكا" وهو ما يُمثِّل حوالي ثلث الكمية التي وعدت الشركة إرسالها إلى بلادنا.

بالرغم من أنَّ عملية التلقيح تجري بنحو أبطأ مما تم توقُّعه سابقا، إلاّ أنَّ الدكتورة مِيَّا كونتيو سعيدة بكَوْنِ تلقيح كبار السِّن يتمُّ بسرعة أكبر الآن. والسبب في ذلك هو أننا لسنا بحاجة للاحتفاظ باللقاح لإعطاء الجرعة الثانية لمن تلقَّوا الجرعة الأولى منه. ذلك أن الهدف الآن هو إعطاء الجرعة الأولى من اللقاح لأكبر عدد ممكن من الناس في أسرع وقت ممكن.

وكانت جريدة هلسنغين سانومات أول من نشر خبر وصول جرعات لقاح "أسترازينيكا" إلى فنلندا.

Koronarokotteita injektioruiskuissa valmiina annettavaksi.
/Petteri Bülow / Yle

استطلاع للرأي: خمسة وسبعون في المائة من الفنلنديين مستعدّون لتلقّي لقاح كورونا

أظهر استطلاع للرأي أجرَتْه جريدة هلسنغين سانومات أنَّ خمسة وسبعين في المائة من الفنلنديين مستعدّون لتلقّي لقاح كورونا. حسب استطلاعٍ أُجري في الفترة الممتدة ما بين آخر شهر كانون الثاني/يناير وبداية شهر شباط/فبراير فإن ثلاثة من كل أربعة من المشاركين في الاستطلاع قد تلقَّوا اللقاح أو يعزمون أخذه.

وقال ثلاثة عشر في المائة من المشاركين في الاستطلاع إنَّهم لا ينوون أخذ اللقاح؛ فيما قال اثنا عشر في المائة منهم إنَّهم لا يستطيعون تحديد موقفهم بعد. هذا وقد زاد التحمُّس لتلقي اللقاح بشكل واضح منذ الاستطلاع السابق الذي أُجرِي في شهر كانون الأول/ديسمبر.

وقد أظهر استطلاع للرأي أجرَاه التلفزيون الفنلندي في نهاية شهر كانون الثاني/يناير أنَّ خمسة وثمانين في المائة من الفنلنديين يعتبرون أخذهم لقاح كورونا أمراً أكيداً أو مُرجَّحاً.

بحلول مساء يوم الأحد، كانت فنلندا قد لقَّحت مائة وسبعين ألفا وثلاثمائة وخمسة وثلاثون شخصًا ضد فيروس كورونا حسب ما جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية. وهكذا يكون حوالي ثلاثة في المائة من الفنلنديين قد تلقّوا اللقاح حتى الآن.

Sairaanhoitaja pistää koronarokotteen vanhuksen käsivarteen.
/Petteri Bülow / Yle

تقرير اللجنة البرلمانية للشؤون الاجتماعية والصحية بشأن تعديلات قانون الأمراض المعدية أصبح جاهزاً

تقرير اللجنة البرلمانية للشؤون الاجتماعية والصحية حول تعديلات قانون الأمراض المعدية أصبح جاهزا يوم الخميس الماضي.

وقال رئيس اللجنة ماركوس لوهي (حزب الوسط) إنه بسبب وباء كورونا أصبح من الضروري أن يكون تحت تصرف السلطات الإقليمية والمحلية المزيد من آليات الاشتغال.

التعديلات التي أُدخلت على قانون الأمراض المعدية ستعطي السلطات صلاحية إغلاق أماكن العمل وأماكن الهوايات المملوكة للخواص وذلك لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا. ويمكن للسلطات أن تأمر بالإغلاق لمدة أسبوعين في كل مرة. ويكون اللجوء لهذه الوسيلة بمثابة حلٍّ أخير.

وفقاً لـماركوس لوهي، فإن الإغلاق يقتصر على أماكن ممارسة الهوايات التي تمارس فيها الهوايات والأنشطة الترفيهية داخل المباني أَيْ في أماكن مغلقة. ولا ينطبق الإغلاق على منتجعات التزلج على الجليد والمرافق الخارجية لحديقة الحيوانات.

Baarimikko pesee käsiään
/Petteri Sopanen / Yle

5.2.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 5.2. (uutiset)

فريق خبراء التلقيح: "سنتمكن من بدء تلقيح مَنْ هُمْ في سنّ العمل في مايو"

من المتوقع وصول ما بين خمسة وسبعة ملايين جرعة من لقاح كورونا إلى فنلندا بحلول الصيف.

اللقاح المضاد لكورونا يُعطى على جُرعتين. لذلك فإن الجرعات التي ستصل إلى فنلندا تكفي لتلقيح ما بين مليونين ونصف وثلاثة ملايين ونصف مواطن حسب تقدير الدكتورة مِيَّا كونتيو، الخبيرة البارزة في المركز الفنلندي للصحة والرعاية.

وكان المركز الفنلندي للصحة والرعاية قد ذكر يوم الأربعاء أن لقاح "أسترازينيكا" سيُعطى في فنلندا فقط لـِمَن تقلُّ أعمارهم عن السبعين عاما، وأنَّ عملية التلقيح ستبدأ بالفئات الأكثر عرضة لخطر المرض مرضًا شديدًا عند الإصابة بعدوى كورونا. وسيقوم المركز الفنلندي للصحة والرعاية خلال هذا الأسبوع بتحديد الأمراض التي تجعل الإنسان أكثر عرضة لخطر المرض مرضًا شديدًا إذا أصيب بالعدوى.

وحسب ما صرَّح به رئيس فريق خبراء التلقيح الفنلندي البروفسور فيلّي بيلتولا، فإنَّ تلقيح الأشخاص الأصحاء مِـمَّنْ هُمْ في سنّ العمل سيبدأ في شهر أيار/مايو على أبعد تقدير.

Allan Pöyhönen odottaa rokotusta, Sirkka Pöyhöstä juuri pistetään.
/Kalle Niskala / Yle

كبيرة الأطباء: اللقاحات ذات فعالية متساوية تقريبا

قالت كبيرة الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية السيدة هنَّا نوهينك إن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا تكاد تكون بنفس الفعالية في الحماية من المرض الخطير. وأضافت أنه لا يوجد دليل على أنَّ لقاح "أسترازينيكا" أسوأ من لقاح "فايزر".

كبيرة الأطباء لا تجد مشكلة في إعطاء لقاح "أسترازينيكا" فقط للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن السبعين عاما وذلك لأن عملية التلقيح ستكون أسرع عند تمديد فترة ما بين جرعتي اللقاح إلى اثني عشر أسبوعا. بهذه الطريقة سنتمكن بسرعة أكبر من حماية كبار السن باستعمال جرعات اللقاح التي ستصل إلى فنلندا.

بحلول مساء يوم الأربعاء، كانت فنلندا قد لقَّحت مائة وتسعة وأربعين ألفا وتسعمائة وواحد وخمسين شخصًا ضد فيروس كورونا حسب ما جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية.

Terveydenhoitaja valmisteli koronarokote-annoksia maanantaina kiinalaisesta rokotteesta Rio de Janeirossa, Brasiliassa.
/Antonio Lacerda / EPA

خبيرة تدعو إلى الانتقال من الكمامات القماشية إلى الكمامات ذات الاستعمال الوحيد

عبّرت دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (هوسْ) عن مخاوفها بشأن استخدام الفنلنديين للكمامات. وقد أظهر استطلاع أُجري في شهر كانون الأول/ديسمبر في منطقة دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما أنَّ حوالي تسعين بالمائة من سكان المنطقة يرتدون الكمامات في وسائل النقل العام، لكن حوالي سبعين بالمائة فقط يرتدونها في مكان العمل وحوالي خمسة وخمسين بالمائة فقط يرتدونها أثناء ممارسة الهوايات.

وقد صرَّحت مساعدة كبير الأطباء في (هوسْ) الدكتورة إيفا رُواتْسالاينن للتلفزيون الوطني يوم الثلاثاء أن هذه النسبة ضئيلة جدا. كما أوصت الدكتورة رُواتْسالاينن بأن ينتقل مستعملو الكمامات القماشية إلى استعمال الكمامات الطبية التي تسمى كذلك بالكمامات ذات الاستعمال الوحيد. هذه الكمامات تحمي مرتديها ويمكنها منع الفيروس من الانتقال إلى الآخرين كذلك.

وتوصي الدكتورة رُواتْسالاينن باستعمال الكمامات الأكثر فعالية المعروفة بـالاختصار "إف إف بي" خاصة بالنسبة للفئات الأكثر عرضة للخطرأو عند زيارة أشخاص من هذه الفئات.

Ensimmäisten joukossa rokotuspaikalla oli Tuovi Rajahuhta, 88.
/Silja Viitala / Yle
Esraa Ismaeel ja Mundher Abdulsamad Ibrahim
Tietoa koronasta arabiaksi 5.2. (keskustelu)

2.2.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 2.2.

عملية التلقيح الجماعي لمن هم فوق الخمسة وثمانين عاما بدأت في هلسنكي

بدأت مدينة هلسنكي يوم الاثنين وبوتيرة حثيثة عملية التلقيح الجماعي للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم خمسة وثمانين عامًا فما فوق. بالإضافة إلى من تزيد أعمارهم عن خمسة وثمانين عامًا، يمكن لرُعاة الأقارب (أيْ من يُقدّمون الرعاية لأقاربهم في البيت بالاتفاق مع المسؤولين) أن يتلقوا اللقاح إذا قدَّموا شهادة حصولهم على ما يُسمَّى بِـدعم الراعي القريب.

وقد شملت علمية التلقيح حتى الآن موظفي الرعاية الاجتماعية والصحية الذين يعملون في مجال مكافحة كورونا، وكذلك العاملين في دور رعاية المسنين والمقيمين في هذه الدور أيضًا.

بحلول مساء يوم الأحد، كانت فنلندا قد لقَّحت مائة وأربعة وأربعين وخمسمائة وعشرين شخصًا ضد فيروس كورونا حسب ما جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية. هذا يعني أن عدد الـمُلقَّحين أكثر بعشرة آلاف من اليوم السابق.

تم تقديم معظم اللقاحات في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (أكثر بقليل من ثمان وثلاثين ألف شخص).

Heikki Routakorpi sai koronavirusrokotteen Helsingissä 1. helmikuuta.
/Silja Viitala / Yle

تسعة ملايين جرعة إضافية من شركة أسترازينيكا

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية السيدة فون دير لاين على تويتر مساء يوم الأحد إنَّ شركة أسترازينيكا تعهَّدت بزيادة كمية اللقاحات التي ستُسلِّمُها للاتحاد الأوروبي بنحو تسعة ملايين جرعة بحلول شهر آذار/مارس.

وبالتالي، سيتم تسليم ما مجموعه أربعون مليون جرعة إلى الاتحاد الأوروبي، وهو ما يمثل نصف الكمية التي وعدت بها شركة أسترازينيكا في آب/أغسطس. كما كتبت فون دير لاين أن من المقرر أيضًا أن تبدأ عمليات التسليم قبل أسبوع من الاتفاق.

ومن جانبها، وعدت شركة "بيونتك" (BionTech) الألمانية زيادة كمية اللقاحات التي ستُسلِّمُها في منتصف شباط/فبراير؛ وهذا ما جاء في العديد من وسائل الإعلام الألمانية بما في ذلك جريدة دير شبيغل.

وقد قال شيرك بوتينغ المدير المالي لشركة "بيونتك" إن الشركة ستتمكَّن من تسليم خمسة وسبعين مليون جرعة إضافية إلى الاتحاد الأوروبي في الفترة ما بين نيسان/أبريل وحزيران/يونيو.

Astra Zenecas vaccin
/AFP / Lehtikuva

يوفاسكولا تغلق المدارس الإعدادية لمدة أسبوع على الأقل وتعمل بنظام التعليم عن بعد

سوف تغلق مدينة يوفاسكولا المدارس الإعدادية لمدة أسبوع على الأقل بسبب سوء الوضع الوبائي. وقد بنى مجلس المدينة قراره هذا على كوْنِ العدوى والحجر الصحي يستهدفان حاليًا طلاب المدارس الإعدادية على وجه الخصوص. وقد سُجِّلت أيضًا بعض الإصابات في أماكن العمل. وقد بلغ عدد الخاضعين للحجر الصحي الآن ما لا يقل عن ألف وثلاثمائة من سكان المدينة.

يقول الدكتور إيلكا كاسما، الطبيب المتخصص في الأمراض المعدية في يوفاسكولا، إنَّ العدوى قد انتشرت على نطاق واسع إلى المدارس من دوائر الهوايات الخاصة بمن هم دون سن الثامنة عشرة. وسيتم إيقاف جميع الأنشطة الرياضية الـمُوجَّهة لمن هم دون سن الثامنة عشرة لمدة أسبوعين للسيطرة على الوضع. كما سيتم إغلاق المكتبات والمتاحف كذلك.

كما يقول الدكتور إيلكا كاسما إن الضرورة تُحتِّم نقل بعض موظفي الرعاية الصحية إلى قسم تتبع عدوى كورونا. ومع ذلك، يجدر الذكر أنَّ بإمكاننا حاليا تتبُّع خمسة وثمانين بالمائة من سلاسل العدوى.

Heidi's Bier Barin kyltti Jyväskylässä.
/Jaana Polamo / Yle

29.1.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Koronatietoa arabiaksi (uutiset) 29.1.

رصد أربعمائة وثلاثة وعشرون إصابة جديدة بكورونا في فنلندا

يوم الاثنين، تم تشخيص أربعمائة وثلاثة وعشرون إصابة جديدة بفيروس كورونا في فنلندا حسب ما صرَّح به المركز الفنلندي للصحة والرعاية. نحو مائة وتسعين حالة من الحالات الجديدة رُصدت في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما.

وفقًا للتقرير الصادر يوم الخميس عن كلٍّ من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية والمركز الفنلندي للصحة والرعاية، فإنَّ معدلات الإصابة قد ارتفعت بشكل واضح في فنلندا. وقد بلغ مجموع الحالات المؤكدة منذ بدء الوباء أربع وأربعون ألفا وتسعة وثلاثين حالة.

أما فيروسات كورونا المتحورة فقد تسببت من جهتها في فنلندا في مائة وستة إصابات حتى الآن. وترتبط حالات العدوى بشكل أساسي بالسَّفَر، لكن بعضها تسببت في سلاسل عدوى في فنلندا.

Sari Hannula ottamassa reagenssikasettilaatikkoa hyllystä FIMMin laboratoriossa.
/Petteri Bülow / Yle

اختلاف في وجهات النظر بين الحكومة ومنطقة العاصمة فيما يخص قيود كورونا

قرَّرت منطقة العاصمة يومه الأربعاء أن تبدأ بشكل محدود في إعادة فتح المرافق الترفيهية التابعة للبلديات في شهر شباط/فبراير. ويتعلق الأمر بالمرافق التي تُعنى بالأنشطة الترفيهية الموجهة للأطفال والشباب. هذا القرار يتعارض مع سياسة الحكومة ومع سياسة المركز الفنلندي للصحة والرعاية؛ وهي سياسة تنص على أنه لا ينبغي تخفيف القيود بسبب الوضع الوبائي الحالي.

ترى مدن منطقة العاصمة أن الأطفال والشباب يتضررون بشكل خاص من أزمة كورونا، وأنَّ الإبقاء على المرافق الترفيهية مغلقةً له تأثير سلبي على رفاههم. مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية ميكا سالمينين قال يوم الخميس إنه يأمل بأن يتم اتخاذ القرارات بحذر شديد، ويأمل ألا يتم رفع القيود المفروضة.

Lappeenrannan Lönnrotinkoulun 4.-luokkalaiset pelaavat liikuntasalissa sisäjalkapalloa.
/Mikko Savolainen / Yle

بدأت شركة "فين إير" تشترط على المسافرين إلى فنلندا شهادة خلو من كورونا

منذ يوم الخميس، بدأت شركة "فين إير" تشترط على المسافرين إلى فنلندا شهادة خلو من كورونا، أو شهادة شفاء من المرض بكورونا.

شهادة الخلو من كورونا ينبغي أن تصدر قبل بداية الرحلة باثنتين وسبعين ساعة على أقصى تقدير. أما اختبار المستضد فينبغي إجراؤه قبل ثمانٍ وأربعين ساعة من الرحلة على الأقل. ويمكن للإنسان أن يقدّم كذلك شهادةً طبيةً تُثبتُ أن المسافر أصيب بعدوى فيروس كورونا في الأشهر الستة الماضية وتعافى منه تماماً.

هذا الشرط لا ينطبق على من تقلُّ أعمارهم عن الاثني عشرة عاما؛ ولا على المسافرين الذين يتابعون سفرهم في مطار هلسنكي إلى دولة أخرى شريطة ألا تشترط تلك الدولة شهادة خلو من كورونا. هذا ولا تقبل شركة "فين إير" في الوقت الحالي شهادة أخذ اللقاح المضاد لكورونا كبديل.

وكان المركز الفنلندي للصحة والرعاية قد أوصى بأن تشترط جميع شركات الطيران على جميع المسافرين القادمين من خارج فنلندا شهادة خلو من كورونا قبل ركوب الطائرة.

Terminaali 2 Helsinki-Vantaan lentoasemalla koronapandemian aikana.
/Jani Saikko / Yle
Esraa Ismaeel ja Mostafa Metwaly
Koronatietoa arabiaksi 29.1.

26.1.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 26.1.

رصد 192 إصابة جديدة بكورونا في فنلندا

يوم الاثنين، تم تشخيص 192 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فنلندا حسب ما صرَّح به المركز الفنلندي للصحة والرعاية.

وقد بلغ مجموع الحالات المؤكدة منذ بدء الوباء 42772 حالة.

بحلول مساء يوم الأحد، كانت فنلندا قد لقَّحت 105620 شخصًا ضد فيروس كورونا حسب ما جاء عنالمركز الفنلندي للصحة والرعاية تم تقديم معظم اللقاحات في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما حوالي 27000 شخص. تم تلقيح ثاني أكبر عدد من الأشخاص في دائرة تطبيب بيركانما أكثر من 12000 شخص ودائرة تطبيب جنوب غرب فنلندا حوالي 11000 شخص.

وأعلنت شركة أدوية أسترازينيكا يومه الجمعة أنَّ وتيرة إنتاج لقاحات كورونا ستتباطأ. لذلك تم تأجيل بدء عملية التلقيح الجماعي في فنلندا أيضًا. ولكن، حتى الخبراء أنفسهم لا يستطيعون تقدير إلى متى سيستمر هذا التأجيل.

En man blir vaccinerad mot corona.
/Ciro Fusco/EPA-EFE

الحكومة تستعد لتشديد القيود المفروضة على حركة دخول البلاد

قرَّرت الحكومة الفنلندية يوم الجمعة الماضي تشديد القيود المفروضة على الدخول إلى فنلندا لمنع انتشار فيروس كورونا المتحوّر.

وستدخل القيود الجديدة حيز التنفيذ يوم الأربعاء 27 يناير/كانون الثاني وستستمر إلى 25 فبراير/شباط.

ابتداءً من التاريخ المذكور، لن يُسمح بدخول فنلندا من الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي إلاَّ في حالات الضرورة.

ولكن هذه القيود الجديدة لن تؤثر على حركة الأشخاص الذين يسافرون من فنلندا إلى الخارج للعمل.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم إلغاء الاستثناءات التي كانت تُمنح للمجتمعات الحدودية المتنقلة بين شمال فنلندا والسويد والنرويج.

ويوصى بالحجر الصحي لمن يعبرون الحدود.

ابتداءً من التاريخ المذكور، لن يُسمح بالسفر إلى فنلندا من الخارج إلا للزوج أو الخطيب أو الأبناء أو الوالدين

أو الجدَّيْن.

Mehiläisen drive-in-testausasemalla Helsingin Hernesaaressa tehtiin koronavirustestejä lumisessa säässä 4. tammikuuta 2021.
/Silja Viitala / Yle

رواد الأعمال: 71 في المائة من الشركات في منطقة العاصمة هلسنكي عانت من فيروس كورونا

تسببت جائحة كورونا في مشاكل لـ 71% من شركات منطقة العاصمة وضواحيها حسب استطلاع للرأي قام به رواد الأعمال الفنلنديين وتم تركيزه على المنطقة المذكورة. هذه المشاكل واجهت بشكل خاص الشركات العاملة في هلسنكي وخصَّت جميع الصناعات الرئيسية.

تواجه 16% من شركات منطقة العاصمة وضواحيها صعوبات في الدفع فيما تفكّر 13% منها في إغلاق الشركة تماما.

كما أن عدد شركات المنطقة التي تواجه الإفلاس يُشكِّل ضعف العدد مقارنة بعموم البلاد.

Miehet katselevat vaatekaupassa alennuksessa olevia tuotteita.
/Henrietta Hassinen / Yle

22.1.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 22.1.

رصد 400 إصابة جديدة بكورونا في فنلندا

أمس الخميس، تم تشخيص 400 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فنلندا حسب ما صرَّح به كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الدكتور تانيلي بومالانين.

في فنلندا، تنتقل العدوى من الشخص الـمُصاب إلى أقلِّ من شخصٍ واحد في المتوسط.

إنّ الوضع الوبائي سيّء في العديد من دول الاتحاد الأوروبي. لذلك، تتم مراقبة الوضع في فنلندا عن كثب. وقد جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية أن المسؤولين يخشون من أنْ يتدهور الوضع الوبائي فجأةً في جميع أنحاء البلاد.

هذا وقد بقيَ الوضع الوبائي في فنلندا مُستقرًّا تقريبًا لمدة أربعة أسابيع.

كما أنّ عُطلتي عيد الميلاد وليلة رأس السنة لم يؤديا إلى زيادة معدلات الإصابة كما كان يُخشى.

وقد جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية أنَّ الإصابات الجديدة لا تزال كثيرةً في جميع أنحاء البلاد، ولكن الإقبال على فحص كورونا قدْ قلَّ عمَّا كان عليه في أواخر الخريف.

ihminen kadulla
/Jani Aarnio / Yle

تهدف فنلندا الحصول على 5-7 ملايين جرعة لقاح بحلول الصيف

أعلن كل من المركز الفنلندي للصحة والرعاية ووزارة الصحة والشؤون الاجتماعية يوم الخميس عن هدفهم الحالي بخصوص توقيت وصول جرعات اللقاح إلى فنلندا.

تهدف فنلندا الحصول على 5-7 ملايين جرعة لقاح بحلول الصيف. هذه الكمية من الجرعات تكفي لتلقيح ما بين مليونين ومليونين وخمسمائة ألف شخص.

ستحصل البلاد على نحو 50000 جرعة أسبوعيا من لقاح فايزر – بيونتيك وذلك إلى آخر شهر شباط/فبراير. وبعد ذلك، ستتوصَّلُ البلاد بكمياتِ جرعات أكبر.

هذا، وقد توصَّلت فنلندا بخمسة آلاف جرعة من لقاح موديرنا لحد الآن. أما اللقاح الثالث وهو لقاح أسترازينيكا فالاتحاد الأوروبي كله في انتظاره.

وقد تمكَّنت بعض البلديات من تلقيح المسنين والعاملين في دور رعاية المسنين، وبدأت في تلقيح كبار السن كذلك وفقًا لما جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية.

أسبقية التلقيح لطاقم التمريض العاملين في الصفوف الأمامية في مكافحة كورونا، وكذلك دور رعاية المسنين، وكبار السّن.

ويعتقد كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية الدكتور تانيلي بومالانين أن من غير المرجَّح أن تتمكّن البلاد من تلقيح جميع السكّان قبل فصل الصيف، ولا حتَّى خلاله.

Hoitajia kasvomaskit yllään.
/Toni Pitkänen / Yle

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية يوصي بالحفاظ على مسافة أمان تقدَّر بمترين اثنين بين الأشخاص

أصدر المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية يوم الأربعاء توصية جديدة بشأن مسافة الأمان.

يوصي المركز الآن بأن يترك الإنسان بينه وبين الآخرين مسافة أمان تزيد عن مترين.

وبالإضافة إلى ذلك، يدعو المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية إلى تقليص الاتصالات الوثيقة أكثر.

سبب التوصية الجديدة هو سلالات فيروس كورونا الجديدة التي تنتشر بشكل أسرع من متغير الفيروس السابق.

وينبغي ارتداء الكمامة في الأماكن العامة حتَّى إذا تمكَّن المرءُ من الحفاظ على مسافة أمان تزيد عن مترين.

وينصح المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية كذلك بالاعتناء بالنظافة الجيدة لليدين، والالتزام بآداب السعال والعطس، وتنزيل تطبيق كورونا فيلكّو على الهاتف.

وينصح المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية كذلك بإجراء فحص كورونا على الفور عند ظهور أي أعراض.

ihminen kadulla
/Jani Aarnio / Yle

19.1.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 19.1.

رصد 168 إصابة جديدة بكورونا في فنلندا

لغاية يوم الاثنين تم تشخيص168 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فنلندا حسب ما صدر عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية.

وقد بلغ مجموع الحالات المؤكدة منذ بدء الوباء 40505 حالة.

وقد تمَّ تسجيل أكبر زيادة في عدد حالات الإصابة في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما حيثُ تم رصد 79 إصابة جديدة فيها.

وعبَّرت رئيسة الوزراء السيدة سانَّا مارين (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) يوم الجمعة الماضي عن قلقها بشأن سلالات كورونا الجديدة.

وهي تعتقد أن منع انتشار هذه السلالات لا يقتضي التلقيح فحسب وإنَّما يقتضي كذلك تشديد القيود المفروضة سواءً على الحدود أو داخل البلاد. كما قالت السيدة سانَّا مارين إن الحكومة ستناقش يوم الجمعة المقبل إمكانية تشديد القيود المفروضة على الحدود الداخلية والخارجية للاتحاد الأوروبي.

Pääministeri Sanna Marin Ylen haastattelussa Hämeenlinnan Verkatehtaalla.
/Mika Halme / Yle

انطلاق الجرعة الثانية من لقاح كورونا في منطقة العاصمة

بدأت عملية إعطاء الجرعة الثانية من لقاح كورونا في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما.

وقد تلقَّى نحو 300 شخص الجرعة الثانية يوم الاثنين حسب ما نقلته وكالة الأنباء الفنلندية عن دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (هُوسْ).

لقاح فايزر – بيونتيك الذي يُعطى على مرحلتين يحمي من المرض الشديد بفعالية نسبتها 95٪ بعد الحصول على الجرعة الثانية.

بحلول يوم الأربعاء الماضي، كانت فنلندا قد أعطت ما مجموعه حوالي 50000 جرعة لقاح وفقًا لما ورد عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية.

الجرعة الثانية من لقاح كورونا قد تُسبِّب آثارًا جانبية أكثر من الجرعة الأولى.

وقد لوحظ هذا الأمر مثلاً في إسرائيل -- البلد الذي تقدَّمت فيه عملية تلقيح المواطنين بشكل أسرع من أي مكان آخر.

ومع ذلك، فإن الأمر لا يتعلّق بآثار جانبية للقاح في معظم الحالات وإنَّما بردة فعل الجسم لدى تلقيه اللقاح. وِفقًا لما قالته كبيرة الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية وخبيرة التلقيح السيدة هنَّا نوهينك، فإنَّ الأعراض الذي يشعر بها الإنسان دليل على أن اللقاح يؤدي وظيفته.

En kvinna i vit basker vaccineras av en kvinna klädd i vit jacka, hårskydd, munskydd samt blå plasthandskar.
//All Over Press

شركتا "فايزر" و"بيونتك" يعِدان بألا يتعدَّى التأخير في تسليم اللقاح أسبوعاً واحداً

أعلنت شركتا فايزر – بيونتيك بأنَّ التأخير في تسليم اللقاح لن يتعدَّى أسبوعاً واحداً.

كانت بعض الجهات في أوروبا قد عبَّرت عن قلقها من أن يصل التأخير في تسليم اللقاح إلى شهرٍ كامل.

وقد أعلنت الشركتان يوم السبت بأنَّ توسعهما في الإنتاج سيسمح لهما بتوفير عدد أكبر بكثير من اللقاحات ابتداءً من شهر نيسان/أبريل.

غير أنَّ التوسع المذكور سيتسبَّب في خفض الإنتاج مؤقتًا هذا الأسبوع.

ووعدتِ الشركتان بالعودة إلى مواعيد التسليم المتفق عليها مع الاتحاد الأوروبي ابتداءً من يوم الاثنين، كما وعدتا كذلك برفع وتيرة التسليم اعتبارًا من منتصف شهر شباط/فبراير فصاعدًا.

Vådare förbereder vaccinering.
/Yle/Mikael Kokkola

15.1.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 15.1.

تمّ رصد 258 إصابة جديدة بكورونا

تم تشخيص 258 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فنلندا يوم الخميس. وذكر المركز الفنلندي للصحة والرعاية إن مجموع الحالات المؤكدة أصبح الآن 39593 حالة.

وقد تمَّ تسجيل أكبر عدد من الإصابات الجديدة في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما.

وذكر المركز الفنلندي للصحة والرعاية أنّ المسؤولين كانوا يخشون أن ترتفع الإصابات خلال عطلة الميلاد ولكن ذلك لم يحدث.

ولايزال الوقتُ مبكّرًا على معرفة مدى تأثير تجمعات الناس خلال رأس السنة على زيادة الإصابات.

حتى الآن، يتم رصد عدد كبير من الإصابات بالعدوى، ومازال الفيروس ينتشر بين النَّاس في مختلف أنحاء البلاد.

وبحسب ما جاء عن كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية الدكتور تانيلي بومالانين، فقد تمَّ رصد 61 حالة إصابة بسلالة كورونا الجديدة في فنلندا. 59 منها من النوع المنتشر في المملكة المتحدة وحالتان من النوع المنتشر في جنوب إفريقيا.

وعبَّر المركز الفنلندي للصحة والرعاية عن قلقه من عزوف المواطنين عن إجراء فحص كورونا.

ihminen kadulla
/Jani Aarnio / Yle

الحكومة تستعد لتشديد القيود المفروضة على حركة المرور عبر الحدود

قرَّرت الحكومة الفنلندية تشديد القيود المفروضة على حركة المرور عبر الحدود لمنع انتشار سلالة كورونا الجديدة.

وقالت وزيرة الأسرة والخدمات الأساسية السيدة كريستا كيورو (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) إنَّ سلالة كورونا الجديدة تُعَدُّ مصدر قلقٍ كبير لأنَّها قد تتسبَّبُ في تفاقم الوضع الوبائي.

وطلبت الوزيرة كريستا كيورو من البلديات العمل على تأمين عبور النقاط الحدودية؛ وهذا يعني إجراء فحص كورونا للمسافرين على سبيل المثال.

وتُذكّر الحكومة الفنلندية بأنه ينبغي أن تبقى القيود المفروضة إقليميا سائرة المفعول.

كما أن مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية ميكا سالمينين قال للتلفزيون الفنلندي يوم الخميس إنّ إجراءات الأمن الصحي على النقاط الحدودية تُعتَبَرُ من أهم التدابير التي يُمكن إجراؤها لمنع دخول سلالة كورونا الجديدة إلى فنلندا قدر الإمكان.

وذكر ميكا سالمينين كذلك أنَّ سلالة كورونا الجديدة التي انطلقت من بريطانيا والتي تعتَبَرُ أسرع انتشارًا لا تنتشر بين الأطفال والشباب بسرعةٍ أكبر مما تنتشر به بين الفئات العمرية الأخرى أيْ عكس ما كان يُعتَقَدُ سابقًا.

Lentokentän saapuvien aula.
/Matti Myller / Yle

عملية التلقيح ستكون بوتيرة أسرع

جاء عن كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الدكتور تانيلي بومالانين أنَّ من المتوقع أن تتسارع وتيرة التلقيح ضد كورونا مع توفر المزيد من اللقاحات.

الدولة الآن بصدد تلقيح العاملين في قطاع الصحة والرعاية الاجتماعية وكذلك العاملين في دور رعاية المسنين والمقيمين في هذه الدور.

وبعد ذلك، ستبدأ عملية تلقيح كبار السن ابتداء ممن تزيد أعمارهم عن الثمانين سنة.

تتوصَّل الدولة أسبوعيا بخمسين ألف جرعة من لقاح "فايزر بيونتك" (BionTech-Pfizer)، ويُؤكِّد المركز الفنلندي للصحة والرعاية أنَّ جميع جرعات اللقاح تُوزَّعُ فَوْرَ وصولها إلى البلاد.

كما قال الدكتور تانيلي بومالانين كذلك إنَّ توزيع لقاح "موديرنا" سيبدأ في الأيام القليلة القادمة.

ويُمكن توزيع لقاح "موديرنا" في المناطق النائية التي تكون الخدمات اللوجستية فيها أكثر صعوبة وذلك لأن هذا اللقاح لا يتطلب تخزينًا باردًا خاصًّا على عكس لقاح "فايزر بيونتك" (BionTech-Pfizer).

En kvinna i vit basker vaccineras av en kvinna klädd i vit jacka, hårskydd, munskydd samt blå plasthandskar.
//All Over Press

12.1.2021

uutistenlukija Esraa Ismaeel
Tietoa koronasta arabiaksi 12.1.

تسجيل 200 إصابة جديدة بكورونا في فنلندا

بحسب المركز الفنلندي للصحة والرعاية تم تشخيص 200 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

وقد تمَّ تسجيل أكبر عدد من الإصابات الجديدة في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (هوسْ) حيثُ سُجِّلت 106 حالة إصابة جديدة.

وبالتالي، فإن مجموع الحالات المؤكدة في فنلندا منذ بداية الوباء أصبح يفوق 38790 حالة.

هذا وقد تم رصد 29 حالة إصابة جديدة بسلالة كورونا الجديدة كذلك. وبالتالي يكون إجمالي عدد حالات الإصابة بسلالة كورونا الجديدة في فنلندا هو 49 حالة.

مُعظم هذه الحالات (أي 18 حالة) تم رصدها لدى أشخاص قدموا إلى فنلندا من الخارج.

عدوى سلالة كورونا الجديدة يُمكنها أن تنتقل كما يُمكنها أن تنتشر بشكل أسرع من السَّابق لكن لا يوجد دليل على أن سلالة الفيروس الجديدة تُسبب مرضًا أكثر خطورة.

Mehiläisen drive-in-testausasemalla Helsingin Hernesaaressa tehtiin koronavirustestejä lumisessa säässä 4. tammikuuta 2021.
/Silja Viitala / Yle

اللقاح هو مفتاح الخروج من أزمة كورونا

يعتقد توماس أيْفيلو، عالِـم الأحياء التطوري بجامعة هلسنكي، أن لدى فنلندا فرصة جيدة للنجاح في مكافحة سلالة الفيروس الجديدة. كما يعتقد أيضا أن اللقاح هو مفتاح الخروج من هذه الأزمة.

انطلقت عملية التلقيح ضد كورونا في فنلندا يوم الأحد 27 كانون الأول/ديسمبر. ويعود التأخير في بدء عملية التلقيح إلى قلَّة توفُّر اللقاحات.

الباحث توماس أيْفيلو هو أحد أعضْاء مجموعة عمل تتكون من خبراء من مختلف المجالات. مجموعة العمل هذه تُطالب باتخاذ إجراءات سريعة لمنع انتشار سلالة كورونا الجديدة في فنلندا. وكان توماس أيْفيلو قد قال في مقابلة مع التلفزيون الفنلندي إن الأسابيع القليلة المقبلة ستُحدّد طريقة انتشار سلالة الفيروس الجديدة في فنلندا. ويأمل توماس أيْفيلو أنْ يتم تلقيح جميع الفنلنديين خلال هذا العام.

Petra Sjöblom var bland de första som vaccinerades.
/Yle/Mikael Kokkola

اللجان البرلمانية تتباحثُ تعديل قانون الأمراض المعدية

تعكفُ عدَّة لجان برلمانية هذا الأسبوع على مناقشة مسألة تعديل قانون الأمراض المعدية بحيث يصبح من الممكن تقييد الأنشطة التجارية والترفيهية لمكافحة وباء كورونا.

إذا تمَّ إجراء هذا التعديل، سيكون بإمكان السلطات الإقليمية إغلاق القاعات الرياضية والساونا العامة وحمامات السباحة وأماكن الهوايات والمتنزهات الترفيهية على سبيل المثال.

وبالإضافة إلى ذلك، سيكون بإمكان السلطات الإقليمية أن تُصدِر توجيهاتٍ بتنظيم المحلاَّت التجارية بطريقة تتجنب الازدحام.

في الوقت الراهن، يمكن للمدن إغلاق منشآتها الخاصة فقط، ولكنَّها قد تستطيع فيما بعد الأمْرَ بإغلاق المحلاَّت الخاصة أو تلك التابعة للشركات أيضًا.

Lippumäen kalliosuojaan on tehty uusi kuntosali
/Jukka Eskanen / Yle

22.12.2020

Esraa Ismaeel uutistenlukija
Tietoa koronasta arabiaksi 22.12.

252 إصابة جديدة بكورونا في فنلندا

قال المركز الفنلندي للصحة والرعاية إنه تم تشخيص

252 إصابة

جديدة بفيروس كورونا يوم الاثنين تم تسجيلها خلال اليوم السابق.

وبالتالي، فإن مجموع الحالات المؤكدة أصبح يفوق

33400 حالة.

وقد أجرت الحكومة اليومَ الاثنين جلسة نقاش برلمانية مع كافة الأحزاب البرلمانية تم خلالها استعراض حالة وباء كورونا وكذا وضع الرعاية الطبية قبل انتهاء الدورة البرلمانية.

وكان الهدف من ذلك هو الاستعداد لاحتمال تفاقم وباء كورونا كَأَنْ يتزايد الضغط على مرافق الرعاية الصحية أو أن تضطر الدولة للعمل بقانون الطوارئ.

Statsminister Sanna Marin (SDP) svarar på journalisters frågor utanför riksdagen den 21 december 2020.
/Lehtikuva

اللقاحات فعَّالة ضد سلالة كورونا الجديدة

يعتقد خبراء الاتحاد الأوروبي أن اللقاحات الحالية فعالة ضد سلالة كورونا الجديدة.

قال وزير الصحة الألماني ينس سبان يوم الأحد إن خبراء الاتحاد الأوروبي تناقشوا حول اللقاحات وحول سلالة كورونا الجديدة.

ويجدر الذكر أنَّ سلالة كورونا الجديدة قد انتشرت في بريطانيا بالخصوص.

كما قال الوزير ينس سبان يوم الأحد إنَّه بناءً على كل ما نعرفه حتى الآن، ليس لسلالة كورونا الجديدة أي تأثير على اللقاحات.

وقد أشار بذلك بشكل خاص إلى لقاح "فايزر" (Pfizer) و"بيونتك" (BioNTech) الذي تمت الموافقة عليه بالفعل وحصل على تصريح لاستخدامه في بريطانيا وفي الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن تصل الدفعة الأولى من اللقاح الذي تصنعه شركتا "فايزر" (Pfizer) و"بيونتك" (BioNTech) إلى فنلندا في موعد لا يتجاوز أيام عيد الميلاد.

Yhdysvaltain tuleva presidentti Joe Biden saa ensimmäisen koronarokoteannoksensa.
/Alex Edelman / AFP

استعداد قطاع النقل لعمليات نقل اللقاح

يستعد قطاع النقل الجوي والبري في فنلندا لنقل لقاح كورونا.

اللقاح الذي تصنعه شركتا "فايزر" (Pfizer) و"بيونتك" (BioNTech) يحتاج أن يُنْقَل في درجة حرارة تبلغ

70 درجة تحت الصفر

مما يجعل نقله صعبًا للغاية.

ستتم مراقبة الشحنات عن كثب بشكل استثنائي في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي حيث أن الدفعات الكبرى من اللقاح ستتوفر في مطلع العام المقبل.

ستتمكَّن شركتا "فايزر" (Pfizer) و"بيونتك" (BioNTech) من توفير حوالي

50 مليون

جرعة لقاح هذا العام.

وتقدّر الشركتان أنهما سيصنعان ما يناهز

1.3 مليار

جرعة لقاح في العام المقبل.

ولن يتم الإفصاح عن المسار الذي ستسلكه اللقاحات ولا عن طريقة نقلها وذلك لأسباب أمنية.

Finnair Cargon terminaali Turbiinitie 4:ssä Vantaalla
/Rami Moilanen / Yle

18.12.2020

Esraa Ismaeel uutistenlukija
Tietoa koronasta arabiaksi 18.12.

استقرار في عدد الإصابات بفيروس كورونا

يوم الخميس، تم تسجيل 360 حالة عدوى جديدة بفيروس كورونا حسب ما جاء عن كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الدكتور تانيلي بومالاينين.

وذكر هذا الأخير أنّ الارتفاع السريع لعدد حالات العدوى قد سجَّل استقرارًا على المستوى الوطني.

ولا تزال نسبة العيِّنات الحاملة لفيروس كورونا تمثل حوالي 2.5 في المائة من جميع العينات المختبرة.

تمَّ إحالة حوالي 12000 شخص إلى الحجر الصحي في فنلندا الأسبوع الماضي.

حوالي 30 في المائة من حالات عدوى كورونا الجديدة سُجّلت لدى أشخاص كانوا في فترة الحجر الصحي بالفعل.

مازالت معظم الإصابات تُسجّل لدى الفئات العمرية الأصغر سنًا ولدى البالغين الذين هم في سن العمل، إلا أن نسبة الإصابات المسجلة لدى كبار السنّ ارتفعت بشكل يدعو للقلق. ورغم أن حالات المخالطة اللصيقة الجماعية للمصابين انخفض بشكل طفيف بفضل القيود المفروضة، إلاّ أنها مازالت تحدث في جميع دوائر التطبيب.

سيتم تشديد القيود المفروضة على التجمعات العامة في أربع مقاطعات في الفترة الممتدة من 22 كانون الأول/ديسمبر إلى 17 كانون الثاني/يناير.

خلال هذه الفترة، تنطبق قاعدة حظر التجمعات التي يتجاوز عدد المشاركين فيها 10 أشخاص كذلك دوائر التطبيب التالية: وسط فنلندا، وجنوب بوهيانما، ووسط بوهيانما، وفاسا.

Ihmisiä kauppakeskuksessa kasvomaskeissa. Paljon jouluvalokoristeita.
/Petteri Bülow / Yle

لم يتم تحديد حجم الدفعة الأولى من جرعات اللقاح بعد

قالت السيدة توييا كومبولاينن، رئيس قسمٍ بوزارة الصحة والشؤون الاجتماعية يوم الخميس، إن السلطات ليست لديها معلومات حتى الآن عن عدد جرعات اللقاح الذي سيكون متاحًا في فنلندا في المرحلة الأولى.

من المتوقع أن تمنح وكالة الأدوية الأوروبية تصريحًا بتداول اللقاح الأول في الأسبوع المقبل. يبقى بعد ذلك الحصول على موافقة المفوضية الأوروبية، وصدور المرسوم الحكومي، ثمّ تسليم اللقاح لفنلندا.

وفقًا للمعلومات الأولية التي تلقتها وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية فإنَّ بعض دفعات اللقاح ستصل فور منح ترخيص التداول.

وحسب ما صرَّحت به السيدة توييا كومبولاينن، فإن من الأهمية بمكان معرفة توقيت وصول المزيد من الجرعات.

كما قالت كذلك إنّ علينا أن نكون بعيدي النظر فيما يتعلّق باللقاح.

عندما تتوفر معلومات أكثر تفصيلاً عن وتيرة إنتاج اللقاحات وسرعة إيصالها إلى البلاد، سيكون من الممكن أيضًا تقييم التوقيت الذي يمكن فيه رفع القيود الصارمة.

En kvinna som jobbar inom vården får en dos av Pfizer-Biontechs coronavaccin i Florida den 14 december 2020.
/AFP / Lehtikuva

زادت مخاطر إفلاس المطاعم وشركات السياحة

كشف استطلاع رأي أجرتهُ جماعة تأييد خدمات السياحة والمطاعم (مارا) أن مخاطر إفلاس المطاعم وشركات السياحة قد زادت. وتقدر الشركات التي شاركت في الاستطلاع أن أكثر من خُمس هذه الشركات (20 في المائة) مهددة بالإفلاس في غضون الستة أشهر القادمة.

وكان استطلاع الرأي الذي أجري في شهري أيلول/سبتمبر وأيار/مايو قد أبان على أن عدد الشركات المهددة بالإفلاس حينئذ هو 15 في المئة.

جماعة تأييد خدمات السياحة والمطاعم (مارا) تدعو إلى تقديم دعم جديد للشركات لفصلي الشتاء والربيع.

ومن المتوقع أن يبدأ في الأيام المقبلة البحث عن دعم لتعويض الإيرادات المفقودة في الصيف والخريف الماضيين.

السيد تيمو لاپّي، الرئيس التنفيذي لجماعة تأييد خدمات السياحة والمطاعم (مارا) يُبرّر الحاجة إلى هذا الدعم بالوضع النقدي الضعيف للشركات الذي لا يسمح بالانتظار حتى الربيع موعد صدور قرار جديد في الأمر.

Työntekijä siistii paikkoja ravintolassa Triplassa joulukuussa 2020.
/Silja Viitala / Yle

15.12.2020

Esraa Ismaeel lukee arabiankielisiä koronauutisia
Tietoa koronasta arabiaksi 15.12.

الفئات الأكثر عرضة للخطر وغيرها مازالت تخرج للزيارات مثلما كانت تفعل قبل كورونا

أجرت دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما استطلاعا حول تحركات الناس في ظلِّ التوصيات والقيود المفروضة حاليا بسبب كورونا. وتبيَّن من المعلومات الأولية أن الناس في إقليم أوسيما يزورون بعضهم ويرتادون المطاعم بالرغم من أن الوباء في مرحلة الانتشار حاليًا.

58% من الـمُشاركين في الاستطلاع و42% ممن ينتمون إلى الفئة الأكثر عرضة للخطر قالوا إنهم استمروا في زيارة الآخرين. هذا وقال 42% من الـمُشاركين في الاستطلاع و24% ممن ينتمون إلى الفئة الأكثر عرضة للخطر إنَّهم استمرُّوا في ارتياد المطاعم.

التوصيات والقيود المفروضة حاليا بسبب كورونا لم تُؤَدِّ حتى الآن إلى خَفْضِ عدد حالات الإصابة بكورونا. وقد تـمَّت السيطرة على الارتفاع الصاروخي لحالات الإصابة في إقليم أوسيما، فيما استمرَّت حالات العدوى في الارتفاع في كلٍّ من إقليم كانطا-هامي، وإقليم فارسينايس-سُوَمي.

Ihmiset katselivat Stockmannin jouluikkunaa joulukuun alussa vuonna 2020.
/Silja Viitala / Yle

من الصَّعب جعل دور رعاية المسنين خاليةً من كورونا

تسلَّلت كورونا مُؤخَّرًا إلى دور رعاية المسنين من خلال النُّزَلاء الـجُدد. وهذا ما حدث مُؤخَّرًا في بلدية بياكساماكي على سبيل المثال لا الحصر.

لا يُجرى اختبار كورونا للنَّزلاء الجدد الذين يدخلون دور الرعاية ما لم يُشتَبَه في إصابتهم بالعدوى. لذلك، يرى الخبراء أن من الصَّعب جعل دور رعاية المسنين أكثر تحصينًا مما هي عليه.

تقول الدكتورة أينو روبيني، كبيرة أطباء بلدية بياكساماكي إنَّ تأخّر نتائج الاختبار يُصعِّب تتبّع سلاسل العدوى. لذلك فإنَّ تزايد عدد الاختبارات من شأنِه أن يفاقم متاعب العمل الحالية.

Koronakaranteenissa oleva vanhus katsoo ovelta hänelle rappuun jätettyä lahjakassia.
/Petteri Bülow / Yle

التعليم عن بعد عمَّق فجوة اختلاف مستوى التلاميذ

التلاميذ الذين يواجهون صعوبات التعلّم هم من عانوا بشكل كبير خلال الدراسة عن بعد في الربيع. وهذا ما كشفت عنه دراسة مستفيضة أجراها المركز الوطني لتقييم التعليم (كارفي). وظهر من خلال هذه الدراسة أنَّ أكثر ما ينبغي تطويره هو مسألة دعم التعليم.

الدراسة التي أجراها المركز الوطني لتقييم التعليم عكفت على تجربة التعلم عن بعد من وجهة نظر حوالي 1800 تلميذ في المدارس الابتدائية، وأكثر من 800 تلميذ في المرحلة الثانوية، وأكثر من 6400 تلميذ في المدارس المهنية وما مجموعه 2800 من العاملين في قطاع التدريس.

نحو 70% من أساتذة المدارس المهنية يرون أنَّ التعليم عن بعد قد أثَّر سلبًا على الطلاب الذين يحتاجون إلى دعم خاص، وسلبهم فرصة المساواة في التعليم.

Lapsi tekee kotitehtäviä
/Mikko Ahmajärvi / Yle

11.12.2020

Esraa Ismaeel lukee arabiankielisiä uutisia
Koronatietoa arabiaksi 11.12.

تم تسجيل 840 إصابة جديدة بكورونا في فنلندا يوم الخميس

تم تسجيل 840 إصابة جديدة بكورونا في فنلندا يوم الخميس حسب ما صرَّح به كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الدكتور تانيلي بومالاينين. ويندرج في هذا العدد 470 إصابة لم يتم تسجيلها في الفترة الممتدة من 2 إلى 8 كانون الأول/ديسمبر.

ويعود سبب عدم حساب هذه الحالات من قبْل إلى أخطاءٍ فنية حسب ما جاء عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية. وهذا يعني أن عدد حالات الإصابة بكورونا في الأسبوع الماضي كان أكثر بقليل ممَّا تم الإبلاغ عنه سابقًا.

وقد ارتفع عدد الأشخاص الذين ماتوا بسبب كورونا في الأسابيع الأخيرة. ووفقًا لما صرَّح به كبير الأطباء الدكتور تانيلي بومالاينين فإنَّ سبب ارتفاع حالات الوفاة هو ارتفاع حالات العدوى بين المقيمين في دور رعاية المسنين.

Hoitohenkilökuntaan kuuluva nainen pitää erikoiskylmän pakastimen edessä käsissään rokoteampulitelinettä Milanon Niguardan sairaalassa. Milanon Niguardian sairaalassa varaudutaan rokote-erien kylmäsäilytykseen.
/AOP

يُوصى بلقاح كورونا لجميع الممرضين والأطباء

من الـمُرجَّح أن يكون أول من يتم تلقيحهم ضد فيروس كورونا هم الممرضون الذين يعالجون مرضى كورونا.

سأل التلفزيون الفنلندي رؤساء المستشفيات الجامعية المركزية عما إذا كانوا ينوون الضغط على الممرضين والأطباء المعالجين لمرضى كورونا حتَّى يأخذوا اللقاح. كان الجواب أنهم يعزمون "التوصية بشدة" بأن يأخذ كل الطاقم الطبي اللقاح. ومع ذلك، فمن المتوقع أن يرفض البعض.

Hoitajat pukevat suojavarustuksia ylleen
Sami Takkinen / Yle

العديد من منظمات المعونة الغذائية تواجه صعوبات مالية

تُعاني العديد من منظمات المعونة الغذائية من ضائقة مالية. تقول السيدة ريتَّا نيك مديرة مشروع "ruoka-apu.fi" إنَّ شراء مُعدَّات الحماية (الكمامات والمعقمات إلخ) وشراء المزيد من الطعام قد رفع حجم التكاليف.

بالإضافة إلى ذلك، فقد كان من الضروري تكثيف التنظيف، وتوزيع الطعام بشكل متقطع. هذا وقد زادت تكاليف النقل أيضًا حيث أصبح المشروع يجمع الطعام من مناطق أبعد.

وتجدر الإشارة إلى أنَّ "ruoka-apu.fi" هو موقع خدمة وطني يربط بين المحتاجين للمساعدة وبين أولئك الذين يقدِّمون المساعدة. وقد تم تسليط الضوء على الضائقة المالية التي تعاني منها هذه المنظمات في التقرير المرحلي الأخير الذي أعدَّته هذه الأخيرة.

Vaasan ruoka-apuyhdistys pakkaa ruokaa kasseihin liukuhihnamaisesti uusissa tiloissa.
/Sebu Björklund / YLE

8.12.2020

Esraa Ismaael lukee uutisia
Koronatietoa arabiaksi 8.12.

المركز الفنلندي للصحة والرعاية يُقدِّم معلومات عن كورونا بـسبع عشرة لغة

المركز الفنلندي للصحة والرعاية يُقدِّم معلومات عن كورونا بعدَّة وسائل وبعدَّة لغات.

تتوفَّر الصفحة الإلكترونية للمركز على بنك من المواد القابلة للطباعة بـسبع عشرة لغة.

وتتوفَّر صفحة المركز كذلك على شرائط فيديو عن كورونا باللغة العربية والكردية والصومالية على سبيل المثال.

ويمكن الاطلاع على جميع هذه المواد من خلال العنوان التالي:.

thl.fi/koronainfo (siirryt toiseen palveluun)

THL:n kyltti Mannerheimintiellä Helsingissä.
/Tiina Jutila / Yle

قطاع الرعاية الصحية يحظى بتنويه رئيس البلاد

نَوَّهَ رئيس الجمهورية السيد صاولي نينيستو يومَ عيد الاستقلال بجهود العاملين في قطاع الرعاية الصحية في التعامل مع أزمة كورونا.

وتمَّ الاحتفال بعيد الاستقلال في القصر الرئاسي يوم الأحد بترتيبات خاصة تحت شعار "فنلندا ستجتاز الأزمة".

ويعتقد السيد نينيستو أنَّ العاملين في قطاع الرعاية الصحية هم أبطال الأمة لأنهم يُعَرِّضُونَ أنفسهم للخطر أثناء تأديتهم لعملهم.

وأكَّدَ السيد الرئيس وحرمه أنَّ فنلندا ستجتاز أزمة كورونا بفضل ثقتنا ببعضنا.

presidenttipari on etäyhteydellä veteraaneihin
/Jon Norppa /Tasavallan presidentin kanslia

مخاوف الناس تناقصت خلال أزمة كورونا

هذا العام، كان الفنلنديون أقلَّ قلقًا بشأن حياتهم من ذي قبل؛ وذلك بالرغم من أنَّ أزمة كورونا قد تسبَّبت في خلق الكثير من الهموم الجديدة. في دراسة استقصائية طلب التلفزيون الفنلندي من شركة "البحث الاقتصادي" إجراءها، طرح الباحثون على المواطنين أسئلة من قبيل ما درجة قلقهم بشأن صحتهم وبشأن مصدر دخلهم وبشأن شؤون أقاربهم.

خَلُصَ البحث إلى أن نسبة الناس الذين يشعرون بقلق شديد انخفضت هذا العام مقارنة بالعامين الماضيين.

عالمة الأنثروبولوجيا ميا هالمي-توميساري التي ألفت كتابًا عن آثار وباء كورونا تعتقد أن الوضع الوبائي جعل الناس يفكّرون في حياتهم من منظور جديد، وأنَّ الأزمة جعلتهم يُدركون أن الإنسان لا يستطيع السيطرة على كل شيء.

Nainen käytti kasvomaskia Helsingissä Pasilan asemalla 7. joulukuuta 2020.
/Silja Viitala / Yle

4.12.2020

Esraa Ismaael lukee arabiankielisiä koronauutisia
Koronatietoa arabiaksi 4.12.

قدْ تبدأ عمليّات التلقيح في شهر يناير

اتخذت الحكومة الفنلندية قرارًا بشأن إستراتيجيتها الرسمية الخاصة باللقاح ضدّ كورونا. وقد تم تحديد هذه الاستراتيجية مساء يوم الأربعاء وسيتم عرضها على مجلس الدولة الفنلندي للموافقة عليها.

وحسب ما جاء عن كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الدكتور تانيلي بومالاينين، فإن عمليَّة التلقيح قد تبدأ في شهر كانون الثاني/يناير. وسيُقدَّم اللقاح أولاً إلى طاقم الرعاية الصحية والاجتماعية، ثمَّ إلى كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض تجعلهم أكثر عرضة لخطر المرض مرضًا شديدًا لدى إصابتهم بعدوى فيروس كورونا. هذا وسوف يُقدَّم اللقاح للمجموعات الأخرى خلال فصل الرّبيع.

اللقاحات التي طوَّرتها شركة "فايزر" (Pfizer) وشركة "بيونتك" (BioNTech) والتي سوف تشتريها الدولة ستكفي لنحو مليون وثمانمائة ألف فنلندي. ويتِمُّ إعطاء اللقاح المضاد لكورونا على جُرعتين تفصل بينهما فترة ثلاثة أسابيع. وسوف يُقدَّم هذا اللقاح بالمجَّان.

وقد أعلنت وزيرة الأسرة والخدمات الأساسية السيدة كريستا كيورو (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) أنَّ اللقاح سيُقدَّمُ لأي شخص ليس لديه أسباب صحيّة تمنعه من تلقّيه.

Kvinna injiceras med Modernas coronavaccin i försökssyfte i augusti 2020 i Michigan, USA.
/AFP / Lehtikuva

تدهور الوضع الوبائي بسرعة في جميع أنحاء البلاد

لقد تدهور الوضع الوبائي بسرعة في جميع أنحاء فنلندا. تمَّ تسجيل ارتفاع حاد في عدد حالات العدوى في الأسبوعين الماضيين في جميع أنحاء البلاد تقريبًا.

طوال فترة الوباء، تمَّ تسجيل أغلب الإصابات في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (المعروفة اختصارا بـ"هُوسْ"). هذا وقد ارتفع عدد حالات العدوى في باقي أنحاء البلاد كذلك.

خلال الأسبوع الماضي (الأسبوع 48 من السنة)، تمَّ إبلاغ سجل الأمراض المعدية بـ 3023 حالة جديدة. وهذا يعني زيادة تقدَّر بـ 444 حالة عن الأسبوع السابق. من بين الإصابات الجديدة، واحدة من كل خمس حالات فقط سُجِّلت لدى أشخاص كانوا في الحجر الصحي عند الكشف عن إصابتهم.

Nainen lastenvaunuilla kauppakeskus Ainoan edessä Espoon Tapiolassa.
/Ronnie Holmberg / Yle

ارتفاع عدد اتصالات طلب النجدة من الشرطة خلال فترة كورونا

زاد عدد اتصالات طلب النجدة من الشرطة خلال فترة كورونا. وفقا لإحصاءات مجلس الشرطة، يُتَوَقَّعُ ارتفاع عدد اتصالات طلب النجدة من الشرطة هذا العام بنحو الرُّبع مقارنةً بالعام الماضي. هذه الزيادة الـمُسجَّلة بقيت زيادةً ثابتَةً منذ الرَّبيع.

أكثر الأسباب التي يتصل لأجلها المواطنون لطلب النجدة من الشرطة تتعلَّق بالضوضاء الشَّديدة أو التَّصرُّفات الـمُزعجة. وعادةً ما ترتبط الضوضاء الـمُزعجة بالحفلات الصَّاخبة أو بصوت الموسيقى العالية. وعادةً ما يأتي الاتصال بالشرطة من أحد الجيران.

هذا وقد ارتفعت كذلك حالات العنف المنزلي طبقا لإحصاءات الشرطة بنحو ستة في المائة. ويظهر هذا الأمر على شكل ارتفاع في عدد الاتصالات بمراكز الإيواء وبيوت الأمان.

Lapsipehreille suunnatussa turvakotihuoneessa on mm pinnasänky ja lastenhoitopöytä
/Antti Kolppo / Yle

1.12.2020

Uutistenlukija arabiankielisissä uutisissa
Videolla kerrotaan arabiaksi muun muassa koronarajoitusten tiukentamisesta eri puolilla Suomea. Video: Tapio Rissanen / Yle.

قيود جديدة تدخل حيز التنفيذ في بداية الأسبوع الحالي

المناطق الآتي ذكرها تُعتَبَرُ في مرحلة انتشار الوباء الآن: دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما، وبايَّات هامي، وشمال بوهيانما وكذلك الـجُزء الشمالي من دائرة تطبيب ساتاكونتا. أمَّا باقي منطقة ساتاكونتا فهي في مرحلة تسارع الوباء.

المناطق التي تُعتَبَرُ في مرحلة تسارع الوباء هي كلٌّ مِنْ: دائرة تطبيب كاينو، وكانطاهامي وكومّينلاكسو، وغرب بوهيا، وبيركانما، وجنوب بوهيانما، وفاسا، وفارسينايس سوُومي، بالإضافة إلى منطقة أولاند. هذا، وقد أعلنت مدينة يوفاسكولا بدورها عن دخولها إلى مرحلة تسارع الوباء.

وباستثناء بعض المدن المتفرِّقة، فإنَّ دوائر التطبيب الأخرى الآن في المرحلة الأولى من الوباء.

وسوف يتم هذا الأسبوع فَرْضُ قُيودٍ تمسُّ الـمناطق آنفة الذكر. هذه القيود تتعلّق بالأنشطة الترفيهية التي تُنظَّم داخل المباني، و تتعلّق كذلك بساعات عمل المكتبات، وبعدد الأشخاص الذين يمكنهم المشاركة في الفعاليّات العامّة.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن التعليم الثانوي سينتقل إلى العمل بنظام التعلم عن بُعد في بعض المناطق.

القُيود والتوصيات التي تُصدرها دوائر التطبيب والمدن الكبرى متوفّرة بتفصيل أكثرفي المقال المنشور على الإنترنت (باللغة الفنلندية) على صفحة التلفزيون الفنلندي.

Nainen kasvomaskissa Porvoon torilla.
/Petteri Bülow / Yle

قيود جديدة صارمة على العاصمة وضواحيها

سيتمُّ فرض قيود جديدة على العاصمة وضواحيها للحدِّ من انتشار فيروس كورونا. في هلسنكي وإسبو وفانتا وكاونياينين، سيتمُّ إيقاف جميع الأنشطة الترفيهية التي تُنظَّم داخل المباني؛ وسيتم إغلاق المتاحف والمرافق الرياضية ودور الثقافة ودور الشباب لمدة ثلاثة أسابيع اعتبارًا من يوم الاثنين 30 تشرين الثاني/نوفمبر.

التعليم الثانوي سينتقل إلى العمل بنظام التعلم عن بُعد ابتداءً من الثالث من كانون الأول/ديسمبر وإلى غاية نهاية السنة الجارية.

وتُوصي السُّلطات بالحدِّ من الاتصالات الوثيقة، وحصرِها على مَنْ يعيشون في نفس البيت. ولا يُوصى بتنظيم الحفلات الخاصة.

كما يـُمنَعُ أيضًا تنظيم أيِّ اجتماعات أو فعاليات عامَّة سواءً كانت داخل المباني أو خارجها في الوقت الراهن.

ويمكن تنظيم الفعاليات التي لا يتجاوز عدد المشاركين فيها 10 أشخاص إذا تيسَّرَ ضمان شروط السلامة.

Matkustajia Itäkeskuksen bussiterminaalin edustalla.
/Tiina Jutila / Yle

قيود فنلندا الصارمة على السفر تبقى سارية المفعول

قرَّرت الحكومة مواصلة القيود الصارمة المفروضة على السَّفر بسبب كورونا. كما ستواصل فنلندا مراقبة الحدود في منطقة شنغن أيضًا.

ستستمر مراقبة الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي لغاية 13 كانون الأول/ديسمبر.

كما أنَّ وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية بصدد إعداد قانون جديد يُقدِّم إرشادات بشأن فحص كورونا وبشأن الحجر الصحي. ومن المتوقع كذلك صدور قرارات جديدة بشأن القيود على السفر وذلك في بداية شهر كانون الأول/ديسمبر.

وقد قامت فنلندا بمراقبة جميع المعابر الحدودية منذ شهر آذار/مارس.

لا يزال السفر إلى فنلندا مُمكنا فقط من البلدان التي يبلغ معدل العدوى فيها 25 حالة إصابة عدوى على كلِّ مائة ألف ساكن خلال الأسبوعين السابقين للسفر.

لا تزال الحكومة توصي الفنلنديين بالسفر فقط إذا كانت لديهم أسباب ضرورية لذلك. وتنطبق هذه التوصية على جميع البلدان الأوروبية مثلا. أمَّا بالنسبة للسفر إلى خارج الاتحاد الأوروبي، فستكون هناك تغييرات طفيفة على القيود المفروضة الآن.

Jyväskylän lentoasema sisältä.
/Petri Aaltonen / Yle

27.11.2020

رئيسة الوزراء سانا مارين: " يجب التعامل مع الموقف بحزم الآن." – توصيات بإغلاق الأماكن العامة داخل مراكز التسوُّق

لَقد تدهور الوضع الوبائي في جميع أنحاء فنلندا تقريبًا. ومع ذلك، فإنَّ رئيسة الوزراء السيدة سانَّا مارين (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) أفادت أنَّ العمل بقانون الطوارئ ليس ضروريًا بعد.

حَذَّرَ الدكتور ماركُّو ماكِيارفي، كبير الأطبّاء في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما من خطر تزايد الضغط على مرافق الرعاية الصحية في إقليم أوسيما بشكل يفوق طاقتها الاستيعابية. ذلك أنَّ الوضع الوبائي قدْ ساءَ في مُختلَفِ فنلندا، وباتت العديد من مناطق البلاد مُعرَّضَةً لخطر الدخول في مرحلة انتشار الوباء (أيْ المرحلة الثالثة).

وقد أعلنت كلٌّ مِنْ رئيسة الوزراء السيدة سانَّا مارين (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) ووزيرة الأسرة والخدمات الأساسية السيدة كريستا كيورو (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) عنْ نتائج مُحادثات الحكومة بشأن وباء كورونا يوم الخميس 26 تشرين الثاني/نوفمبر. حيثُ قالت رئيسة الوزراء السيدة سانَّا مارين إنَّ هناك تزايدًا في عدد المناطق التي أصبحت على مشارف الدُّخول في مرحلة انتشار الوباء (أيْ المرحلة الثالثة). ودَعَتْ رئيسة الوزراء الجميع إلى اتخاذ وسائل الوقاية، وإلى تجنُّب قضاء أوقات الفراغ جماعةً.

وكانت الحكومة قد اجتمعت للتباحث في شأن الإجراءات الوقائية التي ينبغي اتخاذها لمحاربة كورونا. خلال هذه المحادثات، تمّ الاستماع إلى عرْضٍ تقييمي للوضع الوبائي الحالي، وتـمَّت مُراجعة التقييمات القانونية لشروط العمل بقانون الطوارئ. وخلصت المباحثات إلى أنَّ الوضع في فنلندا لا يَسْتَدْعي بَعْدُ العمل بقانون الطوارئ.

"لَـمْ نَصِلْ بَعْدُ إلى تلك الحالة. لسنا نمرُّ بظروف استثنائية حاليًّا، ولسنا بصدد البدء بالعمل بقانون الطوارئ. ولكن، إذا ساء الوضعُ بسرعةٍ، فإننا قد نُفكِّر في الأمر؛ وقد يكون من واجب الحكومة العمل بقانون الطوارئ."

وقد دَعَتْ السيدة سانَّا مارين السُّلطات إلى القيام بكلِّ ما في وسعها للسَّيطرة على الوضع الوبائي، ولإعادته إلى ما يُسمَّى بالمرحلة الأولى.

- "يجب التعامل مع الموقف بحزم الآن."

لقد ارتفع عدد حالات العدوى بنَحْوٍ يدعو للقلق

قالت وزيرة الأسرة والخدمات الأساسية السيدة كريستا كيورو إنَّ عدد حالات العدوى قد ارتفع بنَحْوٍ يدعو للقلق. إقليم أوسيما وإقليم كانتا هامي الآن في مرحلة انتشار الوباء. كما ذكرت السيدة كريستا كيورو أيضا أن وزارتها قد أجرت محادثات في الموضوع مع أقاليم أخرى كذلك.

وأفادت السيدة كريستا كيورو قائلةً: "لقد أعطينا تعليمات إضافية للمناطق التي يُهدِّدها خطر الدخول إلى مرحلة انتشار الوباء حتَّى تتمكَّن هذه الأخيرة من التَّصدّي للوباء. كما حذَّرنا تلك المناطق لكي تقوم باتخاذ تدابير استباقية لمنع انتشار الوباء فيها."

وأصدرت وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية تعليمات وجَّهتها للسلطات وللمواطنين في المناطق التي دخلت مرحلة الانتشار بصفةٍ خاصةٍ؛ وكذلك في المناطق المعرضة لخطر الدخول إلى مرحلة الانتشار. هذه التعليمات ستبقى سارية المفعول إلى منتصف شهر كانون الأول/ديسمبر كما تقول السيدة كيرسي فارهيلا رئيسة أركان وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية.

وَأُعطيَتْ تعليمات للسلطات بعدم تنظيم فعاليات عامة تضمُّ أكثر من عشرة أشخاص. وسيتم كذلك إغلاق المرافق العامة مثل القاعات الرياضية وحمامات السباحة والمنتجعات الصحية والصالات الرياضية.

وقالت السيدة كيرسي فارهيلا: "نُناشِدُ المواطنين ألاَّ يكون عدد الحضور في المناسبات الخاصة أكثر من عشرة أشخاص على أقصى تقدير."

وقالت السيدة كيرسي فارهيلا: "ينبغي التفكير مليًّا في طريقة تنظيم أنشطة هوايات الأطفال واليافعين، وينبغي أن تكون الأماكن التي تُجرى فيها هذه الأنشطة مُعدَّةً بشكلٍ يسمح باحترام مسافات الأمان الكافية فهذا من شأنه أن يسمح باستمرارية هذه الأنشطة."

يُوصى كذلك بإغلاق الأماكن العامَّة داخل مراكز التسوُّق. وَتُؤكِّد السيدة كيرسي فارهيلا على أهمِّيَّة توصية العمل عن بُعد.

لقد ساء الوضع في جميع أنحاء فنلندا

لقد ساء الوضع في جميع أنحاء فنلندا تقريبًا وبالخصوص في العاصمة وضواحيها وفي المناطق التابعة لـدائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما.وقدتدهور الوضع خلال الأسبوع الماضي بحيث ارتفع عدد الحالات بنحو 30 في المائة حسب ما ورد عن مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية السيد ميكا سالمينين.

يقول السيد ميكا سالمينين: "لقد ساء الوضع الوبائي في فنلندا. حيث ستنضاف هذا اليوم حوالي 570 حالة جديدة إلى إحصاءاتنا. إن عدد الحالات في صفوف من هم فوق سن الأربعين يتزايد بشكل طفيف."

هذا وقد ذكر السيد ميكا سالمينين كذلك أن عدد الوفيات يتزايد بشكل طفيف، وأن عدد الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية في المستشفى تتزايد في عدة مناطق.

الوضع خطير في إقليم أوسيما

قال الدكتور ماركُّو ماكِيارفي، كبير الأطبّاء في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما إنَّ الوضع في إقليم أوسيما خطير جدًّا.

وأفاد هذا الأخير أنَّ عدد المرضى الذين يتلقَّون الرعاية الطبية في المستشفى قد ارتفع من يوم الأربعاء إلى يوم الخميس بنحو 20 في المائة. وأضاف قائلا:

"لدينا حاليا في إقليم أوسيما 83 مريضًا يتلقَّون الرعاية الطبية في المستشفى، والوضعُ يتطوَّر بنفس الطريقة التي كان عليها في فصل الربيع."

وقال الدكتور ماركُّو ماكِيارفي أيضا إنَّ إقليم أوسيما الآن في مرحلة انتشار الوباء، وأنه سيتم فرض القيود القصوى للسيطرة على الوضع. لذلك، يوصى بمنع تنظيم الفعاليات العامة منعا باتًّا، ولا يوصى بتنظيم الحفلات الخاصة إطلاقًا، ويوصى بإغلاق الأماكن العامَّة. كما يُوصى أيضا بوقف تنظيم أنشطة الهوايات الجماعية باستثناء تلك التي تتعلق بتلبية احتياجات الأطفال واليافعين. هذا ويُوصى كذلك بالعمل عن بعد.

وتنتقل المدارس الثانوية والمهنية والمدارس الأخرى (لمن هم فوق سن الخامسة عشر) والمعاهد الفنية والجامعات إلى نظام التعليم عن بعد.

"إذا لم نعمل الآن على معالجة هذا الوضع وعلى تنفيذ هذه التوصيات، فإنَّه ستكون هناك مخاطر كبيرة بأن يتزايد الضغط على مرافق الرعاية الصحية في إقليم أوسيما بشكل يفوق طاقتها الاستيعابية في غضون أسابيع قليلة. حينئذ، سنواجه صعوبات كبيرة بالفعل في تقديم العلاج لجميع من هم بحاجة إليه."

Pääministeri Sanna Marin ja HUSin johtajaylilääkäri Markku Mäkijärvi STM:n ja THL:n tilannekatsauksessa koronavirustilanteesta valtioneuvoston tiedotustilassa Helsingissä torstaina 26. marraskuuta 2020.
/Heikki Saukkomaa / Lehtikuva

20.11.2020

فريق خبراء التلقيح: لقاح كورونا سيُقدَّمُ أولاً لكبار السن، لـمَن يعتنون بهم، وللفئات الأكثر عرضة للخطر

نشر فريق خبراء التلقيح الفنلندي مقترحًا بشأن الترتيب الذي ينبغي اتباعه في تلقيح الفنلنديين ضد فيروس كورونا. وقد أوْصى فريق الخبراء المذكور بأن يُقدَّم اللقاح أولاً إلى طاقم الرعاية الصحية، ومُمَرِّضي دور رعاية المسنين، وكبار السن، والأشخاص المصابين بأمراض تجعلهم أكثر عرضة لخطر المرض مرضًا شديدًا لدى إصابتهم بعدوى فيروس كورونا.

السيد فيلّي بيلتولا، بروفسور الأمراض المعدية ورئيس فريق خبراء التلقيح الفنلندي أخبر التلفزيون الوطني الفنلندي أن الهدف من وضع نظام وترتيب للتلقيح هو حماية السكان. الهدف هو الوقاية من الأمراض الخطيرة ومنع حالات الوفاة، وكذلك الوقاية من حالات المرض التي تستدعي الرعاية الطبية في المستشفيات أو في أقسام العناية المركزة. ويعتقد السيد بيلتولا أن هذا ممكن من خلال تركيز اللقاحات على الفئات الأكثر عرضةً لخطر المرض مرضًا شديدًا لدى إصابتهم بعدوى فيروس كورونا.

سيتمُّ تزويد فنلندا باللقاح على عدة دفعات. لذلك، سيتمُّ تقييم أسبقية إعطاء اللقاء داخل هذه المجموعات أيضًا. سيتم إجراء تقييم أكثر تفصيلاً عندما تتوفر معلومات أكثر حول الفعالية الوقائية وسلامة اللقاحات بالنسبة للمجموعات المستهدفة المختلفة.

يقول السيد فيلّي بيلتولا: "بعد هذه المجموعات، من الـمُزمَع توفير اللقاح لجميع البالغين وتلقيح جميع السكان على نطاق واسع."

سيتم النظر لاحقًا في موضوع إعطاء اللقاح لجميع السكان

حسب تقدير فريق الخبراء، سيتم تقديم اللقاح لجميع السكان عندما تتوفر لدى البلاد جرعات كافية من اللقاح. وسيتم تحديد توقيت تلقيح جميع السكان في وقت لاحق.

وقالت كبيرة الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية السيدة هنَّا نوهنيك في بيان صحفي: "سيتمُّ تحديد توقيت التلقيح بمزيد من التفصيل عندما تتوفَّرُ لدينا المزيد من المعلومات حول الفعالية الوقائية وسلامة اللقاحات بالنسبة لمختلف الفئات العمرية."

فريق خبراء التلقيح يُتابع تقييمه للوضع، حيث إنه ليس معروفًا بعد نوع اللقاح الذي سيكون متاحًا في فنلندا على سبيل المثال.

وصرَّح السيد فيلّي بيلتولا للتلفزيون الوطني الفنلندي قائلاً: "فيما يتعلَّق بهذه اللقاحات الأولى، من المرجح أن تمضي الأمور بسرعة وأن تتوفر في أقرب وقت ممكن المزيد من المعلومات عن هذه اللقاحات."

ومع ذلك، فإنَّ السيد فيلّي بيلتولا لا يستطيع حتى الآن تحديد عدد الفنلنديين الذين ينتمون إلى هذه المجموعات الثلاثة التي سيتم تلقيحهُم أولاً.

"الأمر يتوقَّف على الأمور التي مازلنا لا نعرفها. لا يمكننا اتخاذ موقف ملزم في هذه المرحلة. نعتقد أنَّ كلاًّ من العاملين في قطاع الرعاية الصحية والأشخاص الـمُسنّين مجموعتان ينبغي تلقيحهما لأن هاتين المجموعتين معرضتان لخطر كبير. وهنا تأتي أهمية خصائص اللقاح، أي فعاليته لدى الأشخاص المنتمين لهاتين المجموعتين."

ومنْ ناحيته، أفاد السيد فيلّي بيلتولا أنَّهُ لم يتمُّ بعدُ تحديد العمر الأقصى الذي سيحدِّد انتماء الأشخاص إلى فئة الـمُسنّين.

يتمُّ تقييم الخطر على المجموعات المستهدفة بالاعتماد على المعلومات الدولية والوطنية معًا

عملية تقييم المخاطر الطبية التي أجراها فريق الخبراء تأخذ بعين الاعتبار المعلومات التي تمَّ جمعها عن حالات الإصابة بمرض كورونا في فنلندا من جهة، ومن جهة أخرى بيانات الأبحاث الدولية حول المجموعات الأكثر عرضة لخطر المرض مرضًا شديدًا لدى إصابتهم بعدوى فيروس كورونا.

وأفاد فريق الخبراء أنّه سيتم الجمع بين المعلومات المتعلقة بمخاطر المرض على المجموعة المستهدفة، وبين المعلومات المتعلقة بالكيفية التي يُقلِّل اللقاح من خلالها إمكانية حدوث أمراض خطيرة لدى الإصابة بالفيروس، وبين المعلومات المتعلِّقة بتقصير المرض لعمر المصاب أو وفاته وفاة مبكرة.

يستمرُّ فريق خبراء التلقيح في الأسابيع المقبلة في تقييمه لتنظيم التلقيح وللفئات المستهدفة. بعد ذلك، سيقوم المركز الفنلندي للصحة والرعاية بإعداد مقترحٍ لوزارة الصِّحَّة والشؤون الاجتماعية بشأن تنظيم عملية التلقيح.

مجلس الدولة الفنلندي هو من سيتَّخذ قرار إعطاء لقاحات فيروس كورونا.

مدير المركز الفنلندي لأبحاث اللقاحات: "فصل الصيف يبعث على التفاؤل"

قال السيّد ميكا راميت، مدير مركز أبحاث اللقاحات، إن عمليّة التلقيح ضد فيروس كورونا ستُطلق في فنلندا في مطلع العام المقبل.

وأعرب السيّد ميكا راميت عن تقديراته قائلاً: "لدينا الآن معلومات كافية تسمح لنا بتقديم طلبات ترخيص التسويق واتخاذ القرارات بشأنها. هناك أماكن أخرى في العالم، كألمانيا أو الولايات المتحدة الأمريكية، سيتم إعطاء اللقاح فيها منذ هذا العام. أتوقَّع أن يُعطى التلقيح في فنلندا في بداية العام المقبل."

على الرغم من أن تلقيح الشَّعب كلِّه سيستغرق وقتًا أطول، إلاَّ أن الصيف يبدو مشرقًا حسبَ تقديرات خبراء اللقاحات البارزين. ذلك أنَّ الوباء سيبدأ في الانحسار بمجرد البدء في تلقيح الفئات الأكثر عرضة للخطر.

إذا حصلت البلاد على اللقاحات بشكل جيد خلال فصلي الشتاء والربيع، فسيكون من الممكن قطع شوط طويل في التلقيح بحلول فصل الصيف حسب تقدير رئيس فريق خبراء التلقيح الفنلندي.

ويُضيف السيّد ميكا راميت قائلاً: " كلما زاد عدد الأشخاص الذين تم تلقيحهم ضد كورونا، كلما بدأ الوباء في الانحسار. أتفق مع تقييم السيد فيلّي بيلتولا بأن الصيف المقبل يبعث على التفاؤل."

Vapaaehtoiselle testihenkilölle annettiin Modernan rokote Detroitissa 5. elokuuta.
/AFP

عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في ارتفاع والوضع الوبائي قد يتدهور بسرعة في جميع أنحاء البلاد

عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في فنلندا يتزايد حسب ما جاء عن وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية (STM) وعن المركز الفنلندي للصحة والرعاية (THL).

وتُحذِّر وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية والمركز الفنلندي للصحة والرعاية بأنَّ عدد الإصابات مرتفع حاليا لدرجة أن الوضع الوبائي قدْ يتدهور بسرعة في جميع أنحاء البلاد.

وقد صرَّح كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الدكتور تانيلي بومالاينين يوم الخميس قائلاً إن فنلندا في ذلك اليوم تجاوزت الحد الأقصى لحالات الإصابة بفيروس كورونا وهو عشرون ألف حالة إصابة.

في الأسبوع الماضي، تم تسجيل 1534 حالة جديدة في جميع أنحاء البلاد مقارنةً بـ 122 حالة أقلّ من ذلك في الأسبوع السابق. وقد بلغ عدد حالات الإصابة الجديدة 28 حالة على كلِّ مائة ألف ساكن مقارنة بـ 26 حالة على كلِّ مائة ألف ساكن في الأسبوع السابق.

منطقة "هُوسْ" تقترب من مرحلة الانتشار

مُعظم الإصابات المكتشفة الأسبوع الماضي سُجِّلت في منطقة دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (المعروفة اختصارا بـ"هُوسْ"). في منطقة "هُوسْ"، زاد عدد الحالات منذ الأسبوع رقم 43 من السنة بنحو مائة حالة في الأسبوع. وقد تمَّ تسجيل 986 حالة في الأسبوع رقم 46 من السنة في منطقة "هُوسْ".

وفقًا للمركز الفنلندي للصحة والرعاية، فإنَّه مقاييس مرحلة الانتشار متوفّرة في منطقة "هُوسْ". ومع ذلك، فإن الوضع في المستشفيات وفي أقسام العناية المركزة جيد نسبيًا.

الوضع الوبائي أسوأ في مدن هلسنكي وإسبو وفانتا ولكن الوضع أفضل جزئيًا في منطقة أوسيما بشكل عامٍّ.

المناطق التي بلغت مرحلة التسريع هي دوائر تطبيب كلٍّ من: هلسنكي وأوسيما؛ وكانتا هامي، وغرب بوهيا، وبيركانما، وفاسا، وجنوب غرب فنلندا، بالإضافة إلى منطقة أولاند.

أمَّا دوائر التطبيب الأخرى فهي لا تزال في المرحلة الأولى باستثناء المدن التي دخلت مرحلة التسريع وهي مدن راوما ولاهتي وكروونوبي وكوفولا.

لا يزال مصدر غالبية مصدر إصابات العدوى الجديدة من داخل البلاد. ومع ذلك، فقد ارتفع عدد الإصابات التي كان مصدرها من خارج البلاد بشكل طفيف. وتُشَكِّل الإصابات التي جاءت من خارج البلاد حوالي ستة بالمائة من مجموع الإصابات الجديدة. حوالي ستة في المائة من الإصابات بالعدوى هي عدوى حدثت بالتسلسل داخل فنلندا من إصابات حدثت خارج البلاد.

وتمَّ تسجيل أكثر من ثلث الإصابات الجديدة لدى أشخاص كانوا في الحجر الصحي وقت الإصابة.

ارتفعت حالات كورونا لدى كبار السن

على الرغم من أنَّ معظم الإصابات تُسجّل لدى الفئات العمرية الأصغر سنًا ولدى البالغين الذين هم في سن العمل، إلا أن هناك ارتفاعًا طفيفًا في الحالات الـمُسجَّلة لدى الفئات العمرية الأكبر مقارنة بالأسابيع السابقة.

وقد ارتفعت نسبة الإصابات في صفوف من هم فوق سن الستّين عامًا الآن إلى أكثر من 12 في المائة. وارتفعت نسبة الإصابات في صفوف الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الـ70 عامًا بشكل مثير للقلق: ففي الأسبوع الماضي، كانت نسبة الإصابات في صفوف الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الـ70 عامًا هي 6٪ مقارنةً بنحو 3 إلى 4٪ في الشهر الماضي.

وقال السّيّد بومالاينين إنه تمَّ تسجيل حالات عدوى فردية وأخرى جماعية في بعض دور رعاية المسنين.

يُذكِّر المركز الفنلندي للصحة والرعاية أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الـ70 عامًا هُمْ أكثرُ عرضة لخطر المرض مرضًا شديدًا لدى إصابتهم بعدوى فيروس كورونا. لذلك، فإن حمايتهم من العدوى أمر مهمٌّ للغاية.

ارتفاع حالات الإصابات بالعدوى في مكان العمل

55 في المائة من الإصابات الـمُسجَّلة (أي أكثر من نصف الإصابات) حدثت لدى أشخاص يعيشون في نفس المنزل.

وحذَّرت السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي مديرة الإستراتيجيات في وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية قائلةً: "لا تزال دائرة الـمُقرّبين ودائرة الأسرة ودائرة الأصدقاء أكبر مصادر العدوى، ولكن هناك الآن ارتفاعًا في الإصابات التي تحدث في أماكن العمل حيثُ تمَّ تسجيل حوالي 20 بالمائة من الإصابات. وأشارت السيدة فويبو-بولكّي إلى ضرورة الحفاظ على مسافات الأمان والنظافة في أماكن الاستراحة وأماكن تناول الوجبات داخل أماكن العمل.

كما قال السيد باسي بوهيولا من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية إنَّ الاختبارات المكثفة والجهود المبذولة لتتبع سلاسل العدوى ساعدت في الحد من الوباء.

لقد ارتفعت قدرتنا على إجراء اختبارات كورونا بشكل ملحوظ بالمقارنة بفصل الربيع. وفيما كنَّا نستطيع اختبار 2000 إلى 4000 عينة يوميًا في شهر نيسان/أبريل، أصبحنا قادرين على إجراء 10000 إلى 18000 اختبار يوميًا في شهر تشرين الأول/أكتوبر.

وأضاف السيد باسي بوهيولا قائلاً: "هذا بالإضافة إلى أن معرفتنا بفيروس كورونا أصبحت معرفة أكبر عمّا كانت عليه في الربيع بالطبع."

من الأهمِّية بمكان تجنُّب الاتصالات الاجتماعية

وذكَّر الدكتور تانيلي بومالاينين بأنَّ تقليل الاتصالات الاجتماعية يُفسِّر انحسار وباء كورونا في فصل الرّبيع.

وقال بومالاينين كذلك: "الفنلنديون شعبٌ اجتماعي، والأسطورة التي تقول إنَّ الفنلنديين غير اجتماعيين ليست صحيحة. لكن الفنلنديين قلَّلوا من اتصالاتهم الاجتماعية في نيسان/أبريل بنسبة 70 في المائة. وفي شهر تموز/يوليو، زادت الاتصالات في الفئات العمرية الأصغر وبدأ فيروس كورونا في الانتشار مرة أخرى."

وقد ازدادت الاتصالات الاجتماعية في شهر أيلول/سبتمبر أكثر مع استئناف العمل والدراسة والهوايات بعد انتهاء عطلة الصيف.

وذكَّر بومالاينين كذلك قائلا: "إذا أردنا منع انتشار الوباء، فإنَّ علينا أن نُقلِّل من التواصل الاجتماعي."

وماذا عن احتفالات عيد الميلاد؟

يتساءل الكثيرون عن مصير الاحتفال بعيد الميلاد هذا العام. أكثر ما يشغل بال النّاس الآن هو هل من الممكن السفر من منطقة أوسيما لقضاء العيد عند الجدّ والجدّة.

"لقد أشار المركز الفنلندي للصحة والرعاية أن من الأفضل قضاء عيد الميلاد مع الدائرة المقربة. ومع ذلك، يمكن الحد من مخاطر العدوى من خلال أمورٍ بسيطة كتجنّب الفعاليات العامة الكبرى على سبيل المثال. ويقول بومالاينن إنَّ الأهم من ذلك كله هو عدم زيارة الأجداد إذا ظهرت علينا أي أعراض."

وأضاف بومالاينين قائلا: "بالرغم من أن عيد الميلاد هذه السنة سيكون صعبًا ومختلفًا، إلا أنني أعتقد أنَّ بإمكاننا قضاء عيد ميلاد جيّد نسبيًا."

يجب حماية كبار السن على وجه الخصوص من العدوى.

أمَّا السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي فقالت: "إنَّ الأمر صعبٌ جدًّا بالتأكيد بالنسبة لكثير من كبار السن إذا لم يتمكَّنوا من لقاء أقاربهم أو معارفهم. ومع ذلك، فإنَّ من الممكن زيارة كبار السنَّ مع التخطيط الجيد، والاتفاق المسبق، والحفاظ على مسافات الأمان، وبشرط أن نكون أصحَّاء تمامًا عند زيارتنا لهم."

Ihmisiä Helsingin rautatientorilla.
/Henrietta Hassinen / Yle

تواصل فنلندا مراقبة الحدود الداخلية

قرَّرت الحكومة مواصلة القيود الصارمة المفروضة على السَّفر بسبب كورونا. كما ستواصل فنلندا مراقبة الحدود في منطقة شنغن أيضًا.

ستستمر مراقبة الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي لغاية 13 كانون الأول/ديسمبر.

ولن يتم إضافة أي دولٍ جديدة إلى قائمة ما يسمى بالدول الخضراء التي يمكن السفر منها إلى فنلندا بحرية؛ حيث ستحتفظ فنلندا بالمعلومات الحدية المتعلقة بفيروس كورونا دون تغيير. يعتبر الوضع الوبائي في فنلندا هو الأفضل في أوروبا، وتحاول الحكومة منع العدوى من دخول فنلندا عبر الحدود من خلال تقييد السفر.

ويُسمح بعبور المجتمعات الحدودية المتنقلة بين شمال فنلندا والسويد والنرويج في منطقة لابلاند مثلما كان عليه الأمر حتى الآن. هذا ولا يُفرضُ حتى الآن حجر صحي عند السفر بغرض العمل إلى إستونيا أو السويد.

ولا تزال الحكومة توصي الفنلنديين بالسفر فقط للأسباب الضرورية. أمَّا بالنسبة للسفر إلى خارج الاتحاد الأوروبي، فستكون هناك تغييرات طفيفة على القيود المفروضة الآن.

Torniossa Rajavartiostolla on käynnissä rajavalvonta Ruotsin rajalla.
/Juuso Stoor / Yle

13.11.2020

مكافحة كورونا في فنلندا كانت أكثر نجاحًا مما كانت عليه في أوروبا - اللقاح سيكون بالمجان

يعتقد كبير الأطباء تانيلي بومالاينين من المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية أنّ فنلندا نجحت في مكافحة كورونا بشكل أفضل مقارنة بدول شمال أوروبا والدول الأوروبية الأخرى. وعبَّر السيد تانيلي بومالاينين عن ذلك قائلا: " إنَّنظام الحماية لدينا فعَّال."

وقد صرَّح كلٌّ من المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية ووزارة الصحة والشؤون الاجتماعية في مؤتمر صحفي حول حالة كورونا عُقد يوم الخميس 12 نوفمبر/تشرين الثاني أنّ عدد الإصابات الجديدة الـمُسجّلة في فنلندا هو 197 حالة.

ارتفع عدد إصابات كورونا في المدن الكبرى في فنلندا خاصةً في هلسنكي وإسبو وفانتا وطامبيري وتوركو.

ومن ناحية أخرى، فقد تمت إدارة الوضع بشكل جيد في العديد من المناطق مما أدّى إلى السيطرة على الوضع الوبائي الإقليمي. وهذا ما حدث في منطقة فاسا على سبيل المثال.

وفقًا للتقارير التي أصدرتها الأقاليم أنفسها، فإنَّ المناطق التي هي في مرحلة تسارع الوباء حاليا هي دوائر تطبيب كلٍّ من: هلسنكي وأوسيما؛ وكانتا هامي، وغرب بوهيا، وبيركانما، وفاسا، وجنوب غرب فنلندا بالإضافة إلى منطقة أولاند.

أما دوائر التطبيب الأربعة عشر الأخرى فهي في المرحلة الأولى ولكن بعض المدن المنتمية لهذه المناطق انتقلت إلى مرحلة تسارع الوباء. وهذه المدن هي كوفولا، كوبيو، سيلينيارفي وروفانييمي.

العدوى تأتي من دائرة الأسرة

تم تحديد مصدر الإصابة بالعدوى بنجاح في حوالي 55٪ من إجمالي الإصابات على الصعيد الوطني. هذه النسبة أقل بقليل من الأسبوع السابق. في منطقة دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (المعروفة اختصارا بـ"هُوسْ") تم تحديد مصدر العدوى في حوالي 40٪ من الحالات الـمُسجَّلة.

من بين الإصابات التي تم تحديد مصدرها، كان مصدر العدوى في معظم الحالات من داخل البلاد – من البيت. ذلك أنَّ أكثر من نصف حالات الإصابة جاءت من خلال دائرة الأسرة.

في 15% من الحالات، حدثت الإصابة من خلال المناسبات الاجتماعية الخاصة أي في تجمّعات الأصدقاء أو الأقارب، وفي حوالي 10% من الحالات من خلال أماكن العمل، وفي 7% من الحالات من خلال أماكن ممارسة الهوايات.

وأفادت السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي مديرة الإستراتيجيات في وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية قائلة: "تحدث الغالبية العظمى من حالات العدوى من دوائر الأقارب والأصدقاء وفي المناسبات الخاصة."

وذكَّرت السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي أنَّ الوضع الوبائي مقلق ويمكنه أن يتفاقم بسرعة. وقالت:

- "يُمكن مقارنة الوضع الوبائي بوضع الحطب في المدفأة: قطع الحطب الصغيرة تشتعل ببطء ولكنها ما إنْ تتوَهَّج حتَّى تستعر تماما."

أمَّا في المدارس ورياض الأطفال فلم يتمّ تسجيل سلاسل عدوى ناتجة عن حالات عدوى فردية. في حين، سُجّلت 4% من حالات العدوى من خلال المطاعم. لذلك فقد اعتبر كلٌّ من المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية ووزارة الصحة والشؤون الاجتماعية أنَّ القيود المفروضة أتت بالنتيجة المنشودة منها.

من بين الإصابات المكتَشفَة ثمانية في المائة مصدرُها من الخارج. وقد ارتفع عدد الإصابات قليلا ولكن مع زيادة طفيفة في الآونة الأخيرة.

ارتفع عدد الحالات التي تحتاج إلى العلاج في المستشفى

لا يزال عدد المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية طبية في المستشفى أو في أقسام العناية المركزة منخفضا ولكن عدد المرضى قد ازداد في الأسابيع الأخيرة. وقد كان عدد المرضى الذين يخضعون للعلاج في المستشفى يوم أمس 73 شخصًا فيما كان عدد الحالات في أقسام العناية المركزة 14 حالة.

حسب ما أفادت به السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي مديرة الإستراتيجيات في وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية فإن من الملحوظ أن من هم في الأربعين أو الخمسين من العمر يمرضون أكثر من ذي قبل ولكن غالبية الإصابات بعدوى كورونا لا تزال تُسجَّل في صفوف الشباب والفئات العمرية الأصغر من الراشدين.

لا تزال غالبية الإصابات تُسجَّل لدى الفئات العمرية الأصغر من الراشدين ولكن كانت هناك أيضًا زيادة طفيفة في حالات الإصابة في صفوف الفئات العمرية الأكبر سنًا. ويُذكِّر المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية أن من الأهمية بمكان حماية الفئات الأكثر عرضة للخطر.

ثلاثة أنواع من اللقاحات في قائمة المشتريات

كان أحد المواضيع التي تطرَّق لها المؤتمر الصحفي المذكور أعلاه هو خطَّة توزيع لقاح كورونا. وقد تولَّت كبيرة الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية السيدة هنَّا نوهينك شَرْحَ ذلك.

أصبح لقاح كورونا حديث الساعة هذا الأسبوع بعد أن أعلنت شركة "فايزر" (Pfizer) وشركة "بيونتك" (BioNTech) أن لقاحهما لفيروس كورونا فعال بنسبة 90% في تجارب المرحلة الثالثة. هذا وهناك لقاحات أخرى كذلك وصلت إلى مرحلة اختبار متقدّمة.

وقالت السيدة هنَّا نوهينك أيضًا أن فنلندا تعزم شراء لقاح "mRNA" كذلك، وهو نوع لقاح مشابه للقاح فايزر. وبالإضافة إلى ذلك، فإن فنلندا ستشتري كذلك لقاح يستعمل تقنية الفيروسات الغدية ولقاح آخر ذي أساس بروتيني.

من المتوقع في المرحلة الأولى أن تكون اللقاحات قليلة، وألاَّ تكفي إلاَّ لحوالي 10٪ من السكان. ويدرس الفريق المتخصص في مسألة التلقيح حاليًا الفئات التي سيتم تلقيحها في المرحلة الأولى.

وذكَّرت السيدة هنَّا نوهينك أيضًا بأن توفّر اللقاحات يتوقّف كذلك على طريقة توفير المنتجين لها وعلى المجموعات التي ستُمنَح تصاريح تسويق هذه اللقاحات على سبيل المثال لا الحصر.

لقاح بالمجّان

من المرجح أن يتاح لقاح كورونا للمستهلكين بالمجّان.

قالت كبيرة الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية السيدة هنَّا نوهينك: "مبدئيا، برنامج التلقيح الوطني بالمجّان. وهذا هو المبدأ الذي سنعمل عليه فيما يخص هذا التلقيح كذلك."

وحسب ما أفادت به السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي مديرة الإستراتيجيات في وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية فإنّ فنلندا التزمت بتغطية تكاليف التلقيح، مهما بلغت التكاليف، وذلك كجزء من عملية اقتناء مشتركة لبلدان الاتحاد الأوروبي.

وكانت السيدة هنَّا نوهينك في وقت سابق قد قالت للتلفزيون الوطني إنَّ من المحتمل أن يكون اللقاح متاحًا في بداية العام المقبل.

Koronatestausta Kuopion terveysasemalla
/Sami Takkinen / Yle

**أعلنت شركة "فايزر" (Pfizer) وشركة "بيونتك" (BioNTech**) أن لقاحهما ضد فيروس كورونا فعال بنسبة 90%


أعلنت شركة "فايزر" وشركة "بيونتك" عن إحرازهما تقدما ملحوظا في تطوير لقحاهما ضد كورنا. اللقاح الذي طوَّرته الشركتان قدَّم حمايةً بنسبة تزيد عن 90% ضدَّ مرض كوفيد-19 الذي يسبِّبه فيروس كورونا وذلك في المرحلة التجريبية الثالثة التي تجرى حاليًا.

شركتا "فايزر" و"بيونتك" هما أول شركتي أدوية تعلن عن نتائج اختبارات سريرية ناجحة للقاح كورونا.

وقد أظهرت النتائج الأولية أن اللقاح وفَّر الحماية ضدَّ فيروس كورونا بعد سبعة أيام من تناول الجرعة الثانية من اللقاح وبعد 28 يومًا من تناول الجرعة الأولى.

قال السيد ألبرت بورلا، الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر" في الولايات المتحدة الأمريكية، في بيان أصدرته الشركة: "إنَّ النتائج الأولى في المرحلة الثالثة من تجارب لقاحنا تقدِّم دليلًا أوليًا على قدرة لقاحنا على محاربة كوفيد-19 ". كما قال أيضا: "لقد خطونا خطوة مهمة تجعلنا نقترب من تحقيق تقدُّمٍ كبير يمكننا من خلاله المساعدة في إنهاء هذه الأزمة الصحية العالمية."

المرحلة الثالثة من التجارب السريرية بدأت في أواخر شهر يوليو/تموز الماضي وشملت 43538 مشاركًا.

وقد عقد الاتحاد الأوروبي اتفاقية شراء مسبقة مع شركتي "فايزر" و"بيونتك". يتم تمويل اتفاقيات الشراء المسبق الخاصة بالاتحاد الأوروبي من خلال صندوق الطوارئ التابع للاتحاد، وتشارك فيه جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة.

وفقًا للتوقعات الحالية، تعتقد الشركتان أن بإمكانهما إنتاج ما يصل إلى 50 مليون جرعة من اللقاح في جميع أنحاء العالم خلال هذا العام، و1.3 مليار جرعة في العام المقبل.

روسيا تقول إن لقاح سبوتنيك فعَّال بنسبة 92%

وفقًا لنتائج الاختبار الأولية فإن لقاح سبوتنيك الذي يتم تطويره في روسيا فعَّال ضد فيروس كورونا بنسبة 92 ٪ حسب ما صرَّح به الصندوق الذي يمول اللقاح ويسوِّق له.

لقد شارك 16000 شخص في اختبار لقاح سبوتنيك. وفيما يسمى بالمرحلة الثالثة من الاختبار، سيتم اختبار اللقاح على 40.000 متطوع من جميع أنحاء البلاد. وسيحصل ربع المتطوِّعين على لقاح وهمي.

وقد سجلت روسيا اللقاح للاستخدام داخل البلاد في وقت مبكر من شهر أغسطس/آب ولقَّحت به حوالي 10000 شخص ينتمون للفئة الأكثر عرضة للخطر.

BioNTechin rakennus Saksassa Mainzissa.
/Ronald Wittek / EPA

6.11.2020

بقي الوضع الوبائي في فنلندا مستقرًا إلى حد ما على الصعيد الوطني لعدة أسابيع ولكنّ هناك اختلافات كبيرة على المستوى الإقليمي وفقًا للتقرير الأسبوعي عن حالة وباء كورونا الصادر عن كلٍّ من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية (STM) والمعهد الوطني للصحة والرعاية (THL).

يبلغ معدل الإصابة حاليًا 48 حالة على كلِّ مائة ألف ساكن خلال أسبوعين. وقد سُجِّلتْ يوم الأربعاء 4 نوفمبر/تشرين الثاني 294 حالة جديدة فيما بلغ عدد الإصابات في الأسابيع الأخيرة حوالي 200 حالة في اليوم.

وبحسب معطيات يوم الأربعاء (4 نوفمبر/ تشرين الثاني)، بلغ عدد من يتلقَّون العلاج في المستشفيات 65 حالةً من بينهم 15 حالة في أقسام العناية المركزة.

وقد ارتفعت نسبة العيِّنات الحاملة لفيروس كورونا من مجموع العيّنات المختبرة ارتفاعًا طفيفًا بالمقارنة بالأسابيع السابقة؛ حيث تم تسجيل ما يقرب من 17000 حالة إصابة وفقًا لآخر الأخبار.

وصرَّحت السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي مديرة الإستراتيجيات في وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية بأنَّ الإصابات مع الأسف آخذة في الازدياد. وأكَّدت السيدة فويبو-بولكّي كذلك أن "الوضعَ لا يُطمئِنُ وإنَّما هو قابل للانفجار."

إن الوضع يشهدُ تغييرًا بالمقارنة مع ما ورد في تقرير الوضع الوبائي الصادر في الأسبوع الماضي. ووفقًا للسيدة فويبو-بولكّي فإنّه يجب الآن فرض قيود وإعطاء توصيات تشمل جميع أنحاء البلاد.

عدد من المدن الجديدة تدخل مرحلة تسارع الوباء

وفقًا للتقارير التي أصدرتها الأقاليم أنفسها بالأمس، فإنَّ هناك ما مجموعه ست مناطق دخلت مرحلة تسارع الوباء وهي دوائر تطبيب كلٍّ من: هلسنكي وأوسيما؛ وكانتا هامي، وغرب بوهيا، وبيركانما، وفاسا، وجنوب غرب فنلندا، وجنوب بوهيانما، وأولاند.

ما تغيّر بالمقارنة مع الأسبوع الماضي هو عودة دائرة تطبيب فاسا من مرحلة الانتشار إلى مرحلة تسارع الوباء، وانتقال غرب بوهيا من المرحلة الأولى إلى مرحلة تسارع الوباء.

مازالت العدوى أكثر شيوعًا في صفوف الفئات العمرية الأصغر

لا تزال العدوى أكثر انتشارًا في صفوف الشباب والفئات العمرية الأصغر. خلال الأسبوع الماضي (الأسبوع 44 من السنة)، كان ما يقرب من 80٪ من الحالات التي تم تشخيصها مِمَّن تقل أعمارهم عن الـ50 عامًا، وكان نصف الحالات تقريبًا مِمَّن هم دون سن الـ30 عامًا. في حين أن نسبة الإصابة في صفوف مَنْ تزيد أعمارهم عن الـ60 عامًا كانت أقل من 10% من إجمالي الإصابات، ونسبة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن السبعين كانت نسبةً طفيفةً جدًّا.

وتُذكِّر السيدة فويبو-بولكّي أن حماية المجموعات الأكثر عرضةً للخطر أمرٌ مهمٌّ للغاية لأن عدد الـمُسنِّين الذين يحتاجون إلى رعاية طبية في المستشفى آخذٌ في الارتفاع على الرغم من أن عدد الإصابات لم يرتفع في صفوف الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن السبعين.

ومع اقتراب عيد الأب وعيد الميلاد، تودُّ السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي تذكير المواطنين بأهمية الحرص على احترام مسافات الأمان بين الأشخاص والالتزام بالقيود المفروضة على التجمُّعات.

وقالت مدير الإستراتيجية: "إن تقليل الاتصالات الوثيقة أمرٌ مهمٌّ حتى بالنسبة لأولئك الذين يشعرون أنهم بصحة جيدة."

أصبح تَتَبُّع مصادر العدوى أكثر فعالية في الأسابيع الأخيرة بحيث أصبح من الممكن الآن تحديد 60% من مصادر العدوى.

وفقًا لتقرير الوضع الوبائي، لا يزال مصدر العدوى في 60% من الحالات يأتي من خلال دائرة الأسرة فيما تُشكّل المناسبات الاجتماعية الخاصة مصدر ما بين 10و15٪ من الإصابات؛ وتنتقل العدوى في حوالي 10% من الحالات من خلال مكان العمل؛ وفي حوالي 8٪ من الحالات من خلال أماكن ممارسة الهوايات.

Kasvomaskiin pukeutunut nuori bussipysäkillä.
/Tiina Jutila / Yle

**هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا إلى الإنسان عن طريق الحيوانات؟ متى ينتهي وباء كورونا؟

أجاب خبراء فنلندا على أسئلة المستمعين حول كورونا في برنامج مساء راديو فنلندا يوم الجمعة الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني.

اخترنا لكم أفضل المقاطع من البث الإذاعي المذكور وضمَّنَّاها هذا المقال. الخبراء الذين أجابوا على أسئلة المستمعين هم السيدة كيرسي فارهيلا رئيسة أركان وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية، والسيد ميكا سالمينين مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، والسيد أسكو يارفينين رئيس قسم الأمراض المعدية في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما.

هل فيروس كورونا أخطر من الأنفلونزا الموسمية؟

ميكا سالمينين مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: هناك أنواع من الإنفلونزا الموسمية وبعضها أكثر شراسة من البعض الآخر؛ لكننا تعودنا على الإنفلونزا لأنها انتشرت بين الناس عدة مرات ولأننا نتوفر على لقاحات ضدها. يمكن للإنفلونزا أيضًا أن تكون خطيرةً؛ كما أنّ التَّقدُّم في السنّ عاملٌ يزيد من احتمال المخاطر. ومع ذلك، فإنَّ من الواضح أن خطر كورونا على كبار السن أعلى من خطر الإنفلونزا. ويبدو كذلك أن احتمال مرض فئة الشباب جرَّاء فيروس كورونا أعلى أيضًا بالمقارنة بتعرضهم للمرض جرَّاء الإنفلونزا.

أسكو يارفينين رئيس قسم الأمراض المعدية: السؤال طريفٌ، وهو كمن يسأل: "ما الأخطر؟ الإصابة بالطاعون، أم بالكوليرا، أم بكليهما؟" فيروس كورونا أخطر من الإنفلونزا؛ ويبدو أنّ فيروس كورونا أكثر فتكًا من الإنفلونزا بأربع أو خمس مرات.

هل تحمي الأجسام المضادة بعد الإصابة بفيروس كورونا من الإصابة بالمرض مرة أخرى؟

أسكو يارفينين رئيس قسم الأمراض المعدية: من الـمُحتَمَل في حالة المرض الشديد أن تكون المناعة التي توفرها الأجسام المضادة طويلة الأمد نسبيًا. لا توجد لدينا حتّى الآن معلومات عن مرضى أُصيبوا بفيروس كورونا ومرضوا مرضًا شديدًا؛ ثم أُصيبوا به مرَّةً أخرى ومرضوا مرضًا شديدًا في المرة الثانية كذلك. نحن لا نعرف كم تطول فترة المناعة التي توفرها الأجسام المضادة.

ما الذي نعرفه عن علاج أعراض كورونا طويلة الأمد؟

أسكو يارفينين رئيس قسم الأمراض المعدية: مع الأسف، نحن لا نعرف عن ذلك إلاّالقليل. نحن لا نعرف بالضبط سبب الأعراض - مثل الصداع وآلام العضلات والمفاصل وضيق التنفس والشعور بالضعف – وبالتالي فإننا لا نتمكّن من تقديم العلاج المناسب لسبب الأعراض. نعالج الأعراض حتى يمكن للمريض التعايش معها بشكل أفضل. الوقت على الأرجح هو أفضل دواء في هذه الحالات أيضًا.

ما مدى موثوقية الاختبارات المستخدمة حاليا؟

أسكو يارفينين رئيس قسم الأمراض المعدية: الاختبارات المستخدمة حاليا موثوقة. قد تكون هذه الاختبارات حساسة أكثر من اللازم. المشكلة هي مشكلة متعلقة بالبيولوجيا. قد لا يكون فيروس كورونا في ذلك المكان الذي تُؤخذ منه العيّنة بالضبط لدى جميع الأشخاص؛ لذلك فإن الاختبار قد يُعطي نتيجة سلبية خاطئة. ومن ناحية أخرى، فإنَّ من غير المحتمل أن تنتقل العدوى بشكل كبير من خلال شخص لا يُعثر لديه على الفيروس في الجهاز التنفسي العلوي. ويجدر الذكر أنه لا يوجد أي اختبار في المجال الطبي موثوقيته بنسبة 100٪.

ماهي القدرة الحالية على الاختبار؟

أسكو يارفينين رئيس قسم الأمراض المعدية: القدرة الحالية على الاختبار جيدة. ولكن ما يدعو للقلق في منطقة "هوس" هو انخفاض إقبال الناس على الاختبارات. أتمنى أن يتقدم الناس لإجراء الاختبار. إن حجر الزاوية في الاستراتيجية الحالية هو اكتشاف المرض وتحديد سلاسل العدوى وكسرها.

أين وكيف تزداد احتمالية الإصابة بعدوى كورونا؟

ميكا سالمينين مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: معظم حالات العدوى تأتي من البيت. كما أنها تأتي عموما في الأماكن التي فيها الكثير من الناس.

هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا إلى الإنسان عن طريق الحيوانات؟

ميكا سالمينين مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: انتشرت أوبئة واسعة النطاق في مزارع تربية حيوان المنك في أوروبا بما في ذلك العدوى البشرية. في فنلندا، هناك قواعد نظافة خاصة يخضع لها العاملون في مزارع تربية حيوان المنك.

ما هي نسبة الإصابة بفيروس كورونا الناتجة عن السفر إلى الخارج؟

ميكا سالمينين مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: نسبةٌ صغيرةٌ جدًا من الإصابات المكتَشفَة مصدرُها من الخارج. وقد ورد في التقرير السابق أن هذه النسبة تُقدَّر بحوالي ستة في المئة. وقد قلَّت الآن نسبة السفر إلى الخارج بالطبع.

كيف يجب أن نستعد لعطلة عيد الميلاد؟

ميكا سالمينين مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: فيروس كورونا هو مرض معدٍ، ويبدو أن قابليته للانتشار أكبر في فصل الشتاء. أنا شخصيًّا أوصي بتوخّي الحذر خلال عيد الميلاد؛ وأوصي بالتجمع في مجموعات أصغر من المعتاد.

ما مدى أهمية ارتداء الكمامة عند الذهاب للسوق لفترة قصيرة؟

أسكو يارفينين رئيس قسم الأمراض المعدية: خطر الإصابة بالعدوى خلال زيارة قصيرة للسوق ليس كبيرا ولكن هذا الخطر يُصبح أكبر خلال الاتصالات الوثيقة التي تستغرق وقتًا أطول. إنَّ ارتداع الكمامة بمثابة رسالةٍ نقول من خلالها بأننا نهتم بمن حولنا ونعتني بهم. وبذلك فإننا نسمح للفئات الأكثر عرضةً للخطر أو الأكثر حذرًا بأنْ تتشجَّع على الخروج للتسوق.

متى يزول وباء كورونا؟

ميكا سالمينين مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: لا بدَّ أن يأتي اليوم الذي نعود فيه إلى حياتنا اليومية العادية. أنا مُتأكِّدٌ تماما من ذلك. ولكن متى سيكون ذلك؟ المتفائلون من الخبراء يقولون إن ذلك سيكون في الصيف المقبل، ولكن هذا الوضع قد يطول أكثر من ذلك. ولكننَّا لن نبقى على هذا الحال إلى الأبد.

Koeputkia  Messukeskuksen drive-in-koronavirustestausasemalla.
Silja Viitala / Yle

30.10.2020

فنلندا تُسجّل رقما قياسيا بتطبيق "كورونا فيلكّو": يبدو أن حالات العدوى في انخفاض

يبدو أن عدد حالات العدوى في انخفاض حسب ما ورد عن وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية. بقي عدد حالات الإصابة الجديدة، وعدد العينات المختبرة، ونسبة العيِّنات الحاملة لفيروس كورونا في العينات المختبرة عند نفس المستوى تقريبًا لمدة أسبوعين. وبالإضافة إلى ذلك، فقد بقي عدد الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية في المستشفى عددا معقولاً.

وأفادت السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي مديرة الإستراتيجيات في وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية قائلة: "هناك حاجة إلى الرعاية الطبية في المستشفى وفي أقسام العناية المركزة في جميع أنحاء فنلندا. ومع ذلك، فإن عدد الحالات لا يزال منخفضًا جدًّا بحيث لا يمكن معرفة ما إذا كانت معدلات الإصابة أو أعراض المرض لدى من يتلقَّون العلاج في أقسام العناية المركزة مختلفة عن تلك التي كانت خلال فصل الربيع. هذا وقد بقي متوسط عمر مرضى العناية المركزة كما كان في فصل الربيع؛ أيْ أقلَّ بقليل من 60 عامًا."

دائرة تطبيب فاسا بلغت مرحلة الانتشار، وهناك خمس مناطق أخرى بلغت مرحلة التسريع وهي: دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما؛ ودائرة تطبيب كانتا هامي، وبيركانما، ودائرة تطبيب جنوب غرب فنلندا وجنوب بوهيانما، ودائرة تطبيب أولاند.

هذا وقد أعلنت دائرة تطبيب جنوب بوهيانما أنها عادت من مرحلة التسريع إلى المرحلة الأولى. مناطق المستشفيات الخمسة عشر الأخرى في المرحلة الأولى الآن.

لماذا يتحسّن الوضع في فنلندا بينما ترتفع أعداد الإصابات في أماكن أخرى من أوروبا؟

لقد ارتفع عدد الحالات وعدد الوفيات في جميع أنحاء العالم.

ارتفعت معدلات الإصابة بشكل أكبر مما كانت عليه في الربيع في أوروبا في البلدان ذات الكثافة السكانية العالية مثل فرنسا وإسبانيا. يمكن أن تكون زيادة عدد الاختبارات تفسيرا جزئيًا لهذه الزيادة، ولكن السبب قد يكون أيضًا حلول فصْل الخريف وزيادة الاتصالات بين الناس حسب ما قاله مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية السيد ميكا سالمينين.

- انخفض معدل حالات الوفيات بالمقارنة بما كان عليه في الربيع، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أنه يتم الآن اكتشاف عدد أكبر من حالات المرض الطفيفة أيضًا.

ويبدو الوضع أفضل قليلا في بلدان الشمال الأوروبي مثل الدنمارك والنرويج وفنلندا.

- لا يمكننا أن نهدِّئ أنفسنا ونقول إن هذا الوضع سيستمرّ ولكن هذا الوضع يُظهر أن الفنلنديين قد نجحوا في أهمِّ مُهمّة؛ وهي الحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص، والاعتناء بالنظافة الشخصية وارتداء الكمامات. نسبة الناس الذين يلتزمون بهذه الإجراءات زادت بشكل واضح على الأقل حسب ما نراه في الشارع في المناطق التي أُعطيت فيها توصيات بارتداء الكمامة.

يومَ أمس، أعلنت كلٌّ من فرنسا وألمانيا مثلاً عن فرض قيود جديدة كبرى. لماذا يختلف الوضع في فنلندا عن أي مكان آخر في أوروبا؟

حسب ما أفاد به مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية السيد ميكا سالمينين، فإنَّ الوضع في فنلندا في فصل الصيف كان أفضل من وضع العدوى في العديد من الدول الأوروبية. لذلك، فإن نقطة الانطلاق في فنلندا كانت أفضل من نقطة الانطلاق البلدان الأوروبية الأخرى.

يتابع السيد ميكا سالمينين قائلا: - إنَّ أغلب الفنلنديين يتبعون التعليمات والتوصيات جيدًا. وأنا لا أستهين بنسبة تأثير ذلك في الأمر.

وفقًا للسيد ميكا سالمينين فإنّ مليوني ونصف فنلندي قاموا بتحميل تطبيق "كورونا فيلكّو" وهو يعتبر ذلك رقما قياسيا عالميا. ويقول السيد ميكا سالمينين إن ذلك يُسرِّع أيضًا توصّل الناس بالمعلومات حول احتمال تعرضهم أو ملامستهم لشخص مصاب بفيروس كورونا.

- جميع مَنْ يحصلون على هذا الرمز تقريبًا – وهو رمز يُعطى للمصابين بالعدوى الذين يريدون تحذير الآخرين – جميعهم تقريبا يستخدمونه. هناك أدلة على أن الفنلنديين يكافحون الوباء بمسؤولية على المستوى الفردي.

يُؤكّد السيد ميكا سالمينين على أن هذا الوضع ليس قارًّا بلْ يجب مواصلة الجهود لمنع تدهور الوضع. ويعتقد السيد سالمينين أنَّ الإجراءات الـمُتَّخذة على الصعيد الإقليمي قد كُلِّلت بالنجاح.

تحسُّن في إمكانية تتبع الإصابات؛ أكثر من نصف الإصابات تأتي من دائرة الأسرة

تم تحديد مصدر الإصابة بنجاح في العديد من الحالات مقارنة بالأسبوع الماضي. ويبقى مصدر العدوى مجهولا بالنسبة لحوالي 35-40٪ من إجمالي الإصابات على الصعيد الوطني.

من بين الإصابات التي تم تحديد مصدرها، كان مصدر العدوى في 60% من الحالات من خلال دائرة الأسرة، وفي 15% من خلال المناسبات الاجتماعية الخاصة، وفي حوالي 10% من خلال أماكن ممارسة الهوايات، وفي 10% من خلال مكان العمل. ولم يتم الإبلاغ إلاَّ عن عدد أقل بكثير من حالات العدوى التي حدثت في المطاعم. كما لم يُسجَّل إلا عدد بسيط فقط من حالات العدوى التي كان مصدرها من مؤسسة تعليمية أو من روضة أطفال.

وأفادت السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي مديرة الإستراتيجيات في وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية قائلة: "إن احتواء المرحلة الثانية قد تطلَّب بذل الكثير من الجهود. اتخاذ إجراءات على الصعيد الوطني في الوقت المناسب كان أمرًا ضروريا. يبدو أن عمليات تتبُّع العدوى أصبحت أكثر سلاسة في الأسبوعين الماضيين على وجه الخصوص الأمر الذي مكَّنَ من قطع سلاسل العدوى.

ابتداء شهر سبتمبر/أيلول، أُجرِيَتْ اختبارات كورونا بمعدَّل 10000 إلى 18000 في اليوم الواحد. وفي منطقة دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (المعروفة اختصارا بـ"هُوسْ") على سبيل المثال، يمكن للناس إجراء الاختبار والحصول على النتيجة خلال 40 ساعة في المتوسط حسب ما أفاد به السيّد باسي بوهيولا من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية. هذا وقد تمَّ البدء باستخدام الاختبارات السريعة أيضًا.

وقالت السيدة ليزا-ماريا فويبو-بولكّي إن غالبية الإصابات بالعدوى لا تزال تُسجَّل في صفوف الشباب والفئات العمرية الأصغر. يبدو أنَّ جهود حماية الفئات الأكثر عرضةً للخطر قد كُلِّلت بالنجاح؛ ويبدو أنَّ دور رعاية الـمُسنِّين قد تعلَّمت حماية الفئات الأكثر عرضةً للخطر.

- تزايدت لقاءات الأشخاص الذين تفوق أعمارهم السبعين عاما. لقد هَدَفْنا إلى ذلك لأننا لا نُريد عزلهم عن المجتمع. لم يتم تسجيل مستويات عدوى كبرى لأن الناس تعلَّموا حماية أنفسهم وحماية الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الـ70 عامًا. وهذا هو ما يجدر بنا متابعة القيام به.

Työntekijöitä Helsingin Messukeskuksen drive-in-testauspisteellä lokakuussa.
/Silja Viitala / Yle

23.10.2020

القيود المفروضة على التجمعات العامة تبقى سائرة المفعول طيلة نوفمبر/تشرين الثاني في شمال بوهيانما وفي كاينو

أعلنت الوكالة الإدارية الإقليمية لشمال فنلندا أن قرارها بشأن القيود المفروضة على التجمعات العامة يبقى سائر المفعول في منطقتي شمال بوهيانما وكاينو.

يمكن تنظيم التجمعات والفعاليات العامة التي تضم أكثر من 50 شخصًا في نوفمبر/تشرين الثاني مثلما كان عليه الأمر في شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول شريطةَ اتباع الإرشادات التي أصدرها كلٌّ من المركز الفنلندي للصحة والرعاية ووزارة التعليم والثقافة الفنلندية في شهر سبتمبر/أيلول بشأن الوقاية من عدوى فيروس كورونا.

هذا القرار يبقى سائر المفعول من فاتح نوفمبر/تشرين الثاني إلى الثلاثين منه ويخصُّ 38 بلدية في منطقتي شمال بوهيانما وكاينو.

إذا تغير الوضع الوبائي، ستعيد الوكالة الإدارية الإقليمية لشمال فنلندا تقييم قرارها بشأن القيود المفروضة على التجمعات وقد تغيِّر هذا القرار.

Kainuun keskussairaalan opastekyltti
Antti Tauriainen / Yle

وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية: استقرار في زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا

ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في فنلندا بشكل كبير خلال الشهر الماضي ولكنّ هذا الارتفاع قد تباطأ خلال الأسبوع الماضي حسب ما ورد عن وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية. فقد سُجِّل انخفاض في نسبة العيِّنات الحاملة لفيروس كورونا من بين جميع العينات المختبرة على الصعيد الوطني مقارنة بالأسبوع السابق.

تُفيد التقارير بتسارع حالة الوباء في كلٍّ من دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما ودائرة تطبيب كانتا هامي، وبيركانما، وجنوب غرب فنلندا وجنوب بوهيانما، والآن في أولاند كذلك.

خلال الأسبوع الماضي (الأسبوع 42 من السنة)، كانت أكثر من 80 في المائة من الحالات التي تم تشخيصها مِمَّن تقل أعمارهم عن الـ50 عامًا وحوالي 60 في المائة مِمَّن هم دون سن الـ30 عامًا. في حين أن نسبة الإصابة في صفوف مَنْ تزيد أعمارهم عن الـ60 عامًا كانت أقل من 10% من إجمالي الإصابات، ونسبة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن السبعين كانت نسبةً طفيفةً جدًّا.

لا يزال مصدر إصابات العدوى الجديدة غير واضح على الصعيد الوطني فيما يخص حوالي نصف الإصابات.

Fimlabin koronavirustestauspiste Tampereen messu- ja urheilukeskuksessa.
Antti Eintola / Yle

قيود أشدُّ على الحانات وأقل شدَّةً على المطاعم

وفقًا للقرار الذي اتخذته اللجنة البرلمانية للشؤون الاجتماعية والصحية، سيتم تقسيم المطاعم اعتبارًا من بداية شهر نوفمبر/تشرين الثاني إلى مجموعتين على أساس الهدف الرئيسي لنشاط المحل الذي يقدّم الطّعام.

القيود الأكثر صرامة ستُفرَضُ على المطاعم التي يتمثل نشاطها الرئيسي في تقديم المشروبات الكحولية. بالنسبة لهذه الأخيرة، يمكن تحديد عدد الزبائن فيها إلى نصف طاقتها الاستيعابية. وقد تمَّ تعليل هذا القرار بكون نسبة خطر الإصابة بالعدوى تختلف باختلاف المطاعم.

أمَّا بالنسبة للمطاعم والمقاهي التي تُقدّم الأكل والمقاصف التي تبيع وجبات الغداء، فإنَّ القيود أقلُّ شدَّةً. بالنسبة لهذه الأخيرة، يمكن تحديد عدد الزبائن فيها بنسبة 25% من طاقتها الاستيعابية.

عدد الإصابات في المنطقة التي توجد فيها المطاعم هو عاملٌ آخر يرتكزُ عليه فرض هذه القيود؛ حيثُ تمَّت صياغة هذا القانون بشكلٍ يجعل القيود المفروضة سارية المفعول فقط في المناطق التي تُتعبَر القيود فيها ضرورية. لذلك فإن القيود ستكون بمستويات مختلفة حسب مرحلة انتشار فيروس كورونا في المناطق المعنية؛ أي حسب مرحلة هذا الانتشار: هل هو معتدل، أم متسارع أم سريع.

Ravintola Yuca Rovaniemellä.
Pekka Viinikka / Yle

16.10.2020

تقرَّر تقصير فترة العزل والحجر الصحّي

تقرَّر يوم الاثنين تقصير فترة الحجر الصحي الطوعي المتعلق بكورونا والحجر الصحي الذي يصفه طبيب الأمراض المعدية من 14 يومًا إلى 10 أيام. وحسب ما جاء عن كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية الدكتور تانيلي بومالاينين، فإن أكثر من نصف حالات المرض تكون خلال الخمسة أيام الأولى من التعرض للإصابة فيما تحدث جميعها تقريبا في غضون عشرة أيام من الإصابة. ونادرًا ما تحدث بعد مرور عشرة أيام. وتقرَّر تقصير فترة العزل في حالات الإصابة الخفيفة من 14 يومًا إلى سبعة أيام. وتعتبر الإصابة بكورونا خفيفة إذا كانت لا تتطلب العلاج في المستشفى.

ومع ذلك، فإنَّ الخروج من العزل لا يكون إلاَّ بعد زوال الأعراض بيومين اثنين. ولا يكون ثمةَ داعٍ لمواصلة العزل إذا كان العَرَضُ الوحيد هو تغيُّر حاسة الشم أو حاسة الذوق أو السعال الطفيف.

وذكر الدكتور تانيلي بومالاينين كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية أن الشخص المصاب بعدوى فيروس كورونا يكون قادرًا على نقل العدوى لآخرين قبل نحو يومين من ظهور الأعراض وبعد ظهورها ببضعة أيام. وتقل درجة نقل العدوى لديه بسرعة بعد ذلك وخاصةً في حالات الإصابة الخفيفة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه التغييرات في طول فترة العزل والحجر الصّحي لا تُؤثّر على مدة العزل أو الحجر الصحي التي بدأت قبل يوم الاثنين من هذا الأسبوع.

Lyijykynä karanteenitekstin päällä.
Silja Viitala / Yle

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: تضاعف عدد الذين يتلقّون العلاج في المستشفيات في نهاية شهر سبتمبر

ارتفع عدد حالات الإصابات بفيروس كورونا في فنلندا بشكل كبير خلال الشهر الماضي وفقًا لما صدر عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية. كما ارتفع عدد المرضى الذين يتلقّون العلاج في المستشفيات إلى أكثر من الضعف مقارنة بنهاية شهر سبتمبر/أيلول.

ولا تزال غالبية الإصابات المسجَّلة في صفوف الشباب. خلال الأسبوع الماضي، كانت أكثر من 80 في المائة من الحالات التي تم تشخيصها مِمَّن تقل أعمارهم عن الـ50 عامًا وحوالي 60 في المائة مِمَّن هم دون سن الـ30 عامًا.

غالبية الإصابات الجديدة في هذا الأسبوع كذلك سُجِّلت في كلٍّ من دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما ودائرة تطبيب فاسا. وقد أعلن المركز الفنلندي للصحة والرعاية يوم الخميس مثلا عن 241 إصابة جديدة بفيروس كورونا. وقد بلغ عدد الإصابات الـمُسجّلة حتَّى يوم الخميس ما مجموعه 12944 إصابة.

Länsi-Pohjan keskussairaala
Antti Ullakko / Yle

توصية بارتداء الكمامة في جميع أماكن العمل في العاصمة وضواحيها

توصي مجموعة التنسيق المتخصصة في فيروس كورونا باستخدام الكمامة في جميع أماكن العمل كما توصي أيضًا الآباء والأمهات بارتداء الكمامة في الحضانات ورياض الأطفال.

كما اقترحت مجموعة التنسيق المذكورة كذلك أن يتم إعطاء توجيه إلزامي خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول بأن لا يُسمح بتنظيم الفعاليات العامة التي يفوق عدد الحاضرين فيها 20 شخصًا إلاَّ مع إلزام جميع المشاركين بارتداء الكمامات. ويبقى اتخاذ القرار الرسمي في هذا الشأن بِيَدِ الوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا.

سبق أن صدرت توصية بارتداء الكمامة في العاصمة وضواحيها في وسائل النقل العام وفي الأماكن العامة المغلقة التي لا يمكن تجنُّب الاتصال الوثيق داخلها.

وقد قرَّرت بعض الجهات الفاعلة أن تطلب ارتداء الكمامة كأمرٍ واجبٍ وليس كأمرٍ إلزامي. فقد أعلن اتحاد الكرة مثلاً أن حضور مبارياته غير ممكن دون ارتداء الكمامة. ويُطلب من جميع من تفوق أعمارهم الخامسة عشر ارتداء الكمامة لحضور مباريات الدوري الوطني ومباريات الدوري الفنلندي الممتاز (فيكَّاوْسليغا).

kasvomaski naisen naamalla
Ari Tauslahti / Yle

9.10.2020

تم إصدار تطبيق "كورونا فيلكّو" باللغة الإنجليزية

تم إصدار تحديث جديد لتطبيق "كورونا فيلكّو" باللغة الإنجليزية لهواتف "أندرويد" و"أيفون".

وبالإضافة إلى ذلك، فقد تمت إضافة وظيفة تحديد اللغة إلى إعدادات التطبيق. وهكذا فقد أصبح من الممكن تغيير لغة التطبيق مباشرة من خلال إعدادات تطبيق "كورونا فيلكّو" نفسه وليس من خلال إعدادات الهاتف كما كان عليه الأمر في السابق.

يقول السيد ألكسي أورتِّي أَهُو مدير إدارة المعلومات المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: "إنَّ تطبيق "كورونا فيلكّو" باللغة الإنجليزية يمنح للمزيد من سُكَّان فنلندا فرصة المشاركة في منع انتشار الوباء. هذا الخيار اللغوي الجديد يُسهِّل تغيير اللغة. وقد أجرينا هذا التغيير بناءً على تعليقات المستخدمين."

Henkilön kädessä puhelin jossa koronavilkku sovellus.
Henrietta Hassinen / Yle

متاجر البقالة توصي الزبائن بشدَّة بارتداء الكمامات

متاجر البقالة توصي زبائنها بشدَّة بارتداء الكمامات وخاصة في المناطق التي دخلت مرحلة تسارع الوباء أو مرحلة انتشاره. وتشمل هذه التوصية المحلات التجارية ومراكز التسوُّق كذلك.

المناطق التي دخلت مرحلة تسارع الوباء هي إقليم أوسيما، وإقليم فارسينايس سوُومي، وإقليم بيركانما، وإقليم كانطاهامي. هذا ويُعتبر إقليم بوهيانما قد دخل بالفعل في مرحلة انتشار الوباء.

يُذكِّرُ السيد كاري لُوُطو المدير التنفيذي لـرابطة تجارة البقالة الفنلندية بأنَّ "التشريع لا يسمح بفرض ارتداء الكمامات على الزبائن كإجراء إجباري، وبأن قطاع التجارة لا يملك سلطة مراقبة مدى ارتداء الزبائن للكمامات ناهيك عن فرضِ ذلك. إن موظفي المتاجر لا يملكون وسائل قانونية لمنع الأشخاص الذين لا يرتدون الكمامات من دخول المتجر والتبضُّع فيه."

 Hengityssuojainta käyttävä asiakas ja suositus korttimaksamisesta uudistetussa K-Citymarket Jumbossa Vantaalla 9. lokakuuta 2020.
Vesa Moilanen / Lehtikuva

تغييرات في ساعات عمل المطاعم وفي مواعيد بيع المشروبات الكحولية فيها

ابتداءً من يوم الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول، سيتوجَّب على المطاعم في سائر أنحاء البلاد التوقف عن بيع المشروبات الكحولية في منتصف الليل على أقصى تقدير وإغلاق أبوابها بحلول الساعة الواحدة صباحًا.

وقد كانت الحكومة قد قررت الأسبوع الماضي تقييد ساعات عمل المطاعم ومواعيد بيع المشروبات الكحولية مؤقتًا بسبب وباء كورونا. واعتبارًا من الأحد المقبل، سيتم وضع قيود إضافية على ساعات عمل المطاعم وفي مواعيد بيع المشروبات الكحولية فيها في المناطق التي دخلت مرحلة تسارع الوباء أو مرحلة انتشاره.

المناطق التي دخلت مرحلة تسارع الوباء هي إقليم أوسيما، وإقليم فارسينايس سوُومي، وإقليم بيركانما، وإقليم كانطاهامي. هذا ويُعتبر إقليم بوهيانما قد دخل بالفعل في مرحلة انتشار الوباء.

في هذه الأقاليم يُفرَضُ على المطاعم التوقُّف عن بيع المشروبات الكحولية على الساعة العاشرة ليلاً والإغلاق على الساعة الحادية عشر ليلاً على أقصى تقدير. كما أن المطاعم لا تستطيع أن تستقبل في الأماكن المغلقة إلاَّ نصف طاقتها الاستيعابية من الزبائن.

Kasvomaskin pöydälle jättänyt asiakas ravintolassa Helsingissä 19. elokuuta 2020.
Antti Aimo-Koivisto / Lehtikuva

ارتفع عدد حالات الإصابة بكورونا بشكل كبير خلال الشهر الماضي

قالت وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في فنلندا قد ارتفع بشكل كبير أسبوعيا خلال الشهر الماضي. ومن جهتِهِ، قال مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية ميكا سالمينين إن الفيروس سيزداد حدَّةً في فصليْ الخريف والشتاء. وقد ارتفع عدد الحالات في العديد من البلدان الأوروبية، وهو ما يحدثُ الآن في فنلندا كذلك. كما قال ميكا سالمينين كذلك إن عدد حالات الإصابة الجديدة التي سُجِّلت يوم الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول قد بلغ 296 حالة. وقد عملت دوائر التطبيب والبلديات على تجميع التوصيات والقيود الخاصة بمناطقها ونشرها على مواقعها الإلكترونية. وتحتوي المواقع الإلكترونية المذكورة على معلومات مُحدَّثة عن وضع الوباء في المنطقة وكذلك على إرشادات بخصوص كيفية التعامل مع الوضع. روابط المواقع الإقليمية متوفرة على موقع المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية (ستنتقل إلى موقع آخر).

وفقًا لبيان صحفي صدر عن وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية، تم الإبلاغ عن 149 حالة مخالطة لصيقة جماعية في مختلف أنحاء فنلندا في الأسبوع الماضي. أكثر من نصف هذه الحالات حدثتْ في المؤسسات التعليمية ورياض الأطفال أو خلال أنشطة ترفيهية؛ فيما حدث نحو 10 في المائة منها في المطاعم والحانات والنوادي الليلية. وعلى الرغم من حدوث عدد كبير من حالات التعرض الجماعي للفيروس في المدارس ورياض الأطفال والمؤسسات التعليمية، إلاَّ أن حالات العدوى فيها كانت محدودة.

Kuvassa henkilö työskentelee laboratoriossa.
Joel Saget / AFP

2.10.2020

مدير التشخيص في "هُوسْ" يقول: "يبدو أن الوباء يخرج عن السيطرة".

تمَّ تسجيل رقم قياسي في عدد النتائج الإيجابية لفحص الكشف عن فيروس كورونا يوم الاثنين 28 سبتمبر/أيلول.

ويقول السيّد لاسي ليهتونين، مدير التشخيص في "هُوسْ": "يبدو أن الوباء يخرج عن السيطرة في منطقة العاصمة وضواحيها."

من بين الـ 3225 عينة التي تمَّ تحليلها في مركز تشخيص "هُوسْ"، كانت 57 عيِّنةً حاملة لفيروس كورونا؛ أي أنَّ 1.77 في المائة من العيِّنات تحمل فيروس كورونا.

وقد كانت نسبة العيِّنات الحاملة لفيروس كورونا في منطقة العاصمة وضواحيها يوم الاثنين أعلى بثلاث مرات تقريبا بالمقارنة بالأسبوع الماضي. حيث أن نسبة العيِّنات الحاملة لفيروس كورونا في الأسبوع الماضي كانت حوالي 0.6 في المائة. وقد كانت النسبة أقل من ذلك في وقت سابقٍ هذا الخريف إذْ كانت نسبة العيِّنات الحاملة لفيروس كورونا تتراوح بين 0.3 و0.4 في المائة من العيّنات التي يتم فحصها في اليوم الواحد.

ويضيف السيّد لاسي ليهتونين قائلاً: "إنَّ الفحوصات التي تُجرى الآن تكشف عن حالات العدوى التي تم التقاطها قبل أسبوع. وبعد فترةٍ قصيرة، سيبدأ المرضى بدخول المستشفيات. وهذا تطوُّرٌ مُقلِقٌ. فنحنُ نعود إلى أعداد الإصابات المسجَّلة في الربيع الماضي حيثُ كانت نسبة العيِّنات الحاملة لفيروس كورونا تصل إلى 10% في أسوأ الأحوال."

من الواضح أن الوضع الوبائي قد تدهور في فنلندا ككل.

"إنَّ النسب المئوية ليست مرتفعة جدا بالمقارنة مع النسب المسجلة في العالم ولكننا نسير في الاتجاه السيء. لقد تغيَّر لون فنلندا على الخريطة الأوروبية من اللون الأصفر الفاتح إلى البني المائل إلى الحمرة."

يعتقد السيّد لاسي ليهتونين أنَّ إقليم أوسيما ببعض المقاييس قد دخل في مرحلة انتشار الوباء بالفعل.

يقول السيّد لاسي ليهتونين: "بالنظر إلى معدل الإصابة بالمرض للفرد الواحد، وبأخذ زيادة عدد الإصابات بعين الاعتبار، يمكننا القول إن معايير دخول مرحلة الانتشار قد استوفيت. حتى الآن، نحن نتحدث عن كوننا في مرحلة تسارع الوباء ولكننا قريبون جدًّا من المرحلة الموالية. إنَّ الحدَّ الفاصل بين مرحلة تسارع الوباء ومرحلة انتشاره حدٌّ بسيط."

ويعتقد مدير التشخيص السيّد لاسي ليهتونين أنَّ سبب تسارع الوباء بهذه السرعة هو حالات التلامس الجماعية بشكل خاص.

ويضيف قائلاً: "ينبغي على الناس ترك مسافات فيما بينهم، والاعتناء بالنظافة الجيدة لليدين، والالتزام بآداب السعال والعطس، واستعمال الكمامات. وبالإضافة إلى ذلك، يجب تجنب التجمعات العامة. هذه هي الإجراءات التي مكَّنتنا من عكس مسار الوباء في الربيع."

Lapsi koronatestissä HUSin lastensairaalan testauspisteellä.
Antti Aimo-Koivisto / Lehtikuva

على المطاعم التوقف عن بيع المشروبات الكحولية في منتصف الليل ابتداءً من الأسبوع المقبل

اتخذت الحكومة قرارها بشأن القيود التي ستفرضها على قطاع المطاعم بسبب كورونا. ابتداءً من 8 أكتوبر/تشرين الأول، سيتعيَّنُ على المطاعم التوقف عن بيع المشروبات الكحولية بحلول منتصف الليل وإغلاق أبوابها على الساعة الواحدة صباحًا. وذكرت الحكومة أن بإمكانها التدخل بسرعة لوضع قيود إضافية على أنشطة قطاع المطاعم في المناطق التي دخلت مرحلة تسارع الوباء.

في الأقاليم التي دخلت مرحلة تسارع الوباء، يُفرَضُ على المطاعم إغلاق أبوابها على الساعة الحادية عشر ليلاً والتوقُّف عن بيع المشروبات الكحولية على الساعة العاشرة ليلاً. وبالإضافة إلى ذلك، فإن على هذه المطاعم استقبال نصف طاقتها الاستيعابية من الزبائن على أقصى حد في الأماكن المغلقة. ويخشى العاملون في قطاع المطاعم حدوث انهيار في المبيعات بسبب القيود الحكومية الجديدة المفروضة بسبب وباء كورونا.

السيد تيمو لاپّي، الرئيس التنفيذي لشركة مارا للخدمات السياحة والمطاعم، قال إن هذه القيود سوف تغلق النوادي الليلية عمليا وذلك لأنه ليس من مصلحة أصحاب النوادي الليلية أن يفتحوا أبوابها لساعات معدودة فقط. ويُقدَّرُ أن تتسبَّب هذه القيود في خسارة حوالي 20 ألف وظيفة في المطاعم والنوادي الليلية خلال فترة كورونا. ويجدر الذِّكر أن هذا القطاع يُشغِّل حاليًا 70000 شخص.

Asiakas nauttii alkoholia helsinkiläisen Ölhus Köbenhaven -ravintolan ulkoterassilla keskiviikkona 30. syyskuuta 2020.
Antti Aimo-Koivisto / Lehtikuva

25.9.2020

القيود المفروضة على التجمعات العامة تبقى سائرة المفعول في أكتوبر/تشرين الأول

لن تطرأ أي تغييرات على القيود المفروضة على التجمعات العامة في شهر أكتوبر/تشرين الأول. وقد أعلنت الوكالة الإدارية الإقليمية يوم الثلاثاء عن قراراتها بشأن الفعاليات والاجتماعات العامة الـمُنعقدة في شهر أكتوبر/تشرين الأول. وحسب هذه الأخيرة، يمكن تنظيم الفعاليات التي تضم أكثر من 50 شخصًا داخل المباني أو في أماكن خارجية محددة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول. وينبغي متابعة الحرص على احترام مسافات الأمان بين الحاضرين والالتزام بتعليمات النظافة خلال هذه الفعاليات. أمَّا إذا تغيَّر الوضع فجأَةً فيمكن للبلديَّات أن تضع قيودًا أكثر إذا لزم الأمر.

وقد شهدت بلدية ليكسا الواقعة في إقليم كاريلا الشمالية يوم الأربعاء تشخيص المئات من حالات الملامسة بالإضافة إلى عددٍ من الإصابات بعدوى كورونا. لذلك، تم حظر جميع التَّجمُّعات العامة التي تضم أكثر من 50 شخصًا في المنطقة وذلك لمدة أسبوع على الأقل.

Kouvolan pesäpallostadionin yleisöä
Sami Malmberg / All Over Pr​ess

منظمة الصحة العالمية: ذروة جديدة في عدد الإصابات بعدوى كورونا في الأسبوع الماضي

تقول منظمة الصحة العالمية إنه قد تم تسجيل رقم قياسي جديد في عدد الإصابات بفيروس كورونا التي تم تشخيصها في جميع أنحاء العالم في الأسبوع الماضي. وقد تم تأكيد ما يقرب من مليوني حالة إصابة جديدة في الأسبوع الماضي حسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية. وهذا يزيد بنسبة ستة بالمائة عن الأسبوع السابق وهذه النسبة تُعَدُّ أعلى نسبة مسجلة خلال أسبوع واحد.

في الوقت نفسه، سُجِّل انخفاض طفيف في عدد وفيات كورونا بالمقارنة مع الأسبوع الماضي. ولكن، لا يمكن مقارنة عدد الإصابات بشكل مباشر مع تلك المسجلة خلال الربيع لأن الاختبارات الآن في مختلف أنحاء العالم أصبحتْ تُجرى بشكلٍ أوسع بكثير مما كانت عليه.

Terveyspalveluyritys Mehiläisen drive-in- koronatestausasema avattiin Messukeskuksen parkkipaikalle Helsingissä 26. elokuuta 2020.
Antti Aimo-Koivisto / Lehtikuva

فرحة رفع القيود المفروضة على السفر بين فنلندا وإستونيا لم تدم طويلا حيث سرعان ما أعادتها الحكومة

شددت الحكومة الفنلندية قيود السفر. ستعيد الحكومة القيود المفروضة على السفر إلى إستونيا والسويد والنرويج وأيسلندا وألمانيا وسلوفاكيا بسبب تدهور وضع كورونا ابتداءً من يوم الاثنين المقبل.

يجدر الذكر أن القيود المفروضة على السفر من السويد وإستونيا لم تُرفَع إلاَّ يوم السبت الماضي. اعتبارًا من يوم الاثنين، لن يتمكن الفنلنديون من السفر دون الخضوع للحجر الصحي إلاَّ إلى ست دول أوروبية.

تشمل قائمة "الدول الآمنة" قبرص ولاتفيا وليتوانيا وليختنشتاين وبولندا وسان مارينو. وتوصي الحكومة بتجنب السفر غير الضروري إلى جميع البلدان الأخرى.

وقد تم فرض قيود سفر جديدة بالنسبة لجورجيا وكندا وتونس.

ولا يمكن السفر إلى فنلندا بحرّية إلاَّ من البلدان التي لا تتعدّى فيها عدد حالات الإصابة بعدوى كورونا 25 حالة على كلِّ مائة ألف ساكن خلال أسبوعين. أمّا الأشخاص القادمون من البلدان عالية الخطورة فيخضعون إلى أسبوعين من الحجر الصحي الطوعي في فنلندا. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للسلطات الصحية أن تفرض على البعض الحجر الصحي الإلزامي.

ولكنْ يُستثنى مما سبق السفر بهدف العمل بين فنلندا وإستونيا والسويد؛ إذْ يُسْمَحُ بالسفر لغرض العمل بين هذه البلدان دون الحاجة إلى الخضوع للحجر الصحي الطوعي رغم ارتفاع معدَّلات الإصابة في هذه البلدان.

كما يُسمح أيضًا بعبور المجتمعات الحدودية المتنقلة بين شمال فنلندا والسويد والنرويج حتى لو تجاوز عدد الإصابات الحدَّ المذكور.

Laivoja on laiturissa Tallinnan satamassa.
Kaupo Kalda / Tallinnan Satama

21.9.2020

أكثر من مليونيْ شخص قاموا بتنزيل تطبيق "كورونا فيلكّو" (Koronavilkku)

قام حوالي واحد من كل ثلاثة فنلنديين (أو مقيمين في فنلندا) بتنزيل تطبيق "كورونا فيلكّو". هذا التطبيق الذي يُساعدُ على كسر سلسلة عدوى فيروس كورونا تم تنزيلُهُ أكثر من مليونيْ مرة.

تطبيق "كورونا فيلكّو" لا يعمل على كلِّ الهواتف. وفقًا للخبراء، يكون احتمال عمل التطبيق عاليًا جدًا إذا كان الهاتف من طراز عام 2016 أو أحْدَث من ذلك. لكي يتمكّن تطبيق "كورونا فيلكّو" من العمل، يجب أن يكون نظام تشغيل هاتف "أبل أيفون" من إصدار 13.5 على الأقل، وأن يكون نظام تشغيل أندرويد من إصدار 6.0 على الأقل.

يعمل التطبيق بالطريقة التالية: ترسل الهواتف إشارات لبعضها البعض، أيْ أنها تُرسِل رموز تعريف مجهولة لبعضها البعض بحيث يتجمع لدى الهاتف معلومات حول الهواتف الأخرى التي تواجدت في مُحيطه.

إذا أصيب أحد مستخدمي التطبيق بكورونا، فإنه يتلقى من مصلحة الرعاية الصحية ما يسمى برمز إلغاء القفل وهو عبارة عن سلسلة من الأرقام التي يستعملها التطبيق الخاص به لتنبيه المستخدمين الآخرين. ولتجنب الإخطارات غير الضرورية فإنَّ الإخطار بحدوث عدوى كورونا لا يُرسَلُ إلاَّ بعد تأكيد العدوى. وتتفاعل تطبيقات المستخدمين الآخرين مع تلك المعلومة إذا كان الشخص المصاب بالعدوى على بعد أقل من مترين منهم لأكثر من 15 دقيقة. وتتم مراجعة معلومات التقاء الأشخاص خلال الأسبوعين السابقين من الإصابة.

ويقوم التطبيق بإخطار المستخدِم إذا كان هناك احتمال مُلامَسة خلال اللقاء حيثُ تظهر على شاشة الهاتف رسالة نصّية وتعليمات. أيْ أنَّ المعلومات الشخصية لا تنتقل إلى أي مكان.

ويمكن التعرُّف بالتفصيل على تعليمات تنزيل تطبيق "كورونا فيلكّو" وطريقة استخدامه على صفحة "koronavilkku.fi". وتحتوي هذه الصفحة على تعليمات باللغة الفنلندية والسويدية والإنجليزية.

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية يَـحُثُّ الجميع على تنزيل التطبيق لكسر سلسلة العدوى.

Kuvassa on puhelin, jonka ruudulla on Koronavilkku-sovellus elokuussa 2020.
Silja Viitala / Yle

رفع القيود المفروضة على السفر من السويد وقبرص واليابان من جملة بلدان أخرى ابتداءً من 19 سبتمبر

تم تخفيف القيود المفروضة على السفر بسبب وباء كورونا ابتداءً من 19 سبتمبر. وقد رُفِعت القيود المفروضة على الدخول إلى فنلندا من أيسلندا والسويد وقبرص وبولندا والنرويج وألمانيا.

كما تم رفع القيود المفروضة على السفر فيما يخص المقيمين في أستراليا وكندا واليابان الذين يأتون إلى فنلندا مباشرة من بلدانهم.

ويمكن للقادمين من هذه البلدان دخول فنلندا دون أن يخضعوا للحجر الصحي، ويمكنهم أيضًا دخول البلاد لقضاء عطلتهم فيها. وفي نفس الوقت أُعيد فرض قيود السفر على كلٍّ من إيطاليا والمجر.

وتستند هذه التغييرات على عدد الإصابات في البلدان: الحدُّ الجديد هو 25 حالة إصابة بعدوى الكورونا على كلِّ مائة ألف ساكن خلال أسبوعين. وقد كان الحدُّ لحد الآن يتراوح ما بين 8 إلى 10 حالات إصابة.

خلال الفترة الانتقالية، أيْ اعتبارًا من بداية شهر أكتوبر، سيتم رصد حالة الإصابة بشكل أسبوعي بعد أن كانت المراجعة لحدّ الآن تتم كلَّ أسبوعين. وإذا تجاوزت عتبة الإصابات الـ25، فإنَّه ستتم العودة إلى مراقبة الحدود الداخلية بين هذه البلدان.

ولكنْ يُسْمَحُ بالسفر بهدف العمل بين فنلندا وإستونيا والسويد حتَّى وإن عادت فنلندا لمراقبة الحدود الداخلية بين هذه البلدان.

يمكن السفر للعمل بين هذه البلدان خلال الفترة الانتقالية دون الخضوع للحجر الصحي الطوعي ودون الحاجة إلى تقديم شهادة اختبار كورونا. هذه السياسة ستبقى سارية المفعول حتى لو ساءت حالة المرض خلال تلك الفترة.

Autoja jonottamassa Suomeen Ruotsin ja Suomen rajalla Haaparanta-Torniossa toukokuussa 2020.
Pekka Juntti / Yle

17.6.2020

الحكومة تُقرِّر وقف العمل بقانون الطوارئ

قرَّرت الحكومة وقف العمل بقانون الطوارئ، أيْ أنَّ الحياة في فنلندا ستعود إلى مجراها الطبيعي. وقد قالت رئيسة الوزراء السيدة سانَّا مارين (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) في مؤتمر صحفي: "بناءً على التقييم الوبائي والقانوني الذي تلقيناه، يمكننا القول إنّه لم تعد هناك أسباب كافية تُخوِّل للسلطات العمل بقانون الطوارئ. لذلك، سيتم وقف العمل بقانون الطوارئ وباللوائح التنفيذية الخاصة به."

كما أعلنت السيدة مارين أيضًا أنّ الظروف الاستثنائية التي استدعت العمل بقانون الطوارئ قد انتهت الآن؛ ولكنّها ذكّرَتْ بأن خطر العدوى لا يزال قائمًا في فنلندا.

وكانت الحكومة قد استخدمت قانون الطوارئ حتى الآن لخمسة أغراض مختلفة وهي: تنظيم توريد الأدوية؛ وتنظيم التزامات العمل بالنسبة لموظفي مجال الرعاية الصحية؛ وشروط عمل الموظفين الأساسيين؛ وإغلاق المدارس؛ وعزل إقليم أوسيما. ومع ذلك، فإن إلغاء الظروف الاستثنائية لا يعني أن جميع القيود المتعلقة بالمواطنين لم تعد سارية. فاللوائح الصارمة المتعلقة بساعات عمل المطاعم على سبيل المثال لا تزال سارية المفعول.

وستراجع الحكومة جميع توصياتها بخصوص كورونا يوم الأربعاء، وستسعى لتوضيحها أكثر حسب الحاجة. كما ستتطرَّق أيضًا للقيود المفروضة على زيارات دور رعاية المسنين، وتلك المتعلقة بتنظيم الفعاليات العامة التي يحضرها أكثر من 500 شخص.

إنّ هدف الحكومة من هذه الإجراءات هو ألا تضطر بعد الآن إلى اللجوء إلى استخدام قانون الطوارئ في المستقبل. لهذه الغاية، ستقدم مقترحات إلى البرلمان في آب/أغسطس لتمكينها من التدخل إذا تزايد عدد حالات الإصابة.

Sanna Marin.
Petteri Bülow / Yle

فقهاء القانون يقولون إن القيود المفروضة على المطاعم ليست مبنية على أسس قانونية صلبة

لم يترتّب عن وقف العمل بقانون الطوارئ تغييرات كبيرة في حياة الناس اليومية، وذلك لأن القيود على المطاعم مثلا مازالت مستمرة.

القيود المفروضة على المطاعم والقيود المفروضة على تجمع الأفراد هي أمور ينظمها قانون الأمراض المعدية؛ والقيود المفروضة على عبور الحدود ينظمها قانون حراسة الحدود.

كما أن القيود المفروضة على المطاعم والقيود المفروضة على تجمع الأفراد لا تنبثق هي الأخرى من الظروف الاستثنائية بشكل مباشر. ومع ذلك، قد يلزم النظر في الأسس التي بنيت عليها هذه القيود.

تقول سوزانا ليندروس-هوفينهيمو، أستاذة القانون العام في جامعة هلسنكي: "جميع القيود التي تمس الحقوق الأساسية يجب أن تكون متناسبة وضرورية مهما كانت القوانين التي تُنظمها. وإذا تغيرت الظروف، فإنها تُصبح مخالفة للدستور."

القيود المفروضة حاليًا على المطاعم ستبقى سارية حتى نهاية تموز/يوليو؛ حيثُ يُسمَحُ للمطاعم مثلاً باستقبال نصف طاقتها الاستيعابية من الزبائن كحد أقصى؛ ويُسمح ببيع المشروبات الكحولية في الفترة الممتدة ما بين الساعة 9 صباحًا والساعة 10 مساءً.

ومن الـمُمكن رفع هذه القيود تدريجياً فالتعديل المؤقت لقانون الأمراض المعدية الذي بموجبه فُرضت قيود على عمل المطاعم سارٍ لغاية نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

الأستاذ باولي راوتياينين، أستاذ القانون العام في جامعة تامبيري، يعتبر القيود المفروضة على المطاعم موضع شكٍّ ويقول: "القرار الذي تم اتخاذه يوم الإثنين يدعم الفرضية القائلة بأن القيود المفروضة على المطاعم ليست مبنية على أسس قانونية صلبة."

كما يُذكّر الأستاذ باولي روتيانين كذلك أن المستشار العدلي السيد توماس بوسْتي أرفق بالقيود المفروضة على المطاعم بيانًا استثنائيًا بموجبه يجب العمل باستمرار على إعادة تقييم ضرورة الإبقاء على هذه القيود.

- الظروف الاستثنائية أثرت على البلاد بأكملها ومهدت بشكل خاص لاتخاذ إجراءات تمس الوطن كلَّه. لذلك، فإن ضرورة الإبقاء على القيود المفروضة على المطاعم في جميع أنحاء البلاد في حالة لا توجد فيها ظروف استثنائية مبنية على تفشي الأمراض المعدية هو أمرٌ يثير العديد من علامات الاستفهام.

ويجدر الذكر أن قرار إغلاق المطاعم في رُبِط البداية بالظروف الاستثنائية التي كانت البلاد تعيشها. وعندما تم السماح للمطاعم بفتح أبوابها بطريقة محدودة في بداية شهر حزيران/يونيو، أزالت لجنة الدستور البرلمانية ذلك الارتباط.

ونذكّر كذلك بأن القيود المفروضة على تجمُّع الأفراد صالحة لمدة شهر واحد في كل مرة يتم الاتفاق بشأنها، وهي الآن صالحة لغاية نهاية شهر تموز/يوليو. في الوقت الحالي، يُسمَحُ بتجمع 50 شخصاً على أقصى تقدير فيما يُسمَحُ بتجمع من 50 إلى 500 شخص مع اتخاذ تدابير خاصة.

Poikkeuksellisesti suljettu -lappu ravintolan ikkunassa.
Tiina Jutila / Yle

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: وضع الوباء يتجه نحو الهدوء

السيد يوسّي ساني، كبير خبراء علم الأوبئة المعدية في مركز الصحة والرعاية، حلَّ ضيفًا على البرنامج الصباحي لهيئة الإذاعة الفنلندية وصرَّح بأن وضع عدوى الوباء في البلاد قد تغير. السيد يوسّي ساني لا يعتقد أن فنلندا ستتعرض بالضرورة لموجة ثانية كبرى من الوباء؛ ولكنها قد تتعرض لموجات صغرى متفرقة.

كما قال السيد يوسّي ساني كذلك أنّه لا يمكن التنبؤ بدقة بإمكانية حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا؛ ونَصَحَ بأن من الجيد الاستعداد لجميع أنواع السيناريوهات على أي حال.

THL:n kyltti Mannerheimintiellä Helsingissä.
Tiina Jutila / Yle

توقعات وزارة المالية: الاقتصاد سيتعافى ببطء من كورونا والبطالة سترتفع

التدابير التقييدية المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا ستؤدي إلى انكماش الاقتصاد الفنلندي هذا العام بشكل ملحوظ. وسينمو الناتج المحلي الإجمالي وفقًا لتوقعات وزارة المالية بنسبة 2.5 في المائة في العام المقبل؛ وبنسبة 1.7 في المائة في عام 2022.

كما ستنخفض الاستثمارات الخاصة؛ وسينخفض التشغيل بنسبة 2.5 في المائة. ويُعتبر قطاع الخدمات المتعلقة بالسفر هو القطاع الأبطأ في التعافي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المالية العامة ستكون مثقلة بالديون هذا العام بسبب إجراءات الإنعاش الاقتصادي.

أمّا عدد العاملين فسينخفض بشكل حاد في عام 2020؛ كما يُتوَقَّع أن ينخفض التشغيل بنسبة 2.5 في المائة وأن ينخفض معدل العمالة إلى ما دون 71 في المائة.

وقد ارتفع عدد الباحثين عن العمل ممن أعطوا إجازة دون راتب بوتيرة قياسية هذا الربيع. وسيؤدي انخفاض معدل العمالة والعدد الكبير من الأشخاص الذين أعطوا إجازة دون راتب إلى رفع معدل البطالة إلى أكثر من 8 في المائة.

وتتوقَّعُ وزارة المالية أن وباء كورونا سيتلاشى تدريجياً، وتستبعدُ حدوث موجة ثانية في الخريف. ومع ذلك، فإن ثقة المستهلك والجدوى الاقتصادية سيظلان ضعيفين إلى أن يتم العثور على علاج أو لقاح فعال لهذا المرض.

TE-toimiston kyltti Pasilassa Helsingissä
Pekka Tynell / Yle

15.6.2020

المفوضية توصي بالرفع التدريجي لقيود السفر على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في بداية يوليو

توصي المفوضية الأوروبية بالرفع التدريجي لقيود السفر على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في بداية تموز/يوليو. وتقترح المفوضية أن تتفق الدول الأعضاء معًا حول الدول غير المنتمية للاتحاد الأوروبي التي يمكن رفع القيود عنها في بداية الشهر.

الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في فنلندا تعني على سبيل المثال الحدود مع روسيا. ومع ذلك، واستنادا إلى المبادئ التوجيهية التي صدرت يوم الخميس، فإن فنلندا لا تتعامل وفقًا لتوصيات اللجنة. ذلك أنَّ الحكومة قالت إنها ستواصل فرض القيود المفروض على الحدود الخارجية لغاية 14 تموز/يوليو على الأقل.

ويجدر الذكر أنهُ فيما يتعلق باجتياز الحدود، فإنّ المفوضية الأوروبية يمكنها تقديم توصيات ولكنَّ القرار النهائي بيد الدول الأعضاء نفسها.

Matkustaja lentoasemalla
Petteri Sopanen / Yle

يُمكن تنظيم فعاليات الهواء الطلق التي تضم أكثر من خمسمائة شخص بشروط معينة في شهر يوليو

الحكومة بصدد تخفيف القيود المفروضة على تنظيم الفعاليات العامة. فانطلاقًا من بداية شهر تموز/يوليو، سيصبح من الممكن تنظيم فعاليات عامة في الهواء الطلق يحضرها أكثر من 500 متفرج؛ ولكن ذلك يتطلب اتخاذ تدابير خاصة مثل إمكانية تفكيك منصّات الجمهور عن بعضها البعض.

وعلَّقت وزيرة العلوم والثقافة السيدة هانّا كوسونين (حزب الوسط) على هذا القرار قائلة: "على الرغم من أنه لا يمكننا رفع جميع القيود إلا أنني أعتقد أن تخفيف القيود المفروضة على تنظيم الفعاليات العامة خطوةٌ كبرى في الاتجاه الصحيح."

Kirittäret JoMa yleisö kesäkuu 2020
Vesa Pöppönen / AOP

يُسمح بالسفر إلى النرويج والدنمارك وأيسلندا ودول البلطيق بدون حجر صحي

الحكومة بصدد تخفيف القيود المفروضة على السفر بسبب فيروس كورونا حيثُ سيُصبح السفر إلى دول البلطيق ودول شمال أوروبا أسهل وذلك ابتداءً من يوم الاثنين.

كما ستتوقّف فنلندا عن مراقبة حركة الحدود بينها وبين إستونيا ولاتفيا وليتوانيا والدنمارك والنرويج وأيسلندا. وقد أصبح من الـمُمكن أيضًا السفر إلى هذه البلدان بدون الحاجة إلى الحجر الصحي.

ولكنَّ القيود المفروضة على السفر باقية كما هي بالنسبة للسويد. والسبب في ذلك وفقًا لوزيرة الداخلية السيدة ماريا أوهيسالو (حزب الخضر) يرجع إلى الوضع الوبائي في السويد. ذلك أن السويد بحلول يوم الجمعة سجّلت أكثر من 4850 حالة وفاة بسبب المرض الذي يُسبِّبه فيروس كورونا. وبالإضافة إلى ذلك، سُجِّلت حوالي 1400 إصابة جديدة بفيروس كورونا فيها في اليوم ذاته.

وصرَّحت الحكومة بأنّه سيُسمح لجميع الذين يعيشون في دول شنغن بعبور الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي اعتبارًا من يوم الاثنين المقبل إذا كانت لديهم أسباب عائلية للسفر أو إذا كانت عندهم ممتلكات في فنلندا كمنزل ريفي مثلا.

وستتم مراجعة القيود المفروضة على حركة اجتياز الحدود بعد أسبوعين. وقد صرَّح وزير النقل والاتصالات السيد تيمو هاراكا (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) أنَّ من المرجح حينئذ مناقشة موضوع فتح الحدود مع دول شنغن الأخرى.

Autio Helsinki-Vantaan lentoasema.
Tiina Jutila / Yle

12.6.2020

بنك فنلندا: الاقتصاد يتقلّص هذا العام بنسبة 7 في المائة

سينكمِشُ الاقتصاد الفنلندي بشكل حاد نتيجة لوباء كورونا حسب ما تنبأ به بنك فنلندا في تقرير التوقعات الاقتصادية الذي نشره يوم الثلاثاء والذي يتعلّق بالسنوات 2020-2022.

وفقًا لتقرير التوقعات الاقتصادية المذكور، فإنَّ الاقتصاد الفنلندي سينكمِشُ بحوالي 7 بالمائة في عام 2020. أمّا في عامي 2021 و2022، فمن المتوقع أن ينمو الاقتصاد بنحو 3 في المائة.

ومن المتوقع أن يتحقق الانتعاش تدريجيًا من خلال الاستهلاك الخاص. وقد ضعف الاقتصاد خلال وباء كورونا بسبب الوضع الاقتصادي الدولي وبسبب التدابير التقييدية المحلية.

Poikkeuksellisesti suljettu -lappu ravintolan ikkunassa.
Tiina Jutila / Yle

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: يجدُر تجنّب الحافلات والقطارات الـمُمتلئة

وافق منتدى النقل العام يوم الاثنين على قواعد تخص استعمال وسائل النقل العام. وقال وزير النقل والاتصالات السيد تيمو هاراكا (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) إنَّه ليست هناك حاجة لسنِّ قواعد خاصة لأن وجهات نظر الجهات الفاعلة موحدة. ذلك أنَّ الجميع يريدون اتباع تعليمات المركز الفنلندي للصحة والرعاية سواء في القطارات أو الحافلات أو الطائرات أو في سيارات الأجرة. ومع ذلك، يتم بيع تذاكر الحافلات والقطارات بالكامل إذا كان عدد الركاب يكفي لملئها عن آخرها حسب ما صرَّحت به شركة السكك الحديدية الفنلندية "في إر"، وشركة أونِّي بوس على سبيل المثال.

ويُذكِّر البروفسور الباحث في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الأستاذ هانُّو كيفيرانطا أنّ على الركاب الحفاظ على مسافة بين بعضهم البعض إذا أمكن ذلك. وتُشير إرشادات المركز الفنلندي للصحة والرعاية الـمُوجَّهة لقطاع النقل العام أنَّ الحفاظ على مسافة بين الركاب يُقلّل من خطر الإصابة بالعدوى عن طريق القطيرات.

كما ينبغي محاولة تجنب استعمال وسائل النقل العام أثناء أوقات الذروة. ويقترح الأستاذ كيفيرانطا أن يحاول الموظف أو العامل على سبيل المثال الاتفاق مع رب العمل بحيث لا تكون رحلات ذهابه إلى العمل أو عودته منه خلال ساعات الذروة التي يسود فيها الاكتظاظ.

ومع ذلك، فإن مدة السفر على متن وسائل النقل العام في المناطق الحضرية عادة ما تكون قصيرة مما يقلّل من احتمال التعرض للعدوى، إضافة إلى أن الحافلات نادراً ما تكون مزدحمة في هذه المناطق.

Juna saapuu asemalaiturille.
Helsingin seudun joukkoliikenne (HSL) on kertonut, että se menettää nyt noin 20 miljoonaa euroa lipputuloja kuukaudessa.Henrietta Hassinen / Yle

بروفسور علم المناعة: لا خوف من موجة ثانية من كورونا في فنلندا

حسب تقديرات الدكتور سيبو ميري، بروفسور علم المناعة بجامعة هلسنكي، فإَّنه قد لا يكون هناك داعٍ للخوف من حدوث موجة ثانية من كورونا في فنلندا.

يعترف الدكتور سيبو ميري بأنه لا يمكن التأكد من الأمر؛ ولكنه يبني تقييمه هذا على حقيقة أن المجتمع العلمي أصبح يعرف الفيروس أكثر، وأنّ العلماء تعلَّموا كيفية الحد من انتشاره.

ويشكر الدكتور سيبو ميري الفنلنديين على اتباعهم تعليمات السلامة بشكل جيد لأنَّ ذلك كان أمرًا حاسمًا في الحد من انتشار الفيروس. ويضيف الدكتور سيبو ميري أن اتباع تعليمات السلامة لا يزال مهمًّا للغاية حتَّى وإن لم تظهر إصابات كثيرة في فنلندا.

كما يقول أيضا: "في الوقت الراهن، يبدو الوضع جيدًا جدًا في ضوء الأرقام، ولكن هناك خوف من أن يتغير سلوك الناس؛ وأن ينسى الناس احترام مسافات الأمان وتجنب التجمعات الحاشدة.

Hoitaja menee teho-osastolle Keski-Suomen keskussairaalassa.
Tommi Anttonen / Lehtikuva

أعراض كورونا قد تستمر لأسابيع أو حتى لشهور

الأشخاص الذين مرضوا مرضًا شديدا إثر إصابتهم بفيروس كورونا قد يستمر ظهور الأعراض المتأخرة للمرض عليهم لأسابيع بلْ وحتى لأشهر. وقد ذكر بعض المرضى أنهم عانوا من الحمى المتموجة، ومن آلام المفاصل، ومن التعب أو التعب الشديد، ومن أعراض التهاب الجهاز التنفسي، ومن السعال المستمر من جملة أمور أخرى. وما زال العلماء لا يعرِفون إلا القليل عن آثار الفيروس على المصابين به على المدى الطويل.

Liikkumisrajoituksia koskevia ilmotuksia teho-osaston ovessa Keski-Suomen keskussairaalassa.
Tommi Anttonen / Lehtikuva

10.6.2020

هل أُعطيتَ إجازة بدون راتب لأكثر من شهر؟ قد تكون عطلتك أقصر في العام المقبل

مسألة تقصير عطل العام المقبل أصبحت حقيقةً بالنسبة للعديد من العاملين في قطاعات الصناعة والمطاعم والفنادق والتجارة وذلك بسبب الإجازات بدون راتب التي أُعطيت للكثير من العاملين في هذه المجالات.

بالإضافة إلى أن العديد من العاملين فقدوا رواتبهم هذا الربيع عندما أُعطوا إجازة بدون راتب، فإنهم كذلك قد يفقدون بعض أيام عطل العام المقبل كذلك بسبب ذلك. بما أنَّ أيام العطل السنوية تُسجَّل عن الثلاثين يوما الأولى فقط من الإجازة دون راتب، فإنَّ العامل الذي أعطي إجازة دون راتب في آخر شهر آذار/مارس إلى الآن دون أن يعمل ولو يوما واحدا خلال هذه الفترة، تُصبح عطلته أقصر ببضعة أيام في العام المقبل. ويتوقَّف عدد أيام العطلة التي يخسرها العامل الذي أعطي إجازة دون راتب على قانون وقت العمل أو على عقد شروط العمل.

وحسب وزارة العمل والاقتصاد، فإن فقدان أيام العطل أمر يعاني منه أكثر من 100000 شخص تم إعطاؤهم إجازة بدون راتب هذا الربيع. ففي نهاية أيار/مايو، كان عدد من تم إعطاؤهم إجازة بدون راتب لأكثر من شهر حوالي 126000 شخص؛ فيما أصبح عددهم 114000 في بداية حزيران/يونيو، مما يعني أن الإجازة بدون راتب انتهت بالنسبة لبعضهم.

هذه الأرقام هي بيانات رصد غير مؤكدة مأخوذة من نظام معلومات العملاء لإدارة العمل والاقتصاد. في شباط/فبراير، قبل دخول قيود كورونا حيز التنفيذ، كان عدد من تم إعطاؤهم إجازة بدون راتب لأكثر من شهر حوالي 13000 شخص حسب إحصاءات التوظيف.

يقول الخبير الاقتصادي في اتحاد قطاع الخدمات السيد أولّي طويفانين إنّ تقصير العطل بسبب الإجازات بدون راتب يعني توفير المال بالنسبة لأصحاب العمل. ذلك لأنَّ أصحاب العمل لا يدفعون عن عطلة أيام الإجازات الضائعة؛ كما أنهم لا يكونون بحاجة إلى توظيف موظفين بديلين بنفس العدد الذي يحتاجون إليه عادةً.

ويُضيف السيد أولّي طويفانين أنه إذا تم إعطاء جميع موظفي الشركة إجازة بدون راتب بحيث تُصبح إجازاتهم السنوية أقصر بيومين عن المعتاد، فإن صاحب العمل يوفر حوالي واحد بالمائة من مجموع تكاليف رواتب السنة.

TE-palvelutoimisto.
Henrietta Hassinen / Yle

فيروس كورونا أدوى بحياة أكثر من 400 ألف شخص حول العالم

توفي أكثر من 400000 شخص في العالم بسبب مرضهم بفيروس كورونا.

وقد سُجِّلت ربع الوفيات تقريبا في الولايات المتحدة الأمريكية. والفيروس ينتشر حاليا بسرعة كبيرة في كلٍّ من البرازيل والهند.

ويجدر الذكر أن عدد الوفيات التي سُجّلت في الخمسة أشهر الأخيرة جراء فيروس كورونا يساوي عدد الوفيات التي تُخلِّفها الملاريا خلال عام كامل. وتعتبر الملاريا من الأمراض الأكثر فتكًا في العالم.

لغاية يوم الاثنين، كانت عدد حالات الوفاة الـمُسجّلة في فنلندا قد بلغت 323 حالة.

Erilaisia terveydenhuoltotuotteita
Derrick Frilund / Yle

تسجيل 949 حالة إصابة بفيروس كورونا بين العاملين في مجال الرعاية الصحية

يقول المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية إن 949 من الحالات الـمُصابة بفيروس كورونا في فنلندا سُجِّلت بين العاملين في مجال الرعاية الصحية. ومجموع الحالات المسجّلة لحد الآن هو 7001 حالة إصابة.

إنَّ نسبة الإصابة بفيروس كورونا بين الأشخاص الذين هم في سن العمل مرتفعةٌ شيئا ما بين العاملين في مجال الرعاية الصحية بالمقارنة بعددهم. في عام 2019، كان العاملون في مجال الرعاية الصحية يُشكِّلون حوالي 7.4 في المائة مِن الأشخاص الذين هم في سن العمل. وتَصِلُ نسبة العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين أصيبوا بفيروس كورونا إلى 17 في المائة من جميع حالات العدوى المسجّلة بين الأشخاص الذين هم في سن العمل.

ولم تُسجّل أية حالة وفاة بين العاملين في مجال الرعاية الصحية الـذين أصيبوا بفيروس كورونا وفقًا لما أفاد به المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية.

hoitaja työssään
Laura Hyyti / Yle

8.6.2020

من المخطط له أنْ يكون تطبيق كورونا متاحًا في شهر أغسطس

في جلسة إحاطة قدَّمتْها كلٌّ من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية والمركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية حول الحالة الراهنة لفيروس كورونا، قالت السَّيّدة بايفي سالو، الأمين العام لوزارة الصحة والشؤون الاجتماعية، إنّ فنلندا بصدد إعداد تطبيق للهاتف لتسهيل مراقبة وضع كورونا. وسيكون هذا التطبيق متاحًا بحلول شهر آب/أغسطس وفقا للمعلومات الحالية. وقد وقع الاختيار على شركة سوليتا المتخصصة في التكنولوجيا والإستراتيجية لتطوير هذا التطبيق الذي يعمل على تتبع عدوى فيروس كورونا.

كما جاء في جلسة الإحاطة المذكورة آنِفًا أن لدى فنلندا في الوقت الراهن ما يكفي من معدات الحماية لمكافحة كورونا. ويجدر الذكر أن كمية الأقنعة الواقية المتوفرة حاليا متوسطة فقط، ولكن المعدات الأخرى متوفرة بشكل جيد.

koronasovellus
AOP

استطلاع: شركات المهاجرين تضرَّرت من جائحة كورونا أكثر من الشركات الأخرى

بناء على استطلاع للرأي قام به رواد الأعمال الفنلنديين، فإن شركات التي أسَّسها المهاجرون تضرَّرت من الأزمة التي سببها فيروس كورونا بشكل أكبر من الشركات الأخرى.

ويجدر الذكر أنَّ عدد من أجابوا على هذا الاستطلاع هو 113. وبالتالي فإن نتائج التي خرج بها الاستطلاع هي نتائج إرشادية. ومع ذلك، فإنَّ حوالي 92 في المائة من الـمُجيبين يشعرون بأن وضعهم الاقتصادي قد ساء.

وقد سجَّل ثلثا رجال الأعمال المشاركين في الاستطلاع انخفاضًا في المبيعات، ولجأ ثلثهم تقريبا إلى طلب التأمين ضد البطالة أو عزموا القيام بذلك فيما يعتقدُ خُـمُسُ المشاركين في الاستطلاع أن شركاتهم لن تتمكَّن من تجاوز الأزمة.

Tamperelaisen ravintola Puiston työntekijä siistii terassin myyntitiskiä
Matias Väänänen / Yle

في الخريف، يمكن التناوب بين التدريس عن بعد والتدريس عن قرب

أقرت الحكومة يوم الخميس مشروعَ قانون لتعديل قانون التعليم الأساسي والتدريب المهني بشكل مؤقت. سيسمح هذا التغيير بالتناوب بين التدريس عن بعد والتدريس عن قرب إذا تطلبت حالة الوباء ذلك.

يمكن أن يتم الانتقال إلى التدريس عن بعد لمدة شهر واحد في كل مرة يتم التناوب فيها بين طريقتي التدريس. غير أن التدريس هذا الخريف سيكون في الأساس تدريسًا عن قرب في المستويين التعليميَّيْن الابتدائي والثانوي.

هذه التغييرات المؤقتة الطارئة على قانون التعليم الأساسي لا تنطبق على التعليم ما قبل الابتدائي، ولا على الصفوف الثلاثة الأولى من التعليم الابتدائي، ولا على دروس الدعم الخاص. كما أنَّ هذه التغييرات لا تنطبق كذلك على التعليم الإلزامي الموسَّع ولا على التعليم التحضيري. والتعليم التحضيري هو تعليم يُوفَّرُ، على سبيل المثال لا الحصر، للأطفال المنحدرين من أصول مهاجرة. ويهدِفُ هذا التعليم إلى تعليم اللغة الفنلندية أو اللغة السويدية إلى جانب مهارات أخرى يحتاجها الطلاّب لولوج التعليم الأساسي.

Oppilaat istuvat väljästi pulpettiensa takana liikuntasaliin järjestetyssä luokassa Peltosaaren koululla Riihimäellä.
Jyrki Ojala / Yle

5.6.2020

اللجنة العلمية الحكومية توصي بارتداء الأقنعة الواقية (الكمامات)

توصي اللجنة العلمية التي شكلتها الحكومة بارتداء الأقنعة الواقية في الأماكن العامة وفي وسائل النقل العام لمكافحة عدوى فيروس كورونا.

ووفقًا لتقرير نشرته اللجنة العلمية يوم الاثنين، فإن احتمال حدوث موجات جديدة من الوباء هو احتمال قائمٌ وطويل الأمد. كما أنَّ إنتاج اللقاحات الفعالة والحصول عليها لن يتحقق إلاَّ في العام المقبل وذلك حتى وفقًا للتقديرات المتفائلة.

حتى ذلك الحين، تنصح اللجنة العلمية بارتداء الأقنعة الواقية في الأماكن العامة وفي وسائل النقل العام حسب حالة العدوى في المنطقة التي نتنقّل فيها.

ووفقًا للتقرير المذكور، فإن استخدام الأقنعة الواقية، وخاصة في المواقف عالية الخطورة، سيكون مفيدًا في منع انتشار العدوى لاسيما في حالة بالأشخاص المصابين بالعدوى الذين لا تظهر عليهم أعراض.

ويجدر الذكر أن مهمة الفريق العلمي كانت دَعْمَ المجموعة التحضيرية التي يقودها سكرتير الدولة السيد مارتي هيتيماكي في تقييم أزمة كورونا ومنع آثارها السلبية، ودعمها كذلك في القضايا المتعلقة برفع التدابير التقييدية وإعادة إعمار فنلندا.

ويتكوَّن هذا الفريق العلمي من العديد من الخبراء في مختلف المجالات، بما في ذلك البروفسور أولّي فابالاهتي، أستاذ علم الفيروسات الحيوانية بجامعة هلسنكي.

Mies kasvomaskiin pukeutuneena.
Henrietta Hassinen / Yle

مياه الصرف الصحي يمكنها أن تتنبأ بارتفاع حالات عدد إصابات فيروس كورونا قبلها بأسبوع

كشفت دراسة أجراها المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية على مياه الصرف الصحي لمدينتَيْ هلسنكي وتوركو عن تواجد فيروس كورونا في مياه الصرف الصحي لهذين المدينتين فيما لم تَكْشِف المراقبات الأسبوعية عن مؤشرات لتواجد الفيروس في مياه الصرف الصحي لـطامبيري أو كُوُبيو أو أوْلو. وتستند النتائج المنشورة حديثًا إلى عينات أُخِذت في 24 و25 من شهر أيار/مايو.

وقد ذكرت السيدة طاريا بيتكانين، الباحثة المتخصصة في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، أنَّ هذه النتائج تؤكد بأن حالة وباء كورونا تتراجع. كما أظهرت الأبحاث السابقة في مختلف أنحاء العالم أن مياه الصرف الصحي يمكنها أن تكشف ما إذا كان الفيروس ينتشر بين السكان إلى حد متزايد.

وقد قالت السيدة طاريا بيتكانين في تصريح لوكالة الأنباء الفنلندية: "جاءتنا معلومات أولية من هولندا ومن الولايات المتحدة مفادها أنه إذا كشفت مراقبة مياه الصرف الصحي عن ذروة أو زيادة في عدد فيروسات كورونا، فإنَّ هذه المعلومة ستأتي قبل أسبوع من توصّل نتائج تشخيص المرضى إلى نفس النتيجة."

وأضافت السيدة طاريا بيتكانين أنّ دراسة مياه الصرف الصحي يُـمكنها أن تُطلِقَ تحذيرًا مُسبَقًا من موجة ثانية محتملة من فيروس كورونا.

– وهذا سوف يُوفِّر بضعة أيام لاتخاذ الإجراءات اللازمة، والتركيز على سبيل المثال على مناطق بعينها، أو سيُعطي على الأقل وقتًا للاستعداد لاستقبال عدد أكبر من المرضى في المستقبل.

Vesijohtoputki ja oranssia vettä.
Veeti Lustig / Yle

3.6.2020

ركز الاتحاد الأوروبي للوقاية من الأمراض المعدية: لن تتحقق حماية القطيع في أي مكان في العالم قبل خريف 2021

ذكر مركز الاتحاد الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها أنَّ ما يُصطلح عليه بـ"حماية القطيع" لن يتحقَّق بَعْدُ في خريف 2021. ويقدر السيد جوسيب جانسا، أخصائي الأوبئة بالمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أنه يُمكن تحقيق بعض الحماية ولكنَّ الوصول إلى حماية القطيع يستدعي إصابة 60% من الناس بالمرض.

المقر الرئيسي للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها يقع في سولنا بالقرب من ستوكهولم. ولكن السيد خوسيب خانسا يعتقد أن حماية القطيع لم تتحقق حتى في ستوكهولم. وقد سُجِّلت في ستوكهولم لغاية يوم الاثنين أكثر من 12000 حالة مؤكدة فيما سُجِّلت أكثر من 2000 حالة وفاة.

وصرَّح السيد خوسيب خانسا كذلك أنَّه لا توجد حتى الآن معلومات محددة حول اكتساب المناعة ضدَّ المرض بعد الإصابة به.

Sairaanhoitaja ottaa  COVID-19 testiä
Mahmoud Khaled / EPA

الحكومة تُلغي على الفور توصية تجنب السفر داخل البلاد

تُلغي الحكومة على الفور توصية تجنب السفر داخل البلاد. وقد أوضحت الحكومة يوم الجمعة 29 أيار/مايو أنه من الممكن السفر داخل فنلندا اعتبارًا من اليوم مع اتباع تعليمات السلامة المتعلقة بفيروس كورونا.

ولا ينطبق إلغاءُ توصية تجنُّب السَّفر إلاَّ على السفر داخل البلاد فقط، أي أنّ الحكومة ما زالت توصي يتجنب الرحلات الترفيهية إلى الخارج.

كما ذكرت الحكومة أيضًا أنَّ من غير المتوقع أن يؤدي فتح السياحة الداخلية في ظل الوضع الرّاهن إلى زيادة انتشار الوباء بشكل كبير أو إلى التسبب في تزايد الضغط على مرافق الرعاية الصحية في المناطق التي سيقصدها السياح المحليُّون.

Ilmakuva Paalasmaan saaristosta Juuassa.
Valtioneuvosto kertoi torstaina Twitterissä, että kesän vapaa-ajanmatkailua koskevat suositukset ovat ministeriössä valmistelussa. Arkistokuvassa elokuinen Paalasmaan saaristo Juuassa.Ismo Pekkarinen / AOP

وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية: ارتداء الأقنعة الواقية له أثرٌ ضئيل أو معدوم على انتشار التهابات الجهاز التنفسي

وفقًا لدراسة أجرتها وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية، فإنَّ ارتداء الأقنعة الواقية له تأثير ضئيل أو معدوم على انتشار التهابات الجهاز التنفسي بين النّاس.

وتقول وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية إنه من الصعب التمييز من خلال الدراسات بين التأثير المحتمل لارتداء الأقنعة الواقية وبين آثار التدابير الوقائية الأخرى. ذلك أنَّ من الصعب تطبيق نتائج البحث على وباء فيروس كورونا في فنلندا لأن ارتداء الأقنعة الواقية في المجال العام يحدث هنا في ظروف مختلفة تمامًا عن ظروف الدراسات التي أُجريت عشوائيًا حول هذا الموضوع.

وفقًا لوزارة الصحة والشؤون الاجتماعية، فإنَّ ارتداء الأقنعة الواقية من الناحية النظرية يمكنه إلى حد ما أن يمنع مُستخدمه من نَشْر الفيروس لكنه لا يوفر لمستخدمه الحماية من الإصابة.

كما ذكرت وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية أنّ هناك أيضًا مخاطر مرتبطة بارتداء الأقنعة الواقية. لذلك ينبغي استخدامها استخدامًا مناسبًا وبطريقة تتّبع شروط النظافة. كما اعتبرت الدراسة المذكورة أن إساءة استخدام الأقنعة الواقية يُشكل خطرًا متزايدًا لانتشار العدوى.

Hengityssuojainta käyttävä nainen kadulla.
Mikko Ahmajärvi / Yle

قريبا يُـمْكِن للشخص المرافق تقديم الدعم للأم أثناء الولادة

قريبا يُـمْكِن للشخص المرافق الخالي من أعراض المرض الدخول إلى جناح الأمومة (الجناح الذي تنقل إليه الأمهات اللواتي وضعن للتوّ) وحضور العملية القيصرية. ذلك أن العديد من دوائر التطبيب ستبدأ تدريجيا بتخفيف التدابير التقييدية التي كانت قد فرضتها سابقا. تخفيف القيود سيبدأ في فاتح حزيران/يونيو. وقد أعلنت دوائر التطبيب على صفحاتها الإلكترونية عن تخفيف القيود، ومن بين هذه الدوائر نذكر دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (المعروفة اختصارا بـ"هُوسْ")، ودائرة تطبيب بيركانما، ودائرة الرعاية الطبية بايات هامين.

وصرَّحت الدكتورة أنو نيمينين، كبيرة أطباء دائرة الرعاية الطبية "بايات هامين"، أنَّ الأمر يتعلَّق بسياسة وطنية يمكن للجهات الفاعلة الإقليمية التعامل على أساسها مع قضايا الولادة في المستقبل.

هذا القرار اتَّخَذَتهُ نفس مجموعة العمل الوطنية التي اتَّخذت قرار التدابير التقييدية سابقًا. ويجدر الذكر أن مجموعة العمل هذه تتكوَّن من أطباء متخصصين وخبراء يعملون في المستشفيات المركزية للبلاد.

ويجب التنويه أنَّ التدابير التقييدية المذكورة آنفًا لا تزال سارية على عيادة الولادة (بالفنلندية أَيْتِيوْسْ بُوليكلِنيكّا).

Mies pitää kättään odottavan naisen paljaalla vatsalla.
Henrietta Hassinen / Yle

فتحت المطاعم والمسابح أبوابها

رَفْعُ القيود التي فُرِضت بسبب وباء فيروس كورونا يستمر في فنلندا يوم الاثنين فاتح حزيران/يونيو؛ إِذْ يُمكن للمطاعم أن تفتح بشروط معينة، ويُمكن للمسابقات الرياضية أن تبدأ، وسيُرْفَعُ الحدُّ الأقصى لعدد الأشخاص الذين يسمح بتجمُّعهم من عشرة أشخاص إلى خمسين شخصًا.

ومن بين الأماكن التي يُـمْكنُها فتح أبوابها للعموم نذكُر المتاحف والمسارح والمكتبات والمسابح. كما يُمكن لمقرّات المنظمات ومقرّات مراكز إعادة التأهيل، ومراكز التّشغيل أن تفتح أبوابها هي الأخرى.

ويُسمَحُ للمطاعم استقبال نصف طاقتها الاستيعابية من الزبائن، كما ينبغي عليها التوقف عن بيع المشروبات الكحولية في الساعة 10 مساءً، وإغلاق أبوابها بحلول الساعة 11 مساءً على أقصى تقدير.

Ihmisiä Lasipalatsin Laiturin terassilla Helsingissä.
Antti Aimo-Koivisto / Lehtikuva

29.5.2020

معظم من يتلقّوْن العلاج في العناية المركزة هُمْ دون سن الستين

في فنلندا، 53 في المائة من مرضى كورونا الذين يتلقّوْن العلاج في العناية المركزة هُمْ دون سن الستين، وحوالي 70 في المائة منهم من الرجال.

وقد احتاج عدَدٌ من صغار السن لتلقي العلاج في العناية المركزة بالمقارنة بمرضى العناية المركزة الآخرين.

70% من الوفيات سُجّلت في صفوف أشخاص يعانون من أحد الأمراض المزمنة. ومن أبرز هذه الأمراض نذكر السكري وأمراض الرئة المزمنة. ويُعتبر ضيق التنفس أهمّ الأعراض في العناية المركزة.

وتتوفر فنلندا الآن على قرابة مائة وحدة عناية مركزة مخصصة لمرضى كورونا، وعلى حوالي 250 وحدة للعناية المركزة مخصصة للحالات الأخرى.

Hoitaja Varkauden sairaalan koronaosastos ovella suojavarusteissa.
Toni Pitkänen / Yle

الوزارة تُصدِر توصيةً قويّة بتجنب السفر داخل البلاد في الوقت الراهن

بالرغم من تباطؤ وضع كورونا في فنلندا، فإن خطر المرض مرضًا شديدًا لم ينته بعد. وبالإضافة إلى ذلك فإنَّ خطر تسارع الوباء لا يزال قائمًا أيضًا.

وقد صرَّحت السيدة كيرسي فارهيلا، رئيسة أركان وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية أنّ الحكومة أوصت بعدم ممارسة السياحة الداخلية.

ومن جهتِهِ، يُؤكّدُ مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية ميكا سالمينين على أن التوصية القوية تشمل كذلك السّفر إلى الخارج لأسباب غير ضرورية.

Linnanmäen Taiga-vuoristorata.
Linnanmäki

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: الجائحة مستمرة في الانخفاض في فنلندا

صرَّح المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية بأن جائحة كورونا مستمرة في الانخفاض بشكل واضح في فنلندا.

وقد بلغ عدد الحالات المصابة بعدوى فيروس كورونا في نهاية أيار/مايو حوالي 6700 حالة.

وقد أصبح هذا الانخفاض واضحًا منذ شهر حتى الآن حسب ما صرح به مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية ميكا سالمينين.

هذا وقد تحسَّن في الوقت الحالي وضع مُعدّات الحماية كذلك فقد ذكرت وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية أنَّ معدات الحماية كافيةٌ الآن، كما أن الحصول على المزيد منها أصبح أحسن. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تزويد مخازن الطوارئ الفنلندية بمعدات حماية إضافية تُقدّر قيمتها بمئة مليون يورو.

THL:n kyltti Mannerheimintiellä Helsingissä.
Tiina Jutila / Yle

فتح الأماكن الدينية والمعالم السياحية للعموم

بدأت العديد من الوجهات السياحية المشهورة عالميًا تفتح أبوابها للعموم شيئا فشيئا بعد أن خفَّت القيود المفروضة بسبب جائحة كورونا. ففي بيت لحم على سبيل المثال، فُتِحَت كنيسة المهد للزوار اليوم لأول مرة منذ أكثر من شهرين.

ومن جهة أخرى، فُتِحَت في إيطاليا أطلال مدينة بومبي المدمرة بفعل ثوران بركاني. ومع ذلك، فإن هذه المنطقة التي زارها أكثر من أربعة ملايين شخص العام الماضي، كانت لا تزال خالية تماما يوم الأربعاء. ولا تزال أبوابُ إيطاليا موصدَةً في وجهم السياح الأجانب إلى الآن.

ولكنّ الكولوسيوم الروماني سيفتح أبوابه للزوار في فاتح حزيران/يونيو. ولكن، يُفْرَضُ على الزوار ارتداء الأقنعة الواقية وتُقاسُ درجة حرارتهم قبل السماح لهم بالدخول.

هذا وقد تم تخفيف القيود في الفاتيكان أيضًا إِذْ ينوي البابا فرنسيس العودة لإلقاء التحية على الناس في ساحة القديس بطرس يوم الأحد المقبل.

أمّا في المملكة العربية السعودية، فستبقى مدينة مكة المكرمة مغلقة ولكن سيتم إعادة فتح مساجد البلاد الأخرى لأداء صلاة الجمعة. والأمر سيّان في إيران حيث تم فتح الأضرحة الشيعية للحجاج.

Rooman Colosseum valaistuna
Angelo Carconi / EPA

المسابح العامّة ستفتح أبوابها قريبا

حمامات السباحة ستتحرر من قيود كورونا الأسبوع المقبل. ولكنّ مسألة توقيت فتح المسابح ونوع القيود التي ستفرَض على هذا الفتح أمرٌ متروك كليةً للسلطات المحلية. لم يتم إصدار توجيهات خاصة بارتياد المسابح في زمن كورونا ولكنّ المسؤولين عن المسابح أعدُّوا إعداد توجيهات؛ أوْ بصدد إعداد توجيهات خاصة بهم بالاعتماد على التوجيهات التي أصدرها كلٌّ مِن الوكالة الإدارية الإقليمية والاتحاد الفنلندي لتعليم السباحة وإنقاذ الحياة.

الذهاب للسباحة ليس محفوفًا بالمخاطر بشكل خاص، فوفقًا للمركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، لا يوجد حاليًا أي دليل على أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن ينتشر من خلال مياه المسابح. ذلك أنّ المسابح تَستَخدِم دائمًا مركبات الكلور كمواد كيميائية مطهرة، وهي مواد تقضي بسرعة على الفيروسات إذا دخلت هذه الأخيرة إلى مياه المسبح.

يرتبط خطر العدوى في المسابح بالاتصالات الوثيقة للأشخاص كما هو الحال في أي مكان آخر. لذلك، يبذُل القائمون على المسابح الجهود لإبقاء الزوار بعيدًا عن بعضهم البعض عن طريق إغلاق حمامات البخار مثلاً، أو عن طريق فرض قيود على عدد مرتادي الأحواض والأماكن المختلفة داخل المسبح، أو عن طريق التوقّف مؤقتًا عن إِقراض مُعدّات السباحة للزبائن.

Oulussa Raksilan uimahalli on nyt tyhjillään, ovet avautuvat taas kesäkuun 1. päivä.
Päivi Seeskorpi / Yle

28.5.2020

27.5.2020

تأْمَلُ رئيسة الوزراء ألاّ تكون هناك حاجة لتمديد فترة العمل بقانون الطوارئ بعد نهاية الشهر المقبل

تأمل رئيسة الوزراء السيدة سانا مارين ألاَّ تكون هناك حاجة لتمديد فترة العمل بقانون الطوارئ بعد نهاية شهر حزيران/يونيو. بدأ العمل بقانون الطوارئ بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد. وقد مكّن هذا القانون من التدخل في الحقوق الأساسية للمواطنين من قبيل تقييد الحق في العطلة وتمديد فترة الإشعار بانتهاء عقد العمل في حالة استقالة العاملين في قطاع الرعاية الصحية.

وقد ذكرت السيدة سانا مارين أنّه سيتم التخلي عن العمل بقانون الطوارئ في أقرب وقت ممكن.

كما ذكرت السيدة سانا مارين كذلك أنّ الوضع الراهن يُبشّر بإمكانية الاستمرار في رفع القيود المفروضة حتى الآن. ذلك لأن حالات العدوى مستمرة في الانخفاض، والعبء على المستشفيات مستمر في التناقص.

Sanna Marin saapumassa presidentti Niinistön isännöimiin Kultaranta-keskusteluihin Helsingissä.
/Vesa Moilanen / Lehtikuva

منظمة الصحة العالمية توقف اختبار دواء "هيدروكسي كلوروكين"

أوقفت منظمة الصحة العالمية اختبار دواء الملاريا "هيدروكسي كلوروكين" كعلاج محتمل لفيروس كورونا. هذا الإيقاف بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة. ذلك أن بعض المرضى الذين تناولوا العقار المذكور عانوا من آثار جانبية جد خطيرة.

وكان الرئيس دونالد ترامب على سبيل المثال قد روّج لهذا العقار باعتباره علاجًا محتملا ضد كوفيد 19. كما صرَّح الرئيس دونالد ترامب في الأسبوع الماضي بأنّه يتناول عقار "هيدروكسي كلوروكين" كإجراء وقائي؛ وهو ما اعتبره العديد من خبراء الصحة أمرًا بالغ الخطورة.

WHO:n päämaja Genevessä.
WHO:n päämaja sijaitsee Genevessä.Salvatore Di Nolfi / EPA

هل يمكن لشركة الخطوط الجوية الفنلندية منعك من دخول الطائرة إذا لم توافق على استخدام القناع الواقي؟ إليك جواب الخبير القانوني

يمكن للشركة أن تفرض على زبائنها ارتداء قناعٍ واقٍ (كمامة) حسب السيدة تولا ساريو، وهي محامية متخصصة في حقوق المستهلك.

وقد أفيد بأن شركة "فين إير" هي أول شركة فنلندية تطلب من زبائنها تغطية أفواههم وأنوفهم بسبب فيروس كورونا. وأُفيد أيضا أن فرض ارتداء القناع سارٍ لغاية نهاية آب/أغسطس.

وأضافت السيدة تولا ساريو: - إنّ الشركة مسؤولة عن ضمان سلامة خدماتها. في هذه الحالة، يمكن للشركة أن تفرض استخدام معدات السلامة.

السيدة ساتو توبفر، مديرة مجموعة في هيئة المنافسة والاستهلاك الفنلندية، تُشاطر السيدة ساريو الرأي، وتقول إنّ بإمكان الشركة فرض ارتداء القناع لأسباب صحية إذا تحقَّقت أمورٌ معينة.

أمّا شركة السكك الحديدية الفنلندية فلا تُخطِّط حاليًا لفرض ارتداء الأقنعة الواقية على ركّابها ولا حتّى للتوصية بارتدائها.

كما أن الأمر لم يُطرح للنقاش بعد في المحلات التجارية حسب المعلومات التي حصلت عليها هيئة الإذاعة الفنلندية من اتحاد النقابات الفنلندية ومن رابطة تجارة البقالة الفنلندية.

Kuvassa on suu- ja nenäsuojainta käyttävä Finnairin työntekijä.
/Markku Ulander / Lehtikuva

عدد الفنلنديين الذين استعملوا خدمة "أوما أولو" لتشخيص أعراضهم يصل إلى نصف مليون فنلندي

دفع وباء كورونا نصف مليون فنلندي لاستخدام خدمة "أوما أولو"لتشخيص أعراضهم. عند إدخال أعراض الإصابة بعدوى فيروس كورونا على هذه الخدمة، يحصل الـمُستعمِل على توجيه بشأن الرعاية التي يحتاج إليها.

وقد فتح المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية هذا الأسبوعخريطة أعراض على موقعه الرسمي. هذه الخريطة تبين عدد التقييمات التي أُجريت لأعراض المواطنين في أجزاء مختلفة من فنلندا. وتـضمُّ هذه الخريطة فقط عدد المرات التي أوصت فيها خدمة "أوما أولو" الـمُستعمِلَ بالاتصال بالمستشفى.

Mies niistää nenää.
Kausi-influenssan ei odoteta tänä talvena muodostuvan erityisen pahaksi.Henrietta Hassinen / Yle

26.5.2020

"كمّامات الشعب" ستكون متوفّرةً قريبًا في محلات البقالة

في غضون أسبوعين، ستصل إلى رفوف العديد من محلات البقالة أقنعةٌ واقيةٌ (كمامات) مصنوعة في فنلندا. وتتنافس على سوق الكمامات مجموعتان تجاريتان عملاقتان هما مجموعة كيسكو من جهة؛ ومجموعة إس من جهة أخرى. وكانت مجموعة كيسكو سبّاقة إلى الإعلان عمّا يُسمّى بمشروع "كمّامات الشعب". وهي عبارة عن كمّامات ذات استعمال واحد مصنوعة من قماش غير منسوج. وقد حلَّ السيد ميكُّو هيلاندر، المدير التنفيذي للشركة ضيفًا على البرنامج الصباحي لهيئة الإذاعة الفنلندية؛ وكشف أثناء اللقاء بأنّسعر هذه الكمّامات في محلات "كو كاوْبّا" سيكون يورو واحدا تقريبا.

أمّا الكمامات محلية الصنع التي ستُوَفِّرها مجموعة إس،فستكون متوفّرة في البداية في المحلات الكبرى أي في محلاّت "بريسما". وعندما يتم الحصول على هذه المنتجات بكمّيات كافية، سيتم توفيرها كذلك على رفوف المتاجر الأخرى التابعة للمجموعة.

هذه الكمّامات ذات الاستعمال الوحيد المصنوعة من قماش غير منسوج المزمع بيعها في المحلات التابعة لـمجموعة إس هي من تصنيع شركة تيهو فيلتر الفنلندية. وستُعْرَض هذه الكمامات بنفس سعر المجموعة المنافِسَة.

Lähikuvassa kaksi ihmistä seisoo kassajonossa.
/Eleni Paspatis / Yle

توقعات إتلا: الناتج المحلي الإجمالي سينخفض بنسبة 8% وقطاع الفنادق والمطاعم سيسجل انخفاضا بنسبة 30%

حسب تقرير التوقعات الاقتصادية الذي نشره اليوم معهد البحوث التجارية (المعروف اختصارا بـ"إتلا")، فإن الناتج المحلي الإجمالي في فنلندا سيتقلّص بنسبة 8% هذا العام، ولكنه سوف ينمو في العام المقبل بنسبة 4%.

وقد نشرت "إتلا" يوم الإثنين تقريرًا عن توقعاتها بشأن عدَّة مجالات صناعية. وبحسب هذا التقرير، فإنّ قطاعا الفنْدَقة والمطاعم سَيُعانِيان أكثر من غيرهما؛ بحيث يُتوَّقَّع انخفاض القيمة المضافة لهذين القطاعين بنحو 30% هذا العام.

وتشير التقديرات إلى أن القيمة المضافة ككل ستتقلص هذا العام بنحو 9% في قطاع الصناعة وبنحو 7% في قطاع الخدمات.

غير أن "إتلا" ذكَرَتْ أنَّ تقييم آثار جائحة كورونا على تطوُّر الصناعات المختلفة أمرٌ من الصُّعوبة بمكان، لذا فإن هذه التوقعات المقدَّمَة ما هي إلاَّ توقُّعات إرشادية فحسب.

Suljettu ravintola-alue Espoon Tapiolassa.
Suljettu ravintola-alue Espoon Tapiolassa.Henrietta Hassinen / Yle

كورونا تجعل العثور على فرصة عمل صيفي أمرًا في غاية الصعوبة

وفقًا لتقديرات اتحاد الصناعات الفنلندية، تتوفّر للشباب في فنلندا عادةً حوالي 200000 فرصة عمل صيفي. أمّا هذا العام، فإن الفُرَص أقلُّ بكثير بسبب كورونا.

فوفقًا لاتحاد الصناعات الفنلندية، ستكون الوظائف الصيفية الـمُتاحة هذا العام أقلّ من المعتاد بعشرات الآلاف.

تعد مجموعات محلاَّت البقالة الكبرى من أهمّ الـمُشغّلين الذين يوفرون فرص عمل صيفية للشباب. وتُقدِّر "مجموعة إس" أنها ستوفر 4000 وظيفة صيفية هذا العام؛ وهو عدد ضئيل إذا ما قورن بالتقديرات العادية التي تبلغ 14000 وظيفة صيفية. ومن ناحيتها، قدّرت "مجموعة كو" التجارية أنها عدد الوظائف الصيفية التي ستُوفّرها هذا الصيف لن يقلّ إلا بقليل عن الصيف العادي، أيْ أنّهُ سيكون أقل بقليل من 5000 وظيفة صيفية.

ويجدر الذكر أن هناك اختلافات كبيرة في أعداد العاملين الصيفيين حسب المناطق.

وتقدِّر سلسلة متاجر "ليدل" أن عدد موظفيها الصيفيين سيقترب من الألف هذا العام، وأن تأثير كورونا على عدد الوظائف الصيفية الـمُتاحة سيكون محدودًا. وبالإضافة إلى ذلك، فإن سلسلة متاجر "ليدل" بصدد فتح المجال لفرص التدريب لفائدة الفئة العُمْرِيّة ما بين 14 و17 عامًا.

Nuori ajaa ruohonleikkuria puistossa.
/Malin Valtonen / Yle

25.5.2020

لدى السويد حاليًا أعلى معدل وفيات في العالم

ارتفع عدد الوفيات جرّاء كوفيد 19 في السويد الأسبوع الماضي بحيث أصبح أعلى معدّل وفيات في العالم إذا قورن عدد الوفيات بعدد السكان.

ويظهر هذا على موقع الإحصائيات "عالمنا في أرقام". وكانت هيئة الإذاعة السويدية مثلاً من بين وسائل الإعلام التي تحدّثت عن الموضوع.

وقد بلغ عدد الوفيات في السويد في 20 أيار/ مايو 6,08 شخصًا لكل مليون نسمة؛ فيما سجّلت بريطانيا ثاني أعلى عدد من الضحايا بنسبة 5,57.

أمّا في فنلندا، فقد انخفض عدد الضحايا في أيار/ مايو إلى أقل من شخص واحد لكل مليون نسمة.

ولكنّ عالم الأوبئة السويدي أندرس تيجنيل انتقد هذه الإحصاءات لأنها في رأيه لا تأخذ في الحسبان أن البلدان في مراحل مختلفة من تطور وباء كورونا. لذلك، فإنّ اختيار يوم واحد للإحصاءات لا يعطي صورة معقولة عن حالة الوباء.

أمَّا دان هيدلين، أستاذ الإحصاء في جامعة ستوكهولم، فهو لا يوافق على هذا الرّأي. ذلك أنَّه، وبعد اطلاعه على الإحصاءات على أساس أسبوعي، رأى أنها تعطي صورةً صحيحةً عن الوضع.

غير أنّ هيدلين أشار إلى أن تقييم متوسّط الوضع في البلد بأكمله يُحرّف الصورة لأنّ الوضع قد يكون مختلفًا للغاية في أجزاء البلاد المختلفة.

Tukholma
EPA/ AOP

تم تسجيل أكثر من 6500 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في فنلندا

صرَّح المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية أنّه تمّ تشخيص 44 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في فنلندا، أي أن عدد حالات الإصابات الـمُؤكّدة حتّى الآن وصل إلى 6537 حالة.

وأفادت الأنباء أن الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا بلغت 306 يوم الخميس فيما ظل عدد الوفيات على حاله يوم الجمعة.

وحسب تصريحات كلٍّ من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية والمركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية فإنّ الوباء يتباطأ في فنلندا.

ويجدر الذكر أن متوسط عدد الحالات المبلغ عنها في سجل الأمراض المعدية على أساس أسبوعي قد استمرّ في الانخفاض بشكل جيد لأكثر من شهر. كما انخفض كذلك عدد الأشخاص الذين يتلقّون العلاج في المستشفيات وفي وحدات العناية المركزة؛ وبقي معدل انتقال العدوى منخفضًا.

Koronavirustestinäyte
Perttu Ruokangas / Yle

قانون إغلاق حنفيات البيرة قد لا يدخل حيز التنفيذ إلا قبل وقت قصير من فتح المطاعم

تستعِدُّ العديد من المطاعم لفتح أبوابها خلال ما يزيد قليلًا عن أسبوع، ولكن القرار الأكيد بشأن القيود الجديدة المفروضة على المطاعم قد لا يصدُر إلاَّ قبل وقت قصير من موعد فتحها.

وقد استغرق اتخاذ القرار بشأن بيع المشروبات الكحولية وقتًا طويلا من السياسيين في ظل الظروف الاستثنائية. ولم تتوصّل الحكومة إلى قرار بشأن فرض قيود جديدة على المطاعم إلاّ في يوم الثلاثاء، أي بعد أسبوع تقريبًا من الموعد المقرر أصلاً.

قد تفتح المطاعم أبوابها في أوائل حزيران/يونيو، ولكن عليها استقبال نصف طاقتها الاستيعابية من الزبائن، كما ينبغي عليها التوقف عن بيع المشروبات الكحولية في الساعة 10 مساءً.

ومع ذلك، فإن اقتراح الحكومة لم يَحْظَ حتى الآن بموافقة كلٍّ من اللجنة الدستورية والبرلمان؛ وهذه الموافقة ليست أمرًا بديهيًا.

وكانت الحكومة تأمل في تقديم اقتراح التدابير التقييدية في البرلمان بشكل أسرع، ولكنها لم تتمَّكن من الاستماع إلى جميع الخبراء في غضون وقت قصير.

Tampereen Kauppahallin Neljä Vuodenaikaa-ravintola oli suljettuna 25. maaliskuuta 2020.
Tampereen Kauppahallin Neljä Vuodenaikaa-ravintola oli suljettuna 25. maaliskuuta.Miikka Varila / Yle

22.5.2020

يمكن إجراء تغييرات على وسائل النقل العام بسرعة – سيتم تحديد عدد ركاب القطارات والحافلات إذا لزم الأمر

عدد ركاب وسائل النقل العام في فنلندا يزداد بشكل طفيف، ولكن الحكومة لم تضع حتى الآن مبادئ توجيهية محددة لوسائل النقل العام.

وكان وزير النقل والاتصالات السيد تيمو هاراكا قد كتب في مدونته أنه يُمكن تقنين عدد المقاعد وعدد الركاب إذا لزم الأمر.

وأكَّد السيد تيمو هاراكا على حجم المسؤولية التي تقع على عاتق متعهّد النقل. وقد وضعت شركة السكك الحديدية الفنلندية على سبيل المثال إرشادات خاصة لركابها بشأن فيروس كورونا. وكان عدد ركاب شركة السكك الحديدية الفنلندية قد انخفض بأكثر من 90 في المائة على الأكثر، ولكن عدد الركّاب ارتفع قليلاً الآن.

وقد انخفض عدد ركاب المترو في منطقة العاصمة هلسنكي عن المعتاد بنسبة تزيد عن 60 في المائة على الرغم من أنّ عدد الركاب ارتفع خلال هذا الأسبوع من 8000 إلى 112000 راكبًا.

في منطقة العاصمة وضواحيها، بدأت الحافلات العمل بجداول الصيف المخفّضة في 20 نيسان/أبريل. ومع ذلك، فإنَّ رئيسة قسم هيئة النقل الإقليمية في هلسنكي السيدة ماري فلينك تعتقد أنه على الرغم من تزايد عدد الركاب مع إعادة فتح المجتمع، إلاّ أنّ وسائل النقل العام في منطقة العاصمة هلسنكي لن تُصبح بؤرة لتفشّي عدوى فيروس كورونا.

وبعد إعادة فتح المدارس، زادت هيئة النقل الإقليمية في هلسنكي من رحلات الحافلات والقطارات والمترو خلال ساعات الذروة.

وقد وافق البرلمان يوم الثلاثاء على تغييرات مؤقتة تهدف إلى تسهيل تكييف وسائل النقل العام مع تزايد أعداد الركاب.

هذا التعديل القانوني سيُسهّل تغيير الجداول الزمنية لوسائل النقل بحيث أصبح الآن من الممكن تغيير الجداول الزمنية شريطة الإخطار عنها قبل خمسة أيام، فيما كان القانون ينص فيما قبل على الإشعار بالتغييرات قبل 60 يومًا من دخولها حيز التنفيذ.

Ihmisiä Helsingin rautatieaseman laiturilla.
Henrietta Hassinen / Yle

تسهيلات تصاريح الإقامة لمن اضطروا للبقاء في فنلندا

الأشخاص الذين انتهت صلاحية تصاريح إقامتهم الحالية أو اقتربت على الانتهاء ولكنَّ العودة إلى بلدهم غير ممكنة بسبب قيود السفر سيتلقّون تسهيلات كبيرة على رسوم طلبات تصاريح الإقامة.

في العادة، تبلغ رسوم طلب الحصول على تصريح الإقامة 520 يورو للبالغين و270 يورو للقاصرين. ولكنَّ هذه التسهيلات المؤقتة ستُخفّض رسوم طلب التصاريح الجديدة إلى 150 يورو بالنسبة للبالغين وإلى 100 يورو بالنسبة للأطفال؛ وهذا إذا كان سبب الطلب هو قيود السفر المفروضة بسبب جائحة كورونا. الأشخاص الذين يحق لهم الاستفادة من هذه التسهيلات هم على سبيل المثال الأشخاص الذين انتهت الفترة التي يُسمح لهم فيها السفر بدون تأشيرة ولكن قيود السفر تمنعهم من العودة إلى بلادهم.

وجاء في البيان الصحفي لوزارة الداخلية ما يلي: "إن تخفيض الرسوم أمرٌ مُنصِف لأنَّ هؤلاء الأشخاص يقيمون في البلاد رغم إرادتهم. وحسب تقديراتنا، فإنّ فترة الإقامة ستكون قصيرة وصلاحية التصريح ستكون أقصر من المعتاد".

وسيبقى هذا الإجراء ساري المفعول لغاية نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

Maahanmuuttoviraston myötämiä asiakirjoja
Kare Lehtonen / Yle

دراسة في جامعة هلسنكي: الكلب يشم رائحة فيروس كورونا

يدرس الباحثون في كلٍّ من كلية الطب البيطري وكلية الطب بجامعة هلسنكي إمكانية تحديد المصابين بكوفيد 19 عن طريق تمييز الرائحة. وقد أبانت الدراسات الأولية أنَّ الكلاب المدرَّبة تمكَّنت من التمييز بين عينات بول الأشخاص الأصحاء وعينات بول الأشخاص المصابين بعدوى فيروس كورونا.

وبناءً على نتائج الاختبارات الأولية، فإنَّ الكلاب قد تتمكَّن من تحديد المصابين بفيروس كورونا بسرعة، وتستطيع بذلك تحقيق نتائج أكثر موثوقية من الاختبارات المعملية.

ويجدر الذكر أنّ الكلاب المدرَّبة على تمييز الرائحة أثبتت سابقا براعة في الكشف عن الإصابة بالسرطان مثلاً.

Kössi-koira haistelutehtävissä.
Kössi-koira haistelutehtävissä.Susanna Paavilainen

يُسمح في الصيف بمشاركة أكثر من 50 شخصًا في الصلاة في الكنيسة إذا تم الالتزام بتوجيهات السلطات

أصدرت الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في فنلندا بيانًا صحفيًّا يقول فيه أساقفة الكنيسة إنّه ابتداءً من فاتح حزيران/ يونيو يمكن مشاركة أكثر من 50 شخصًا في الصلاة في الكنيسة شريطة أن يلتزموا بتوجيهات السلطات بشأن التنظيم الآمن للفعاليات العامة. وتنطبق هذه التوجيهات كذلك على المراسيم التي تقام في الكنيسة أو غيرها من مباني الكنيسة كالرسامات أو المعمودية على سبيل المثال. ويُعتبر الحد الأقصى المسموح به لعدد المشاركين في الفعاليات الكنسية هو 500 شخص، لكن ينبغي تقدير عدد المشاركين حسب المساحة الـمُتاحة حتّى يمكن الحفاظ على مسافات أمان بين الـمُصلّين تُقدَّر بمتر إلى مترين.

Iso kynttilä Oulun tuomiokirkon alttarin edessä.
Wasim Khuzam / Yle

يُسمَحُ بتنظيم الفعاليات الصيفية العامة التي تضم أقلّ من خمسمائة شخص مع اتخاذ تدابير خاصة

انتهت الوكالة الإدارية الإقليمية للدولة من إعداد توجيهاتها بشأن تنظيم الفعاليات المختلفة؛ وقد أصدرت هذه الأخيرة يوم الثلاثاء بيانًا صحفيا حول الموضوع.

وحسب ما ذكرته الوكالة الإدارية الإقليمية، فإنّ الفعاليات والتجمُّعات العامة التي تضم أكثر من 50 شخصًا ولكن أقلّ من 500 شخص والتي تُنظّم داخل المباني أو في أماكن خارجية محددة؛ يُسمَح بتنظيمها مع اتخاذ تدابير خاصة.

وتُكفَلُ سلامة الأشخاص عن طريق تقنين عدد الزبائن والحفاظ على مسافات الأمان والالتزام بتعليمات النظافة.

وتُحظَر الفعاليات والتجمُّعات العامة التي تضم أكثر من 500 شخص لغاية نهاية تموز/يوليو على الأقل، ولا تمنح الوكالة الإدارية الإقليمية أية استثناءات بهذا الشأن.

Jalkapallokannattajat
Tomi Hänninen

20.5.2020

اتخذت الحكومة قرارًا بشأن شروط فتح المطاعم - عدد مقاعد زبائن المطاعم تُخفّض إلى النصف. القيود سارية المفعول إلى نهاية أكتوبر

اتّخذت الحكومة يوم الثلاثاء قرارًا بشأن الشروط التي يُمكن للمطاعم من خلالها توسيع خدماتها في بداية شهر حزيران/يونيو.

يُسمَحُ للمطاعم أن تفتح أبوابها ابتداءً من الساعة السادسة صباحًا، ويسمح لها أن تبقى مفتوحة حتى الساعة 11 مساءً. ويُسمح لها البدء ببيع المشروبات الكحولية في الساعة التاسعة صباحًا وإلى غاية الساعة 10 مساءً.

ويمكن للمطاعم أن تستقبل نصف عدد الزبائن الذي تستقبله عادةً، ولكن هذا التقييد في عدد الزبائن لا ينطبق على شرفات المطاعم.

وستقوم الحكومة بتقييم الوضع على فترات، ومن الممكن أن تُـخفّفَ هذه القيود أكثر.

وقد صرّحت السّيّدة كريستا كيوْرو، وزيرة الأسرة والخدمات الأساسية، بأنّ القيود الحالية ستظل سارية حتى نهاية تشرين الأوّل/أكتوبر، ولكن سيتمُّ إلغاء الأحكام المؤقتة قبل ذلك إذا دعت الحاجة إلى ذلك. غير أنّ هذه القيود لا تنطبق على مطاعم أماكن العمل ولا على المطاعم التي تبيع الأطعمة والمشروبات ليتم تناولها في مكان آخر.

وفقًا لاقتراح الحكومة، يجب أن يكون لجميع زبائن المطعم أماكن جلوس. وبالإضافة إلى ذلك، لا يُسمح لزبائن المطاعم بأن يغرفوا الطعام أو يصبُّوا المشروبات بأنفسهم في مكان آخر غير طاولاتهم، أي أنّ نظام البوفيهات على سبيل المثال غير مسموح به.

هذا ويتوجّب على المطعم أيضًا وضع خطة مكتوبة يُوضّح فيها الطريقة التي ينوي من خلالها التَّقيُّد بهذه الالتزامات وهذه القيود.

اقتراح الحكومة هذا سيعرض للنقاش في البرلمان. وتأمل الحكومة أن يتمكن البرلمان من معالجة مشروع القانون بسرعة بحيث يتسنّى لهذه التدابير التقييدية أن تدخل حيّز التنفيذ عندما تفتح المطاعم أبوابها في بداية شهر حزيران/يونيو.

Suljettu ravintola-alue Espoon Tapiolassa.
Suljettu ravintola-alue Espoon Tapiolassa.Henrietta Hassinen / Yle

المزيد من الحرية في فنلندا لمن تزيد أعمارهم عن السبعين عامًا

انتهى المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية من إعداد توجيهاتٍ مُنقّحة لمن تزيد أعمارهم عن السبعين عامًا بحيث يمكنهم الآن الالتقاء بالآخرين مع مراعاة النظافة والحفاظ على مسافة أمان. وقد حصلت هذه المبادئ التوجيهية الجديدة على موافقة وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية.

ويجدر الذكر أن هذه المبادئ التوجيهية لا تُبدي رأيًا بشأن لقاء الـمُسنِّين بالأحفاد أو الأصدقاء أو الأقارب الآخرين.

إذا قام الإنسان بزيارة شخص من الفئة الأكثر عرضة للخطر، فيجب أن تكون الزيارة قصيرة إذا كانت في أماكن مغلقة. هذا وينبغي عند اللقاء ارتداء قناع من القماش على سبيل المثال أو أي شيء آخر يغطي منطقة الفم. ولكن، ينبغي تغيير القناع عدّة مرات.

في ما قبل، كان كبار السن يُنصَحون بتجنب الخروج من المنزل. وقد تم رفع التوصيات التي تمس كبار السّن لأن الوباء لم يعد في أسوأ حالاته. وقد شعر الكثيرون ممن تجاوزوا السبعين من العمر بأن الوحدة قاسية جِدًّا عليهم.

Vanhus
Henrietta Hassinen / Yle

إحالة تلاميذ وموظفين في مدرستين في هلسنكي إلى الحجر الصحي المنزلي

تمت إحالة بعض التلاميذ والموظفين في مدرسة إيتاكيسكوس ومدرسة كانّيلماكي الابتدائيتين إلى الحجر الصحي المنزلي بسبب اختلاطهم بمصابين بعدوى فيروس كورونا.

السيدة ليزا بوهيولاينين، مديرة التعليم في هلسنكي، قالت لصحيفة "هلسنكين سانومات" بأنّه تم تشخيص إصابة واحدة بفيروس كورونا في كلتا المدرستين.

وقد أحالت مدرسة إيتاكيسكوس الابتدائية تلميذًا واحدًا ومُوظفَيْن اثنين إلى الحجر الصحي المنزلي. ومن جهة أخرى، أحالت مدرسة كانّيلماكي الابتدائية 14 تلميذًا وأربعة موظفين إلى الحجر الصحي المنزلي.

وقد تم إبلاغ أولياء الأمور والموظفين في كلتا المدرستين بهذا الاختلاط.

وستتصّل وحدة الرصد الوبائي التابعة لمصلحة الخدمات الاجتماعية والصّحية بمن تمت إحالتهم إلى الحجر الصحي المنزلي وبِأُسَرِهم.

وسيستمر التدريس عن قُرب في هاتين المدرستين بشكل طبيعي يوم الاثنين. وباستثناء التلاميذ الذين تمت إحالتهم إلى الحجر الصحي المنزلي الآن، فإنّ جميع التلاميذ الآخرين سيذهبون إلى المدرسة بشكل طبيعي.

Tyhjä koululuokka.
Matti Myller / Yle

شركة الخطوط الجوية الفنلندية تلغي الرحلات الداخلية في فصل الصيف

قالت شركة "فين إير" إنها لن تُوفّر رحلات جوية خلال صيف 2020 إلى المدن الفنلندية التالية: يوإينسو، يوفاسكولا، كاياني، كيمي، وكذا كوكُّولا.

وستتّخذ الشركة قراراتٍ لاحقًا بشأن رحلات شتاء 2020-2021 إلى هذه الوجهات عندما يتّضح لها حجم الإقبال على السفر الجوي عامّةً.

وقالت شركة "فين إير" كذلك إنّها قد تعلِّق رحلاتها إلى العديد من المطارات الإقليمية لمدة عام على الأقل. ويجدر الذكر أنّ المسارات الـمُهدّدة بالإغلاق هي المسارات الأقل إنتاجية بالنسبة لشركة "فين إير".

Kuvassa on Finnairin lentokoneita toukokuussa Helsinki-Vantaan lentokentällä. Koneet ovat maassa koronaviruspandemian vuoksi.
Koronapandemia on pitänyt lentokoneet parkissa kentillä.Silja Viitala / Yle

يتم اختبار تطبيق لتتبُّع مخالطة الـمُصابين بفيروس كورونا

انطلقت في مستشفى فاسا المركزي هذا الأسبوع عملية اختبار تطبيقٍ تمّ تطويره لتتبع الأشخاص الذين خالطوا أشخاصًا مُصابين بعدوى فيروس كورونا. وسيتم اختبار التطبيق المذكور لمدة ثلاثة أسابيع.

والهدف من هذا المشروع هو التأكد من أن التطبيق يعمل بشكل موثوق وبشكل لا يُهدّد أمْنَ المعلومات.

هذا وسيشارك في اختبار نموذج التطبيق موظفو قسم الطوارئ في مستشفى فاسا المركزي؛ بحيث أنهم سيُحاكُون المواطنين والعاملين في قطاع الرعاية الصحية على حدٍّ سواء.

يقوم الموظفون بتحميل التطبيق على الهواتف الذكية التي يستخدمونها في العمل فيما يقوم البعضُ الآخر بتدوين أسماء الأشخاص الذين يقابلونهم بالورقة والقلم كذلك الشيء الذي يسمح بمقارنة تاريخ اللقاءات الحقيقية بتاريخ اللقاءات الرقمية.

ويستخدم التطبيق تقنية البلوثوت لتتبع الأشخاص الذين يقابلهم مستخدمو الهاتف ممّن قاموا بتثبيت ذلك التطبيق على هواتفهم دون الإفصاح عن هويتهم.

ولا يطلب التطبيق من مستخدمه أية معلومات شخصية. ويتم حِفظ معلومات لقاءات المستخدم بالآخرين على هاتفه فقط دون الإفصاح عن هويته، ودون أن يراها الـمُستخدم نفسُه.

وإذا أخبر الـمُستخدمُ التطبيقَ بأنَّه قد أُصيب بالعدوى، فإنّ التطبيقَ يرسِلُ إشعارًا إلى الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بالمستخدم.

ولا يستخدم الإصدار التجريبي إلا تشخيصات وهمية بالإصابة، وليس للتطبيق أي اتصال بنظام معلومات المرضى.

Älypuhelinsovellusta testataan
Vaasan sairaanhoitopiiri

"هُوسْ" تُجرّب العلاج بالأشعّة على مرضى كورونا

قالت دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما "هُوسْ" إنها بدأت دراسة علمية تهدف إلى تقصّي تأثير العلاج الإشعاعي على مرضى كورونا. وتبحث هذه الدراسة ما إذا كان تعريض منطقة الرئة لجرعة واحدة وقليلة جدًا يُمكنه التأثير على تطوّر الحالات الحادّة لعدوى كورونا.

كما قالت "هُوسْ" كذلك إنّ علاج مرضى فيروس كورونا بالأشعّة يهدف إلى تخفيف ردة فعل الجسم الدفاعية الناجمة عن العدوى الفيروسية التي قد تساهم في تطور المرض الشديد الناتج عن فيروس كورونا.

وذكرتْ "هُوسْ" أنّ العلاج الإشعاعي يُستَخدَمُ استخدامًا مماثلاً منذ عقود في علاج عدم توافق الخلايا عند زراعة نخاع العظام. ويهدف هذا العلاج إلى تخفيف ردة فعل الجسم الدفاعية عند المريض.

وتهدِفُ هذه الدراسة إلى التخفيف من عدوى فيروس كورونا التي تتطلب العلاج في المستشفى، ومنعها من أن تصبح أكثر شدّةٍ لدرجة أنها تتطلب العلاج في وحدة العناية الـمُركّزة. وتُقدِّر "هُوسْ" أن الفوائد المحتملة لهذا العلاج ستظهر بسرعة.

السّيد ميكّو تينهونين، وهو فيزيائي في مركز السرطان التابع لـ"هُوسْ"، قال في بيان صحفي إنّ كمية الإشعاع المعطاة في الدراسة قد تُسبِّبُ خطرًا متزايدًا نسبته 1% بالإصابة بورم سرطاني في المنطقة الـمُستقبِلة للعلاج الإشعاعي وذلك خلال عشرة إلى عشرين عامًا. وقال السّيد ميكّو تينهونين كذلك إنَّهُ نظرًا لهذا الاحتمال الضئيل، فإنّ الدراسة لا تُجرّب هذا العلاج إلاّ على المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.

وذكرت "هُوسْ" بأنّ دراستين مماثلتين أخريين تم إطلاقهما مؤخرًا في بلدان أخرى.

Vanhan hoitoyksikön sädehoitolaite Kerttu.
Antti-Jussi Korhonen

18.5.2020

خلاف في الحكومة حول عدد زبائن المطاعم وساعات العمل

يُفتَرضُ أن تتمكّن المطاعم من فتح أبوابها أمام الزبائن في غضون أسبوعين فقط، ولكنّ هناك خلافًا في الحكومة حول عدد الزبائن الذين يمكن للمطاعم استقبالهم، وكذلك حول أوقات العمل وأوقات بيع المشروبات الكحولية.

كان من المتوقع أن تُصدِر الحكومة توجيهاتها منذ يوم الأربعاء حول الكيفية التي يمكن للمطاعم من خلالها أن تفتح أبوابها في أوائل حزيران/يونيو بعد فترة الإغلاق بسبب كورونا، ولكن التوجيهات لم تصدر.

نقطة انطلاق الحكومة كانت خفض عدد مقاعد زبائن المطاعم إلى النصف للحد من انتشار فيروس كورونا. وكان الاقتراح الأساسي هو أن على المطاعم التوقف عن بيع المشروبات الكحولية على الساعة 9 مساءً، وإغلاق أبوابها على الساعة 10 مساءً.

وتقدَّم السيد تيمو لاپّي، الرئيس التنفيذي لشركة مارا للخدمات السياحة والمطاعم بمطلب يقول فيه: - نقترح النموذج النرويجي بحيث يُمكن للمطاعم بيع المشروبات الكحولية لغاية الساعة 11 مساءً، ثم تغلق المطاعم أبوابها في منتصف الليل. ويمكن النظر في إمكانية تخفيف التدابير التقييدية أكثر في غضون أسابيع قليلة بعد ذلك.

وقد اختلفت وجهات النظر داخل الحكومة كذلك فيما يخص توحيد قواعد فتح المطاعم في جميع أنحاء البلاد.

وحسب المعلومات التي توصلّت بها هيئة الإذاعة الفنلندية، فإنّ الافتتاح التدريجي للمطاعم قد يعني أنه في البداية ستكون هناك قواعد موحدة لطريقة عمل المطاعم في جميع أنحاء البلاد، ثمّ يتم النظر في إمكانية تخفيف التدابير التقييدية في بعض الأماكن بعد بضعة أسابيع من المتابعة.

ravintolan tiski ja menu
/Rami Moilanen / Yle

وصل عدد المتعافين من فيروس كورونا إلى 5000 فنلندي

تم تسجيل حوالي 6200 حالة إصابة بعدوى كوفيد 19 في فنلندا، وقد بلغ عدد المتعافين من المرض حوالي 5000 فنلندي.

وقد صرّح المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية أنّ عدد الـمُتعافين حاليًا يرتفع بشكل أسرع بكثير من عدد الحالات الجديدة. كما ذكر المركز كذلك بأنّ الوباء يتباطأ بشكل واضح. استنادًا إلى أرقام الحالات الـمُسجّلة بشكل يومي، فإنّ معدل انتشار العدوى قد بلغ ذروته في شهر نيسان/أبريل، ثُمَّ أخذت معدلات الإصابة في الانخفاض ببطء خلال شهر من ذلك. غير أن هناك اختلافًا كبيرًا في الأعداد الـمُسجّلة يوميًا.

ووفقًا لتقديرات المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، فإنَّ معدل انتقال العدوى تراوح ما بين 0,60 و0,80 في الأسبوع الماضي. ويجدر الذكر أنَّه عندما يكون معدل العدوى أقل من واحد، فيمكننا القول إن الوباء ينحسر.

وحسب ما جاء عن كبير الأطباء في المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية الدكتور تانيلي بومالانين، فإن هذا سيُمّكّن فنلندا والعديد من البلدان الأخرى من إعادة فتح المجتمع بالتدريج مع التأكّد في نفس الوقت من أن المرض لا ينتشر.

Terveydenhoitaja ja lääkäri tutkivat potilastietoa korona-asemalla.
Hoitohenkilökunta tutkii potilastietoja. Kuvituskuva. Mårten Lampén / Yle

يمكنك الآن حجز موعد عبر الإنترنت لإجراء اختبار فيروس كورونا في هلسنكي

يمكن الآن حجز موعد عبر الإنترنت لإجراء اختبار فيروس كورونا في بيت ستُوا الثقافي الواقع في منطقة إيتاكيسكوس. هذه الخدمات مُتوفّرة في بيت ستُوا الثقافي من الساعة 8 صباحًا إلى 6 مساءً في أيام الأسبوع، ومن 12 ظهرًا إلى 4 مساءً في عطلات نهاية الأسبوع. ويمكن للشخص الذي يشتبه في إصابته بعدوى فيروس كورونا أن يحجز موعدًا عبر الإنترنت لإجراء الاختبار عن طريق إجراء تشخيص للأعراض على صفحة "أوما أولو".

ويَقع بيت ستُوا الثقافي في منطقة إيتاكيسوس في العنوان التالي:

Turunlinnantie 1, Helsinki.

وهناك طريقة أخرى لطلب إجراء اختبار فيروس كورونا وهي الاتصال باستشارة فيروس كورونا على الرقم التالي: 0931010024 (خلال أيام العمل من الساعة 7 صباحًا حتى 8 مساءً) وفي الأوقات الأخرى الاتصال بخدمة الطوارئ على الرقم التالي: 116117.

Tartuntavaarasta kertova Pääsy kielletty -kielto laboratoriossa, jossa analysoidaan koronavirusnäytteitä.
/Markku Ulander / Lehtikuva

انخفض عدد طلبات اللجوء خلال جائحة فيروس كورونا

تقول خدمة الهجرة الفنلندية إن عدد طالبي اللجوء الجدد انخفض بشكل واضح خلال جائحة فيروس كورونا. حيثُ لم يتم تقديم أي طلبات لجوء على حدود فنلندا منذ أن دخلت القيود المفروضة على حركة المرور الحدودية حيز التنفيذ في 19 آذار/مارس.

وقد تم تقديم طلبات اللجوء الأولى في الفترة ما بين 19 آذار/مارس و30 نيسان/أبريل، وقد بلغ عددها 78 طلبًا في المجموع. وكان المتقدمون بهذه الطلبات قد دخلوا إلى فنلندا قبل دخول القيود المفروضة على السّفر حيز التنفيذ.

Maahanmuuttovirasto / Migri / Ratapihantie 11 / Pasila / Helsinki 13.04.2020
Jouni Immonen / Yle

15.5.2020

الاتحاد الأوروبي: لقاح كورونا سيكون جاهزًا خلال عام على أقرب تقدير

قالت وكالة الأدوية الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي إن اللقاح الذي يتِمُّ تطويره ضد مرض كوفيد 19 الناتج عن فيروس كورونا يمكن أنْ يُصبِح جاهزاً خلال عام واحد على أقرب تقدير.

وقد صرّح السيد ماركو كافاليري، مدير قسم اللقاحات والتهديدات الصحية بالوكالة قائلاً: " نرى إمكانية لأن تُصبح بعض اللقاحات جاهزةً لمرحلة الترخيص في غضون عام من اليوم إذا سار كل شيء على النحو المخطط له."

وتابع السيد كافاليري قائلا: "ومع ذلك، يجب أن أؤكد أن هذا سيتحقق فقط في أفضل السيناريوهات. نحن نعلم أن بعض اللقاحات لا تصل أبدًا إلى مرحلة العرض للموافقة. وبالإضافة إلى ذلك، قد يحدث تأخير في عملية التطوير."

وحسب ما صرّحت به الوكالة المذكورة، فإن التوقعات الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة بأن الفيروس قد يبقى مصدر إزعاج، وقد لا نتوصّل إلى لقاح له هو تصريحٌ يحمل تشاؤما غير ضروري.

وقد قال السيد كافاليري كذلك: "على الرغم من أن الوقت لا يزال مبكرًا لإبداء رأي قاطع في المسألة، إلا أنني أرى أنه لدينا سبب وجيه للاعتقاد بأن اللقاحات ستُستَكْمل. وسأكون مندهشا إذا لم يتم العثور في الأخير على لقاح ضد مرض كوفيد 19."

Kuvassa on kokeellinen rokote koronavirusta vastaan.
Kiinalaisessa laboratoriossa kehitetään koronarokotetta.Nicolas Asfouri / AFP

فتح المجال من جديد للسفر بالباخرة من السويد إلى فنلندا

يوم الخميس 14 أيار/مايو، خفَّفت فنلندا بعض الشيء القيود المفروضة على حركة المرور الحدودية حيثُ ستُستأنف حركة الركاب عبر البحر إلى السويد عندما يُسمح بالرحلات المتعلقة بالعمل وغيرها من الرحلات الضرورية عبر الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي.

وقد بدأت الشركات بيع تذاكر المسافرين على الخط البحري الرابط بين مدينتي ستوكهولم وتوركو. ولم يكن مسموحا بالسفر البحري في الأسابيع الأخيرة إلاّ لرحلات الشحن فقط.

لا تزال الرحلات البحرية أو الرحلات الترفيهية الأخرى غير ممكنة، ولكن هذا التغيير الآن سيُسَهّل على الفنلنديين المقيمين في السويد مثلا زيارة بلدهم الثاني. وتوصي وزارة الخارجية السويدية بتجنُّب السفر غير الضروري إلى الخارج لغاية 15 تموز/يوليو.

ونُذكّر بأنه تم تقييد حركة المرور الحدودية بشدة في آذار/مارس بسبب انتشار فيروس كورونا.

Viking Lines passagerarfärja Amorella glider förbi Folkparkens badstrand i Åbo en tidig morgon då morgonsolen lyser upp allt i gult och orange.
Linus Hoffman / Yle

أصدرت الوزارة تعليمات بشأن استخدام معدات الحماية أثناء تقديم خدمات الرعاية الاجتماعية

أصدرت وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية تعليمات لـمُوظفيها الذين يكونون على اتصال وثيق مع العملاء باستخدام أقنعة واقية للوجه في دور رعاية الـمُسنّين واستخدامها كذلك خلال تقديم الخدمات في منازل المرضى. والهدف من ذلك هو حماية العملاء المعرضين لخطر متزايد بالمرض مرضًا شديدًا عند الإصابة بفيروس كورونا.

إذا لم تتوفّر أقنعة الجراحة التي تُغطي الأنف والفم، فيجب استخدام قناع قماشي قابل للغسل أو وحيد الاستعمال أو قناع الوجه الواقي البلاستيكي.

هذا القرار من شأنه حماية جميع العملاء الأكثر عرضة للخطر في مرافق خدمات الرعاية الاجتماعية وَهُم كبار السن عامّةً. وقد تم اتخاذ هذا القرار على أساس قانون الطوارئ. وقد دخل القرار حيز التنفيذ على الفور، وسيبقى ساري المفعول لغاية 30 حزيران/يونيو.

mies asettaa itselleen hengityssuojainta
Marja Väänänen / Yle

14.5.2020

جائحة كورونا خففت من عبء العمل على الأطباء

أبانَ مسحٌ حديثٌ أجرته نقابة الأطباء الفنلندية بأنَّ عبء العمل على الأطباء انخفض بنحو النصف تقريبًا بسبب حالة كورونا.

وقد عبّر الأطباء عن قلقهم لأن المرضى لا يأتون لمواعيد الطبيب ولا للفحوصات الطبية، ويلغون مواعيد جراحاتهم بسبب وباء كورونا.

وتقول نقابة الأطباء إنّ توافد المرضى على المستشفى انخفضت بما يصل إلى النصف. كما أن عدد الزيارات الطبية التي لا يتم القيام بها تصل إلى مائة ألف زيارة في الأسبوع. ويشهد القطاع الخاص خصيصا انخفاضًا كبيرًا في عدد المرضى وفي عبء العمل كذلك حسب ملاحظة الأطباء.

وتقدر نقابة الأطباء أن انخفاض زيارات الأطباء قد يُؤدّي إلى تدهور الحالة الصحية العامة للمواطنين، وقد يُعرّض صحة المرضى للخطر لأن الأمراض تبقى دون علاج. كما تقدر نقابة الأطباء كذلك أن هذا بدوره يمكن أن يؤدي في وقت لاحق إلى توافد المرضى على المستشفيات بأعداد كبيرة، وحدوث ذروة في حجز المواعيد وتراكم العمل على الأطباء.

ويؤكد الأطباء أن زيارة الطبيب أمر آمنٌ.

Lääkäri tietokoneen äärellä.
/Derrick Frilund / Yle

فنلندا تقتني كمية كبرى من معدات الحماية الجديدة

ذكر مركز أمن الإمدادات في بيانه الصحفي أنه وقّع اتفاقية تعاون مع مجموعة المنتوجات الغابوية "أو پي إم" بشأن إمكانية اقتناء كمية كبرى من معدات الحماية من الصين. وبموجب الاتفاقية، ستبحث منظمة الاقتناء التابعة لـ "أو پي إم" عن مُورّدي معدات الحماية وتتفاوض معهم حول شروط التسليم ولكنّ مركز أمن الإمدادات هو الذي يتخذ القرار الأخير بشأن الـمُورّد وبشأن طلبية الشراء، وبشأن الشراء الفعلي أيضا.

وقد حصلت شركة "أو پي إم" على عينات لمعدات الحماية الـمُزمع شراؤها من أكثر من عشرة مورّدين تم اختيارهم مسبقًا، كما تم اختبار هذه المعدّات في مركز أبحاث التكنولوجيا. وجميع المنتجات التي تم اختبارها كانت أقنعة جراحة توافق المعايير المطلوبة. وصرَّح مركز أمن الإمدادات أنّ "أو پي إم" تقوم بهذا الدور بغرض غير ربحي، أي أنها تقدّم خدمات متخصصي المشتريات العاملين لديها لفائدة مركز أمن الإمدادات بالمجّان.

ومن جانبها، تقول وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية إن المفوضية الأوروبية قامت بشراء أقنعة جراحة للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من خلال أداة دعم جديدة أسّستها للتعامل مع حالة الطوارئ.

وقد بلغ عدد أقنعة الجراحة التي ستشتريها المفوضية ما مجموعه عشرة ملايين قناع جراحي لاستخدامها من قبل الدول الأعضاء. وهي موزعة بين الدول الأعضاء على أساس عدة أمور من جملتها عدد مرضى كوفيد 19 الذين يتلقّون العلاج في المستشفيات.

وتحتوي الدفعة الأولى التي وصلت إلى أوروبا على 1.5 مليون قناعٍ. ويجدر الذكر أن المفوضية الأوروبية قد اشترت هذه الأقنعة مباشرة أي أنها ليست مشتريات مشتركة بين الدول الأعضاء، كما أن المفوضية الأوروبية ستُمَوّل عملية الاقتناء.

وستحصل فنلندا من هذه الدفعة الأولى على 10000 قناع، وستتوصّل بها في 13 من أيار/مايو 2020. وسيتم تسليم الأقنعة الواقية للمركز اللوجستي التابع لـدائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (هُوسْ).

Hoitaja purkaa kenttälaboratoriota päivän päätteeksi Mehiläisen drive in koronatestauspaikalla.
Mårten Lampén / Yle

السلطات تتلقى عشرات الإشعارات بشأن الأقنعة الواقية

توصّلت الهيئة الفنلندية للمنافسة وحقوق المستهلك بحوالي 40 إخطار بشأن الأقنعة الواقية المختلفة خلال شهر ونصف. وهذا الرقم أعلى بكثير من المعتاد. وكان أمين المظالم قد حذّر في نهاية شهر آذار/مارس من أن البعض قد يستغل عدم اليقين الناتج عن فيروس كورونا للقيام بالتسويق التضليلي. هذا وقد سُجِّلت أيضًا بعض محاولات الاحتيال.

وتخضع الأقنعة الواقية الـمُعدَّة للاستخدام الاستهلاكي مثل الأقنعة الواقية المصنوعة من النسيج لمراقبة الوكالة الفنلندية للسلامة والكيماويات. وتقول كبيرة المفتشين السيدة آستا كويفيستو أن الوكالة الفنلندية للسلامة والكيماويات تلقت عددًا كبيرًا نسبيًا من الإشعارات وقدَّرته بحوالي 30 إشعار خلال فترة تزيد على الشهر بقليل. والموضوع الـمُتكرّر في هذه الإشعارات هو التسويق التضليلي.

وتقول السيدة كويفيستو إنَّ من الأهمية بمكان أن يعمل الـمُنتَج على النحو المنشود، وأن يتم إعطاء المستهلكين صورة صحيحة عما إذا كان الـمُنتَج قناعًا وقائيًا أم أنه لا يعدو أن يكون قناعا للحد من القطرات المنتشرة في البيئة المحيطة.

فإذا كان الـمُنتَج يُعطي وعودًا خاطئة بتقديم حماية فعالة ضد فيروس كورونا على سبيل المثال، فإن الوكالة الفنلندية للسلامة والكيماويات إذا لزم الأمر ستطلب بسحبه من السوق أو مباشرةَ إجراءاتِ إرجاعه. كما يمكن للوكالة أيضًا اللجوء إلى فرض غرامة إذا تطلّب الوضع ذلك.

mies asettaa hengityssuojainta
/Marja Väänänen / Yle

لمركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: وباء كورونا لم يزد من الضغط النفسي على ما يبدو

يبدو حتى الآن أنَّ وباء كورونا والتدابير الـمُتّخذة لاحتوائه تركا أثرًا أخفّ من المتوقّع على الصحة النفسية للمواطنين. وهذا ما كشفت عنه النتائج الأولية لـمَسْحٍ سكاني أجراه المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية.

حسب ما ورد عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، فإن العديد من الناس قلقون بشأن آثار كورونا لأسباب مختلف ولكنّ الوضع الاستثنائي والمخاوف الـمُتعلّقة به لم تُؤدِّ على ما يبدو إلى شيوع مشاكل الصحة النفسية لدى المواطنين الذين هم في سن العمل.

إنَّ أكثر ما يثير القلق بشأن وباء كورونا هو إصابة أحد الأقارب بالعدوى؛ وهذا ما يُقلِق 45% من الـمُشاركين في المسح السُّكّاني.

هذا، وقد عبّر 35% من الـمُشاركين في المسح السُّكّاني عن قلقهم الشّديد بشأن نقلهم العدوى للآخرين فيما عبّر 31% عن قلقهم الشّديد بشأن التأثير الاقتصادي لوباء فيروس كورونا. ولم يُعبّر إلاَّ ربع الـمُشاركين في المسح السُّكّاني عن قلقهم من إصابتهم هم أنفسهم بعدوى فيروس كورونا.

وقد أطلق المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية دراسة استقصائية تبحث آثار وباء كورونا وتدابير احتواءه على صحة السكان ورفاهيتهم بشكل عام.

Ihmisiä Vuosaaren metroasemalla.
Ihmisiä Vuosaaren metroasemalla maaliskuussa. Kuvituskuva.Eleni Paspatis / Yle

13.5.2020

استئناف التدريس عن قرب مع اتخاذ تدابير خاصة

صرَّحت وزيرة التعليم السيدة لي أندرسون بأنه سيتم اتخاذ تدابير خاصة لضمان سلامة التلاميذ. وتُذكّر السيدة أندرسون بأنه ينبغي ألاّ يذهب الطفل إلى المدرسة أو إلى الحضانة إذا ظهرت عليه أعراض الإنفلونزا. وتهدف الوزارة إلى ضمان بيئة دراسية آمنة من خلال فصل المجموعات عن بعضها ومن خلال اعتماد التزامن في أوقات التدريس بحيث لا يأتي التلاميذ إلى المدرسة في نفس الوقت، ولا يتناولون الوجبات المدرسية في نفس الوقت، ولا يستعملون وسائل النقل المدرسي في نفس الوقت. كما ستتم مراقبة غسل التلاميذ لأيديهم وتعقيمها، وسيتم تنظيف الأماكن أكثر من ذي قبل. ولن يتم تنظيم أي فعاليات مشتركة تقتضي تجمّع جميع تلاميذ المدرسة وأطرها.

وحسب ما ورد عن المجلس الوطني الفنلندي للتعليم فإنّ بإمكان التلميذ التغيُّب عن المدرسة في الأسابيع القليلة الأخيرة إذا كان هو أو أحد أفراد أسرته يعاني من مرض أو إذا كانوا من الفئة الأكثر عرضة للخطر. ويمكن للطبيب المعالج كتابة شهادة غياب موجَّهة للمدرسة. أما في ماعدا ذلك، فيتم اتباع قواعد الغياب العادية للمدارس؛ وينبغي تقديم طلب للمدرسة بالسماح بغياب التلميذ عن صفّه.

ويجدر الذكر أنّ فنلندا مستعدة لاتخاذ إجراءات عاجلة إذا تغير وضع كورونا بحيث يمكن إغلاق المدارس إذا لزم الأمر في حالة حدوث إصابات بالعدوى.

كما أنّ الحكومة بصدد إعداد تعديل في قانون التعليم الأساسي بحيث يتمكن التلاميذ في الخريف إذا لزم الأمر الدراسة عن قرب وعن بعد في نفس الوقت.

Koululainen tekee kotitehtäviä.
/Henrietta Hassinen / Yle

طفل دون سن المدرسة يتلقى العلاج في المستشفى بسبب فيروس كورونا في فنلندا

قبل أسبوعين من اليوم، تم تشخيص إصابة طفل بعدوى فيروس كورونا بعد أن كان يخضع للمراقبة في المستشفى لظهور أعراض مرض الجهاز التنفسي عليه. وقد أفيد بأن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إدخال طفل إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا في فنلندا. وتجد الإشارة أن الطفل لم يكن يعاني من أي أمراض كامنة. ويقول الدكتور هاري ساكسين، طبيب الأمراض المعدية في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما "هُوسْ"، أن الطفل تم إحضاره إلى غرفة الطوارئ بسبب أعراض تنفسية، ثمّ عاد الطفل المصاب بأعراض خفيفة إلى بيته بعد يومين من الملاحظة الطبية. ولم يشَأْ الدكتور ساكسين أن يذكُر اسم المكان الذي تم تسجيل هذه الحالة فيه.

ويؤكد الدكتور ساكسين أن الطفل لم يكن مريضاً بشكل خاص؛ وإنَّما كان قليل الأكل وكان يعاني من أعراض عدوى الجهاز التنفسي العلوي. لذلك، ارتأى الأطبّاء أن من الأفضل متابعة حالته لفترة قصيرة، ولم يكن الطفل بحاجة إلى رعاية خاصة أثناء وجوده في المستشفى. ويُضيف الدكتور هاري ساكسين بأنّ هذا يُعَدُّ إجراء شائعًا جدًا عندما يصاب طفل صغير بأعراض تنفسية.

ولم يحتجْ حتّى الآن أيُّ طفل في فنلندا لتلَقّي العلاج في العناية المركزة بسبب عدوى فيروس كورونا.

koronavastaanotto ovi
Marko Väänänen / Yle

شركتا "فين أفيا" و"فين إير" تفرضان استعمال الأقنعة الواقية (الكمامات)

فرضت شركة "فين أفيا" ارتداء الأقنعة الواقية من الآن فصاعدًا على جميع موظفي المطار الذين يعملون في قطاع خدمة العملاء والذين لا يتوفرون على حاجز من الزجاج الشبكي الوقائي. وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ شركة "فين أفيا" توصي الركاب كذلك بارتداء الأقنعة الواقية عند تواجدهم في المطار. هذا ويتوجَّب على الرّكّاب ارتداء الأقنعة الواقية على رحلات "فين إير" اعتبارًا من الأسبوع المقبل. وقالت شركة "فين إير" إنَّ على جميع زبائنها ارتداء أقنعة واقية تُغطّي أنوفهم وأفواههم طوال الرحلة. كما سيرتدي الموظفون أيضًا أقنعة واقية تُغطّي أنوفهم وأفواههم طوال الرحلة. وستدخل هذه التغييرات حيز التنفيذ يوم الاثنين 18 أيار/مايو. وقد جاء عن الشركة أنَّ هذا الإجراء يهدف إلى حماية صحة الركاب. وقالت الشركة إنَّ بإمكان الرّكّاب ارتداء ما يُسمّى بقناع الجراحة أو أقنعة واقية ذاتية الصنع على سبيل المثال. أهمُّ ما في الأمر هو ارتداء قناع يمنع القطرات من الطيران ويغطي الأنف والفم. وإذا لم يكن لدى الـمُسافر قناع، فبإمكانه أيضًا الحصول عليه من طاقم الرحلة. كما قالت شركة "فين إير" أيضا إنّ الأطفال دون سن السابعة ليسوا بحاجة لارتداء القناع الواقي.

وقد أبلغت شركة شركة "فين إير" أيضًا عن تدابير حماية أخرى، وعن توصيات من بينها تقليل الاتصالات الوثيقة بين الرّكّاب في المطار عند التعامل مع الأمتعة وعند تسجيل الوصول وكذا تجنب الوقوف في طوابير.

Finnairs Airbus A320-plan på Helsingfors-Vanda
/Markku Ojala / AOP

12.5.2020

ماذا لو أخذت العدوى تنتشر بسرعة؟ هيئة الإذاعة الفنلندية تقصَّت كيف يمكن لفنلندا تشديد القيود من جديد

سترفع فنلندا تدريجيًّا التدابير التقييدية المفروضة بسبب كورونا ابتداءً من الخميس 14 أيار/مايو، وهو التاريخ التي ستفتح فيه المدارس الابتدائية أبوابها. وفي الوقت نفسه، تستعد السلطات لتشديد القيود إذا لزم الأمر لوْ أخذت العدوى تنتشر بسرعة كبيرة.

وابتداءً من هذا الأسبوع، ستبدأ مجموعة من الموظفين بمراقبة عدد من المؤشرات التي تحدد أين تنتشر العدوى وبأية سرعة، وما إذا كان لدينا ما يكفي من وحدات العناية المركزة لعلاج المصابين. وبناءً على المعلومات التي سيتم جمعها، تُقَيّم المجموعة ما إذا كانت ثمّة حاجة لتحديد الاتصالات الوثيقة بين الناس. وحسب المعلومات التي حصلت عليها هيئة الإذاعة الفنلندية، ستُقرّر الحكومة والسلطات بشأن التدابير التقييدية التي يُمكن أن تكون محلية أو إقليمية.

ووفقًا للمعلومات التي حصلت عليها هيئة الإذاعة الفنلندية، فإنَّ فنلندا تستعد لإغلاق بعض المدارس محليًا بعد حوالي أسبوع من العودة إلى المدارس في حالة حدوث إصابات بالعدوى على سبيل المثال.

ولكن، من المحتمل أن تنتشر العدوى بشكل أكبر في أوائل حزيران/يونيو مع فتح المطاعم ذوات الشرفات. لذلك يتم إعداد قيود على ساعات عمل المطعم، ومن غير المحتمل أن يُسمَح بفتح المطاعم في فترة المساء.

ومن ناحية أخرى، فإن عدد الركاب في وسائل النقل العام في فنلندا مازال قليلا حتى الآن. ولكن، ولأن أعداد الركاب قد تزداد في مرحلة ما، فقد تكون هناك حاجة لتقنين عدد الركاب حتى تبقى هناك مسافة كافية بينهم.

ورغم أنه من الصعب توقع لحظة الذروة الثانية المحتملة للمرض، إلاّ أنها قد تأتي في الخريف على الأرجح وفقًا لمصادر الخبراء.

Ulkoilijoita kevätsäässä.
/Marja Väänänen / Yle

مختبرات فيملاب تبدأ اختبار الأجسام المضادة

مختبرات فيملاب التي تعمل في خمس دوائر تطبيب ستبدأ اختبار الأجسام المضادة لفيروس كورونا. وقد كانت هذه المختبرات حتى الآن تُـجْري فحوص الكشف عن عدوى فيروس كورونا فقط.

ويمكن استخدام اختبار الأجسام المضادة مثلاً لتحديد سبب التعرُّض لفترة طويلة لأعراض العدوى عند المريض الذي لم يتم إخضاعه في بداية مرضه لاختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل الكاشف لفيروس كورونا. كما يُـمكن استخدام اختبار الأجسام المضادة كذلك إذا كان المريض قد أُخضِع لفحص الكشف عن عدوى فيروس كورونا وكانت نتيجة الفحص سلبية. ويمكن أيضًا استخدام اختبار الأجسام المضادة لتقييم ما إذا كان الشخص قد سبق وأُصيب بالعدوى. غير أنَّه لا يوجد حاليًا أي يقين بشأن مدى حماية الأجسام المضادة من إصابة جديدة بفيروس كورونا، كما لا يوجد يقين بشأن طول فترة الحماية المحتملة لهذه الأجسام المضادة.

وتُحذِّر مختبرات فيملاب كذلك من الوثوق في الحماية التي قد توفرها الأجسام المضادة، وتُذكّر بأنّ فيروس كورونا هو فيروس جديد، وليس لأحد معرفة متعمقة لتفسير مستويات الأجسام المضادة أو لفهم أهميتها في المواقف المختلفة.

وستقوم مختبرات فيملاب بالتّأكّد من دقة نتائج الاختبار الإيجابية عن طريق مقارنتها بأجسام مضادة أخرى. وتؤكد مختبرات فيملاب أنه حتى اختبارات الأجسام المضادة الأفضل على الإطلاق تتطلّب تفسير طبيب على دراية بها.

هناك العشرات من اختبارات الأجسام المضادة لفيروس كورونا في السوق اليوم. وقد صرّحت مختبرات فيملاب أنّ العروض التجارية لهذه الاختبارات تحمل وعوداً وتجاوزات كبيرة. وقد سبق لمركز السلامة والتطوير الصيدلاني أنْ حَظَرَ التسويق لأحد الاختبارات التشخيصية السريعة بسبب رداءة مستواه.

Mies niistää nenäänsä.
Henrietta Hassinen / Yle

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: في حالة سيلان الأنف أو العطس، ينبغي ألاّ يذهب الطفل إلى المدرسة حتى وإن كانت تلك الأعراض بسبب حساسية حبوب الطّلع

بعد فترة تعلُّم عنْ بُعد دامت شهرين، سيعود الأطفال يوم الخميس إلى مقاعد الدراسة للتّعلم عن قرب. في الواقع، كان بإمكان تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى من التعليم الابتدائي تلقي التعليم عن قرب خلال هذه الفترة أيضًا.

وقد صرَّحت الطبيبة الخبيرة إمّي سارفيكيفي من المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية بأنّ قرار العودة إلى التدريس عن قرب تم اتخاذه على أساس المعلومات المتاحة حاليًا للسلطات.

كما قالت السيدة سارفيكيفي كذلك إن فكرة أنّ الأطفال أقلّ نقلا للعدوى تستند إلى حقيقة أن الأطفال غالبًا ما يمرضون دون أن تظهر عليهم أعراض، وعندما يمرضون فإنهم يعانون من أعراض أقلّ شدَّة من الأعراض التي يعاني منها البالغون.

وتقول سارفيكيفي إنّه في حالة سيلان الأنف أو العطس، فينبغي ألاّ يذهب الطفل إلى المدرسة حتى وإن كانت تلك الأعراض بسبب حساسية حبوب الطّلع على الأرجح.

Oppilas viittaa
/Jyrki Lyytikkä / Yle

11.5.2020

فيروس كورونا انتشر في فنلندا أقلّ مما كان متوقعا

لم ينتشر فيروس كورونا بين الفنلنديين بالدّرجة التي تم تقديرها من قبل. فوفقا لدراسة نشرها المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية يوم الجمعة، نجد أنَّ 2.4% من الذين تم اختبارهم لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا في الدّم. وقد تمّ اختبار 1146 شخصا. هذا ولم يتم العثور على أجسام مضادة محايدة إلاَّ في ثلاث عيِّنات فقط. والأجسام المضادة المحايدة هي الدَّليل الأقوى على أنَّ الشخص قد سبق له أن أُصيب بالعدوى.

العينات التي تم اختبارها أُخِذَت في الأسابيع من 16 إلى 18؛ أيْ أنَّ آخرها أُخِذَت في مطلع شهر أيار/مايو. ولكنّ هذه النتائج تدُلّ على أن الإصابة بالعدوى حدثت في وقت سابق قليلاً، وذلك لأن تطوير الأجسام المضادة يستغرق أسبوعين على الأقل من الإصابة. وتتراوح أعمار الأشخاص الذين تم اختبارهم بين 18 و69 سنة.

وكان معظم الأشخاص الذين تم اختبارهم من منطقة دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (المعروفة اختصارا بـ"هُوسْ"). وبما أن فيروس كورونا أكثر شيوعًا في هذه المنطقة مما هو عليه في بقية البلاد، فإن النتائج لا تعطي صورة حقيقية لانتشار الفيروس في جميع أنحاء البلاد. لذا، من المتوقع أن تكون النسبة المئوية لوجود الجسم المضاد في الجسم أقل في باقي أنحاء البلاد.

من مصلحة الفنلنديين أن يكون أكبر عدد ممكن من النَّاس قد أُصيب بالفيروس لأنَّ ارتفاع عدد الإصابات بالعدوى يُقلّل من خطر انتشار موجات وبائية قويّة في المستقبل. وهذا صحيح على افتراض أن الإصابة بالفيروس تمنح المريض على الأقل بعض الحصانة ضدَّه.

Koronaviruksen testausta terveyspalveluyritys Terveystalon Leppävaaran lääkärikeskuksessa Espoossa.
/Jussi Nukari / Lehtikuva

يُسمح بالسفر للعمل داخل حدود شنغن بدون شرط الضرورة

قررت الحكومة تمديد القيود المؤقتة على حركة المرور عبر الحدود الفنلندية حتى 14 حزيران/يونيو. وقد جاء هذا القرار كتمديد للقرار الحكومي الصادر في آذار/مارس لإعادة مراقبة الحدود الداخلية لمنطقة شنغن، وإغلاق بعض المعابر الحدودية وتقييد حركة المرور عبر الحدود الخارجية.

وستستمر القيود المفروضة على حركة المرور عبر الحدود الخارجية على هذا النحو حتى 14 حزيران/يونيو.

ولكن، اعتبارًا من 14 مايو سيُسمح بالسفر داخل منطقة شنغن للعمل أو لتنفيذ مهام أو لأسباب ضرورية أخرى. هذا ولم يعد هناك حاجة إلى تبرير ضرورة سفر العمل. ومن شأن هذا القرار أن يُسهّل لقاء الأقارب المقربين كذلك. وستستمر مراقبة الحدود الداخلية لمنطقة شنغن على الحدود البرية والموانئ والمطارات.

Tallinnan satamassa Eckerö Linen ja Tallinkin laivat.
/Henrietta Hassinen / Yle

حوالي 90% من وفيات فيروس كورونا فوق سن 70 - عادة ما تُؤثر بعض الأمراض الأخرى أيضا

تم تسجيل 255 حالة وفاة تتعلق بعدوى فيروس كورونا في فنلندا لغاية يوم الخميس. وتتوفر لدينا معلومات أكثر تفصيلاً عن 211 حالة منها. ومن بين هؤلاء، يلاحظ أن 88% من هذه الحالات فوق سن 70 سنة، وأنّ متوسط عمر الـمُتوَفِّين هو 84 سنة حسب ما ورد عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية.

أمَّا وفيات مَنْ هُم في سنِّ العمل، فهي نادرة للغاية، كما لم تُسَجَّل أي وفيات بين الأطفال والشباب.

إنَّ 96% تقريباً من الذين ماتوا كانوا يعانون من مرض مُزمنٍ واحد أو أكثر. ومن بين الأمراض المزمنة الأكثر شيوعا نذكر أمراض القلب والسكري. وقد سُجِّلت حوالي نصف الوفيات في فنلندا في دور رعاية الـمُسنّين مثلما هو الحال في العديد من البلدان الأوروبية الأخرى.

غير أن وباء فيروس كورونا لم يرفع معدل الوفيات في فنلندا. فخلال الفترة من كانون الثاني/يناير إلى آذار/مارس، توفي حوالي 14000 شخص في فنلندا، وهو أقل بقليل مما يكون عليه الحال في بداية العام عادةً حسب ما ذكره مركز الإحصاءات الفنلندي.

وقد وَرَد عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية أنّ من الممكن أن يكون بعض الذين ماتوا لدى إصابتهم بعدوى فيروس كورونا قد ماتوا في الواقع بسبب مرض آخر كالأنفلونزا مثلا. ومع ذلك، فإنَّ موجة الأنفلونزا كانت خفيفة للغاية هذا الربيع بفضل لقاح الإنفلونزا الموسمية وبفضل التدابير التقييدية المفروضة للحدّ من انتشار فيروس كورونا.

Rouva eläkeläinen vanhus rollaattori
/Ismo Pekkarinen / AOP

أخطاء في توزيع "بيزنيس فنلندا" لدعم التطوير

تمَّ الانتهاء من إعداد تقرير التفتيش عن دعم التطوير الذي قدمته "بيزنيس فنلندا" للشركات. وقد كشف هذا التقرير أنّ "بيزنيس فنلندا" قدَّمت الدَّعم وفقًا للوائح باستثناء بعض الحالات الفردية التي لم يتمّ فيها احترام معايير تقديم الدّعم.

واتَّضح من خلال التفتيش المذكور أنَّ "بيزنيس فنلندا" لم تُقدِّم التَّمويل للشركات التي كان سَيُقدَّم بشأنها طلب إعلان إفلاس وقتَ اتِّخاذ قرار التمويل، ولا للشركات التي كانت بصدد القيام بإجراءات إعادة الهيكلة بسبب عدم القدرة على السداد، ولا للشركات التي لديها ديون ضريبية أثناء الحجز، ولا للشركات التي كان من المحتمل أن تفقد أكثر من نصف رأسمالها المصرح به بسبب الخسائر المتراكمة.

كما اتَّضح من خلال التفتيش كذلك أنَّ هناك حالاتٍ فردية لم يتم التأكُّد فيها بما يكفي من أن رأس مال الشراكة المحدودة كافٍ. ومع ذلك، فإنَّ أوجه القصور التي عثر عليها التفتيش ليست فادحة إذا أخذنا بعين الاعتبار عدد المنح الـمُقدَّمة وحجم المبالغ المدفوعة.

ويقول السَّيد أنتي يونسو من وزارة التشغيل والاقتصاد: - النتيجة الرئيسية التي خلص إليها التفتيش هي أنّ "بيزنيس فنلندا" قدَّمت دعم كورونا وفقًا للوائح باستثناء بعض الحالات الفردية التي لم يتمّ فيها احترام معايير تقديم الدّعم. وسيتم التعامل مع هذه الأخيرة بطبيعة الحال. ومع ذلك، فإن الدَّعم بصفة عامّة قد قُدِّم للمتقدمين بالطلبات بشكل يستوفي المعايير ويحترم القانون.

 Business Finlandin logo Helsingissä
/Vesa Moilanen / Lehtikuva

التدابير التقييدية المفروضة بسبب كورونا حدّت من انتشار الأمراض المعدية الأخرى

كتبت مجموعة "لانّين ميديا" تقول إن التدابير التقييدية المفروضة بسبب فيروس كورونا قد حدّت من انتشار الأمراض المعدية الأخرى.

فقد لوحظ مثلا أنّ حالات الإصابة بعدوى الإنفلونزا في الفترة الممتدة بين مارس وأبريل أقلُّ بالنّصف تقريبا مقارنةً بنفس الوقت من العام الماضي.

وقد صرّح السيد يوسّي ساني، كبير خبراء علم الأوبئة المعدية في مركز الصحة والرعاية، بأنَّ نفس التأثير لوحظ في باقي بلدان الشمال الأوروبي. وأضاف السيد يوسّي ساني أنَّ من المحتمل أن تكون التدابير التقييدية المفروضة بسبب فيروس كورونا قد قلَّلت أيضًا من وفيات الأنفلونزا.

وهذا وقد انخفضت كذلك حالات الإصابة بعدوى نوروفيروس والتهاب الكبد والكلاميديا.

Nainen niistää paperinenäliinaan.
/Jarno Mela / Lehtikuva

وسائل النقل العام في منطقة هلسنكي لن تفرض ارتداء الأقنعة الإجبارية في الوقت الراهن

هيئة النقل الإقليمية في هلسنكي (المعروفة اختصارا بـ"هُو إسْ إلْ") لا تنوي في الوقت الراهن إصدار توصية بارتداء الأقنعة الواقية (الكمّامات) لركاب المترو أو الحافلات أو القطارات أو الترام.

وقد صرَّح السيد تيرو أنتيلا، مدير قسم النقل العام، بأنّ "هُو إسْ إلْ" تنتظر الآن الاطّلاع على موقف كلٍّ من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية والمركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية بشأن سلامة استعمال الأقنعة الواقية.

كما ذكر السيد تيرو أنتيلا كذلك أنَّ مسألة فرْض ارتداء الأقنعة الواقية في وسائل النقل العام لن يُنظر فيها إلاَّ إذا بدأت حالات العدوى تتزايد. ومع ذلك، فإن الشركة تنظر بإيجابية لارتداء الركاب للأقنعة الواقية لحماية أنفسهم.

Ulkoilijoilla suojamaskit
Heikki Saukkomaa / Lehtikuva

في فنلندا لقاحٌ ضد كورونا جاهز للتجريب

طوّرت جامعة شرق فنلندا لقاحًا ضدّ كورونا على شكل بخاخ أنفي. ويقول الباحثون أن تحضير اللقاح في فنلندا دون الحاجة إلى التعاون مع شركات دواء دولية عملاقة أمرٌ معقول ومُـحْتَملٌ تمامًا. كما ذكر الأساتذة الفنلنديون أنه يمكن بدء اختبارات اللقاح "بحلول عيد منتصف الصيف".

ومن الممكن تمامًا البدء في إنتاج اللقاح بسرعة في فنلندا.

فشركة فينفيكتور في مدينة كووبيو على سبيل المثال تتوفر على كلّ الخبرة اللازمة لبدء إنتاج اللقاحات وفقًا لما صرَّح به رئيسها التنفيذي السيد تيمو ريستولا. وأضاف هذا الأخير أن في فنلندا أربع شركات أخرى لديها الخبرة اللازمة لصنع اللقاحات.

ومن المتوقع أن يكون الطلب على اللقاح مرتفعا جدًّا مما سيجعل جميع شركات صناعة اللقاحات في البلاد تنهمك في إنتاج لقاح فيروس كورونا.

وعبَّر السيد كالّي ساكسيليا، بروفسور علم الفيروسات في جامعة هلسنكي، عن أمله في أن يُروِّج صناع القرار لهذه المسألة بشكل أكثر نشاطًا. كما تخوَّف هذا الأخير ألاَّ تتلقى فنلندا اللقاح بالقدر والسرعة الكافيين إذا بقيت تنتظر دورها لاقتناء المنتج النهائي من السوق الدولية.

ويجدر الذكر أن فنلندا كانت تنتج لقاحاتها بنفسها لمدة تفوق من مائة عام قبل أن يصدر قرارٌ بإنهاء إنتاج اللقاحات منذ 17 عاما.

Laboratoriomestari Eila Korhonen tutkii soluviljelmää.
/Sami Takkinen / Yle

8.5.2020

بعض الآباء فهموا التعليم المنزلي فهمًا خاطئا

الكثير من الآباء فهموا معنى التعليم المنزلي فهمًا خاطئا. لذلك، يحاول المدراء من جهة والبلديات من جهة أخرى الآن أن يشرحوا للآباء ما معنى التعليم المنزلي في الواقع. وتحاول الجهات المسؤولة إقناع أولياء الأمور بالتفكير بعناية فيما إذا كان من مصلحة الطفل أن يتلقّى التعليم المنزلي بدل العودة إلى مقاعد الدراسة عندما تفتح المدارس أبوابها في 14 أيار/مايو.

التعليم المنزلي يختلف عن التعليم عن بعد. حيث أن التعليم عن بعد يعني أن المدرسة مسؤولة عن التعلُّم، وعن التعليم، وعن المواد التعليمية، إضافة إلى أن المدرسة توفِّر التأمين للطفل من جملة أمور أخرى.

أمّا التعليم المنزلي فيعني أن الطفل لا يشارك في التعليم الأساسي الذي تنظمه البلدية. فإذا أبلغ ولي الأمر على سبيل المثال أنّ طفله سينتقل لتلقّي التعليم المنزلي، فإن المدرسة ستشطب الطفل تمامًا من قوائمها. في هذه الحالة، لا يحق للطفل الحصول على المنافع التي تقدّمها المدرسة مثل الكتب المدرسية أو الوجبات المدرسية.

ويجوز للوصي أن يقرر نقل طفله إلى التعليم المنزلي عن طريق إرسال إشعار بذلك. ولكنه آنذاك يُصبح مسؤولاً كذلك عن تعلُّم الطفل.

lapsi opiskelee matikkaa pädillä kotona
Marja Väänänen / Yle

تزايدت سرقات الهوية بسبب كورونا

تعرَّض أكثر من نصف مليون فنلندي لمحاولة سرقة هويته خلال العام الماضي. وقد أظهر استطلاع حديث أجرته شركة خدمات التأمين "ماي سايفتي" أن عمليات الاحتيال قد زادت خلال فترة كورونا. وقد استَهدَف المحتالون خلال أزمة كورونا فئةَ الشباب على وجه الخصوص. حيثُ صرّح واحد من كل خمسة شباب ممن تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عامًا في الاستطلاع أنهم كانوا ضحية جريمة سرقة الهوية أو تعرضوا لمحاولة سرقة هويتهم.

إنّ العمل عن بُعد وزيادة التسوق عبر الإنترنت أدّى إلى زيادة عمليات الاحتيال حسب ما ذكرته شركة خدمات التأمين. ذلك أنّ معظم محاولات تصيُّد البيانات الشخصية تتم عن طريق البريد الإلكتروني؛ ولكن تلك المحاولات غالبًا ما تبوء بالفشل. وحسب الاستطلاع المذكور، فإن معظم جرائم سرقات الهوية التي حدثت خلال العام السابق نشأت على قنوات التواصل الاجتماعي.

وقد حذرت الشرطة مرارًا من شيوع عمليات الاحتيال خلال فترة كورونا. وقد زادت محاولات احتيال مختلفة خلال أزمة كورونا بحيث تم استخدام هذه الأزمة كذريعة لتصيد البيانات الشخصية ومعلومات بطاقة الائتمان من جملة أمور أخرى.

كما تلقى مركز الأمن السيبراني عشرات البلاغات عن رسائل بريد إلكتروني احتيالية في فنلندا تستخدم فيروس كورونا كذريعة لمحاولة معرفة البيانات الشخصية ومعلومات بطاقة الائتمان. هذا، ويحاول المحتالون الاستفادة من شعور الناس بانعدام الأمن ومن حاجتهم الماسّة إلى المعلومات.

Teija Ruokamo
Marko Väänänen

وافقت الحكومة على حزمة دعم للمطاعم بقيمة 120 مليون يورو

أعلنت الحكومة عن حزمة دعم مخصصة للمطاعم تُقدَّر بمبلغ 120 مليون يورو تقريبًا. ويجدر الذكر أن المطاعم أغلقت بسبب أزمة كورونا منذ أكثر من شهر حتى الآن، وستبقى مغلقة حتى نهاية أيار/ مايو. لذا، فإن حزمة الدعم قُدِّرت على أساس الخسائر التي تكبّدتها المطاعم خلال شهرين من الزمن. وتنقسم حزمة الدعم المذكورة إلى ما يُطلق عليه "دعم العمالة" وقدره 40 مليون يورو؛ وآخَرَ يهدف إلى تعويض الخسائر ويُقدّر بحوالي 83 مليون يورو.

ويُمكن الحصول على دعم العمالة بعد تقديم طلب، وقد حُدِّد قدره بمبلغ أقصاهُ ألف يورو لكل موظف. ولكنّ هناك شروطًا محدَّدة للحصول على هذا الدعم. ومن بين هذه الشروط أن يكون إجمالي الراتب الذي دفعته الشركة للموظف عن ثلاثة أشهر من العمل بعد انتهاء التدابير التقييدية 2500 يورو على الأقل. هذا وتؤثر الإعانات الأخرى التي تحصل عليها الشركة على حجم الدعم كذلك.

الجزء الأكبر من حزمة الدعم مخصص للتعويض عن الخسائر التي تكبدتها المطاعم في الفترة التي لم تكن تعمل فيها. وسيتم توزيع الدّعم على أساس المعلومات الضريبية ودون أن تُقدّم المطاعم طلباتٍ. ويُدفَعُ هذا الدعم عن الفترة التي أغلقت فيها المطاعم أبوابها، أي عن مدّة شهرين تقريبًا.

mies annostelee ruokaa
Silja Viitala / Yle

المستشفيات الجامعية تُعِدُّ إرشادات عن فيروس كورونا للفئات الأكثر عرضة للخطر من الأطفال

قام مستشفى هلسنكي الجامعي بالتعاون مع المستشفيات الجامعية الأخرى في فنلندا بإعداد إرشادات عن فيروس كورونا للفئات الأكثر عرضة للخطر من الأطفال. يُنصح بعدم الذهاب إلى المدرسة أو إلى الحضانة فقط إذا كان الطفل يعاني من بعض أمراض الرئة أو القلب أو الأعصاب، أو إذا كان الطفل يتلقّى علاجَ مرض السرطان، أو إذا كان قد خضع لعملية زرع أعضاء. غير أنّ الأطفال الذين ينتمون إلى هذه الفئات الأكثر عرضة للخطر يشكّلون أقل من واحد في المائة من تلاميذ المدارس.

وحسب ما ورد في نشرة أصدرتها المستشفيات الجامعية، فإن احتمال المرض مرضًا شديدًا إثر الإصابة بفيروس كورونا احتمال بسيط عند الطفل السليم أو الطّفل الذي يعاني من مرض الربو أو أمراض القلب مثلا ولكن علاجه تحت السيطرة. والأمر سيّان أيضًا بالنسبة للأطفال المصابين بداء السُّكّري الذين لا يعانون من أي أمراض خطيرة أخرى أي أن هؤلاء لا يندرجون ضمن الفئات الأكثر عرضة للخطر.

وتشير نشرة المستشفيات الجامعية إلى أن الأطفال غالبًا ما يعانون من فيروس كورونا بشكل أخفَّ، وأعراض المرض لديهم تكون أقلَّ من الأعراض التي تظهر عند البالغين. وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ الأطفال الذين يصابون بالعدوى نادرًا ما يحتاجون إلى العلاج في المستشفى.

وتؤكِّد المستشفيات على أهمية نظافة اليدين وضرورة الابتعاد عن الكبار والأطفال الآخرين في المدرسة وفي الحضانة بمسافة أمان كافية. وبالإضافة إلى ذلك، تُذكّر المستشفيات بأنّ على الآباء ألاّ يرسلوا الطفل إلى المدرسة أو الحضانة إذا كان مريضًا.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الطبيب الـمُعالج يقرِّر بناءً على تقييم فردي ما إذا كان الطفل (وإخوته كذلك إذا لزم الأمر) بحاجة إلى البقاء في البيت.

Lapsia kiipeilytelineessä välitunnilla.
Jyrki Lyytikkä / Yle

7.5.2020

فنلندا تدرس فعالية الأقنعة الواقية (الكمامات)

أصبح ارتداء الأقنعة الواقية إلزاميًا في أكثر من 50 دولة بالاستناد إلى أدلة بحثية. أمّا في فنلندا فلم تصدُر توصيات بارتداء الأقنعة الواقية حتى الآن. وقد صرَّحت السيدة كيرسي فارهيلا، رئيسة أركان وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية، لهيئة الإذاعة الفنلندية أنه سيتم إجراء دراسة تنظر في فعالية استخدام الأقنعة الواقية. كما جاء عن الوزارة أنها حتى الآن تتبع نفس الخط الذي اتبعته باقي دول شمال أوروبا فيما يتعلق بالأقنعة الواقية. وذكرت السيدة كيرسي فارهيلا إنّه أصبح من الضروري في الوقت الراهن إجراء دراسة حول استخدام الأقنعة الواقية بسبب الجدل الذي أثير حولها، وأضافت أن الوزارة لم تعتبر القيام بهذه الدراسة مسألة ضرورية فيما قبل.

وبحسب السيدة كيرسي فارهيلا، فإن الجدول الزمني لإنجاز الدراسة يتوقّف على مدى اتساع نطاق هذه الدراسة. وكانت قد قدَّرت في وقت سابق أن الدراسة قد لا تكتمل حتّى أواخر حزيران/يونيو. كما قالت السيدة كيرسي فارهيلا كذلك إنّ الحكومة فكَّرت أيضًا في تكليف باحثين أكاديميين بإجراء بحث علمي حول الأقنعة الواقية؛ ولكنّ دراسة من هذا النوع كانت ستستغرق وقتًا أطول. وتهدف الدراسة الحالية إلى جَرْدِ الأبحاث العلمية التي سبق إجراؤها عن الموضوع.

السيّد لاسي ليهتونين، مدير التشخيص في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (هُوسْ) وبروفسور قانون الصحة في جامعة هلسنكي، يعتقد أن هذه الدراسة جاءت متأخرةً؛ ويُذكّر بأنَّ مثل هذه الدراسات قد سبق وأجريت في دُولٍ أخرى. كما ذكر السيّد لاسي ليهتونين أنَّ المجتمع العلمي يعتقد أن ثمة بعض الفائدة من ارتداء الأقنعة الواقية كتدبير إضافي للحد من انتشار الوباء. وتعتقد السيدة كيرسي فارهيلا كذلك أنَّ من الجيد ارتداء أقنعة واقية إذا كان الشخص يعرف أنه يعاني من أعراض المرض أو أنه مُصاب بالمرض بالفعل ولكنّه مضطر للخروج لقضاء حاجةٍ ما.

mies käyttää suojamaskia
/Marja Väänänen / Yle

يُسمح للجمهور بحضور الفعاليات الرياضية منذ بداية يونيو

أوضحت الحكومة هذا الأسبوع أنه يمكن تنظيم المسابقات والفعاليات الرياضية انطلاقا من فاتح حزيران/يونيو مع اتخاذ تدابير خاصة. كما أوضحت الحكومة كذلك أنه سيتم رفع الحد الأقصى لعدد الأشخاص المسموح تجمُّعهم إلى 50 شخصًا.

وقد ذكرت وزيرة الرياضة السيدة هانّا كوسونين أنه قد يُسمح بحضور أكثر من 50 شخصًا في الفعاليات الرياضية التي ستُنظّم ابتداءً من فاتح حزيران/يونيو إذا أمْكَن تنظيم الفعالية بطريقة تمكن المشاركين من الحفاظ على النظافة وعلى مسافات أمان كافية.

كما ذكرت السيدة هانّا كوسونين أيضًا أن من الضروري توخي الحذر لضمان ألا يحدُث ازدحام شديد أثناء الفعاليات الرياضية في طوابير مكتب التذاكر ومنافذ البيع مثلا. وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تؤخذ صحة الرياضيين وسلامتهم في الاعتبار من خلال توفير غرف تغيير ملابس كبيرة بالقدر الكافي. ومن جملة الأمور التي تندرج في إطار اتخاذ تدابير خاصة نذكُر الحفاظ على نظافة الأماكن وتوفير وسائل النظافة لمرتاديها؛ وتمكين المشاركين في الفعاليات من غسل الأيدي أو تعقيمها.

ويجدر الذكر أن الدوريات الرياضية الفنلندية متوقفة منذ منتصف شهر آذار /مارس بسبب فيروس كورونا؛ وأن الاتحادات والدوريات الرياضية بصدد دراسة الطرق التي يمكن من خلالها تنظيم الفعاليات الرياضية في فصل الصيف.

RoPS
Juha Tamminen / AOP

تفاقم معاناة الأسر التي لديها أطفال

تقول كلٌّ من منظمة أنقذوا الأطفال ورابطة دعم الرضاعة الطبيعية إن وباء فيروس كورونا جعل العديد من الأسر التي لديها أطفال تعيش في أوضاع صعبة.

وتقول منظمة أنقذوا الأطفال كذلك إنها وجَّهت مساعدات غذائية قدرها 300 ألف يورو لفائدة الأُسَر وإنّ الحاجة إلى المساعدة كبيرة الآن لأن الكثيرين يعانون من ضائقة مالية بسبب وباء فيروس كورونا.

وقد اعتمدت المنظمة على أموال التبرعات لشراء بطاقات بقيمة 70 يورو مُخصَّصة لشراء المواد الغذائية. وبالإضافة إلى ذلك، قامت منظمة أنقذوا الأطفال بتوسيع خدماتها عبر الإنترنت للأطفال والشباب.

وقد صرَّحت المنظمة بأنّالأُسَرَ التي كانت تواجه صعوبات في إدارة حياتها اليومية فيما قبل أصبحت في وضع صعب للغاية الآن؛ وحتّى الأسر التي لم تكن بحاجة للمساعدة قبل الأزمة أصبت بحاجة إليها في الوقت الحالي.

Lapsi katsoo ikkunasta ulos.
/Henrietta Hassinen / Yle

المعارضة تنتقد استراتيجية الخروج التي أعدّتها الحكومة

ناقش البرلمان يوم الأربعاء مسألة استمرار التدابير التقييدية المفروضة بسبب وباء كورونا. وفي الوقت نفسه، قدّمت رئيسة الوزراء السيدة سانا مارين عرضًا مُفصَّلا عن استراتيجية خروج الحكومة، أيْ عن التدابير الاقتصادية والاجتماعية التي تعتزم فنلندا اتخاذها للخروج من الأزمة التي سببها فيروس كورونا.

وكانت السيدة ريكّا بورّا، وهي نائبة عن حزب "بيروس سوامالايسيت" من بين المتدخلين الأوائل الذين انتقدوا إفادات الخبرة التي قدَّمها الخبراء والتي تستند إليها استراتيجية الخروج جزئياً. بعد السيدة ريكّا بورّا، أُعطيت الكلمة للسّيد أنتّي هاكّانين، وهو نائب عن حزب الائتلاف، وقد انتقد هذا الأخير بطء الحكومة في اتخاذ القرارات المتعلقة بالمطاعم، وانتقد كذلك أنّ الخطة لم تُنشر للعموم حتّى يستطيع الجميع قراءتها خلال مراحلها المختلفة.

كما انتقد السيد ياليس هاركيمو، النائب الوحيد عن حزب "ليكي نوت"، هو الآخر بطء الحكومة وقال إن توزيع الدعم الذي تم تنفيذه من خلال "بيزنيس فنلندا" ومراكز التنمية الاقتصادية والنقل والبيئة كانَ أمرًا مُربِكًا وفوضويًا.

Eduskunta järjestäytynyt poikkeuksellisesti koronaviruksen takia. Hallitus jakautunut myös virkamiesaitioon ja edustajia vain n. 60 salissa. Loput etänä.
Jani Saikko / Yle

6.5.2020

تلقت المدارس ورياض الأطفال تعليمات مفصلة بشأن فيروس كورونا

عندما تنتهي فترة التعلم عن بعد ويعود تلاميذ المدرسة الابتدائية إلى مدارسهم الأسبوع المقبل، سيتم ترك مسافات أكبر بين الأشخاص داخل المدرسة؛ وسيتم التأكيد على غسل اليدين أكثر. كما سيتم تقييم وضع الفئات المعرضة للخطر بشكل منفصل. وقد أصدر كلٌّ من المجلس الوطني الفنلندي للتعليم والمركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية تعليمات أكثر دقَّةً بشأن العمل والتواجد في المدارس وفي رياض الأطفال.

تؤكد المبادئ التوجيهية التي تلقتها المدارس ورياض الأطفال على ضرورة العناية بنظافة المدارس ورياض الأطفال أكثر من المعتاد. حيث ينبغي على سبيل المثال غسل اليدين أكثر وتنظيف الأماكن أكثر من ذي قبل. وبما أنّ عدوى فيروس كورونا تنتشر عن طريق القطيرات، فينبغي تجنب الاتصال المباشر داخل المدرسة، أي يجب أن يعمل الأشخاص قدر الإمكان إلى ترك مسافة أمان فيما بينهم.

ومع ذلك، لا ينبغي أن نجعل من الذهاب إلى المدرسة أصعب من اللزوم. فوزارة التعليم على سبيل المثال لا تطلب من المدارس تقسيم الفصول. وفي الوقت نفسه، فإنَّ هذا يعني أنه قد لا تتمكَّن المدارس من الحفاظ على مسافة أمان بين الأشخاص تتراوح بين متر ومترين كما أنها قد لا تتمكن من قياس تلك المسافة. وسيتم تنظيم الوقت الدراسي بطريقة تجعل عدد التلاميذ المتواجدين داخل المؤسسة في نفس الوقت أقل من المعتاد. كما يمكن اعتماد التزامن في أوقات التدريس بحيث لا يأتي التلاميذ إلى المدرسة في نفس الوقت. ويمكن كذلك استعمال مرافق مدرسية أكثر اتساعًا، وكذا استعمال قاعات المدارس الثانوية والكليات المهنية على سبيل المثال.

تهدف المدارس إلى تجنّب تغيير المجموعات إذا لم تستدع الضرورة ذلك. كما يتناول التلاميذ وجبتهم المدرسية في صفوفهم أو مع مجموعتهم. ويبقى الأساتذة مع نفس المجموعة قدر الإمكان. أما بالنسبة للمدرسة الإعدادية، فإن أساتذة المادة يعملون بشكل طبيعي، أي أن الأساتذة يتغيرون حسب الموادّ التعليمية. هذا وسيتم تقليل الاتصال بين الكبار، حيث يتم عقد اجتماعات الأساتذة عن بعد على سبيل المثال.

Koululainen tekee kotitehtäviä.
/Henrietta Hassinen / Yle

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: لم تكشف فحوص المطار إلاّ على حالات قليلة من إصابات كورونا

لم يكشف الفحص الصحي في مطار هلسنكي فانتا إلاّ على تسع إصابات مؤكدة بفيروس كورونا. وقد بدأ العمل بهذا الفحص منذ 27 آذار/مارس. وقد كشف هذا الفحص عن تسع إصابات مؤكدة بفيروس كورونا.

يُطلب من جميع الذين يدخلون فنلندا الإجابة كتابةً على استبيان يتم على أساسه إحالة جميع القادمين الذين لديهم أعراض إلى اختبار فيروس كورونا. وقد بلغ عدد الذين أجابوا على هذا الاستبيان بحلول نهاية أبريل 8837 مسافرا. وقد أبلغ 204 منهم أن لديهم أعراض لعدوى الجهاز التنفسي.

وفقًا للمركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، يبدو من خلال هذه الأرقام أن من النادر الكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا من خلال فحص المطار. ومن الممكن ألا تظهر الأعراض على بعض المسافرين إلاّ في وقت لاحق، لذلك من الأهمية بمكان اتباع الإرشادات الرسمية والتقدم للاختبار فور ظهور الأعراض.

Helsinki-Vantaan lentoasemalla, Terminaali 1 edustalla, kaksi matkustajaa kasvosuojukset päällä.
Eleni Paspatis / Yle

المتاحف ستفتح أبوابها في يونيو؛ ودور السينما تنتظر المزيد من المعلومات

ستكون أهم المتاحف الفنية في فنلندا من بين أول المتاحف التي ستفتح أبوابها للعموم بعدتخفيف القيود المفروضة بسبب وباء فيروس كورونا وذلك ابتداء من فاتح حزيران/يونيو. وسيتم حينئذ رفع الحد الأقصى لعدد الأشخاص المسموح تجمُّعهم من 10 إلى 50 شخصًا. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم فتح الأماكن العامة مثل المكتبات والمتاحف الحكومية والبلدية.

وقد حضّر المعرض الوطني الفنلندي مسبقاً لاحتمال افتتاح المتاحف. وستفتح متاحف أتينيوم وكياسما وسينيبريشوف أبوابها للعموم يوم الثلاثاء 2 حزيران/يونيو. ولا تزال المتاحف تنتظر من السلطات توضيحات حول ما إذا كان الحد الأقصى المسموح به (وهو 50 شخصًا) ينطبق على المتاحف أيضًا، وذلك لأن زوّار المتاحف لا يتواجدون في نفس المكان في نفس الوقت.

ولا يزال افتتاح دور السينما في بداية حزيران/يونيو أمرًا غير مؤكد على الرغم من أن الحكومة أوضحت يوم الاثنين أن المسارح يمكن أن تفتح أبوابها حينئذ. ويقول السيد أكو ياكُّولا، رئيس اتحاد دور السينما الفنلندية، إن عارضي السينما ينتظرون الحصول على توضيحات أكثر لتوجيهات الحكومة قبل التخطيط لاستئناف العمل. وفقا للسيد أكو ياكُّولا، فإن افتتاح دور السينما يتأثر بثلاثة أشياء: موقف السلطات، العرض الأول للأفلام الدولية الجديدة ورغبة الناس في الذهاب إلى السينما في هذا وضع استثنائي.

المسارح الصيفية ليست سعيدة بهذه التوجيهات الجديدة التي أصدرتها الحكومة فقد ألغت معظم المسارح الصيفية العروض الصيفية حسب ما ذكره مركز معلومات المسرح. كما أن شبكة المسرح الاحترافي الواسعة في فنلندا لن تستفيد هي الأخرى من إمكانية فتح الأبواب في بداية الصيف لأن المسارح تكون حينئذ قد بدأت عطلتها الصيفية.

Kaisman taidemuseo yövalaistuksessa
/AOP

5.5.2020

تحليل مياه الصرف الصحي للكشف عن فيروس كورونا

شرعت 28 محطة فنلندية لمعالجة مياه الصرف الصحي في تحليل هذه المياه للكشف عن بقايا فيروس كورونا فيها، وذلك منذ بداية شهر أيار /مايو.

ويأمل المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية في تطوير طريقة يستطيع من خلالها الحصول على صورة عامة عن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المناطق المعنية بالدراسة. فقد يكون من الـمُمكن دراسة مدى انتشار فيروس كورونا بين السكان من خلال تحليل عينات من مياه الصرف الصحي.

وتشير التقديرات إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا أعلى بكثير من عدد الإصابات المؤكدة. لذلك، يأمل المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية الحصول على مزيد من المعلومات حول عدد الإصابات من خلال تحليل عينات من مياه الصرف الصحي.

كما يمكن استخدام هذه الطريقة كذلك لتقصّي ما إذا كان الوباء يتباطأ أمْ أنَّنا سنشهد موجة ثانية من المرض.

وقد سبق تحليل مياه الصرف الصحي لدراسة بقايا المخدرات فيها على سبيل المثال. ورغم أن طرق أخذ العينات تتشابه، إلاَّ أنَّ التحليل يتطلب دقة خاصة في هذه الحالة. ذلك أن كميات فيروس كورونا في مياه الصرف الصحي قد تكون صغيرة جدًا. إنّ التمكّن من العثور على الحمض النووي الريبوزي (بقايا التركيبة الوراثية للفيروس) لهذا الفيروس يتطلب تقنية خاصة.

Näytepullo Lahden jätevedenpuhdistamolla
/Juha-Petri Koponen / Yle

أصبح التّنبؤ بالطقس أصعب بسبب فيروس كورونا

لقد جعل فيروس كورونا التنبؤ بالطقس أقلّ دقة من ذي قبل لأنّ عدد الطائرات الـمُحلّقة في السماء انخفض بشكل جذري. تلعب الطائرات دورًا مهمًا في التنبؤ بالطقس. فالطائرات ترسل أثناء طيرانها إلى الأرض معلومات آنية عن درجة الحرارة والضغط الجوي واتجاه الرياح وسرعتها كذلك. ويتم إدخال هذه المعلومات في نماذج تنبؤات الطقس التي تساعد خبراء الأرصاد الجوية على التنبؤ بالطقس.

الآن خلال أزمة كورونا، وفي غياب معلومات الطقس التي كانت الطائرات ترسلها، أصبح على الخبراء تعويضها بطرق أخرى. فهم يرصدون الطقس من خلال السبر اللاسلكي، وعن طريق الأقمار الاصطناعية، ورادارات الطقس، والعوّامات البحرية، ومحطات الرصد السطحية، وعن طريق جمع البيانات الرصدية من السفن على سبيل المثال.

ويعمل المركز الفنلندي للأرصاد الجوية على تقييم مدى دقة التنبؤات الجوية. رغم أنَّ البيانات الرصدية التي ترسلها الطائرات تُـحسِّن التوقعات الجوّية على المدى المتوسط، إلاَّ أنَّ عدم توفّر هذه المعلومات في الوقت الحالي، لم يُضعِف بعد دقة التوقُّعات الجوّية على المدى المتوسط على ما يبدو. ومع ذلك، إنّ التّنبؤ بنوع معين من الطقس، على سبيل المثال، أصبح الآن أكثر صعوبة في الحالات الفردية حسب ما جاء عن المركز الفنلندي للأرصاد الجوية.

Lentomekaanikot asentavat suojia lentokoneen moottorin päälle lentokoneiden säilytyshallissa Oslossa.
Lentomekaanikot asensivat suojia lentokoneen moottorin päälle lentokoneiden säilytyshallissa Oslossa viime viikon maanantaina.Håkon Mosvold Larsen / AFP

مركز السلامة والتطوير الصيدلاني منَع بيع اختبار كورونا السريع الذي يتم تسويقه للمستهلكين

حظر مركز السلامة والتطوير الصيدلاني بيْعَ اختبار كورونا التشخيصي السريع الذي يتم تسويقه للمستهلكين. حظر مركز السلامة والتطوير الصيدلاني بيع هذا الاختبار السريع وكذا تسويقه وتوزيعه على شركة "هينجيتوس سواياين" وشركة "بروكيور فنلاند". وقد دخل هذا الحظر حيز التنفيذ بالفعل وسيستمر حتى نهاية آب/ أغسطس.

وفقًا لمركز السلامة والتطوير الصيدلاني، فإن وصف الـمُنتج على المواقع الإلكترونية للموردّين لا يُشير بوضوح إلى أن الاختبارات ليست مخصصة للاستخدام المنزلي.

كما ذكر مركز السلامة والتطوير الصيدلاني كذلك أنَّ وسم تغليف المنتج لا يتوافق مع الشروط. وبالإضافة إلى ذلك، لا يوجد دليل على أن الترجمة الفنلندية لتعليمات الاستخدام قد حازت على موافقة الشركة الـمُصنِّعة.

Fimean kyltti Kuopiossa.
/Timo Hartikainen / AOP

4.5.2020

التدابير التقييدية المفروضة على التجمع في فنلندا تُخفَّف في بداية شهر حزيران/يونيو

تقول الحكومة إن النجاح في التحكُّم في الوباء بشكل جيد يسمح بالانتقال إلى استراتيجية هجينة يمكن تلخيصها في الآتي: الاختبار، التعقُّب، والعزل. مازال هدف الحكومة هو حماية الناس؛ وخاصةً الفئات الأكثر عُرضةً للخطر.

ستقوم الحكومة ابتداءً من بداية شهر حزيران/يونيو بتخفيف التدابير التقييدية المفروضة بسبب فيروس كورونا. وهكذا، سيتم رفع الحد الأقصى لعدد الأشخاص المسموح تجمُّعهم من 10 (وهو العدد المسموح به حاليًا) إلى 50 شخصًا ابتداءً من الشهر القادم. وينطبق التقييد المفروض على تجمُّع الأفراد والمحدَّد في 50 شخصًا على الأحداث الثقافية والأنشطة الترفيهية وكذا التجمُّعات الدينية. ويتم ضمان السلامة من خلال أعداد الزّبائن والحفاظ على مسافات الأمان والالتزام بتعليمات النظافة.

ويمكن تنظيم المسابقات والأحداث الرياضية في بداية حزيران/يونيو مع اتخاذ تدابير خاصة. وفي نفس الوقت، يمكن فتح المطاعم بشكل تدريجي. كما سيُسمح للمتاحف والمسارح والمكتبات بفتح أبوابها منذ بداية حزيران/يونيو. ويمكن للمكتبات إِعارة الكتب والمواد الأخرى قبل شهر حزيران/يونيو.

يسمح بالتَّنقُّل بهدف العمل وكذا بالتنقُّلات الضرورية الأخرى ابتداء من 14 أيار/مايو فصاعدا. ومع ذلك، فإن مراقبة الحدود الداخلية ستستمر على الحدود البرية والموانئ والمطارات. كما سيتم تمديد مراقبة الحدود الخارجية يومَ الخميس بشهرٍ واحد. ويتوجَّب على من يدخلون إلى البلاد من الخارج أن يعزلوا أنفسهم في الحجر الصحي المنزلي. ويجدر الذكر أن الحكومة مازالت تنصح بتجنُّب الرحلات الترفيهية إلى الخارج.

رغم أن تلاميذ المدارس الابتدائية سيعودون إلى المدرسة الأسبوعَ المقبل، فإنَّ من المرجح أن يستمر التعليم الثانوي في معظمه في العمل بنظام التعلم عن بعد. وتوصي الحكومة بمواصلة التعلم عن بعد، ولكنَّ القرار الأخير في يد المدارس الثانوية نفسها.

هذا، وما زالت توصية الحكومة بالعمل عن بعد قائمة. والأمر سيّان بالنسبة لتوصيتها بتجنب الزيارات للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 سنة. كما لا تزال الحكومة تحثُّ المواطنين الذين يفوق سنهم 70 عامًا على البقاء داخل المنزل وتجنب الاختلاط بالآخرين.

وتُذكّر الحكومة بأنّ فيروس كورونا لا يزال يشكل تهديدًا خطيراً علينا. فحتى وإن تم رفع القيود، فإنّه يجدر بنا الحفاظ على مسافة أمان فيما بيننا.

Li Andersson, Katri Kulmuni, Sanna Marin, Maria Ohisalo och Anna-Maja Henriksson håller presskonferens.
/Emmi Korhonen / Lehtikuva

لم يحتجْ أيُّ طفل لتلَقّي العلاج في المستشفى في فنلندا

تم تسجيل ما يقرب من 5000 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في فنلندا حتى الآن. ولم تُسجّل من هذه الحالات إلاّ أكثر بقليل من 200 حالة دون سن الـ 16 عامًا. إنّ 75% من إصابات الأطفال بفيروس كورونا سُجّلت في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما.

وحسب ما ورد في التقارير الدولية، فإنَّ الإصابات بفيروس كورونا لدى الأطفال خفيفة للغاية. وهذا ما لوحظ في فنلندا كذلك إذْ لم يحتجْ حتّى الآن أيُّ طفل في فنلندا لتلَقّي العلاج في المستشفى بسبب الأعراض الشديدة.

أما في باقي أنحاء العالم، فإنَّ إصابات من هم دون سن الـ 20 عامًا في الصين تُشكِّل حوالي 1% من مجموع الإصابات؛ وفي الولايات المتحدة، نسبة إصابات من هم دون سن الـ سن 18 لا تتجاوز 1.7% من مجموع الإصابات.

Kahden lapsen siluetit kadulla. Lapsilla on käsissään tikkarit.
/Andreu Dalmau / EPA

رفضت مؤسسة كيلا 80 في المائة من طلبات تعويض الحجر الصحي

يُمكن الآن الحصول على تعويض من كيلا عن اختبارات كورونا واختبارات الأجسام المضادة التي يتم إجراؤها في المصحّات الخاصة. ويمكن الحصول على تعويض عن اختبارات فيروس كورونا واختبارات الأجسام المضادة التي تم إجراؤها بعد فاتح نيسان / أبريل.

غالبية الذين تقدموا بطلبات للحصول على تعويض الحجر الصحي الذي اضطرتهم إليه أزمة كورونا لم يتلقوا أي تعويض. فقد رفضت كيلا 80 في المائة من طلبات الحصول على البدل اليومي المخصص لحالات الإصابة بأمراض معدية، أي تعويض خسارة الدخل أثناء الحجر الصحي.

وكان سبب الرفض في معظم الأحيان هو أن الطلب لم يتضمن شهادة مكتوبة من قبل طبيب مختص في الأمراض المعدية.

إنّ الحصول على البدل اليومي يستوجب إرفاق الطلب بشهادة من طبيب مختص في الأمراض المعدية يحيل فيها المريض على الحجر الصحي أو يأمره بالانعزال أو بالغياب عن العمل. أمّا الشهادة التي يُصدِرها أطباء غير مختصين في الأمراض المعدية فهي شهادة غير صالحة بموجب القانون.

وكل بلدية وكل دائرةِ تَطبيبٍ عندها طبيبُ أمراض معدية خاص بها. وهذا الطبيب لا يكتب أمرًا بالعزل أو الحجر الصحي أو الغياب عن العمل كإجراء وقائي فقط، وإنّما ينبغي أن يكون سبب الشهادة الطبية هو الإصابة بفيروس كورونا أو الاحتكاك بمصاب بالفيروس أو الاشتباه القوي في الاحتكاك بشخص مصاب بالفيروس.

ويُستَثنى من ذلك بعض الحالات كأن يُحالَ طفلٌ دون سن الـ 16 عامًا على الحجر الصحي فلا يستطيع والده أو وصيُّه الذهاب إلى العمل بسبب ذلك. كذلك، إذا تمّ عزل فصل دراسي بأكمله، يحق للوصي الحصول على تعويض فقدان الدخل عن طريق البدل اليومي المخصص لحالات الإصابة بأمراض معدية.

Kuvassa on Kelan kyltti.
Ismo Pekkarinen / AOP

فتح حدود أوسيما لم يؤدِّ إلى تفاقم حالة كورونا حسب المعلومات الحالية

لقد مر حوالي أسبوعين على فتح حدود أوسيما وبدأنا استخلاص النتائج الأولى لهذا الإجراء. إنّ متوسط فترة حضانة فيروس كورونا هو 5 أيام ويتراوح بين يوم واحد و14 يومًا.

تقصَّت هيئة الإذاعة الفنلندية حركة المواطنين من إقليم أوسيما وإليه قبل إغلاق الحدود بالمقارنة مع فترة إغلاقها وكذلك مع فترة إعادة فتحها وذلك استناداً إلى الإحصائيات التي جمعتها شركة تيليا للاتصالات.

وتشير الإحصاءات إلى أن إغلاق الحدود أدّى إلى انخفاض حاد في عدد الرحلات من أوسيما إلى بقية فنلندا. فقبل إغلاق الحدود في 12 آذار / مارس، تم إجراء ما يقرب من 132500 رحلة بين أوسيما والمحافظات الأخرى. أمّا بعد إغلاق الحدود، فقد انخفض عدد الرحلات إلى عُشر ذلك حيث أصبح عدد الرحلات حوالي 14000 رحلة. وبعد فتح الحدود، ارتفع عدد الرحلات إلى حوالي 62000 رحلة، أي أن حركة المرور لا تزال أقلّ من نصف الحركة التي كانت عليها من قبل. كما أنّ التعطّش للحرية لم يجعل الناس تندفع في أعداد كبيرة إلى الأكواخ الصيفية.

وهكذا، فإن فتح حدود أوسيما لم يؤدِّ إلى تفاقم حالة كورونا. أو أنَّ الوضع يبدو هكذا الآن على الأقل.

البروفيسور بيكّا نُوارتي يقود برنامج دكتوراه دولي في علم الأوبئة والصحة العامة في جامعة طامبيري. وقد أكّد هذا الأخير أنّ عدد الإصابات لم يرتفع مرة أخرى.

- يبدو أن الناس قد امتثلوا لتوصيات رئيسة الوزراء بتجنب السفر.

البروفسور بيكّا نُوارتي يعتقد أن الناس تتّبع الإرشادات الأخرى كذلك مثل غسل اليدين وتجنب الاتصالات الوثيقة واللقاءات الاجتماعية.

Betoniesteitä poistetaan Uudenmaan rajalta.
/Petteri Juuti / Yle

30.4.2020

مخاوف بشأن عزوف المرضى عن المراكز الصحية

انخفض ارتياد المواطنين للمراكز الصحية بشكل واضح خلال فترة وباء كورونا. إمكانية الحصول على الاستشارة الطبية عبر الوسائط الصوتية المرئية التفاعلية التي تمَّ وضعها لخدمة المواطنين خلال ظرف كورونا لم تتمكّن من الوصول إلى جميع محتاجيها؛ كما أن طريقة تنفيذها في أرجاء فنلندا تمت بدرجات متفاوتة من النجاح.

يقول تقريرٌ حديث صادر عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية إنّ انخفاض الإقبال على الاستشارات الطبية يرجع جزئيًا إلى أن الناس لا يسعون للحصول على علاج حتى وإن كانوا بحاجة إليه بسبب الخوف أو عدم اليقين.

وتدعو المراكز الصحية المواطنين إلى الاتصال بالمركز الصحي عبر الهاتف أو عبر الإنترنت حتى في الحالات غير العاجلة.

ويعترف مديرو الصحة أنه في بداية الوباء تم تخفيض الخدمات العلاجية بالنسبة للحالات غير العاجلة بدون داعٍ ربما. وهذا قد يؤدي على المدى البعيد إلى تفاقم عبء المرض لدى السكان، وكذا إلى إطالة مدة العلاج وزيادة تكلفته بعد انتهاء الوباء. ووفقًا لتقديرات حديثة من المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، يمكن أن تستمر الحاجة المكبوتة للخدمات الطبية لفترة طويلة جدًا.

Lääkäri terveysasemalla Espoossa.
/Hanna Matikainen / Lehtikuva

عدد المرضى الجدد في العناية المركزة انخفض عمّا كان عليه في بداية أبريل

نشر المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية معلومات حديثة عن حالة وحدات العناية المركزة. عدد المرضى الجدد الذين يدخلون العناية المركزة بسبب كورونا لا يزال في انخفاض منذ الأسبوع الأول من شهر نيسان / أبريل. وقد بلغ عدد المرضى الجدد في الأسبوع الثاني من نيسان / أبريل ذروته، وكان حينها عدد المرضى الذين يتلقون العلاج في العناية المركزة 19 مريضاً. ومنذ ذلك الحين، انخفض عدد الدورات العلاجية اليومية الجديدة. بعض المرضى دخلوا إلى العناية المركزة عدة مرّات. وحسب التقرير، فإنَّ عدد المرضى المصابين بعدوى كورونا الذين احتاجوا إلى تلقي العلاج في العناية المركزة بحلول نهاية أبريل / نيسان يقدّر بـ 172 مريضاً 70% منهم من الرجال. وحتى الآن، لم يكن من بين مرضى العناية المركزة أي شخص تحت سن الـ 17 عامًا في فنلندا. إنَّ مرضى وحدة العناية المركزة دون سن الـ60 سنة يُشكّلون نسبة 52%، فيما تشكل نسبة من هم تحت سن الـ70 سنة نسبة 77%.

Sairaanhoitaja käsittelee hengityskonetta Meilahden tornisairaalassa,
/Anni Reenpää / Lehtikuva

يُمكن الآن الحصول على تعويض كيلا عن اختبارات كورونا واختبارات الأجسام المضادة

يُمكن الآن الحصول على تعويض كيلا عن اختبارات كورونا واختبارات الأجسام المضادة التي يتم إجراؤها في المصحّات الخاصة. ويمكن الحصول على تعويض عن اختبارات فيروس كورونا واختبارات الأجسام المضادة التي تم إجراؤها بعد فاتح نيسان / أبريل.

الحصول على تعويض كيلا المذكور يتطلَّب وصفةً من الطبيب، ولا يمكن الحصول على تعويض إلا عن الفحوصات والاختبارات التي يتم إجراؤها في المصحّات الخاصة.

يتم تقديم تعويض اختبارات فيروس كورونا واختبارات الأجسام المضادة كجزء من التأمين الصحي للضمان الاجتماعي الفنلندي الذي يسدد تكاليف الرعاية الصحية الخاصة. لذلك، لا يمكن الحصول على تعويض عن اختبارات كورونا والاختبارات التي تتم في مرافق الرعاية الصحية العامة. ويبلغ قدر التعويضات التي تقدمها مؤسسة كيلا مبلغ 56 يورو عن اختبار فيروس كورونا و15 يورو عن اختبار الأجسام المضادة.

Annette Asplund ja Henni Tuomala tutkivat laboratoriossa bakteriofageja.
/Kristiina Lehto / Yle

عدد اختبارات كورونا في فنلندا في حالة ركود تقريبًا

جهود فنلندا الهادفة إلى زيادة كبيرة في اختبارات فيروس كورونا لم تُسفر عن نتائج مهمة لحدِّ الآن.

اعتمدت هيئة الإذاعة الفنلندية على الأرقام التي نشرها المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية لحساب متوسط عدد الأشخاص الذين تم اختبارهم كل يوم في فنلندا بالمقارنة مع متوسط عدد الاختبارات التي تم إجراؤها طول الأسبوع. واتضح أن عدد الاختبارات يزداد ببطء.

إن متوسط عدد الاختبارات التي تم إجراؤها هو 2800 اختبار يوميا على أقصى تقدير، وهو ما يُشكِّل أقل من ثلث العدد الذي سعت وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية إلى الوصول إليه في المستقبل القريب.

إن عدد الفنلنديين الذين تم اختبارهم لا يتجاوز في أفضل الأحوال نصف العدد الذي يمكن اختباره، لأن قدرة فنلندا كافية حاليًا لإجراء حوالي 5500 اختبار يوميًا.

وتقول المستشارة الطبية أنّي فيرولاينين-يولكونين من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية إن سبب قلّة عدد الاختبارات هو أنّه "لا يوجد أشخاص يمكن اختبارهم."

Lähikuva laboratorion työstä.
Nella Nuora / Yle

29.4.2020

سيتم فتح المدارس بطريقة خاضعة للرقابة اعتبارًا من 14 مايو

سيتم رفع التدابير التقييدية المفروضة على المدارس بسبب وباء كورونا، وسيعود الأطفال إلى مقاعد الدراسة في 14 أيار / مايو تدريجيًا وبطريقة خاضعة للرقابة. وسيبدأ استئناف التدريس عن قرب بمدارس التعليم الأساسي ومرحلة الطفولة المبكرة. أمّا بالنسبة لمرحلة التعليم الثانوي مثلا فسوف يتم اتخاذ قرارات بشأنها في وقت لاحق.

وستضع المدارس ترتيبات مختلفة للحد من خطر الإصابة بفيروس كورونا. ومن جملة هذه الترتيبات، يمكن اعتماد نظام التدريس في نوبات بحيث يأتي الأطفال الصغار إلى المدرسة في الصباح ويأتي الأطفال الأكبر سنا للدراسة في فترة ما بعد الظهر. هذا وستحرص المدارس على الاعتناء بالنظافة الجيّدة والـمُكثّفة بشكل أكثر صرامة من المعتاد كما ستحرص على احترام مسافة الأمان بين التلاميذ.

وقد صرَّحت وزيرة التعليم السيدة لي أندرسون بأن السلطات الصحية ترى أن فتح المدارس بهذه الطريقة آمن للتلاميذ والموظفين على حدٍّ سواء. فوفقًا للسيدة لي أندرسون، ما زال علينا تجنب الاتصالات الوثيقة غير الضرورية، كما ينبغي أن نحرص على أن يكون عدد التلاميذ في القاعات أقل من المعتاد. ويمكن تحقيق ذلك عن طريق استعمال القاعات الفارغة مثلاً.

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي أن يبقى أعضاء هيئة التدريس في نفس المدرسة وألاّ يتنقّلوا من مدرسة إلى أخرى. وفيما يخص الوجبات المدرسية، فينبغي أن تتناول كل مجموعة دراسية وجبتها مع أفراد مجموعتها فقط. ولن يتم تنظيم أي فعاليات من قبيل حفلات التخرج مثلا.

قرار الحكومة بُنِيَ على تقييم خبراء من المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية ومن وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية. ويبدو أن دور الأطفال في نشر الوباء دورٌ ضئيل للغاية.

Seitsenvuotias poika matkalla Kirstin kouluun Espoon Suvelassa.
/Heikki Saukkomaa / Lehtikuva

الوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ تعاقدت على توريد ملايين الأقنعة الواقية

قالت الوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ إنها في الأسبوع الماضي وقَّعت عقد توريد أقنعة واقية مستمر لغاية بداية شهر تموز/يوليو.

بموجب هذه الاتفاقية، سيتم استيراد 12.5 مليون قناع طبي إلى فنلندا بين شهري مايو ويوليو. كما ذكرت الوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ أن المصنع الصيني الذي تعاقدت معه سبق له تزويد فنلندا بأقنعة واقية عالية الجودة وذلك في شهر نيسان/أبريل.

وقد أُخضعت منتجات هذا المورِّد للاختبار من قبل مركز أبحاث التكنولوجيا. وقد أظهرت تلك الاختبارات أن الأقنعة المذكورة تستوفي متطلبات فعالية الترشيح القياسية المطلوبة، مما يجعلها مناسبة للاستخدام في المستشفيات.

Finnairin kone toi Kiinasta tilattuja suojavarusteita Helsinki-Vantaan lentoasemalle 15. huhtikuuta.
/Petteri Sopanen / Yle

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: إذا استمر تباطؤ الوباء لفترة طويلة فسيكون هناك احتمال حدوث وباء كبير لاحقا

حسب تقديرات المركز الفنلندي للصحة والرعاية، إذا استمر تباطؤ الوباء لفترة طويلة فسيكون هناك احتمال كبير في حدوث وباء واسع النطاق لاحقا. ويقول المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية كذلك ًإنّ التباطؤ الحاد في وباء فيروس كورونا سيؤدي إلى إطالة مدة الوباء بشكل ملحوظ.

وقد ذكر المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية أنّ وباء فيروس كورونا قد تباطأ في فنلندا بشكل كبير يفوق تباطُؤه في البلدان المجاورة. لذلك، فإن مرافق الرعاية الصحية والعناية المركزة ليست تحت ضغط شديد. الضغط الذي تعاني منه مرافق الرعاية الصحية حاليا يُوافق توقعات النمذجة بل ويقلُّ عنها كذلك. ويعتقد مسؤولو المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية أن الوضع الحالي يسمح ببدء النقاش حول التخفيف الجزئي للتدابير التقييدية. ذلك أنّ تشديد التدابير التقييدية سيكون أمرا يصعُب تبريره.

ومع ذلك، فإنّ المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية يشير إلى أن رفع التدابير التقييدية يجب أن يتم تدريجيًا، كما ينبغي مراقبة الآثار المترتبة عنه مراقبةً دقيقةً. ويشير المركز كذلك إلى أنّ توسيع نطاق اختبار فيروس كورونا وتعقبه هو طريقة جديدة للحد من الوباء لكنها قد لا تكون كافية.

Hoitaja ottaa näytettä koronaepäillyltä koronapotilaiden testaamiseen ja hoitoon tarkoitetulla osastolla Turun yliopistollisessa keskussairaalassa
Hoitaja ottaa näytettä koronaepäillyltä koronapotilaiden testaamiseen ja hoitoon tarkoitetulla osastolla Turun yliopistollisessa keskussairaalassaRoni Lehti / Lehtikuva

اثنان من أصل كل ثلاثة رجال أعمال حصلوا على تخفيض بدلات الإيجار عندما طلبوا ذلك بسبب أزمة كورونا

بناءا على إستطلاع للرأي قام به رواد الأعمال الفنلنديين، فإن 15 في المائة من رجال الأعمال حاولوا التفاوض بهدف تخفيض بدلات الإيجار بسبب أزمة فيروس كورونا. وقد حصل عشرة في المائة من المشاركين في الاستطلاع على تخفيض.

وهذا يعني أن اثنين من أصل كل ثلاثة من رجال الأعمال الذين طلبوا تخفيض الإيجار بسبب أزمة فيروس كورونا حصلوا على تخفيض.

يقول السيد ميكائيل بينتيكاينن، الرئيس التنفيذي لرجال الأعمال الفنلنديين: - إن تخفيض التكاليف الثابتة خلال الأزمة أمرٌ مهمٌّ بالنسبة للعديد من الشركات. وذلك لأن التكاليف الثابتة تُشكّل جزءًا كبيرًا جدًا من مصاريف العديد من المجالات والعديد من الحالات.

المدير التنفيذي لرواد الأعمال الفنلنديين ليس الوحيد الذي يعتقد ذلك. فقد كان وزير الشؤون الاقتصادية ميكا لينتيلا، من بين مسؤولين آخرين، قد عبّر في عدة مناسبات عن أمله في أن يأخذ مُلاّك العقارات محنة رجال الأعمال على محمل الجد. ومع ذلك، لم يجد طلبه هذا آذانًا صاغية من جميع الـمُلاّك.

يقول السيد بينتيكاينين: - يبدو أن الشركات العقارية الأقلُّ ليونة هي الشركات التي لها مالكون عديدون. إن معظم الصعوبات التي واجهت رواد الأعمال كانت مع مراكز التسوق المملوكة للأجانب.

معظم الطلبات التي قُدِّمَت بهدف تخفيض بدلات الإيجار في فنلندا جاءت من الشركات العاملة في منطقة العاصمة وضواحيها. وقد تقدم ما يقرب من ربع شركات المنطقة بطلب للحصول على تخفيض بدلات الإيجار وحصل 14 في المئة من المشاركين في الاستطلاع على تخفيض.

Pöydille nostettuja tuoleja tyhjässä ravintolassa kauppakeskuksessa.
/Henrietta Hassinen / Yle

28.4.2020

احتواء وباء كورونا يتطلب عملية تتبع واسعة النطاق

العاملون في قطاع الرعاية الصحية أمام مهمة جسيمة حيث يتعين عليهم تعقُّب الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بمرضى كورونا وتوجيهم إلى الحجر الصحي.

في بلديات منطقة العاصمة وضواحيها الأشد تأثراً بوباء كورونا، تم تعقُّب حوالي شخصين إلى ثلاثة أشخاص لكل شخص مصاب وتوجيههم إلى الحجر الصحي. ففي هلسنكي مثلا، تم توجيه ما يقرب من أربعة آلاف شخص إلى الحجر المنزلي وذلك حتى يوم الجمعة حين كان عدد مرضى كورونا ألف وستمائة واثنين وأربعين مريضًا.

ومن المرجح أن تزداد الأعداد مع رفع التدابير التقييدية وبدْء الناس في التواصل أكثر. ومن المتوقع أيضًا توجيه المزيد من الأشخاص إلى الحجر الصحي لأن عددا أكبر من حالات العدوى سيتم كشفها عند زيادة الاختبارات.

الحجر الصحي يعني تقييد حرية حركة الشخص. عند اتخاذ قرار الحجر الصحي، يتم التأكّد من أن هناك مَنْ يستطيع إحضار الطعام والضروريات الأخرى لمنزل الشخص الذي تم توجيهه إلى الحجر الصحي المنزلي. وهذا لأن هذا الأخير يُمنع من الذهاب إلى المتجر بنفسه. وفي الوقت نفسه، يتم إجراء مسح حول ما إذا كان هناك أشخاص في الأسرة من الفئة الأكثر عرضة للخطر لكي يتم نقلهم إلى مكان آخر. وتنصُّ التعليمات على أنّ الشخص المصاب يستطيع الخروج من البيت على ألاَّ يكون له اتصال وثيق بأي شخص. ويتم تعويض فقدان الدخل عن طريق البدل اليومي المخصص لحالات الإصابة بأمراض معدية.

koronavirus näytteenotto Porvoossa 23. maaliskuuta.
/Markku Rantala / Yle

تعلّمنا الكثير من علاج مرضى كورونا خلال شهر واحد

يرقد في العناية المركزة في فنلندا قرابة ثلاثمائة مريض بسبب الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا. ومعظم هؤلاء المرضى في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (هُوسْ).

الدكتور تيرو فاربولا، كبير أطباء العناية المركزة في مستشفى "يورفي"، قال إنَّه لم يُصادف من قبل في أي مرض فيروسي معروف سابقًا مرضًا يُسبِّب حالةً التهابيةً تنتشر في جميع أنحاء الجسم بهذه الطريقة بحيث تبقى الحمى لفترة طويلة ترتفع فيها حينا وتنخفض حينا آخر. ويكاد يكون من المستحيل حتى الآن تحديد متوسط الوقت الذي يتطلبه العلاج.

ويعتقد الدكتور تيرو فاربولا أن أهمّ درس تعلمناه لحد الآن من مرضى كورونا خلال الشهر الأول من العلاج هو أن هذا المرض متنوع للغاية وأنَّه أكثر تعْقيدًا من أن يكون مجرّد مرض يتقدّم بشكل منتظم. وهذا يجعل من الصّعب التنبؤ بتطوّر المرض. ويقول الدكتور تيرو فاربولا كذلك إنّ السيناريو الأكثر شيوعًا عند الإصابة بهذا المرض هو الوصول إلى أصعب مرحلة من مراحل المرض، وهي الحاجة إلى جهاز التنفس الصناعي، في غضون عشرة إلى أربعة عشر يومًا من الإصابة. غير أنَّ بعض المرضى يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي بعد ظهور المرض بفترة قصيرة.

جهاز التنفس الصناعي يتطلب الكثير من العمل، وذلك لأنه يجب ضبط الجهاز ومراقبته باستمرار. وبالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يكون من الضروري دعم الدورة الدموية للمريض بالسوائل والأدوية، واستخدام المسكنات والأدوية لكي يستطيع المريض تحمل ما يسمى بالجوع للأكسجين والتهيج الذي يُحدثه الأنبوب الرغامي في القصبة الهوائية.

ويذكر الدكتور تيرو فاربولا كذلك أنّ هذا المرض صعب بشكل خاص لأنه لا يوجد علاج محدد له. لذلك، يتم التركيز في علاجه على الحفاظ على الوظائف الحيوية.

Sairaanhoitaja käsittelee hengityskonetta Meilahden tornisairaalassa.
/Anni Reenpää / Lehtikuva

استبيان هيئة الإذاعة الفنلندية: الأغلبية تعتقد أنها قادرة على تحمل التدابير التقييدية جيدا

على الرغم من صعوبة الحياة اليومية في زمن كورونا بما فيها من عدم يقين، إلا أنّ غالبية الفنلنديين يعتقدون أنهم يستطيعون تحمّل البقاء في المنزل لتجنب عدوى فيروس كورونا مادام ذلك ضروريًا.

يقول ثلث المجيبين على استبيان هيئة الإذاعة الفنلندية إنّهم يُطيقون العزلة نسبيا إذا كانت ظروف التقييد هذه ستُرفع بحلول فصل الصيف على أقصى تقدير. وقال اثنان في المائة فقط من المجيبين إنهم لم يعودوا يُطيقون تحمّل التدابير التقييدية المفروضة لإبطاء انتشار وباء كورونا.

ومن الواضح أن العزلة أكثر صعوبة على الشباب من غيرهم. فرغم أن الجميع يستخدمون الهاتف الخلوي إلاّ أن التواصل مع الأصدقاء عن بعد أو من مسافة آمنة يبدو أمرا يستصعبه الشباب. كما يبدو أن رفقة أفراد الأسرة تُخفِّف من أثر العزلة لأن أولئك الذين يعيشون وحدهم يجدون الوضع أصعب قليلاً من أولئك الذين يعيشون مع أزواجهم أو أبنائهم.

Etätyön tekemistä ruokapöydän äärellä.
/Niko Mannonen / Yle

الوكالة الفنلندية للسلامة والكيماويات تنصح بعدم استعمال مولدات الأوزون في محاربة كورونا

الوكالة الفنلندية للسلامة والكيماويات تقول إنه يتم بيع مولدات الأوزون حاليًا لمحاربة فيروس كورونا.

ولكنّ الوكالة الفنلندية للسلامة والكيماويات تنصح بعدم استخدام مولدات الأوزون لمحاربة فيروس كورونا لأنه لا توجد معلومات علمية أكيدة عن فعالية هذه الطريقة ضد الفيروس. بل إن استخدام مولدات الأوزون لمحاربة فيروس كورونا في أسوأ الأحوال قد يُشكّل خطرا على حياة الإنسان.

وتحذر الوكالة من أن الأوزون يسبب مشاكل صحية حتى في تركيزات صغيرة. فهو يُهيّج الجهاز التنفسي، ويمكنه أن يضعف وظائف الرئة أو أن يُفاقم مشاكل الربو حتّى عند التعرض له لفترة وجيزة.

قد تصل نسبة الخطأ في النتائج السلبية لاختبارات كورونا إلى النصف في أسوأ الأحوال

نما إلى علم فريق برنامج التلفزيون الوطني "مُوط" أن هناك العديد من الحالات التي تنطبق فيها أعراض المريض على أعراض فيروس كورونا ولكنّ نتيجة اختبار العينة المأخوذة من الغشاء المخاطي للأنف كانت سلبية. كما علم الفريق أيضًا أنه لم يتم توجيه بعض الأشخاص الذين يعانون من أعراض المرض من المركز الصحي لإجراء اختبار جديد، وإنّما تم توجيههم إلى بيوتهم للراحة إلى أن تتحسن حالتهم.

ويتم الكشف عن عدوى فيروس كورونا عن طريق أخذ عينة من البلعوم الأنفي أو من البلعوم. ويمكن زيادة موثوقية الاختبار بتكرار أخذ العينات مرتين في نفس اليوم. غير أنَّ أهمّ عوامل عدم اليقين في هذا الاختبار ترتبط بأخذ العينات.

تقول كبيرة الأطباء مايّا لابّالاينين من مختبر الأحياء الدقيقة السريرية في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما ("هُوسْ"): - "اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل في حد ذاتها تُعتَبر اختبارات موثوقة للغاية. ولكن عند استخدام هذا الاختبار، يتم الحصول على النتيجة الصحيحة في حوالي ثمانين في المائة فقط من الحالات في أحسن الأحوال. وفي أسوأ الأحوال، قد يكون نصف نتائج الاختبارات نتائج سلبية خاطئة."

ويُعتبر عامل التوقيت هو عامل الخطر الأول في الحصول على نتيجة اختبار غير صحيحة. فقد أظهرت الدراسات أن إفراز فيروس كورونا يبدأ في الشعب الهوائية حتّى قبل ظهور الأعراض. في المراحل الأولى من المرض، يكون الإفراز الفيروسي في أشده. لذلك، يجب أن يتم أخذ العينات في هذه المرحلة، أي في غضون أيام قليلة من ظهور الأعراض.

أمّا إذا كان المرض قد تقدم أكثر، فقد يكون الفيروس قد انتقل من الجهاز التنفسي العلوي إلى الرئتين، وعندئذ قد لا يمكن أخذ العينة البلعومية الأنفية من مكان عميق بما فيه الكفاية.

ومن ناحية أخرى، إذا تم إجراء الاختبار في فترة مبكرة جدًا من المرض، فإنّ مستويات الفيروس تكون لا تزال قليلة. وهكذا، قد لا يؤول الفيروس إلى العينة التي يُعزم تحليلها.

ويقول السيّد لاسي ليهتونين، مدير التشخيص في"هُوسْ": "يقول معظم الخبراء إن احتمال التقاط الفيروس في المسحة البلعومية الأنفية تتراوح بين سبعين وتسعين في المائة".

ويُقدّر السيّد لاسي ليهتونين أن هذا يعني من الناحية العملية أنّ اختبار العدوى سيُعطي نتيجة خاطئة بالنسبة لشخص واحد تقريبًا من بين كل خمسة أشخاص مصابين بعدوى فيروس كورونا.

وبالإضافة إلى عامل التوقيت، فإن سبب عدم اليقين قد يكون طريقة أخذ العينات نفسها. وذلك لأن تحريك المسحة البلعومية الأنفية في الجهاز التنفسي العلوي حركةً دائريةً يتطلّب مهارة من الشخص الذي يأخذ العيّنة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن هذه العملية تتسبب في بعض الضيق للمريض؛ وأحيانا لا تمرُّ عملية أخذ العيّنة بسلاسة.

Mies tutkii mikroskoopilla näytettä Jyväskylän yliopiston bio- ja ympäristötieteiden laitoksen laboratoriossa.
/Jarkko Riikonen / Yle

مؤسسة "كيلا" تبدأ في دفع إعانة جديدة بسبب كورونا

مؤسسة التأمين الاجتماعي الفنلندية (المعروفة اختصارا بـ"كيلا") ستبدأ في دفع إعانة جديدة بسبب حالة الطوارئ التي سبّبها وباء كورونا. ويبلغ قدر هذا الدعم أكثر من سبعمائة يورو شهريا. ولا يؤثر دخل مقدّم الطلب أو عدد أطفاله على مقدار الدّعم الذي يتلقّاه.

الدعم المؤقت المخصص لفترة الوباء متاحٌ للآباء والأمهات الذين يرعون أطفالهم في المنزل بسبب وباء كورونا، والذين اضطروا لأخذ إجازة بدون راتب من عملهم لرعاية أطفالهم. ويمكن للوالد أو الوصي الحصول على الدعم إذا كان الطفل الذي تتم رعايته في مرحلة الطفولة المبكرة، أو التعليم قبل المدرسي، أو في أحد الصفوف الثلاثة الأولى من التعليم الابتدائي أو إذا كان قد حصل على قرار بأنه بحاجة إلى دعم خاص أو إلى التعليم الإلزامي الموسع.

وبالإضافة إلى ذلك، يتم تقديم الدعم للأشخاص الذين تمت إحالتهم إلى الحجر الصحي المنزلي نظرًا لعودتهم من الخارج.

ولا يمكن للمُسَرَّحين من العمل ولا للعاطلين عن العمل الحصول على الدعم المخصص لفترة الوباء. كما لا يمكن الحصول على هذا الدعم إذا كان الشخص في إجازة أمومة أو أبوة، أو في إجازة رعاية.

وسيتم دفع الدعم المخصص لفترة الوباء خلال فترة حالة الطوارئ، أي على الأقل في الفتر ما بين 16 آذار /مارس و13 أيار/مايو 2020. أمَّا إذا تمّ رفع حالة الطوارئ قبل هذا التاريخ، فإن كيلا أيضًا سوف تتوقف عن دفع الدعم.

Mies menossa Kelan toimistoon Itäkeskuksessa
Vesa Moilanen / Lehtikuva

27.4.2020

الشرطة تناشد المحتفلين بعيد العمال

الشرطة تناشد المحتفلين بعيد العمال بأن يؤجّلوا الاحتفال في مجموعات كبيرة إلى وقتٍ لاحق. وكانت الشرطة قد ذكرت في وقت سابق أن التجمعات الشبابية الحاشدة على وجه الخصوص قد زادت مؤخرا.

وتقول الشرطة إنها ستراقب بشكل مُكثّف في عيد العمال مدى امتثال المواطنين للتدابير التقييدية المفروضة على التجمع وعلى ارتياد المطاعم. كما أصدرت الشرطة بيانا صحفيًا تناشد فيه أولياء الأمور مراقبة أطفالهم وتوجيههم لتجنب الاتصال الوثيق إذا لزم الأمر.

وتُضيف الشرطة أنَّ على الجميع الآن اتباع التعليمات واحترام التدابير التقييدية حتى نتمكن من العودة إلى الحياة الطبيعية في أقرب وقت ممكن.

في البيان المذكور، تدعو الشرطةُ المواطنينَ إلى الانضباط والتحلي بروح المسؤولية والبقاء في المنزل والاحتفال بعيد العمال بطريقة تتجنَّب الاتصالات الوثيقة والتجمعات الحاشدة.

Kaksi järjestyspoliisia takaapäin kuvattuna.
/Eleni Paspatis / Yle

طبيبة أطفال متخصصة في الأمراض المعدية تصرّح: لا يمرض الطفل مرضًا شديدًا إذا أصيب بفيروس كورونا ولوْ كان مصابًا بمرض كامن

وفقًا للسيدة تِيا نيمينين، طبيبة الأطفال المتخصصة في الأمراض المعدية في دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (هُوسْ)، فإن الأطفال المنتمين إلى الفئات الأكثر عرضة للخطر لا يمرضون أكثر من الأطفال الآخرين إذا أُصيبوا بفيروس كورونا.

فحتى لو كان الطفل مصابًا بأمراض كامنة، فإنه لا يمرضُ مرضًا شديدًا إذا أُصيب بفيروس كورونا. وحسب ما ذكرته السيدة نيمينين، فإنّ مرض السكري على سبيل المثال لا يزيد من احتمال مرض الطفل مرضًا شديدًا على ما يبدو.

ورغم أنّ رياض الأطفال تشتهر بكونها أماكن تنتشر فيها الفيروسات، إلاّ أنّ فيروس كورونا استثناء، ويتصرف بشكل مختلف على ما يبدو. وتقول الدكتورة تِيا نيمينين إنَّ فيروس كورونا يُسَبّب أشكالًا خفيفة من المرض لدى الأطفال، كما أنّ الأطفال لا ينشرون هذا الفيروس.

وأضافت نيمينين أن الوضع بَدَا بهذا الشكل منذ ظهور المرض في الصين. كما أنّ معلوماتٍ مماثلة جاءتنا للتّو من السويد.

lääkäri kuuntelee lapsen keuhkoja
AOP

يُرجَّح أن يُجرى اختبار كورونا لعشرة آلاف شخص يوميا في بداية الصيف

تهدف وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية إلى زيادة اختبارات فيروس كورونا لتصل إلى عشرة آلاف اختبار يوميًا. في الوقت الراهن، يتم إجراء ثلاثة آلاف وخمسمائة اختبار كحد أقصى في اليوم الواحد.

إنَّ زيادة الاختبارات يلعب دورًا مركزيًا في قطع أكبر عدد ممكن من سلاسل عدوى كورونا. فمن خلال زيادة الاختبارات وتتبع الإصابات، يمكننا الانتقال إلى إجراءات أقل تقييدًا أو رفع بعض التدابير التقييدية.

تقول المستشارة الطبية أنّي فيرولاينين-يولكونين من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية إنه يمكن إجراء عدد أكبر بكثير من الاختبارات عن طريق تخفيض عتبة اختبار الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض.

وتقدر الوزارة أن من المرجح الوصول إلى عشرة آلاف اختبار في اليوم في بداية شهر حزيران/ يونيو. كما يُرجَّح أن نصل إلى سبعة آلاف وخمسمائة اختبار في اليوم في شهر أيار/مايو.

Koronavirusnäytteitä
/Pasi Takkunen / Yle

تقدم عدد كبير من الفنلنديين بطلب فترة سماح من البنك من دفع الأقساط المستحقة للقرض العقاري

خلال أزمة كورونا هذا الربيع، تقدم عدد قياسي من الفنلنديين بطلبفترة سماح من البنوك لدفع الأقساط المستحقة لقروضهم العقارية. هذه هي الصورة التي تظهر من خلال استبيان أجرَتْهُ هيئة الإذاعة الفنلندية مع البنوك الكبرى.

وقد توصّل بنك "أوپي" وحده في بداية الأسبوع أزيد من ثلاثين ألف طلب. وعند إضافة بنكَيْ "نورديا" و"أكتيا"، فإنَّ عدد الفنلنديين الذين قدّموا طلبات فترة السماح يصل إلى ستين ألف. البنوك الأخرى لا تُقدّم إحصائيات دقيقة ولكن الطلبات التي توصلت بها تضاعفت عشرات المرات مقارنة بالظروف العادية.

وتقول كايسو ريستيي، مديرة تمويل وخدمات الإسكان، إن هذه الظاهرة تدل على أن العملاء يمرون بمحنة مالية وأن عدد من تمَّ تسريحهم أو إعطاءهم إجازة دون راتب قد ارتفع بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة.

عادة ما تُشكّل القروض العقارية أكبر نفقات الفنلنديين. وقد بدأت البنوك تتوصّل بطلبات فترة سماح من البنوك منذ شهر آذار/مارس عندما نما إلى علم الجميع أن فيروس كورونا أصبح وباءً.

غالبا ما يخضع طلب فترة سماح من البنك لرسوم بنكية. غير أنَّ البنوك الآن خلال فترة كورونا تقدم هذه الخدمة بدون رسوم إضافية بدون استثناء تقريبا.

Avaimet asuntolainapapereiden päällä.
Kimmo Hiltunen / Yle

24.4.2020

الحكومة تعزم الانتقال إلى استراتيجية هجينة

قالت رئيسة الوزراء السيدة سانا مارين إنَّ الحكومة تعزم الانتقال لاتّباع استراتيجية هجينة تتمكن فنلندا من خلالها رفع التدابير التقييدية تدريجيًّا؛ ولكن مع إجراء اختبارات على نطاق أوسع، وتعقّب المصابين وعزلهم وعلاجهم.

وذكرت السيدة سانا مارين أن الهدف من هذه الاستراتيجية هو العودة تدريجياً إلى حياة أكثر طبيعية، ولكن بطريقة تسمح بأن يبقى الوباء تحت السيطرة.

عند رفع القيود، ستراقب الحكومة آثار رفع التدابير التقييدية قبل اتخاذ قرار بشأن الإجراءات الموالية. ومن بين الأمور التي ستتخذ الحكومة قرارا بشأنها في الأسبوع المقبل مسألة الاستمرار في إغلاق المدارس أو إعادة فتحها قبل نهاية العام الدراسي.

وحسب ما صرحت به السيدة سانا مارين، فإن من الأهمية بمكان أن يضع الناس في اعتبارهم بأنالظروف الاستثنائية التي يسببها فيروس كورونا تستمر في التأثير على حياتنا اليومية لفترة طويلة.

كما ذكرت كذلك أنَّ من المحتمل جدا ألاَّ يختفي فيروس كورونا ومرض كوفيد تسعة عشر بسرعة، ويتعين على الناس أن يتعلموا التعايش مع المرض إلى أن يصبح اللقاح جاهزا.

Pääministeri Sanna Marin hallituksen koronatilannetta koskevassa tiedotustilaisuudessa 22. huhtikuuta
/Antti Aimo-Koivisto / Lehtikuva

قد تغلق الشرطة الحدائق العامة في عيد العمال

قالت وزيرة الداخلية السيدة ماريا أوهيسالو إنَّ بإمكان الشرطة والبلديات إغلاق الحدائق العامة في عيد العمال لمنع انتشار فيروس كورونا.

كما قالت السيدة ماريا أوهيسالو في مقابلة مع هيئة الإذاعة الفنلندية صباح يوم الخميس إنه ليس بإمكاننا بعدُ العيش بشكل طبيعي لأن فيروس كورونا لا يزال في فنلندا ولأننا نحتاج إلى وقت طويل لتطوير لقاح ضده. وذكَّرت الوزيرة أنه يجب الحفاظ على التباعد الجسدي بين الناس.

وقالت الوزيرة كذلك إن الحكومة تعزم رفع التدابير التقييدية بطريقة محكومة، ولكن يجب الاستمرار في اتباع توصيات النظافة وتجنب الاتصال الجسدي. كما قالت الحكومة إنه بالموازاة مع رفع التدابير التقييدية، من المهم تطوير الاختبارات وتعقب حالات الإصابة.

Vapputarjoilu, simaa ja munkkeja.
Arja Lento / Yle

فالفيرا والوكالة الإدارية الإقليمية يحققان في أوجه القصور في دور رعاية المسنين

الوكالة الإدارية الإقليمية وفالفيرا يحققان في أوجه القصور في دور رعاية المسنين فيما يتعلّق بمكافحة فيروس كورونا؛ وسيلجآن إلى اتخاذ تدابير رقابية إذا لزم الأمر. غير أن الوكالتين يشدّدان على أهمية المراقبة التي تقوم بها البلديات خلال أزمة كورونا.

وقد تم تسليط الضوء على نطاق واسع على الوفيات الـمُسجّلة في دور رعاية المسنين في الآونة الأخيرة. وقد ذكرت الوكالة الحكومية الإقليمية في بيانها أن العدوى والوفيات في دور رعاية المسنين ليسا بالضرورة بسبب الإهمال.

مراقبة من الوكالة الإدارية الإقليمية وفالفيرا ستُركّز على الوحدات التي لوحظ فيها قصور. وقد تبدأ عملية المراقبة على أساس شكوى أو إشعار بالتقصير. ومع ذلك، فإن مسؤولية المراقبة أساسًا تقع على عاتق البلديات نفسها.

يتحمل مقدمو خدمة الرعاية مسؤولية ضمان امتثال دور رعاية المسنين للقانون والمبادئ التوجيهية الرسمية. وكانت هيئة الإذاعة الفنلندية قد ذكرت في وقت سابق إن نقابات التمريض تتساءل عن عدد دور رعاية المسنين التي لا تلتزم بالتعليمات. ويجدر الذكر أن هناك نقص في معدات الحماية كذلك.

Hoitaja työntää vanhusta pyörätuolissa Tervossa hoivakoti Vuokossa.
Toni Pitkänen / Yle

23.4.2020

الممرضون يتحدثون عن الحياة اليومية الفوضوية في دور رعاية المسنين في زمن كورونا

لقد تفاقمت مشكلة اليد العاملة في دور رعاية المسنين خلال أزمة كورونا. ففي بعض الأماكن، يتم استخدام الممرضين البديلين في عدة وحدات لرعاية المسنين وهو أمرٌ مخالف لتعليمات السلطات.

هذه هي الصورة التي تظهر من خلال استبيان أعدَّتهُ هيئة الإذاعة الفنلندية، وأجاب عن أسئلته حوالي مائة شخص من موظفي الرعاية الطبية ومن أقارب المرضى. كما تلقت هيئة الإذاعة الفنلندية أيضًا العديد من الاتصالات بشأن هذا الموضوع.

النقص الحاد في الموظفين مشكلة تعاني منها دور رعاية المسنين منذ زمن. وقد ازداد الوضع سوءًا خلال أزمة وباء كورونا حيث تم وضع العشرات، بل المئات، من الممرضين في الحجر الصحي الوقائي أو الطبي بعد إصابتهم بالفيروس. وقد أدت أزمة كورونا إلى حالات تعيَّن فيها وضع جميع الموظفين الدائمين لقسمٍ ما تقريبًا في الحجر الصحي واستبدالهم بممرضين بديلين مؤقتًا.

العديد ممن أجابوا على استبيان هيئة الإذاعة الفنلندية يشعرون بالقلق من أن التغيير المستمر للممرضين يزيد من خطر انتشار كورونا في دور رعاية المسنين.

وكانت هيئة الإذاعة الفنلندية قد نشرت تقريرا في الأسبوع الماضي عنانتشار وباء كورونا كالنار في الهشيم في دور رعاية المسنين الفنلندية في أقل من أسبوعين. كما أن نسبة كبيرة من وفيات كورونا سُجّلت في دور رعاية المسنين.

عامةً، لا يذهب المسنون الذين يسكنون في دار رعاية المسنين إلى أي مكان. لذلك غالبًا ما تنتقل عدوى كورونا إليهم من خلال الموظفين. ويمكن للمرض أن ينتشر أيضًا من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض. ووفقا للاستبيان، فإن بعض الممرضين أتوا للعمل في بعض الأحيان رغم إصابتهم بالزكام بسبب ضغط رؤسائهم في العمل.

Asukas ja hoitaja kävelevät hoivakodin käytävällä.
/Emmi Korhonen / Lehtikuva

معلومات عن كورونا متاحة الآن على الهاتف عبر تطبيق 112-فنلندا

تطبيق 112-فنلندا أصبح فيه ميزة جديدة هي ميزة الإخطار الرسمي. وقد تم تطوير هذه الميزة الجديدة بسرعة للتمكن من إرسال نشرات فيروس كورونا للمواطنين.

تطبيق فنلندا 112-فنلندا يحدد مكان المتصل برقم الطوارئ، مما يسرع حصوله على المساعدة. وقد بلغ عدد تحميلات هذا التطبيق أكثر من مليون ونصف. وقد استُعمل هذا التطبيق كذلك لإرسال رسائل التحذير من الخطر بحيث يمكن توجيه تلك الرسائل حسب موقع المستخدِم. كما يمكن استعمال هذا التطبيق لإرسال الرسائل الإخبارية الرسمية الجديدة إما إلى جميع المستخدمين أو إلى منطقة معينة فقط.

إنَّ الهدف الرئيسي الآن هو تزويد مستخدمي التطبيق بمعلومات عن فيروس كورونا، ولكن يمكن استخدام هذه الميزة في المستقبل لإرسال الرسائل الإخبارية الرسمية الأخرى أيضًا. ويتم استخدام الرسائل الإخبارية التي تصدرها الجهات الرسمية عندما يكون من الضروري إبلاغ السكان عن أمرٍ لا يصلُ إلى درجة خطورة النشرات التي تُحذّر من مخاطر بعَيْنها.

ينبغي على مستخدمي التطبيق تحديثه للاستفادة من جميع الميزات الجديدة.

112-sovellus kännykässä
/Ismo Pekkarinen / AOP

تداعيات فيروس كورونا على الوضع المالي للأفراد

لوباء كورونا تداعياتٌ سلبية على الاقتصاد الفنلندي والعالمي على حدٍّ سواء. ليس هذا فحسب، بل إنَّ لهذا الوباء تداعيات سلبية على الوضع المالي لآلاف الأفراد إمّا حاليا أو مستقبلا. فالبعض يلجأ إلى القروض السريعة مثلا، أي إلى الائتمان الاستهلاكي غير المضمون.

تقول السيدة مييّا ماركولا، رئيسة وحدة الاستشارات المالية والدَّيْنِية في مكتب المساعدة القانونية بجنوب غرب فنلندا، إنَّ هاتف مكتبنا يرن طول الوقت الآن مقارنة بما كان عليه في بداية العام. وأغلب الـمُتَّصلين بنا لطلب المشورة من أصحاب الرهن العقاري القلقين بشأن وضعهم.

تقول السيدة مييّا ماركولا إنّ العديد من العملاء يسددون الديون عن طريق أخذ قروض جديدة. هذا لا يعني بالضرورة أنهم قد يسدّدون أقساط الرهن العقاري بأموال القروض السريعة، ولكن هناك حاجة إلى المال لتغطية نفقات المعيشة الأخرى.

- اعتاد المستهلكون على مستوى معيشي معين، وهم الآن لا يريدون العيش بمستوى أقل. الكثير من الناس يسددون ديونهم عن طريق أخذ ديون جديدة ويتصورون أن هذا شكل من أشكال إدارة الديون.

كما أضافت السيدة مييّا ماركولا أنَّه حتى قبل اندلاع وباء كورونا، كان الكثير من عملاء وحدة الاستشارات المالية والدَّيْنِية من المواطنين العاديين العاملين الذين بدأت قروضهم الاستهلاكية تتراكم فوق قروضهم الإسكانية.

- أخشى أن يكون هذا بمثابة الهدوء الذي يسبق العاصفة. يتمَّ تسريح الكثيرين أو إعطاءهم إجازة دون راتب. الركود الاقتصادي قادم وسيجلب ذلك الكثير من العملاء لوحدة الاستشارات المالية والدَّيْنِية في مكتب المساعدة القانونية.

في الخريف الماضي، تم تحديد الحدَّ الأقصى لسعر الفائدة على القروض السريعة بنسبة عشرين في المائة. وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت حكومة البلاد إنها تخطط لخفض سعر الفائدة الأقصى على القروض السريعة إلى عشرة في المائة. كما تخطط الحكومة كذلك لحظر التسويق المباشر لهذه القروض. ومن المزمع تقديم اقتراح للبرلمان يوم الخميس بشأن سقف سعر الفائدة وحظر التسويق.

Sadan euron seteleitä.
Jyrki Lyytikkä / Yle

تمويل "بيزنيس فنلندا" تسبب في شكاوى إلى المستشار العدلي

تلقى المستشار العدلي العديد من الشكاوى حول الدعم الذي قدمته "بيزنيس فنلندا" للشركات. وقد وصلت مكتب المستشار العدلي أربع شكاوى خلال بداية هذا الأسبوع. والأمر يتعلق بتمويل خاص تم تخصيصه لمكافحة أثر أزمة فيروس كورونا.

كانت الحكومة قد وعدت بـتقديم مليار ونصف يورو للشركات كدعم مباشر لمساعدتها على تخطي أزمة كورونا. وتبلغ حصة "بزنس فنلندا" من هذا الدعم ثمانمائة مليون يورو، وحصة مركز التنمية الاقتصادية والنقل والبيئة أربعمائة مليون يورو، وحصة البلديات مائتين وخمسين مليون يورو. يُساعد مركز التنمية الاقتصادية والنقل والبيئة الشركات التي يقل عدد أفرادها عن خمسة أشخاص فيما تساعد "بيزنيس فنلندا" الشركات الأكبر. وتُقدّم البلديات منحًا بقيمة ألفي يورو للشركات التي تتكون من فرد واحد.

في الأيام الأخيرة، وُجِّه انتقاد مفاده أن الدعم الذي يتم توجيهه من خلال كل من مركز التنمية الاقتصادية والنقل والبيئة الشركات و"بيزنيس فنلندا" يستهدف مشاريع التجديد ولا يستهدف دفع مستحقات الرواتب أو إيجار المباني رغم أن هذه النفقات هي المشكلة الأكبر بالنسبة للعديد من الشركات.

وقال وزير الشؤون الاقتصادية ميكا لينتيلا إن وزارة العمل والاقتصاد ستبدأ تدقيقًا داخليًا حول تمويل الشركات الممنوح من قبل "بيزنيس فنلندا".

Business Finlandin logo ja Ely-keskuksen logo.
/Heikki Saukkomaa / Lehtikuva & Kalevi Rytkölä / Yle

وباء كورونا أشدَّ قسوة على الرجال منه على النساء

تُظهر المعلومات التي تتراكم لدينا تدريجيًا عن وباء كوفيد تسعة عشر (أي كورونا) في مختلف أنحاء العالم أن هذا المرض يودي بحياة الرجال أكثر مما يودي بحياة النساء في كل مكان. الفرق الكبير بين الجنسين لا يظهر في عدد التشخيصات وإنما فقط في شدة المرض وفي معدل الوفيات.

حسب المعلومات التي جمعها معهد أبحاث "غلوبل هيلث" والتي تقارن معدل المرض والوفيات بين النساء والرجال، فإن وباء كوفيد تسعة عشر في فنلندا أودى بحياة اثنين فاصل ثلاثة في المائة من الرجال الذين تم تشخيصهم بالمقارنة مع صفر فاصل ثمانية في المائة من النساء اللواتي تم تشخيصهن.

مازلنا عالقين في قلب العاصفة ولكن الباحثين يرجون من السلطات تزويدهم بإحصاءات محدَّثة حتّى يتسنَّى لهم تقصّي أسباب ذلك على أفضل وجهٍ ممكن.

غير أنّ الفجوة في النِّسب بين الرجال والنساء ليست من الأمور غير المتوقعة تماماً بالنسبة للباحثين. ذلك أن كون الذكور أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الإناث ينطبق على جميع الثدييات. وهذا صحيح عند البشر أيضًا، فأجهزة المناعة لدى النساء أقوى من أجهزة المناعة لدى الرجال.

بعد تفشّي وباء كوفيد تسعة عشر، قدَّر الباحثون الصينيون أن الفجوة بين الجنسين ترجع في المقام الأول إلى أسلوب الحياة وعواقبه. وبعد ذلك، انتقل العلماء للحديث عن علم الأحياء حيث أن تفسير الفجوة بين الجنسين قد يكون هو خلاصة للعديد من العوامل. فالأمراض التي تؤدي إلى الوفاة عند الإصابة بعدوى كورونا، كأمراض القلب والرئة، هي أكثر شيوعًا بين الرجال على مستوى العالم.

Kaksi suojavarusteisiin pukeutunutta hoitajaa auttaa vanhaa miestä, joka makaa lavitsalla.
COVID-19-potilas tehohoidossa Libournessa Ranskassa viime viikolla. Rex Features / AOP

22.4.2020

حظر التجمعات العامة التي تضم أكثر من خمسمائة شخص إلى غاية نهاية تموز/يوليو

رئيسة الوزراء السيدة سانَّا مارين قالت في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء إن التجمعات العامة التي تضم أكثر من خمسمائة شخص ممنوعة إلى غاية نهاية تموز/يوليو على الأقل.

أمّا بالنسبة للفعاليات التي يُزمع تنظيمها في أواخر الصيف وفي أوائل الخريف فسيتم النظر فيها في أوائل حزيران/يونيو على أقصى تقدير. وستقرر الحكومة في الأسبوع المقبل بشأن الإجراءات التقييدية الخاصة بالمدارس.

حسب تقديرات الحكومة، يمكن لفنلندا تدريجيًا وبطريقة خاضعة للرقابة الانتقال من مرحلة التدابير التقييدية الاجتماعية واسعة النطاق إلى الإدارة المكثفة للوباء بموجب قانون الأمراض المعدية.

غير أن السيدة سانَّا مارين تُذكّر بأنه لا يمكن رفع جميع الإجراءات التقييدية في وقت واحد لأن الوضع لا يزال خطيرًا.

لا يزال هدف الحكومة الأساسي هو منع انتشار الفيروس في المجتمع، والحفاظ على القدرة الاستيعابية للمرافق الصحية، وحماية الناس لاسيما الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

Festariyleisöä Robin Packalenin Ruisrock-keikalla.
/Nelli Kenttä / Yle

منظمة الصحة العالمية: اثنان في المئة فقط من الناس لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا في أجسادهم

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، الأجسام المضادة لفيروس كورونا تكونت لدى اثنين إلى ثلاثة في المئة فقط من سكان العالم. هذه المعلومات تعني أن طريق الوصول إلى مناعة القطيع ضد فيروس كورونا على الصعيد العالمي لا يزال في بدايته.

وتعني مناعة القطيع أن يُصاب عددٌ كافٍ من الناس بالعدوى فتُنتِجَ أجهزتهم المناعية أجسامًا مضادة للفيروس. وبفضل هذه الأجسام المضادة، تصبح لديهم مناعة ضد المرض مما يمنح الأشخاص الذين ليس لديهم أجسام مضادة حماية أفضل ضد المرض.

ونظرًا لأن الأمن الذي توفره حماية القطيع لا يزال غير متوفرًا، تحث منظمة الصحة العالمية الدولَ على الاستمرار في اتخاذ التدابير الوقائية التي تحدُّ من الاتصالات بين الناس.

وقد تفاجأت منظمة الصحة العالمية بمدى صغر نسبة الناس الذين أصيبوا بالعدوى حتى الآن. ولكن من ناحية أخرى، تُشدّد المنظمة على أن المعلومات البحثية التي بين يدينا حول هذه المسألة محدودة للغاية. كما تشير منظمة الصحة العالمية كذلك إلى أنه لا يوجد لدينا حتى الآن اختبار نهائي للتأكد من أن الشخص قد حصل على مناعة وأنه آمن من الإصابة بالعدوى من جديد.

Pipetointia Jyväskylän yliopiston laboratoriossa.
Jarkko Riikonen / Yle

هل من أملٍ في انعقاد الفعاليات الصيفية؟ الخبراء يعتقدون أن الأحوال لا تبشر بخير

من المزمع أن تصدر الحكومة توجيهات بشأن تنظيم الفعاليات الصيفية خلال شهر نيسان / أبريل الجاري.

الآن وقد تم إغلاق فنلندا بسبب فيروس كورونا، تبدو الفعاليات الصيفية العامة الكبرى التي قد يرتادها الآلاف من الناس أمراً غير واقعيًا، ولكن الحكومة لم تتخذ بعد قرارًا بشأن حظرها.

وتستمر ترتيبات تنظيم العديد من الفعاليات الكبرى في جوٍّ من عدم اليقين.

يقول السيد بتري فاريس المنتج التنفيذي لمهرجان "إيلوساري روك": - الموظفون يعملون بجد، ونحن نعيش على المدخرات. إننا نحاول تأجيل القرارات باهظة الثمن. نحن نترقَّب ونتساءل هل سيكون بإمكاننا تنظيم المهرجانات هذا الصيف أم لا.

من المزمع أن يُنظّم مهرجان "إيلوساري روك" في منتصف شهر تموز/ يوليو. ويستقطب هذا المهرجان الذي يستمر ثلاثة أيام أكثر من ستين ألف زائر.

رئيسة الوزراء السيدة سانَّا مارين (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) قالت في مقابلة مع هيئة الإذاعة الفنلندية إن الحكومة ستصدر توجيهاتها بشأن تنظيم المهرجانات خلال شهر نيسان /أبريل الجاري.

حظر التجمعات العامة التي تضم أكثر من خمسمائة شخص كان من أوّل القيود الكبرى التي تم فرضها للحد من انتشار الوباء. بعد ذلك، صدر قرار يحظر التجمعات العامة لأكثر من عشرة أشخاص.

ويعتقد الخبراء أن السماح بتنظيم المناسبات العامة في الصيف ليس من الحكمة.

ويقول البروفسور إيلكّا يولكونين، بروفسور علم الفيروسات في جامعة توركو: - الفعاليات العامة الكبرى هي مجال خصب لانتشار عدوى الجهاز التنفسي. ذلك أن الناس يكونون قريبين من بعضهم البعض، وغالبًا ما تكون المسافات التي يتركونها ببين بعضهم صغيرة جدًا. يجدر بنا أن نمعن التفكير فيما يخص تنظيم الفعاليات العامة خلال فصلي الربيع والصيف.

مع القليل من سوء الحظ، يمكن أن يُصاب العشرات بالعدوى في وقت واحد. وقد صدر عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية بالأمس أن العديد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في فنلندا حدثت في أماكن التجمعات العامة.

البروفسور أولي فابالتي، بروفسور علم الفيروسات الحيوانية بجامعة هلسنكي يضرب أمثلة تحذيرية من مختلف أنحاء العالم انتقلت فيها العدوى من شخص مُصابٍ بفيروس كورونا إلى عدة أشخاص في وقت واحد أثناء تواجدهم في تجمُّعٍ عام.

ويقول البروفسور أولي فابالتي: - يمكن أن تُصبح المناسبة الجماعية بمثابة جهاز طرد مركزي يؤدي إلى انتقال العدوى إلى العديد من الأشخاص في نفس الوقت. لا، لا أعتقد أبدًا أن بإمكاننا تنظيم هذا النوع من الفعاليات هذا الصيف.

ووفقًا لمعلومات هيئة الإذاعة الفنلندية، سوف تستمع الحكومة في العشرين من شهر نيسان /أبريل للتقديرات الأولية بشأن التوقيت المناسب لرفع التدابير التقييدية وكذا الطريقة التي يتم بها هذا الرفع.

ولا توجد معلومات بعد حول ما إذا كانت الحكومة ستتخذ قراراتها بشأن توقيت هذه القيود كذلك في الثاني والعشرين من شهر نيسان /أبريل.

حسب المبادئ التوجيهية التي تم نشرها في بلدان أخرى، فإن الفعاليات العامة الكبرى كانت آخر التدابير التقييدية التي يتم رفعها. وقد أوصت المبادئ التوجيهية التي نشرتها مفوضية الاتحاد الأوروبي في الأسبوع الماضي الدول الأعضاء بالسماح بالتجمعات الجماعية مثل المهرجانات في الأخير فقط، أي بعد رفع جميع التدابير الأخرى.

Ilosaarirockin yleisöä
/Jami Ivanoff / AOP

21.4.2020

تصريحات متعارضة للوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ حول صفقة الأقنعة الواقية مع سارماستي

صرّحت الوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ يوم الاثنين العشرين من نيسان / أبريل تصريحين مختلفين حول صلاحية الأقنعة الواقية (الكمّامات) التي كانت قد اشترتها عن طريق رجل الأعمال أونّي سارماستي.

السيد يانّي كانكانين، الرئيس التنفيذي المؤقّت للوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ، قال في مقابلة مع هيئة الإذاعة الفنلندية إن جميع الأقنعة الواقية التي تم شراؤها عن طريق رجل الأعمال أونّي سارماستي غير صالحة للاستعمال على ما يبدو. ولكنّ الوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ قالت في رسالة إلكترونية أرسلتها إلى هيئة الإذاعة الفنلندية في وقتٍ لاحق من يوم الاثنين إن غالبية تلك الأقنعة الواقية مناسبة تمامًا للاستعمال في دور رعاية المسنين والتمريض المنزلي، وهو عكس ما صرَّح به السيد يانّي كانكانين في مقابلة صباح الاثنين.

Huoltovarmuuskeskuksen välittämä kuva Etelä-Suomessa sijaitsevasta varmuusvarastosta.
/Huoltovarmuuskeskus

الخبراء قلقون: كرب الأطفال والشعور بالوحدة مشاكل تتوارى عن الأنظار

القيود المفروضة بسبب وباء كورونا تحمي الأشخاص الأكثر عرضة للخطر بالخصوص، ولكنها تتسبب في زيادة أعباء الأسر التي لديها أطفال صغار وكذا الأشخاص الذين يعانون من الوحدة. وأحد الأمثلة على ذلك أنّ اتصالات طلب النجدة من الشرطة قد ارتفعت ومعظمها تتعلق بالعنف المنزلي.

ويشدِّد الخبراء على ضرورة توفير الدعم المالي والمساعدة الاجتماعية بسرعة لمن يحتاجونها.

كما يرى السيد يوها هامالاينين، بروفسور الخدمة الاجتماعية في جامعة شرق فنلندا، أن على الحكومة اتخاذ المزيد من التدابير الاستباقية الوقاية لمنع حدوث المشاكل.

يقول السيد هامالاينين: - إنّ ضعف الاقتصاد ينعكس على مجال الضمان الاجتماعي أيضًا. وهذا قد يؤدي إلى شعور المواطن بعدم الاطمئنان وبفقدان إحساس الأمان الأساسي. لذلك، ينبغي التقليل قدر الإمكان من حالات إعطاء الموظفين إجازات دون راتب ومن حالات التسريح من العمل وذلك من خلال تدابير الدعم المختلفة.

Kaksi lasta seisoo kahden huoneen oviaukoissa.
Henrietta Hassinen / Yle

دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما تُوسّع استخدام معدّات الحماية في المستشفيات

دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (أو ما يسمى اختصارا بـ"هُوسْ") تسعى إلى توسيع استخدام معدات الحماية تدريجيا أثناء فترة وباء كورونا.

ويهدف توسيع استخدام المعدات الواقية إلى تقليل المخاطر المتعلّقة باحتمال الإصابة بالعدوى من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض. ويجدر الذكر أن الحاجة إلى المعدّات الوقائية والطلب عليها قد ازدادا بشكل كبير في كل مكان مع انتشار وباء فيروس كورونا.

وينصُّ بيان "هُوسْ" على أن منع انتشار الوباء في المستشفيات له أهمية قصوى من منظور الحفاظ على القدرة الاستيعابية للمرافق الصحية وكذا من منظور الحفاظ على سلامة المرضى وسلامة العاملين في القطاع الطبي.

Ensihoitaja Sirkku Lähteenmäki suojavarustuksessaan.
/Markku Lähdetluoma / Yle

تسجيل خمسة وثمانين حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في فنلندا

سُجِّلت في فنلندا إلى غاية يوم الاثنين العشرين من نيسان / أبريل ما مجموعه ثلاثة آلاف وثمانمائة وثمانية وستون حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا حسب ما ورد عن المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية. وهكذا، فقد سُجّلت خمسة وثمانين حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مقارنة بإحصائيات يوم الأحد.

وقد توفي ثمانية وتسعون شخصا في فنلندا جرَّاء فيروس كورونا حسب بيانات المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية ليوم الاثنين. وهذا يعني أن عدد الوفيات ارتفع بأربعة أشخاص عمَّا كان عليه يوم الأحد. غير أن هذه الإحصائيات قد تغفل عشرات الوفيات التي سُجِّلت في دور رعاية المسنين. ففي دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما وحدها هناك ما بين خمسين وستين حالة وفاة لم يتم تسجيلها.

ووفقًا لبيانات المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، يتلقّى ما مجموعه مائتان وتسعة مريضًا العلاج في المستشفيات الفنلندية بسبب إصابتهم بفيروس كورونا. ويبلغ عدد من يتلقون العلاج في العناية المركزة سبعة وستين مريضا.

Helsingin Haartmanin sairaalan ikkunoissa on lappu, jossa pyydetään koronavirustartuntaa epäileviä soittamaan sairaalan ennen sisääntuloa.
/Silja Viitala / Yle

فيروس كورونا يتسبَّب في تقليص رحلات النقل العام

بسبب فيروس كورونا، انتقلت العديد من المدن الفنلندية أو ستنتقل قريبا للعمل بجداول الصيف المخفضة.

هيئة النقل الإقليمية في هلسنكي (المعروفة اختصارا بـ"هُو إسْ إلْ") ستنتقل للعمل بجداول الصيف المخفضة اعتبارًا من يوم الاثنين. وتقول شركة "هُو إسْ إلْ" إن الوضع الحالي لفيروس كورونا تسبب في انخفاض عدد الركاب بأكثر من سبعين في المائة في شهر آذار/مارس مقارنةً مع شهر شباط / فبراير.

وسيتم الانتقال للعمل بالجدول الصيفي في مدينة أولو في السابع والعشرين من شهر نيسان / أبريل. أما في مدينة طامبيري، فإنَّ العمل بالتوقيت الصيفي فسيبدأ بعد بضعة أسابيع، أي في الحادي عشر من شهر أيار / مايو. وبالإضافة إلى ذلك، فإنَّ هيئة النقل الإقليمية في منطقة طامبيري (المعروفة بـ"نوسّي") لن تطبع جداول توقيت عمل وسائل النقل التابعة لها، ولن توزِّعها ولن تلصقها على جدران المحطات، وذلك لأنَّ وضع وباء الفيروس قد يتطلب إجراء تغييرات سريعة على الخدمات.

وقد بدأ العمل فعلا بجداول الصيف المبكرة في بعض المدن الفنلندية. ففي مدينة يوفاسكولا، بدأ النقل العام يعمل وفقًا للجداول الزمنية الصيفية بشكل استثنائي منذ نهاية شهر آذار/مارس.

كما انتقلت وسائل النقل العام في مدينة روفانيمي أيضًا للعمل بجداول الصيف منذ بداية شهر نيسان / أبريل. ووفقًا لبيان صحفي صدر في نهاية شهر آذار/مارس، فإنّ أعداد الركاب المحليين في المدينة انخفض عن المعتاد بعشرين في المائة تقريبا.

وقد انتقلت حافلات النقل العام لمدينة فاسا كذلك للعمل بجداول الصيف في بداية شهر نيسان / أبريل. وفي مدينة سينايوكي، انتقلت وسائل النقل العام للعمل بجداول التوقيت الاستثنائي في نهاية شهر آذار/مارس.

Busseja Nobinan Roihupellon varikolla.
Petteri Sopanen / Yle

20.4.2020

ما الذي نعرفه عن فيروس كورونا الآن؟ الخبراء يُجيبون

طاريا سيرونين الأستاذة المساعدة المختصة في دراسة أخطر الأمراض المعدية في جامعة هلسنكي؛ ويوسّي ساني، كبير خبراء علم الأوبئة المعدية في مركز الصحة والرعاية، يجيبان عن أسئلتنا حول ما نعرفه حاليًا عن فيروس كورونا الـمُستجد.

ما الذي تم اكتشافه بشأن الفيروس لحد الآن؟

الأستاذة سيرونين: أصبحنا نعرف الكثير عن الفيروس الآن. فنحن نعرف الآن تركيبه وشريطه الوراثي (الجينوم) بشكل أفضل، كما أصبحنا نفهم بشكل أفضل لماذا يستطيع "سارس كوف اثنان" الانتشار بهذه الفعالية الكبيرة. وقد تعلمنا الكثير كذلك عن قدرة الفيروس على التسبب في المرض، وكذا عن كيفية استجابة جهازنا المناعي. نحن نعرف أيضًا كيف يمكن تعطيل الفيروس، وأصبح لدينا فهم جيد الآن لكيفية مكافحة الفيروس وكيفية فحص المرضى.

الأستاذ ساني: نحن نتعرف على هذا الفيروس أكثر فأكثر طوال الوقت؛ فنحن نحصل باستمرار على المزيد من المعلومات من أخصائيي المجالات المختلفة. مازالت بعض الأسئلة الهامة مطروحةً من قبيل: ما هي نسبة إصابات العدوى المنتقلة من أشخاص لا تبدو عليهم أعراض، وتتراوح التقديرات بشأنها من عشرين إلى ثمانين في المائة؛ وما مدى أهمية المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض بالنسبة لانتشار الوباء؛ وما مدى أهمية طرق العدوى الأخرى غير العدوى عن طريق القطرات أو عن طريق اللمس؛ وما هو معدل الوفيات فعليًّا؛ وما هي عوامل الخطر الرئيسية للمرض الشديد بعد الإصابة بالعدوى؛ وما هي مدة استمرار مناعة المصابين بالمرض.

Käsiä pestään
Pasi Takkunen / Yle

ما مدى احتمال تحوُّل الفيروس؟

الأستاذة سيرونين: الفيروسات تتحول وتتغير ولكن لحدّ الآن يبدو أن فيروس "سارس كوف اثنان" يتغيَّر ببطء بشكل غير متوقَّع. لقد تكيَّف هذا الفيروس بشكل جيد مع البشر. ومع ذلك، من الأهمية بمكان مراقبة تحوّل الفيروس حتَّى يمكن الكشف بسرعة عن أي تغييرات في خصائصه.

الأستاذ ساني: احتمال تغيُّر الفيروس هو احتمال نسبته مائة في المائة، ولكن هذا لا يضيف بالضرورة أي معلومات حول مدى شدة المرض الذي يتسبَّب فيه.

ما مدى معرفتنا لخصائص الفيروس؟ هل من الممكن اختراع دواء له؟

الأستاذة سيرونين: أصبحنا نعرف الكثير عن خصائص الفيروس وأصبحنا نعلم مثلا لماذا يلتصق بالخلايا البشرية بهذه الفعاليّة. لذلك، فنحن نعرف الخصائص التي يجب أن نُأثّر عليها لنمنع الفيروس من إصابة خلايا جديدة. سيتم اختراع دواء لمكافحة الفيروس، ولكن يجب التأكُّد بعناية من فعالية الأدوية الجديدة وسلامتها.

الأستاذ ساني: نحن نتعلم المزيد عن خصائص الفيروس باستمرار، لكن الأبحاث تستغرق وقتًا طويلا. نعم، من الممكن ابتكار أدوية لمكافحة فيروس كورونا، والباحثون يعملون على قدم وساق في مختلف أنحاء العالم لابتكار هذا الدواء. إنَّ الهدف هو تطوير عقاقير جديدة، ولكن ينبغي أيضًا اختبار فعالية الأدوية الموجودة لدينا على فيروس كورونا.

ما هي الأدوية التي ستُستَعمل لعلاج الناس في فنلندا إذا انتشر الفيروس على نطاق أوسع؟

الأستاذة سيرونين: في الوقت الراهن، يتلقى المرضى العلاج حسب الأعراض التي تظهر عليهم. يدرُس العلماء في جميع أنحاء العالم وبشكل مكثف حاليًا مدى فعالية بعض الأدوية المستخدمة لعلاج بعض الالتهابات أو الأمراض الأخرى في علاج الإصابة بفيروس كورونا. ولكن لم تتم الموافقة بعدُ على أي أدوية لعلاج مرض كوفيد تسعة عشر (كورونا).

koronaviruksen näytteenotto porvoossa
Markku Rantala / Yle

كيف يمكن علاج هذا الفيروس؟

الأستاذة سيرونين: يمكن تخفيف الأعراض بعدة طرق، وفي الحالات الأكثر شِدَّةً يمكن استخدام "هيدروكسي كلوروكوين" تجريبياً على سبيل المثال.

ما هي فترة حضانة المرض مقارنة بالأنفلونزا الموسمية؟

الأستاذة سيرونين: تتراوح فترة حضانة المرض في المتوسط من أربعة إلى خمسة أيام، ولكن التباين في النطاق الزمني كبير، فهو يتراوح بين يوم واحد واثنتي عشر يومًا. أي أنَّ فترة حضانة فيروس كورونا أطول من فترة حضانة فيروسات الإنفلونزا الموسمية.

الأستاذ ساني: متوسط فترة حضانة المرض حوالي خمسة أيام، تتراوح من يومين إلى أربعة عشر يومًا. وفقًا لإحدى الدراسات، تمرض الغالبية (أي ثمانية وتسعون في المائة) في غضون أحد عشر يومًا ونصف، أي بعد حوالي اثنتي عشر يومًا تقريبًا.

ما الذي نعرفه عن العدوى في الوقت الحالي، هل ينتشر المرض من خلال المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض أم لا؟

الأستاذة سيرونين: ينتشر المرض بفاعلية أكبر من الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض، لكن الأبحاث الحديثة أظهرت أن الفيروس يمكن إلى حدٍّ ما أن ينتقل كذلك من الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض خفيفة أو من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض.

الأستاذ ساني: حسب ما نعرفه لحد الآن، أكثرُ وقتٍ يمكن فيه للمريض أن ينقل العدوى هي المراحل المبكرة من ظهور أعراض المرض عليه. ومع ذلك، يمكن للشخص المصاب بالعدوى أن ينشر الفيروس قبل يوم أو يومين من ظهور الأعراض. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية وحسب معلوماتنا الحالية، فإنَّ غالبية الإصابات بالعدوى تحدُثُ من خلال الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المرض.

Apteekin henkilökuntaa.
Henrietta Hassinen / Yle

كان عدد التكاثر الأساسي لفيروس كورونا الـمُستجَد في البداية أعلى قليلاً من اثنين. وهذا يعني أن مريضًا واحدًا مصابًا يصيب أكثر من اثنين آخرين بالعدوى في المتوسّط. هل بقي معدل الانتشار كما هو أم تغير؟

الأستاذة سيرونين: ينتشر الفيروس حاليًا بطرق مختلفة جدًا في البلدان المختلفة اعتمادًا على مرحلة الوباء وتدابير الاحتواء المستخدمة. بالإضافة إلى ذلك، هناك اختلافات بين البلدان من حيث الإمكانيات والاستراتيجيات الـمُتاحة أو الـمُتَّبعة لإجراء الاختبار. لذلك، فإن عدد التكاثر الأساسي لفيروس كورونا كرقمٍ مشترك واحد لا يصف الوضع القائم بشكل جيد. ففي الوقت الحاضر مثلا، يقدر أن عدد التكاثر الأساسي لفيروس كورونا في فنلندا قد انخفض إلى أقل من اثنين.

الأستاذ ساني: هناك العديد من التقديرات المختلفة عن عدد التكاثر الأساسي لفيروس كورونا، أيْ معدل انتشار عدوى هذا الفيروس، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه التقديرات ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالسياق. وفقًا لمراجعة حديثة، يبلغ متوسط عدد التكاثر الأساسي لفيروس كورونا حوالي اثنين فاصل سبعة. ولكنَّ تقليل الناس من الاتصال فيما بينهم، واتخاذ التدابير المختلفة الرامية إلى مكافحة الوباء تهدف على وجه التحديد إلى خفض هذا الرقم بحيث يمكن التخفيف من سرعة انتشار الوباء وخفض ذروة العدوى.

متوسط عدد التكاثر الأساسي لفيروسات الانفلونزا الموسمية أقل ولكنها أيضا تختلف فيما بينها.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس؟

الأستاذة سيرونين: خطر المرض مرضًا شديدًا عند الإصابة أعلى عند كبار السن وعند الأشخاص الذين يعانون من مرض كامن يضعف وظائف الرئة أو القلب أو مقاومة الجسم. أما العوامل الأخرى المحددة التي يمكن أن تؤدي إلى المرض مرضًا شديدًا فهي التدخين اليومي والسُّمنة المرضية. هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في الحفاظ على الصحة واتباع أسلوب حياة الصحي.

الأستاذ ساني: يمكن أن تصيب العدوى أشخاصا من مختلف الأعمار، ولكن مسألة مَنْ مِن المصابين أكثر عرضة لأن يمرض مرضًا شديدًا هي مسألة مختلفة. يمرض معظم المصابين مرضًا خفيفًا، ومن المؤكد أن البعض يصاب بالعدوى دون أن تظهر عليهم أعراض. من الواضح أن مثل هذه الحالات أكثر عددًا من الحالات التي تمّ تسجيلها. السِّن والأمراض الأساسية الأخرى هما من بين العوامل التي تزيد من خطر تعرُّض الـمُصاب للمرض الشديد.

من نافلة القول إن الشباب والأصحاء أيضًا يمكنهم أن يمرضوا مرضًا شديدًا إذا أصيبوا بالعدوى، ولكن هذا نادر في المتوسط. يجدر بنا أن نأخذ بعين الاعتبار أنه كلما زادت عدد الإصابات كلما زاد احتمال تحقُّق الاحتمالات الضئيلة. فعلى سبيل المثال، الحالات الخطيرة بين الأطفال والمراهقين نادرة للغاية. ولكن بعض الاستثناءات قد تحدث. وفي الغالب، تَكتُب وسائل الإعلام عن هذه الاستثناءات مِمَّا يُعطي صورة مضلِّلة عن مدى شيوعها.

Lääkäri suojavarustuksessa
Pasi Takkunen / Yle

كم عدد المرضى الذين يشفون من المرض وفي أي إطار زمني؟

الأستاذة سيرونين: معظم المرضى يتعافون خلال حوالي أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. ولكن التعافي يستغرق وقتًا أطول في الحالات الأكثر خطورة.

الأستاذ ساني: معظم المصابين يتعافون من المرض. الوقت الذي يستغرقه الشفاء مسألة مرتبطة بمدى شدَّة المرض.

هل يمكن أن يصاب المرء بفيروس كورونا مرة أخرى بعد تعافيه؟

الأستاذة سيرونين: تتطور لدى المريض استجابة مناعية ضد المرض. وطالما استمرت هذه المناعة، فإن الشخص لا يمرض مرة أخرى جرَّاء هذا الفيروس. أمَّا طول مدة الاستجابة المناعية فسيَتَّضح لنا فقط مع مرور الوقت بعد مراقبة المرضى ودراسة مدى بقاء الأجسام المضادة في أجسامهم.

الأستاذ ساني: حسب فهمنا الحالي، هذا أمرٌ مُستَبعد.

ما هو أهمُّ شيء الآن فيما يتعلّق بفيروس كورونا الـمُستَجد في نظرك؟

الأستاذة سيرونين: أهم شيء فيما يتعلّق بفيروس كورونا الـمُستَجد هو أنَّ تجنب الاتصال الوثيق طريقةٌ فعالةٌ للغاية للوقاية من العدوى. ومن الأهمية بمكان الآن الامتثال للتدابير التقييدية والاعتناء بالنظافة الجيّدة والـمُكثّفة حتى لا نضع عبئا مفرطًا على المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية. بهذه الطريقة، سنتمكَّن من تجاوز الأزمة إلى أن نتوصَّل إلى طرق اختبار جديدة، ونصنع أدوية لعلاج المرض، ونتوصّل أخيرا إلى إنتاج لقاح لوقف هذا الوباء.

ما هو معدل الوفيات في الوقت الراهن؟

الأستاذة سيرونين: لا يمكن تقدير معدلات الوفيات بدقة في الوقت الراهن لأننا لا نعرف العدد الفعلي للمصابين بالعدوى. تم تقدير معدل الوفيات في البداية بنسبة اثنين إلى ثلاثة في المائة، ولكن من المرجح أن تكون النسبة الصحيحة أقل بكثير من ذلك. سيتّضح ذلك عندما نحصل على معلومات أكثر دقة حول عدد حالات الإصابة بالعدوى في صفوف ذوي الأعراض الخفيفة وفي صفوف أولئك الذين لا يظهر عليهم أعراض.

الأستاذ ساني: لا يمكن مقارنة إحصائيات البلدان المختلفة لأن طرق الاختبار مختلفة جدًا باختلاف البلدان. من المحتمل جدًا أن يكون معدل الوفيات أقل من واحد في المائة. وهذا يستند مثلا إلى بيانات النمْذجة وكذلك إلى الدراسات التي سعت لتحديد عدد الإصابات عن طريق أخذ عينات عشوائية من السكان.

ما الجديد الذي نعرفه عن وفيات الأطفال والشباب ومَنْ هم في سن العمل؟

الأستاذة سيرونين: مازال معدل الوفيات أعلى عند كبار السن. مع زيادة عدد الحالات، تُسجَّل مع الأسف بعض حالات الوفاة في الفئات العمرية الأخرى أيضًا.

الأستاذ ساني: إحصائيات الوفيات في مختلف الدول متشابهة للغاية. غالبًا ما يتجاوز متوسط عمر الـمُتوفين الثمانين عامًا، والعديد منهم كانوا يُعانون من أمراض أخرى كذلك. وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ معظم حالات الوفيات سُجّلت في صفوف الرجال.

هل يُشفى معظم المصابين؟ ما هي الأمراض الثانوية الممكنة؟ هل سُجّلت أية أمراض ثانوية؟ ما الذي نعرفه عنها؟

الأستاذ ساني: لا تتوفر لدينا بيانات بحثية كافية عن الأمراض التي تعقبُ الإصابة بفيروس كورونا، ولكن البحث في الموضوع جارٍ على قدم وساق.

Vanhus rollaattorin kanssa kävelemässä kohti kauppaa.
Henrietta Hassinen / Yle

الملاحة الجوية إلى فنلندا مستمرة على الرغم من كورونا ولكنها انخفضت بشكل كبير

لم تتسبَّب أزمة كورونا في توقُّف الملاحة الجوية الفنلندية كلِّيَّةً. مازالت هناك رحلات جوية إلى فنلندا من أمريكا الشمالية وآسيا وأستراليا عبر الدوحة، كما أن شركة الطيران الفنلندية "فين إير" تواصل رحلاتها إلى أوروبا.

غير أن "فين إير" قلَّصت هذا الأسبوع العديد من الرحلات الجوية إلى وسط أوروبا حتى نهاية شهر حزيران / يونيو.

كما تم تقليص بعض الرحلات الأسبوعية على خطوط باريس وميونيخ وبروكسل وأمستردام وزيورخ وبرلين. غير أن رحلات أوروبا الوسطى لم يتم إلغاؤها بالكامل في حين تم إلغاء جميع الرحلات الطويلة حتى نهاية شهر حزيران / يونيو باستثناء رحلات الشحن.

وقد كانت شركة "فين إير" تخطط لبدء رحلاتها إلى مطار هانيدا في طوكيو في شهر أيار/مايو، ولكنها أجَّلت تدشين هذا المسار الجديد إلى بداية شهر تموز / يوليو بسبب ضعف الطلب.

ولم تتخذ الشركة قرارًا بعد بشأن الرحلات الجوية التي ستتم في شهر تموز / يوليو.

Finnairin kone toi Kiinasta tilattuja suojavarusteita Helsinki-Vantaan lentoasemalle.
Petteri Sopanen / Yle

مصلحة البريد تقوم بتحديث المعلومات المتعلقة بالنقل الدولي

يوم الجمعة، قامت مصلحة البريد بتحديث معلوماتها حول الطرود الـمُرسَلة إلى الخارج خلال أزمة وباء كورونا. يمكن إرسال الرسائل والطرود من نوع "إي إم إس" و"برايوريتي" إلى ثلاثين دولة أوروبية فقط.

ولم يعد من الممكن إرسال هذا النوع من الرسائل والطرود عبر البريد إلى الدول الأوروبية الأخرى في الوقت الراهن.

وبالنسبة لبقية دول العالم، فإن الوجهات التي يمكن إرسال هذا النوع من الرسائل والطرود عبر البريد إليها تقتصر حاليًا على إسرائيل والصين والولايات المتحدة.

ونظرًا لقدرة النقل المحدودة، فإن الرسائل والطرود قد تتأخر حيث أن جداول الرحلات الجوية قد تتغير بشكل فجائي.

Postin kuorma-autoja ja pakettiautoja Postintaipaleella Helsingin Ilmalassa.
Janne Järvinen / Yle

تقترح الحكومة دعماً مؤقتاً لمن أُعطوا إجازة دون راتب بسبب وباء كورونا

تقترح الحكومة تقديم دعم مؤقتٍ للذين أُعطوا إجازة دون راتب بسبب وباء كورونا إذا بقي أحد الوالدين في البيت لرعاية طفله مثلا.

هذا الدّعم يهدف إلى تعويض خسارة الدخل في حالة أُعطي أحد الوالدين إجازة دون راتب وبقي في البيت لرعاية طفله؛ وكان هذا الطفل يتلقى الرعاية في الحضانة أو يدرسُ في أحد الصفوف الثلاثة الأولى من التعليم الابتدائي وذلك بناءً على توصيات الحكومة الرامية إلى مكافحة وباء فيروس كورونا.

كما سيتم تعويض خسارة الدخل في حالة طُلب من الشخص أن يعزل نفسه في ظروف شبيهة بالحجر الصحي بعد عودته إلى فنلندا من الخارج.

سيكون قدر هذا الدعم مساويًا للحد الأدنى للبدل النقدي للوالدين أي سبعمائة وثلاثة وعشرين يورو شهريا. ومن المزمع البدء في دفع هذا الدعم اعتباراً من السادس عشر من شهر آذار/ مارس وإلى نهاية الظروف الاستثنائية. أمَّا بالنسبة لوالدي أطفال المدارس، فإن الدَّعم سَيُقدَّم لهم لمدة أقصاها انتهاء الفصل الدراسي الجاري. ويمكن طلب الدعم المذكور بأثر رجعي، وستعمل مؤسسة التأمين الاجتماعي الفنلندية (المعروفة اختصارا بـ"كيلا") على إصدار بيانٍ بتفاصيل الحصول على هذا الدعم.

ويُقدَّر حجم الدعم الذي يُزمع تخصيصه بما مجموعه أربعة وتسعين مليون يورو.

Tampereen keskustan Kelan julkisivu.
Miikka Varila / Yle

نصائح من المدير العام لـ"هُوسْ" لتجنُّب العدوى عند التسوُّق

السيد يوها طُوامينين المدير العام لدائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (هُوسْ) يقول إنه يجدر بالإنسان عند الذهاب للتسوُّق في زمن كورونا أن يأخذ بعين الاعتبار بعض القواعد الأساسية.

يفكر الكثيرون منَّا حاليًا في طريقة آمنة للتّسوُّق تقينا من الإصابة بعدوى فيروس كورونا وتحمي الآخرين كذلك من الإصابة بالعدوى.

في هذا الصدَّد، يقدّم السيد يوها طُوامينين أربعة قواعد أساسية للتّسوُّق بأمانٍ في زمن فيروس كورونا.

أ. يتكلَّف فردٌ واحدٌ من أفراد الأسرة بالذهاب إلى المتجر.

ب. اغسل يديك قبل الذهاب إلى السُّوق إن أمكن. إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فينبغي على الأقل ارتداء قفازات.

ج. يجب الحفاظ على مسافة أمان تقدَّر بمترين اثنين.

د. يجب تجنُّب أي محادثة غير ضرورية، ولا داعي للدردشة في المتجر. عند تأدية ثمن المشتريات، يكفي أن تنظر إلى البائع أو البائعة ببشاشة وتومئ برأسك.

زيادة على القواعد المذكورة أعلاه، يقول المكتب الأوروبي لمكافحة الأمراض بأنه لا ضَيْرَ من استخدام قناعٍ واقٍ عند التسوق.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد شدَّدت الهيئة الفنلندية لسلامة الأغذية أنه لا ينبغي على الإنسان الذهاب إلى المتجر إذا كان مريضًا.

Asiakkaita kaupassa.
Henrietta Hassinen / Yle

تأثير كورونا في شهر رمضان

سيكون لوباء كورونا تأثير على طريقة الاحتفال بالشهر الفضيل - شهر رمضان - هذا العام في فنلندا. يقول السيد أنس حجار، إمام الرابطة الإسلامية في فنلندا، إن رمضان سيكون مختلفًا بسبب الوضع الحالي.

يبدأ شهر رمضان هذا العام يوم الخميس الثالث والعشرين من شهر نيسان/ أبريل وينتهي يوم السبت الثالث والعشرين من شهر أيار/مايو. ويصوم المسلمون في رمضان من شروق الشمس إلى غروبها.

ذكر السيد حجار أن قيادة الرابطة الإسلامية في فنلندا بصدد إعداد إرشادات لأعضائها بخصوص صيام شهر رمضان. هذه الإرشادات تتْبع التوصيات الصادرة عن الدولة الفنلندية والتي بموجبها ينبغي ألا يفوق عدد المتجمعين العشرة أشخاص. ويجدر بالذكر أن الدولة حظرت التجمعات العامة لأكثر من عشرة أشخاص وذلك لغاية الثالث عشر من شهر أيار/مايو.

كما قال الإمام أنس حجار إن صلاة الجماعة وصلاة التراويح غير واردة هذا العام وذلك لأن المسجد مغلق.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الصائمين سيتناولون وجبات الإفطار اليومية مع أسرهم هذا العام، ولن تُنظَّم موائد رمضان الجماعية ولا حتَّى الزيارات المعتاد تنظيمها في شهر رمضان لأن ذلك سيشكّل خرقًا للإرشادات الحالية.

Kuvassa itämaisella matolla teekuppeja, pelikortit ja pähkinöitä
Imaami Anas Hajjarin mukaan paastoamisen jälkeen päivittäiset ateriat syödään tänä vuonna perheen kesken, eivätkä ramadanille tyypilliset yhteiset isommat ruokailut tai vierailut ole nykyohjeistuksen mukaan sallittuja. Kuvituskuva.Sari Veikkolainen / Yle

17.4.2020

وباء كورونا جعل الكثير من الفنلنديين يراقبون صحتهم

قبل شهر من الآن، قام موقع "أوما أولو" بنشر استمارة باللغتين الفنلندية والسويدية يمكن من خلالها للمواطن أن يصف أعراض مرضه والحصول على تقييمٍ بشأن احتمال إصابته بفيروس كورونا. وقد تم استعمال هذه الاستمارة ثلاثمائة وستة وخمسين ألف مرة لحد الآن.

يقوم الشخص الذي يشتبِه في كونه مصابا بفيروس كورونا بالإجابة عن بعض الأسئلة حول أعراضه على الموقع المذكور أعلاه، فيتلقى في النهاية توصية إمَّا بأن يراقب تطوّر وضعه في البيت، أو بالاتجاه إلى المستشفى للخضوع للفحص الطبي، أو باللجوء إلى قسم الطوارئ مباشرةً.

يبدو أن الوضع الذي تسبب فيه كورونا قد أثَّر أيضًا على رغبة الناس في مراقبة صحتهم بطرق أخرى. وكانت هيئة الإذاعة الفنلندية مثلا قد ذكرت مُسبقًا أن أجهزة قياس مستويات الأكسجين في الدم قد بيعت عن آخرها من الصيدليات ومن الأسواق ومن المتاجر العاملة عبر الإنترنت خلال الربيع الجاري.

ويقول البروفسور إيلكّا يولكونين، بروفسور علم الفيروسات في جامعة توركو، إن العديد من الناس قلقون بشأن صحتهم في الوقت الحالي على ما يبدو. غير أن البروفسور يولكونين يَوَدُّ أن يذكِّر بأن الأشخاص الأصحاء لا يحتاجون إلى مراقبة صحتِّهم بشكل خاص. كما يشير البروفسور كذلك إلى أنه لا داعي لمراقبة أحوالنا طوال الوقت بل يمكن للإنسان إذا ظهرت عليه أعراض مثل السعال أو سيلان الأنف أن يراقب تطورات وضعه.

Ruutukaappaus Omaolo-palvelusta
Yle

"يوضع المريض على بطنه ويبقى على ذلك الحال خمسة عشر إلى ستة عشر ساعة" – ممرضة تصف حالة مرضى كورونا في وحدة العناية المركّزة

الممرضة تيرهي تُوامينين-سيتُّونين التي تعمل في إحدى وحدات العناية المركّزة التابعة لدائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (أو ما يسمى اختصارا بـ"هُوسْ") والتي حلَّت ضيفة على برنامج استوديو أ على شاشة التلفزيون الوطني وصفت بعبارات واضحة وصريحة الحياة اليومية لمرضى كورونا في وحدة العناية المركزة. المرضى الذين يحتاجون لأجهزة التنفس الاصطناعي يوضعون على بطونهم.

تقول الممرضة تيرهي تُوامينين-سيتُّونين: - "هذه هي الطريقة الـمُثلى لتسهيل دخول الأكسجين إلى الرئتين. وضع المريض على بطنه ليس سهلا؛ وهو يبقى مستلقيا على ذلك الحال خمسة عشر إلى ستة عشر ساعة. ثم نراقب حالته ونرى ما إذا كان بإمكاننا وضعه على ظهره بعد ذلك."

إنَّ عمل الممرضين في وحدة العناية مُرهِق كذلك.

تضيف الممرضة تيرهي تُوامينين-سيتُّونين قائلة: - "هذا العمل لا يناسب جميع الممرضين. قد تشعر بالذعر، هذا أمرٌ طبيعي. فأنت تؤدي عملك وأنت ترتدي قناعاً وملابس ضيقة وتشعر بالحر."

الممرضة تيرهي تُوامينين-سيتُّونين تعمل في إحدى وحدات العناية المركّزة التابعة لـ"هُوسْ"، وتضم هذه الوحدة أربعة وثمانين سريراً. وتهدف الوحدة الآن إلى زيادة عدد أسرة العناية المركّزة حتّى تبلغ مائتين وعشرين سريراً عمَّا قريب.

تقول الممرضة تيرهي تُوامينين-سيتُّونين: -"الممرضون والممرضات اللذين دُرِّبوا حديثا على العمل في وحدات العناية المركّزة يعملون مع كوادر أكثر خبرة. لا أحد يعمل بمفرده في وحدات العناية المركّزة."

الممرضة تيرهي تُوامينين-سيتُّونين تتمنَّى من الجميع أمراً واحداً:

- "أن يبقى الناس في بيوتهم. هذه أمنية جميع الممرضين والممرضات."

Terveydenhoitohenkilökunta pukevat suojavarusteita päälleen  Ambroise Pare klinikalla Pariisissa.
Terveydenhoitohenkilökuntaa Ambroise Pare -klinikalla Pariisissa maaliskuussa 2020.Christophe Petit Tesson / EPA

** المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: نعمل على زيادة اختبارات فيروس كورونا**

يريد المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية زيادة قُدْرة دوائر التطبيب ومقدمي الرعاية الصحية والاجتماعية على أخذ العينات وإجراء الاختبارات وكشف العدوى.

مختبرات علم الأحياء المجهرية السريرية المرخَّصة تستطيع فحص أكثر من أربعة آلاف عيِّنة يوميا في الوقت الراهن.

ووفقًاللإرشادات المحدَّثة التي أعدها المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، ستُجرى فحوص عدوى كورونا من الآن فصاعدًا لجميع مرضى الرعاية الصحية الأولية أو المتخصصة الذين تظهر عليهم أعراض تنطبق على عدوى فيروس كورونا وكذلك لمن يشك الطبيب في أنهم أصابوا بعدوى فيروس كورونا.

كما تُجرى الفحوص كذلك للعاملين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية، ولمن يعملون في القطاع الحرجة إذا اشتبه في إصابتهم بالعدوى.

Telttoja Länsi-Pohjan keskussairaalan pihalla koronatestauksia varten.
Risto Koskinen / Yle

16.4.2020

نزلاء دور رعاية المسنين يشكلون ثلثي وفيات كورونا في فنلندا

ثلثا الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في فنلندا سُجلت بين نزلاء دور رعاية المسنين.

بلغ العدد الإجمالي للوفيات المؤكدة في دور رعاية المسنين ومنازل خدمة المسنين اثنين وأربعين حالة في فنلندا بتاريخ الرابع عشر من نيسان / أبريل بينما سُجِّل ما مجموعه أربعة وستون حالة وفاة في البلاد كلِّها.

تعاني العديد من دور المسنين من نقص في معدات الحماية. ومما يزيد الوضع تعقيداً أن مشكلة نقص الممرضات على الصعيد الوطني كانت موجودة حتى قبل وباء كورونا. كما أن غياب الممرضين العرضي بسبب إصابتهم بفيروس كورونا يؤدي إلى تدهور الوضع أكثر.

هناك أمثلة من مختلف أنحاء العالم عن مراكز لرعاية المسنين انتشر فيها فيروس كورونا كالنار في الهشيم.ففي إحدى دور المسنين في إسبانيا مثلاً، توفّي عشرون نزيلاً جرَّاء الإصابة بفيروس كورونا فيما أُصيب بالعدوى خمسةٌ وسبعونَ شخصا آخرين من نزلاء الدار وموظفيها.

rollaattori käytävällä
AOP

حفلات التخرج ستُأَجَّل

أوصى كل من اتحاد البلديات الفنلندية والمسؤولون التربويون بتأجيل احتفالات التخرج إلى نهاية شهر آب / أغسطس.

وجاء في هذه التوصية أن بإمكان المؤسسات التعليمية تنظيم حفل تخرج عن بعد عن طريق الإنترنت في نهاية شهر أيار / مايو، وإرسال شهادات التخرّج بالبريد.

أمّا الموعد الذي يُقترح تأجيل احتفالات التخرج إليه فهو الجمعة الثامن والعشرين من شهر آب / أغسطس أو السبت التاسع والعشرين من آب / أغسطس. ولكنَّ القرار الأخير بشأن تاريخ تنظيم حفلات التخرّج يبقى في يد المؤسسات التعليمية.

Studenter som står i bänkrader sätter på sina vita studentmössor.
Lehtikuva

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: يمكن تحسين نظافة اليدين

مسؤولون من المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية يقولون بأن من الممكن تحسين نظافة اليدين أكثر.

حسب البيان الذي أصدره المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، ينبغي أن يكون معقم اليدين مُتاحًا دائما إذا تعذَّر غسل اليدين. ونصح المركز بتخصيص أماكن يوضع فيها معقم اليدين تحت تصرف الزبائن عند مداخل مراكز التسوق مثلا، وعند أبواب المتاجر وبالقرب من أماكن الدفع، وكذلك في المحطات وفي وسائل النقل العام.

كما أشار المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية كذلك إلى أنَّ أي معقِّم يدين يحتوي على نسبة تزيد عن سبعين في المائة من الكحول يُناسبُ الاستخدام في الأماكن العامة.

Käsiä pestään saippualla.
/Pekka Kauranen / Yle

القدرة الاستيعابية لأقسام العناية المركزة في فنلندا كافية لمواجهة وباء كورونا

حسب تقدير وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية، فإنَّ القدرة الاستيعابية لأقسام العناية المركزة في فنلندا كافية لمواجهة وباء كورونا. ويستند هذا التقدير إلى جميع المعلومات المتاحة حالياً وإلى التوقعات الأكثر احتمالًا.

وقد كان هذا التقدير جزءاً من المعلومات الأساسية التي بنت عليها الحكومة قرارها بإنهاء عزل إقليم أوسيما.

تراقب الوزارة يومياً حجم ضغط العمل في عنابر المستشفيات وفي أقسام العناية المركزة. وبحسب الوزارة، فإنَّ عدد المرضى في الأيام الأخيرة كان أقل من المتوقع.

KYS:n henkilökunta harjoittelee suojapukujen pukemista ja käyttöä kuusi kertaa vuodessa.
/Sami Takkinen / Yle

15.4.2020

سيتم رفع إجراءات عزل إقليم أوسيما

سينتهي العزل المفروض على إقليم أوسيما في الخامس عشر من نيسان / أبريل الجاري وذلك لعدم توفُّر الأسس القانونية لتمديده حسب ما صرَّحت به الحكومة الفنلندية. غير أن الحكومة توصي بالاستمرار في تجنب التنقلات غير الضرورية داخل البلاد.

وتقول رئيسة الوزراء السيدة سانا مارين أنَّ على المواطنين تجنُّب الذهاب إلى أكواخهم الصيفية وتجنُّب استخدام خدمات البلدية التي يقع فيها الكوخ. كما تُذكّر وزيرة الداخلية السيدة ماريا أوهيسالو أن الأشخاص الذين يختارون الذهاب إلى أكواخهم الصيفية يثقلون كاهل الشرطة المحلية كذلك.

وتشدد الحكومة على أن الوضع لا يزال خطيرا. فحتَّى بعد رفع العزل عن إقليم أوسيما، ستظل جميع القيود الأخرى سارية المفعول. وتوصي الحكومة بمواصلة اتخاذ التدابير الوقائية الأخرى كالعمل عن بعد على سبيل المثال. كما توصي الحكومة كذلك بالبقاء في المنزل إن أمكن، وبتجنُّب الخروج في جماعات للنزهة في عيد العمال مثلا.

Poliiseja Uudenmaan rajalla.
Poliiseja Uudenmaan rajalla 15. huhtikuuta 2020Petteri Juuti / Yle

اضطرت الشرطة للتدخل لفض تجمعات الشباب طيلة عطلة عيد الفصح

اضطرت الشرطة للتدخل مراراً خلال عطلة عيد الفصح لفضّ عدة تجمعات شبابية لم تلتزم بالتوصيات الحكومية التي تهدف إلى إبطاء انتشار فيروس كورونا.

وقد ذكرت الشرطة أن مائة شاب تقريبا تجمعوا في مدينة بوري مثلا على مدى ثلاث ليالٍ. وقد تعامل بعض المشاركين في هذه التجمعات مع رجال الشرطة بعنف مما اضطرها إلى التدخّل لتفريقهم باستعمال عدة دوريات.

كما تحركت حوالي مائة سيارة على متنها شباب خرجوا بغرض التجمع في مدينتيْ سينايوكي وفاسا.

وتُذكّر الشرطة أن على أولياء الأمور ألاَّ يسمحوا للأطفال بالمشاركة في التجمّعات.

وقد أصدرت الشرطة بيانا تقول فيه إن رجال الشرطة حتى الآن يفضّون التجمّعات من خلال تقديم النصح وإعطاء التعليمات مرارا وتكرارا، ثم من خلال إعطاء الأوامر بالانصراف من المكان. غير أن الشرطة تملك حزمة من الأدوات التأديبية التي يمكنها أن تلجأ إليها وهي الغرامات التي تُفرَض على الـمُتعنِّتين أو الإجراءات السالبة للحرية التي ينص عليها قانون الشرطة.

Kenttäpoliisin selkämys.
Poliisi on yksi eläinsuojelun viranomaisista. Kuvituskuva.Eleni Paspatis / Yle

سُجِّلت أكثر من مليوني حالة إصابة بفيروس كورونا في العالم

بلغت أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا أكثر من مليونيْ إصابة في العالم حسب ما رصدتْهُ جامعةُ "جون هوبكينز". وقد تم تسجيل أعلى عدد من الإصابات المؤكدة في الولايات المتحدة بما يقرب من ستمائة وثلاث وثمانين ألف مصاب. تليها من حيث عدد الإصابات إسبانيا بمائة وسبعين ألف إصابة، وإيطاليا بما يقرب من مائة وستين ألف إصابة.

وقد تم تجاوز حاجز المليون الإصابة بالمرض منذ أقل من أسبوعين، وذلك يومَ الخميس الثاني من نيسان / أبريل.

وتسبب فيروس كورنا في وفاة ما يقرب من مائة وعشرين ألف شخص حول العالم. وقد حصد الفيروس أكبر عدد من الأرواح في الولايات المتحدة حيثُ سُجِّلت ثلاثة وعشرون ألفا وخمسمائة حالة وفاة متبوعة بإيطاليا حيثُ سُجِّلت عشرون ألفا وخمسمائة حالة وفاة.

كما أنَّ حصيلة الوفيات قد تجاوزت حاجز الخمسين ألفاً يومَ الخميس الثاني من نيسان / أبريل.

näytteenotto covid19 porvoo
/Markku Rantala / Yle

الموجة الثانية من فيروس كورونا قد تجتاح أوروبا من الدول النامية

السيدة يوطّا أوربيلاينين (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) مفوض الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والتنمية، والمسؤولة عن شؤون إفريقيا في جملة أمور أخرى، حذَّرت من أن الموجة الثانية من فيروس كورونا قد تجتاح أوروبا من الدول النامية إذا لم يتم احتواء الأزمة بسرعة. ذلك أنَّ درجة تأهُّب الدول النامية للتعامل مع الأزمة ومحاربة فيروس كورونا أضعف بكثير من درجة تأهُّب أوروبا والدول الغربية.

وقالت السيدة أوربيلاينين: "حتى لو تمكنّا في أوروبا في مرحلة ما من تنفّس الصعداء وبدأنا برفع القيود المفروضة، فإن المشكلة لن تختفي حتى يتم حل أزمة كورونا على مستوى العالم".

كما ذكرت السيدة أوربيلاينين كذلك أنّ فيروس كورونا لا يعرف حدودًا. لذلك، فلن يكون أحد منا في أمان طالما بقي الفيروس على قيد الحياة في مكان ما من العالم.

وترى السيدة أوربيلاينين مخاطر كبرى في القارة الإفريقية ذات المليار ومليوني نسمة مثلا.

- لقد سُجِّلت حالات عدوى فيروس كورونا في كل دولة أفريقية تقريبًا.

- لذلك، فإن مساعدة البلدان النامية هي مسؤولية أخلاقية على عاتقنا. ذلك أنَّ درجة تأهُّب الدول النامية للتعامل مع الأزمة ومحاربة فيروس كورونا أضعف بكثير من درجة تأهُّب أوروبا والدول الغربية. وفي نفس الوقت، فإن مساعدة الدول النامية تخدم مصلحتنا كذلك.

وقد صرَّحت السيدة أوربيلاينين بأنّ المفوضية الأوروبية بالفعل بصدد تكثيف مكافحتها لفيروس كورونا من خلال إعادة تخصيص أكثر من خمسة عشر مليار يورو من مساعدات الاتحاد الأوروبي للبلدان الشريكة.

- نعمل مثلا على تقديم المساعدة الطارئة وشراء أجهزة التنفس الاصطناعي.

من خلال المنح التي أُعيد تخصيصها، يمكننا دعم النظم الصحية في البلدان النامية والمساعدة على تخفيف التأثير الاجتماعي والاقتصادي الذي يتركه فيروس كورونا في البلدان النامية.

Jutta Urpilainen
/Olivier Hoslet / EPA

14.4.2020

امتحانات ولوج معاهد التعليم المهني ستُنظَّم عن بعد

قرَّرت معاهد التعليم المهني أن اختبارات الولوج الثانية لهذا الربيع ستُجْرَى عن بُعد. وقد قرَّرت الجامعات بدورها عدم تنظيم امتحانات الولوج التقليدية بسبب الوضع الاستثنائي الناجم عن فيروس كورونا.

وستُنظَّمُ اختبارات ولوج معاهد التعليم المهني في بداية شهر حزيران / يونيو في تاريخ سيتم الإعلان عنه لاحقاً.

كما سيتم الإعلان لاحقا عن الطرق البديلة لإجراء اختبارات ولوج الجامعات في أجل لا يتعدّى نهاية شهر نيسان / أبريل على أقصى تقدير.

وقد اتخذت الجامعات ومعاهد التعليم المهني هذا القرار حتَّى لا تُعرّض صحة المرشَّحِين والموظفين للخطر.

En kvinna studerar och skriver på datorn.
Lukeminen kannattaa, tai siis opiskelu. Ainakin yleensä.All Over Press

شركة السكك الحديدية الفنلندية تُقَلِّص رحلاتها في مختلف أنحاء البلاد

بسبب الوضع الذي سبَّبه فيروس كورونا، قرَّرت شركة السكك الحديدية الفنلندية "في إر" تقليص رحلات القطار للمسافات الطويلة. ويرجع هذا القرار للانخفاض الشديد في أعداد الركاب من جهة؛ ومن جهة أخرى لتوجيهات الحكومة الفنلندية للمواطنين بتجنب السفر غير الضروري.

ولكنَّ شركة السكك الحديدية الفنلندية ستستمرُّ في توفير الرحلات الأساسية الهامة لضمان تمكُّن المواطنين من السفر لمباشرة عملهم والوفاء بالتزاماتهم؛ وكذلك لضمان استمرارية عمل قطاعات المجتمع الحيويَّة. وهكذا، فلن تتوقَّفَ حركة القطار على مسارات بأكملها.

قرار تقليص رحلات القطار هذا سيُطبَّق من الرابع إلى الرابع والعشرين من شهر أيار / مايو.

Turun rautatieasema
Viivi Sihvonen / Yle

الشرطة تُحذِّر من تزايد استهداف الأطفال عبر الانترنت خلال أزمة كورونا

تَزايدَ خطر تعرُّض الأطفال للاستغلال الجنسي عبر الإنترنت بسبب أزمة كورونا حسب ما أورده مكتب التحقيقات القضائية الفنلندي.

وقد أشارَ بيانٌ أصدره مكتب التحقيقات القضائية الفنلندي إلى أن هناك دلائل على هذه الظاهرة في فنلندا وفي مختلف أنحاء العالم. كما يُشير مكتب التحقيقات القضائية الفنلندي في بيانه الصحفي إلى تقرير حديث صادر عن المكتب الأوروبي للشرطة (الذي يُسمى "اليوروبول" اختصاراً)، مفادُهُ أنَّ هناك تزايُداً في تحميل مواد ممنوعة ذات علاقة بالجرائم الجنسية ضد الأطفال وتزايُداً أيضا في حجم المناقشات حول هذا الموضوع على شبكة الإنترنت في الأسابيع الأخيرة.

لقد أصبح الأطفال يستعملون الإنترنت بشكل أكبر الآن بعد أن أُغلِقت المدارس وأصبح التعليم يجري عن طريق الإنترنت. إضافةً إلى أن الأطفال يتصلون بأصدقائهم من خلال الشاشات المختلفة المتصلة بالإنترنت. وتضيف الشرطة أنه، وللأسف الشديد، مع حالة الطوارئ التي نعيشها أصبح للأشخاص الذين يشتهون الأطفال جنسيا وقت أكثر وفرصٌ أوفر للتواصل عبر الإنترنت مع الضحايا.

لذلك، تحثُّ الشرطة الوالدين على خلق فرصِ تواصلٍ آمنٍ مع الأطفال واليافعين والتحدث معهم عن قواعد استعمال الإنترنت. ومن المهم أيضًا أن يطّلع الوالدان على الخدمات والألعاب التي يستخدمها الأطفال على الإنترنت ويتأكدوا من مدى ملاءمتها لأعمارهم.

Älypuhelin kädessä.
Turun koululaisille avautui oma koronaneuvontapuhelin. Kuvituskuva.Tiia Lillkvist/ Yle

الوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ تشتري أقنعة واقية غير صالحة للاستعمال

قالت وزيرة العمل السيدة تولا هاتاينين في مؤتمر صحفي عقدته قبل عيد الفصح إنّه لم يتم الالتزام بواجب الحرص المطلوب في صفقة الأقنعة الواقية (الكمّامات) التي عقدتها الوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ. وترى السيدة تولا هاتاينين أنّ الإنسان عندما يعمل تحت ضغطٍ شديد وفي خضم الأزمة، يمكنه أن يرتكب أخطاءً. وهذا أمر مفهوم.

وكانت الوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ قد رفضت طلب الأقنعة الواقية اللازمة من خلال الشركة الفنلندية "أوبتينوفا" ذات السمعة الجيدة، واشترت بدلا من ذلك كمّاماتٍ ذات جودة منخفضة للغاية بوساطة السيدة تينا يولها المعروفة بكونها خبيرة تجميل.

وقد نتج عن هذه الصفقات نزاعٌ بالملايين، وفوضى لم يسبق لها مثيل.

وذكرت السيدة تولا هاتاينين أنَّ الوزراء لم يكونوا يعرفون عن الصفقات التي عقدتها الوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ مع السيد أونّي سارماستي والسيدة تينا يولها. كما قالت السيدة تولا هاتاينين كذلك إنها علمت بتعامل الوكالة مع الشخصين المذكورين بعد أن قرأت عن الموضوع في وسائل الإعلام في التاسع من نيسان / أبريل.

وذكرت السيدة تولا هاتاينين في بيانها الصحفي أنه سيتم التحقيق في الصفقات غير أنَّ المسألة قد تطوَّرت بوتيرة سريعة للغاية تجعل من الصعب للرئيس التنفيذي للوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ أن يتابع العمل في منصبه.

وقد استقال السيد تومي لونيما، الرئيس التنفيذي للوكالة الوطنية لإمدادات الطوارئ، من منصبه نتيجة الضجة التي أثارتها هذه الصفقات.

Huoltovarmuuskeskuksen välittämä kuva Etelä-Suomessa sijaitsevasta varmuusvarastosta.
/Huoltovarmuuskeskus

9.4.2020

الحكومة تعلن عن ميزانية تكميلية قدرها أكثر من أربع مليارات

اقترحت الحكومة يوم الأربعاء ميزانية تكميلية كبيرة بشكلٍ غير مسبوق قيمتها أربعة فاصل واحد مليار يورو. وسيتم تخصيص ثلاثة فاصل ستة مليار يورو من هذا المبلغ لهذه السنة وخمسمائة مليون يورو للسنة المقبلة.

تقترح الحكومة تخصيص اعتمادات تكميلية تبلغ حوالي ثمانية فاصل أربعة مليون يورو لحرس الحدود لتغطية تكاليف العمل الإضافي الذي تسبب فيه الوباء. كما سيتم تخصيص ما قدره عشرة مليون يورو لجهاز الشرطة عامَ ألفين وواحد وعشرون. هذا المبلغ سيُصرَف لجهاز الشرطة على شكل استثمار وذلك للحفاظ على مستوى أداء الجهاز ولحماية شروط العمل الأساسية داخله.

وستتم زيادة الدَّعم المخصَّص لحماية قطاع الأعمال بنحو مليار يورو. كما سيتم تخصيص ما لا يقل عن مليار يورو لدعم البلديات.

هذا، وسيتم دعم الرياضة والثقافة من خلال حزمة دعم تفوق الستين مليون يورو لتغطية خسائر إيرادات التذاكر على سبيل المثال.

كما تأخذ الميزانية التكميلية بعين الاعتبار زيادة الإنفاق على الضمان الاجتماعي بأكثر من مليار يورو. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تخصيص حوالي أربعين مليون يورو لمصلحة كيلا وعشرين مليون يورو لصناديق البطالة من أجل ضمان سلاسة معالجة الطلبات.

Opetusministeri Li Andersson (vas.), valtiovarainministeri Katri Kulmuni, pääministeri Sanna Marin, sisäministeri Maria Ohisalo ja oikeusministeri Anna-Maja Henriksson hallituksen kehysriihineuvotteluiden tiedotustilaisuudessa Helsingissä 8. huhtikuuta 2020.
Markku Ulander / Lehtikuva

الإفراج عن الأجانب من مراكز الاحتجاز بسبب حالة الطوارئ

تم الإفراج عن بعض الأجانب من وحدات الاحتجاز في فنلندا بسبب الظروف الاستثنائية التي سببها فيروس كورونا.

مراكز الاعتقال الـمَعْنِيَّة تقع في ميتْسَلا، وهلسنكي، ولابينرانطا، ويوتْسينُو. فقد تمَّ إطلاق بعض الأشخاص من وحدة احتجاز يوتْسينُو في الأسابيع الأخيرة مثلا. الأشخاص الذين أُطلق سراحهم من عدة جنسيات.

يمكن الإفراج عن الشخص الـمُحتَجَز مثلاً عندما تكون فترة الاعتقال القصوى على وشك الانتهاء ولكن تسفيره إلى بلده الأصلي غير ممكن بسبب الوضع الذي سبَّبه فيروس كورونا.

بشكل عام، يجب إطلاق سراح الـمُحتَجَز بعد ستة أشهر من احتجازه أو في موعدٍ لا يتجاوز اثني عشرة شهرًا بعد صدور قرار الاحتجاز. ويحتوي مركز احتجاز يوتْسينُو على ثمانية وستين مكانا فيما يحتوي مركزا هلسنكي وميتْسَلا على أربعين مكانا. هناك أسباب مختلفة لتواجد الأجانب في مراكز الاحتجاز. فبعضهم مجهول الهوية فيما يُخشى أن يرتكب البعض الآخر جرائم إذا تم إطلاق سراحهم. وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون بعض الـمُحتَجَزين قد حصلوا على قرار سلبي بشأن طلبهم اللجوء. غير أن القرار السلبي وحده ليس سبباً للاحتجاز.

يمكن احتجاز طالب اللجوء الذي حصل على قرار سلبي إذا اشتبهت الشرطة في أنه قد يختبِئُ في مكانٍ ما قبل إعادته إلى وطنه.

وقد تم إطلاق سراح الـمُحتَجَزين في دول أخرى كذلك. والسبب وراء إطلاق سراحهِم هو الخوف من انتشار الفيروس في مركز الاحتجاز من جهة وإغلاق الحدود من جهة أخرى.

Lähikuva, piikkilanka-aita, kalterit ikkunoissa
Retu Liikanen / Yle

بدأ الناس في محاربة كورونا - اختفى الإنفلونزا في فنلندا بالكامل تقريبًا

عدد حالات الإنفلونزا مستمرٌّ في الانخفاض بشكل كبير. وقد صرَّح المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية أنَّ حالات الإنفلونزا من النمط (أ) المؤكدة مختبريًا هذا العام تقل بخمسة آلاف حالة مقارنةً بنفس الوقت من العام الماضي. ففي الثالث عشر من آذار/مارس، كان عدد الحالات المسجَّلة أقلَّ بثلاثة آلاف حالة مقارنةً بالعام الماضي. وبالتالي، فإنَّ عدد حالات الإنفلونزا يستمرُّ في الانخفاض بشكل كبير. ففي الأسبوع الثالث عشر من هذا العام، سُجِّلت أربعة وأربعون حالة إصابة بإنفلونزا النمط (أ) فيما سُجِّلت تسعمائة وثمانية وعشرون حالة في نفس الوقت من العام الماضي.

أمَّا حالات الإنفلونزا من النمط (ب) الـمُسجَّلة هذا الشتاء فهي تفوق تلك التي سُجِّلت الشتاء الماضي بألفيْ حالة. ففي شهر شباط / فبراير كانت الإنفلونزا لا تزال موجودة في جميع أنحاء فنلندا تقريبًا، ولكن ليس بمستوى عالٍ بشكل ملحوظ.

وقد يكون أحد أسباب انخفاض حالات الإنفلونزا هو أنَّ الفحوصات لم تكن تتم بهذه الكثرة في العام الماضي. ويجدر الذكر أن زيارات المراكز الصحية انخفضت بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة.

وبالإضافة إلى ذلك، فإنَّ الناس تغسل يديها أكثر الآن بسبب وباء كورونا، وربما يكون ذلك قد ساهم كذلك في قلّة انتقال عدوى الأنفلونزا.

Person pumpar handdesinfektionsmedel ur en flaska
Mostphotos

الوزيرة الأولى تنتقد عدم كفاية التأهب في البلديات وفي القطاع الصحي

انتقدت رئيسة الوزراء السيدة سانَّا مارين (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) في تغريدةٍ على تويتر إلى أن عدداً من الجهات الصحية لم تستعِدّ للوباء بالشكل الذي تستوجبه التزاماتها.

وكتبت السيدة سانَّا مارين تقول إنَّ وحدات الرعاية الصحية يجب أن تمتلك من الأقنعة الواقية وغيرها من لوازم الرعاية الصحية الأساسية في مخزون الطوارئ ما يكفيها لمدَّةٍ لا تقل عن ثلاثة إلى ستة أشهر، وإنَّ مسؤولية التأهب بشكلٍ جيّد تقع على عاتق كل وحدة صحية.

كما أشارت السيدة سانَّا مارين أنّه قدْ بدا جليّاً منذ بداية شهر شباط / فبراير أنّ مستوى التأهب لم يكن كافياً في بعض المناطق.

سيتم إنشاء جناح مُخصّص للولادات المبكرة في مستشفى النساء

دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (أو ما يسمى اختصارا بـ"هُوسْ") تتوقع أن ولادات الحوامل المصابات بكورونا ستزداد بشكل ملحوظ في فنلندا في الأشهر المقبلة. فهذا ما حدث على الأقل في البلدان التي اجتاحها الوباء بشدة.

وتستعد دائرة تطبيب أوسيما للأمر من خلال إنشاء جناح ولادة خاص بالحوامل المصابات بعدوى كورونا وذلك بحلول عيد الفصح. هذا الجناح سيتم إنشاؤُه في مستشفى النساء وسيتكوّن من خمسة عشر سريرًا. وسوف تُعالج فيه الأمهات اللواتي أُصِبْنَ بعدوى كورونا واللواتي يلدن قبل الأوان.

وستُجرى الولادة عن طريق العملية القيصرية المخطط لها مسبقا للحالات التي يُقدَّر أنها ستحتاج إلى أكسجين إضافي أو إلى جهاز التنفس الصناعي. أمَّا النساء المصابات بعدوى كورونا اللواتي يُعانين من أعراض خفيفة، فإنَّهن سيلدن في غرف فردية معزولة عندما يحين وقت ولادتهن. وسيتم قبول النساء الحوامل للولادة في جميع مستشفيات التوليد التابعة لـ"هُوسْ".

سيتم إجراء اختبار فيروس كورونا للأمهات اللواتي تظهر عليهن أعراض عدوى الجهاز التنفسي ولو كانت الأعراض خفيفة. من الأهمية بمكان أن تبلِّغ الأمهاتُ المستشفى عن أعراضهن في أقرب وقت ممكن حتى يتمكّن الجناح من حماية العاملين فيه وكذا حماية الأمهات والمواليد الجدد.

وفي ما يخص التهاب الجهاز التنفسي الذي تُسبِّبُه عدوى الإصابة بفيروس كورونا فإنَّه لا تتوفّر معلومات دقيقة حول مدى خطره على المرأة الحامل. ولكنّ يبدو أن فيروس كورونا لا يشكل خطرًا كبيرًا على الأم. حسب ما نعرفه لحد الآن، فإن فيروس كورونا لا ينتقل مباشرة من الأم إلى الوليد لأنَّ العدوى لا تمر عبر المشيمة إلى الجنين على ما يبدو.

Vauva makaa hoitopöydällä
/Antti Kolppo / Yle

8.4.2020

مراقبة الحدود تستمر لمدة شهر، يتم تشديد قيود الحركة المفروضة على الحدود

أعلنت الحكومة عن قيود جديدة على الحدود الداخلية والخارجية لفنلندا. وقد قررت الحكومة الاستمرار في مراقبة الحدود لمدة شهر أي لغاية الثالث عشر من شهر أيار/ مايو.

تسعى السُّلطات إلى تشديد حركة المرور على الحدود خاصةً على الحدود مع السويد والنرويج؛ حيث لن يُسمح في المستقبل إلاَّ بالتنقل الضروري لغرض العمل فقط.

كما سيتم كذلك تشديد لوائح الحجر الصحي المتعلّقة بالسفر لغرض العمل. حيث يتوجَّب على العاملين العائدين من النرويج والسويد أو الأشخاص القادمين إلى فنلندا من هذين البلدين أن يعزلوا أنفسهم في ظروف شبيهة بالحجر الصحي لمدة أربعة عشر يومًا أثناء وجودهم في فنلندا.

كما توصي الحكومةُ شركاتِ الشحن التي تعمل من السويد وإستونيا وألمانيا وفنلندا بأن توقف بيع تذاكر الركاب ابتداءً من السبت المقبل.

أمَّا حركة الركاب الضرورية والمبرَّرة من جزر أولاند إلى فنلندا والسويد فلا تزال ممكنة.

Rajavartiolaitos suorittaa rajatarkastuksia Torniossa.
/Antti Ullakko / Yle

المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية يبدأ في دراسة انتشار فيروس كورونا من خلال فحوصات الأجسام المضادة

بدأ المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية في دراسة انتشار فيروس كورونا بين السُّكان من خلال فحوصات الأجسام المضادة التي من شأنها كشف ما إذا كان الشخص قد تعرض للعدوى سابقاً.

والهدف من هذه الدراسة هو معرفة عدد السكان الذين طوروا أجسامًا مضادة كمؤشر لتعرضهم لعدوى فيروس كورونا سابقاً. وبالإضافة إلى ذلك، فإنَّ هذه الدراسة ستقيس كمية الأجسام المضادة وتراقب مدة بقائها في الجسم.

سوف يتم إرسال دعوات المشاركة في الدراسة بالبريد وسوف يتم اختيار المشاركين بطريقة عشوائية. وسوف يتم التركيز في البداية على سكّان العاصمة هلسنكي ونواحيها. سيتلقى مئات الأشخاص دعوة للمشاركة في هذه الدراسة خلال هذا الشهر.

وحسب ما أورده المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، فإن من شأن هذه دراسة التي بدأت الآن أن تسمح برصد مدى انتشار وباء كورونا في أوساط مختلف الفئات العمرية وفي مختلف المناطق.

كما ذكر المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية كذلك أن من المتوقع أن تشمل الدراسة حوالي سبعمائة وخمسين مشاركًا كلَّ أسبوع. وسيتم الاتصال بالأشخاص الذين تُؤْخذُ عيّناتهم وإبلاغهم إذا كانت لديهم أجسام مضادة، أيْ إذا كانوا قد أُصيبوا بالفعل بعدوى فيروس كورونا سابقاً.

 Koronaviruksen testausta terveyspalveluyritys Terveystalon Leppävaaran lääkärikeskuksessa Espoossa 1. huhtikuuta.
Jussi Nukari / Lehtikuva

سيبدأ تصنيع الأقنعة الواقية (الكمَّامات) في فنلندا

صرَّح وزير الشؤون الاقتصادية السيد ميكا لينتيلا، أنَّ شركتين أو ثلاثة ستبدأ بتصنيع الأقنعة الواقية في فنلندا وذلك ابتداء من شهر أيار/ مايو. كما ذكر الوزير كذلك أن هذه الشركات تهدف إلى إنتاج مائتي ألف قطعة في اليوم.

وقد قامت وزارة العمل والاقتصاد، بالتعاون مع مجتمع الأعمال الفنلندي ومعاهد البحوث والسلطات الفنلندية الأخرى، بتقصِّي الشروط التي يقتضيها إنتاج المعدّات الطبية الواقية في فنلندا. وقد وجدت الدراسة العشرات من الشركات المحلية التي تستطيع وتُريدُ تصنيع الأقنعة الواقية أو الملابس الواقية.

لا يوجد في فنلندا صناعة أقنعة واقية خاصة ببلادنا. أمّا في ما يتعلق بتصنيع الملابس الواقية، فإن الوضع أفضل من وضع الأقنعة الواقية، حيث توجد شركات في فنلندا تصنع، على سبيل المثال لا الحصر، بدلات واقية وقبعات واقية وقفازات واقية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من الشركات بدأت بالفعل في تصنيع أقنعة الوجه الواقية البلاستيكية.

Kuvassa on hengityssuojainta käyttävä nainen, joka kävelee kohti kameraa.
/Silja Viitala / Yle

7.4.2020

من المتوقع خروج الناس بأعداد كبيرة إلى أماكن الاستجمام في العاصمة وضواحيها أثناء عطلة عيد الفصح

الكثير من الناس لم يعودوا قادرين على قضاء عطلة عيد الفصح بالشكل الذي خططوا له وذلك بسبب وباء كورونا. وهذا صحيح بالنسبة لسكّان إقليم أوسيما على وجه الخصوص. فقد ضاقت فرص قضاء العطلة أمامهم بشكل ملحوظ بعدما أصبح الإقليم معزولاً عن بقية البلاد. وقد ألغى الكثيرون رحلات التزلج التي كانوا ينوون القيام بها في شمال البلاد تماما كما ألغيت رحلات البعض الآخر إلى جنوب أوروبا.

الخروج إلى الهواء الطلق وإلى الطبيعة ليس ممنوعا. لذلك، فإن من المتوقع إقبال الناس على المواقع الطبيعية بأعداد كبيرة في العاصمة وضواحيها أثناء عطلة عيد الفصح.

السيدة بايفي روسكفيست، مديرة الاتصالات العامة في المصلحة الفنلندية لإدارة الغابات، تُذكِّر الناسَ قائلةً: - "إن اتباع نصائح المسؤولين بشأن ضرورة ترك مسافة أمان بين الأشخاص أو بشأن ضرورة غسل اليدين جيدا هي نصائح مهمَّة عند الخروج إلى الطبيعة تماما كما هي مهمة في المدينة. يجدر بالناس أن يتحلَّوا بروح المسؤولية في تصرَّفاتهم حتى لا تكون هناك حاجة لإعلان حظر التجول في فنلندا. إن أهم شيء الآن ليس هو حق الإنسان في شواء النقانق أو في الذهاب إلى مكان استجمام ذو شعبية."

وقد أغلقت المنتجعات السياحية في لابلاند أبوابها في وقت سابق، وتوقفت أعمال صيانة منحدرات التزلج ومسارات التزحلق. كما أغلقت المصلحة الفنلندية لإدارة الغابات المراكز الطبيعية التابعة لها وأغلقت كذلك سائر الأكواخ والشاليهات والكبائن الواقعة على طول الطرق الأكثر شعبية. والمصلحةُ الآن بصدد إغلاق بعض أبراج مراقبة الطيور.

الجمعية الفنلندية لنشاطات الهواء الطلق (وتسمى بالفنلندية "سُوَامين لاطو") نشرت نصائح وتوجيهات حولَ ممارسة الأنشطة الخارجية بشكل مسؤول أثناء فترة وباء كورونا. سنتمكن من الاستمتاع بأنشطتنا في الهواء الطلق بشكل آمنٍ من خلال النصائح التالية:

1. حان الوقت للخروج إلى الهواء الطلق. استمتع وانتعش، ولكن احترم دائمًا التعليمات والتَّوجيها التي أصدرتها السلطات.

2. ابق في المنزل إذا شعرت بأنك مريض ولو قليلا أو إذا كنت في فترة نقاهة.

3. تجنب الاتصالات الاجتماعية. تحرَّك في الهواء الطلق بمفردك أو صُحبةَ عائلتك.

4. من الأفضل أن تتوجه إلى الغابات العادية القريبة من بيتك لممارسة أنشطة الهواء الطلق وللترفيه عن نفسك. ابتعد عن الأماكن الأكثر شعبية - اترُكْ استكشاف المواقع الطبيعية الخلاَّبة إلى فترة ما بعد الوباء.

5. تجنَّبْ أماكن الرياضة الخارجية وملاعب الأطفال والسقائف وغيرها من المرافق العامة المتوفرة في أماكن الاستجمام.

6. ارتد القفازات إذا اضطررت في طريقك إلى لمس المنصّات أو مقابض الأبواب أو الأسطح الأخرى.

7. تمَخَّط في المنديل حتَّى وأنت في الطبيعة، ولا تتمخَّط على الأرض. احمل معك كيس قمامة.

8. اترك مسافة مترين على الأقل عند تجاوزك الآخرين في الطريق أو عند إلقائك التحية عليهم.

Bakunkärrin parkkipaikka Knutersintiellä, Sipoonkorven vaellusreittien varrella Sipoossa 21.3.2020.
/Eleni Paspatis / Yle

تستعد المستشفيات لاحتمال سرقة الأدوية ومعدات الحماية

وباء كورونا وحالة الطوارئ التي يعيشها المجتمع الفنلندي يتطلبان من قطاع الصحية اتخاذ احتياطات أكثر صرامة. وقد تم تكثيف الإجراءات الأمنية في العديد من دوائر التطبيب.

دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (المعروفة اختصارا بـ"هُوسْ") الواقعة في جنوب فنلندا هي الدائرة التي يطالها وباء كورونا بشكل أكبر. من الضروري مراقبة معدات الحماية مراقبةً وثيقةً.

السيد آرو طويفونين، مدير الأمن والاستعداد في "هُوسْ" يقول: - لقد بلَّغتُ الشرطة بالفعل عن حادثة سرقة. السَّرقة طالت الأقنعة الواقية. فاللصوص مهتمون جدا بالأقنعة الواقية حاليا.

ويشيرُ السيد آرو طويفونين إلى أنَّ وباء كورونا يزيد من محاولات تزوير معدات الحماية الآن وَقَدْ وصل الطلب عليها ذروته في السوق الدولية في الوقت الذي شحَّ فيه العرض.

وقد تمَّ تشديد الحراسة وتكثيف مراقبة الاستهلاك في مستشفيات "هُوسْ". أمَّا الزيارات فهي ممنوعة تماما في المستشفيات.

ويُضيف السيد آرو طويفونين قائلا: - ولكننا نأخذ الحالات الخاصة بعين الاعتبار. فحتَّى في ظلّ هذه الأوضاع، نسمحُ مثلا لأهل المريض بزيارته إذا كان هذا الأخير يرقد على فراش الموت.

يحاول أقارب بعض المصابين الحضور إلى المستشفيات على الرغم من حظر الزيارات. لحدّ الآن، لمْ تكن هناك حاجة لطلب مساعدة الشرطة للتعامل مع هذه الحالات.

يقول السيد آرو طويفونين: - نناشد الناس أن يفهموا خطورة هذا الوضع الاستثنائي الذي نعيشه. يجب التقليل من الاحتكاك بالمرضى. عادةً ما تكون قلة تفكير الأهل هي السبب وراء محاولة زيارة المرضى رغم الحظر.

Ihmisiä aulassa sairaalan vahtimestarin tiskin luona.
Heikki Haapalainen / Yle

بدأ تجريب لقاح فيروس كورونا على البشر

بعض اللقاحات المحتملة ضد فيروس كوروناوصلت إلى مرحلةٍ يمكن فيها إعطاء الجرعات الأولى لعددٍ من المتطوعين. إذا سارت الأمور بشكلٍ جيدٍ، سيمكن الانتقال إلى الخطوة التالية حيثُ يتم اختبار الـمُنتَج على مجموعة أكبر قليلاً من الناس.

وبعد المرحلة الثانية، تأتي المرحلة الثالثة من البحث الـمُكثَّف التي يحتاج الباحثون خلالها إلى الآلاف من الناس. ولكنَّ الخبراء يدرسون حاليا ما إذا كان من الممكن تخطي مرحلة البحث الـمُكثَّف لتسريع تطوير اللّقاح.

من بين الأمور التي ساعدت على تسريع تطوير اللقاح أنَّ المجتمع العلمي العالمي تَشارَكَ المعلومات بشكل منفتح. إن تطوير اللقاح ضد فيروس كورونا يجري على قدم وساق في مختلف أنحاء العالم. فهناك ما يقرب من مائة منتج مختلف قيد التطوير في الوقت الراهن.

ويعمل مركز أبحاث اللقاحات التابع لجامعةطامبيري بدوره على تطوير لقاحٍ ضد فيروس كورونا. تطوير اللقاح في مركز الأبحاث المذكور مازال في بدايته.

Rokotekehittelyä laboratoriossa.
/Tampereen yliopisto

دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما قلقة بشأن إصابة المهاجرين بالعدوى

دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (المعروفة اختصارا بـ"هُوسْ") أبْدَتْ قلقها بشأن إصابة المهاجرين بعدوى فيروس كورونا في العاصمة وضواحيها.

وكانت وسائل الإعلام الفنلندية قد أوردت تقارير عن إصابة أشخاص من أصول مهاجرة بعدوى فيروس كورونا في منطقة ستوكهولم.

وصرَّحت "هُوسْ" بأنه تم تسجيل إصابات أشخاص من أصول مهاجرة بعدوى فيروس كورونا في مجال دائرتها الطبية.

ولا توجد إحصائيات دقيقة عن عدد المصابين بالعدوى لأن "هُوسْ" لا تُجمِّعُ إحصائيات عن المرضى على أساس خلفيتهم العرقية.

Huslabin kyltti ikkunassa.
Tiina Jutila / Yle

6.4.2020

أغلقت المطاعم والمقاهي والحانات أبوابها حتى نهاية شهر أيار/مايو

تُغلق المطاعم أبوابها في فنلندا في ظل الظروف الحالية لغاية نهاية شهر أيار/مايو.

وافق البرلمان الفنلندي في الثاني من نيسان/أبريل على المرسوم الحكومي الذي يقتضي أن تُغلِق المطاعم والحانات والمقاهي أبوابها في جميع أنحاء فنلندا في مطلع يوم السبت.

ويهدف إغلاق محلات تناول الطعام إلى الحد من انتشار فيروس كورونا. ومازال من الممكن للزبون شراء الأكل وأخذه معه ولكن لا يمكنه تناوله داخل المطعم.

Viikkokausia suljettuna olleet ravintolat saavat valtiolta tukea liiketoiminnalle aiheutuneisiin taloudellisiin menetyksiin.
Jarkko Riikonen / Yle

الكمامات ذاتية الصنع لا تحمي مستعملها من فيروس كورونا

أدى نقص الأقنعة الواقية والكمامات المختلفة إلى جعل الناس يصنعون الكمامات بأنفسهم. وتنتشر الدروس حول طرق صناعة هذه الكمامات في البيت على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى قنوات يوتيوب وغيرها.

تشير السلطات إلى أن الكمامات المصنوعة في البيت لا تحمي مستعملها من فيروس كورونا.

ولكن، يمكن للكمامات المصنوعة في البيت أن تحمي الآخرين إذا كان مرتدي القناع مصابًا بالفيروس. كما يمكن لهذه الكمامات في أسوأ الأحوال أن تساهم في نشر الفيروس إذا لم يتم الحفاظ على النظافة بالمستوى المطلوب.

ويقدم كل من المركز الوطني للصحة المهنية، والوكالة الفنلندية للسلامة والكيماويات، ومركز السلامة والتطوير الصيدلاني، ووزارة الصحة والشؤون الاجتماعية تعليمات حول الكمامات والتشريعات المتعلقة بها.

Hengityssuojaimeen pukeutunut nainen.
Tiina Jutila / Yle

تستعد مؤسسة "كيلا" لاستقبال أعداد كبيرة من طلبات الإعانة في الأسابيع المقبلة

مؤسسة التأمين الاجتماعي الفنلندية (المعروفة اختصارا بـ"كيلا") تستعدُّ لاستقبال أعداد كبيرة من طلبات الإعانة بسبب تأثير وباء فيروس كورونا مما سيؤدي إلى تراكم طلبات الإعانة التي ينبغي النظر فيها. ومن المتوقع أن يؤدي تزايد عدد طلبات الإعانة السريع والشديد إلى إطالة الفترة التي يستوجبها النظر في الطلبات في الأسابيع المقبلة.

وتُقدِّر كيلا أنها ستستقبل خلال الأسابيع المقبلة حوالي مائة وثلاثين ألف طلب تعويض بطالة، وحوالي تسعين ألف طلب بدل السَّكن وتسعين ألف طلب دعم أساسي للدخل المعيشي، ومن المتوقع أن يزيد حجم الإنفاق على الإعانات بنحو مليار يورو.

تحتاج كيلا إلى زيادة عدد الموظفين الذين ينظرون في الملفات بنحو ألف شخص. وتحاول كيلا التعامل مع تراكم الطلبات في البداية من خلال عمليات النقل الداخلي للموظفين وكذا من خلال إعادة التدريب، ولكن المؤسسة بحاجة أيضًا إلى المزيد من الموظفين.

خلال أزمة فيروس كورونا، عززت كيلا خدمة التعامل عبر الهاتف. وترجو مؤسسة كيلا من العملاء حجز موعد مسبقاً عبر الإنترنت. كما تقول كيلا إن العديد من الأمور يمكن قضاؤها أو استيضاحها عبر الهاتف دون الحاجة لزيارة المؤسسة.

Kela
AOP

شركة غوغل تنشر معلومات عن حركة الناس؛ بما في ذلك حركة سكان فنلندا

بدأت شركة غوغل في الثالث من أبريل بنشر معلومات تسمح بتقصي حركة المواطنين وكذا تحليل مدى استجابتهم لتعليمات التباعد الاجتماعي التي ترمي إلى مكافحة جائحة فيروس كورونا.

هذه التقارير الـمُجمَّعة مدعومة بتكنولوجيا إخفاء الهوية وتشمل مائة وإحدى وثلاثين دولةً. ويمكنك زيارة الموقع من هنا.

ويشمل التقرير حركة سكان فنلندا كذلك. ويبدو من خلال التقرير أن الحركة في أماكن العمل قد انخفضت بنحو الربع في نهاية شهر آذار/مارس بالمقارنة مع مُتوَسّط حركة شَهْريْ كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير. ومن ناحية أخرى، فقد زادت نسبة الحركة في الحدائق بنسبة مذهلة بلغت ثمانية وأربعين في المائة.

هذه التقارير لا تحتوي على تفاصيل يمكن من خلالها التعرف على الأفراد فهي تحترم خصوصية المواطنين.

ويمكن استخدام البيانات المذكورة لدراسة حركة المواطنين في مناطق مختلفة وفي أوقات مختلفة. كما يُظهِر الموقع تغيُّرات النِّسب المئوية في عدد زوار الأماكن المختلفة مثل الحدائق والمتاجر وأماكن العمل والمناطق السكنية، ولكن الدراسة لا تُوفِّرُ أرقاماً دقيقةً.

وتأمل شركة غوغل أن تساعد المعلومات التي جمَّعتها على اتخاذ القرارات التي تخصُّ مكافحة الوباء.

Google Maps kuvitus
AOP

أوقفت بعض البلديات فحوصات السرطان مُؤقَّتاً بسبب وباء كورونا

أوقفت أكثر من خُـمُس البلديات الفنلندية فحوصات سرطان عنق الرحم مُؤقَّتاً بسبب وباء فيروس كورونا. كما تم تقليل فحوصات سرطان الثدي بشكل ملحوظ. وقد اتَّضَحَ هذا من خلال دراسة استقصائية أجراها "السجل الفنلندي لمرض السرطان".

ولكنَّ الفحوصات ما زالت تتم بشكل عادي في معظم البلديات.

وقد توقفت سبعون بلدية على الأقل عن إرسال الدعوات لإجراء فحوصات سرطان عنق الرحم مُؤقَّتاً فيما لا تزال فحوصات سرطان الثدي متواصلة. هذا، ويتم فحص سرطان الأمعاء بشكل طبيعي تقريبًا حتَّى الآن.

Papa-seulonnassa käytettäviä välineitä gynekologin vastaanotolla.
Yle

تضاعف الطلب على خدمة التوصيل المنزلي

يقول مكتب البريد أن عدد الطرود التي يتم توصيلها إلى المنزل قد تضاعف خلال أزمة وباء فيروس كورونا الحالية.

وبحسب الشركة، فإن الطلب المتزايد على خدمة التوصيل المنزلي لم ينعكس على توقيت التوصيل. ولكن، قد تحدُثُ بعض التأخيرات في تسليم جزء بسيط من الطرود.

وقد غيرت الشركة طريقة عملها بسبب وباء كورونا بحيث لا يتم تسليم الشحنة إلى المستلم يداً بيد، وإنَّما يترك الموزع الطرد خلف الباب بعد أن يرن الجرس. كما أن الشركة لا تستدعي توقيع مستلِم الطرد حالياً.

Postin paketteja hyllyllä.
Niklas Grönholm / Yle

تريد الحكومة أن تخفض سقف سعر الفائدة على القروض السريعة إلى النصف

ترى وزيرة العدل السيدة أنَّا-مايّا هنريكسون أنه من الضروري زيادة تقييد سعر الفائدة على القروض السريعة.

يعاني حوالي أربعمائة ألف فنلندي من مشاكل التعثُّر في السداد. ومن المرجح أن هذا الرقم سيرتفع أكثر في ظل الحالة الراهنة.

والحكومة بصدد إعداد مقترح من شأنه أن يخفِّض الحدَّ الأقصى لسعر الفائدة على القروض السريعة إلى النصف. ويبلغ سقف معدل الفائدة حاليا نسبة عشرين في المئة. ولكن هذه النسبة ستصبح في المستقبل عشرة في المائة كحد أقصى.

كما تنوي الحكومة كذلك حظر التسويق المباشر للقروض السريعة (أي الترويج لهذه الخدمات بشكل مباشر).

Puhelimella haetaan pikavippiä.
Henrietta Hassinen / Yle

** الحكومة بصدد إعداد تدابير تخفيفية تخصُّ الحجز والتعثُّر المالي**

ذكرتْ وزيرة العدل السيدة أنَّا-مايّا هنريكسون أن الحكومة بصدد صياغة اقتراح لتقييد حق الدائن في تقديم طلب إعلان إفلاس شركةٍ على أساس تعثُّرها المالي المفاجئ. ذلك أن عدم القدرة على السداد شرط أساسي لإعلان الإفلاس. وبموجب قانون الإفلاس، تعتبر الشركة متعثّرة مالياً إذا لم تسدِّد ديونها في غضون أسبوع من تلقي طلب السّداد. ومن شأن تعديل القانون الحالي أن يلغي هذا الأمر بشكل مؤقّت.

كما تبحث الوزارة عن طرقٍ لتسهيل إجراءات إعادة هيكلة الشركات قدر الإمكان.

وحسب ما صرَّحت به السيدة أنَّا-مايّا هنريكسون، فإنَّ الحكومة بصدد إعداد تدابير تخفيفية تخصُّ قانون الحجز أيضا وذلك فيما يخص الشركات والأفراد على حد سواء.

Laskupino
Korona-aikana maksamattomien laskujen pino on alkanut monella kasvaa. Henrietta Hassinen / Yle

انخفض سعر الوقود كثيرا في الأسابيع الأخيرة

انخفض سعر البنزين بشكل ملموس في الأسابيع الأخيرة. فوفقا لموقع بولْطُّوأيني، بلغ متوسط سعر بنزين "خمسة وتسعين" ما يقرب من يورو فاصل ستة وثلاثين للتر الواحد يوم الأربعاء فيما كان متوسط سعر الديزل ما يقرب من يورو فاصل خمسة وعشرين للتر الواحد.

وحسب شركة الطاقة "إس تي واحد" انخفضت الأسعار بقدرٍ يتراوح بين عشر سنتات وخمس عشرة سنتًا للتر الواحد عندما بدأت حرب الأسعار بين المملكة العربية السعودية وروسيا قبل بضعة أسابيع.

ويعود انخفاض سعر البنزين إلى انخفاض سعر النفط الخام من جهة، وإلى أزمة كورونا من جهة أخرى. وقد أدَّى هذا بدوره إلى انخفاض حجم حركة المرور في فنلندا بنسبة تتراوح من ثلاثين إلى أربعين في المائة.

Bensiiniä tankataan autoon huoltoasemalla.
Henrietta Hassinen / Yle

3.4.2020

سيتم توسيع الحجر الصحي للركاب ليشمل الموانئ أيضا

تم تمديد سياسة الحجر الصحي للمسافرين القادمين إلى فنلندا لتشمل الركاب القادمين إلى الموانئ كذلك بعد أن كانت تشمل القادمين إلى المطارات فقط. وسيتم توزيع استمارةٍ على الركاب قبل وصولهم إلى الحدود يُطلَب منهم فيها وصف حالتهم الصحية.

وسيتم تقسيم المسافرين القادمين إلى الميناء إلى صفَّين مختلفين. يتم توجيه المسافرين الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بمشاكل الجهاز التنفسي إلى أخصائي الرعاية الصحية حيثُ يتم إخضاعهم لفحص الإصابة بفيروس كورونا.

أما المسافرون الذين لا تظهر عليهم أي أعراض فيتابعون رحلتهم إلى منازلهم أو أماكن إقامتهم بسيارة أجرة أو بسياراتهم الخاصة. مبدئيا، يقضي الإنسان فترة الحجر الصحي في بيته. ويُحظَر على المسافرين القادمين من الخارج استخدامُ وسائل النقل العام.

وقد أمرَت الحكومة جميع الركاب العائدين إلى فنلندا من الخارج بالخضوع للحجر الصحي لمدة أسبوعين.

Helsingin uusi laivaterminaali länsisatamassa.
Derrick Frilund / Yle

يحقُّ لتلاميذ التعليم التحضيري الحصول على تعليم عن قرب

سيستمر التعلم عن بعد في المدارس لغاية الثالث عشر من شهر أيار/مايو على الأقل. وتستعد الحكومة أيضًا لإمكانية عدم عودة التلاميذ لتلقي التعليم عن قرب طيلة فصل الربيع الجاري.

وقد صرَّحت وزيرة التعليم السيدة لي أندرسون بأنه يحق لتلاميذ التعليم التحضيري الحصول على تعليم عن قرب إذا كانت البلدية التي يسكنون فيها تُوفّره. ويشمل التعليم التحضيري، على سبيل المثال لا الحصر، الأطفال من أصول مهاجرة الذين يدرسون اللغة الفنلندية أو اللغة السويدية إلى جانب مهارات أخرى يحتاجونها لولوج التعليم الأساسي.

ويبلغ عدد المنخرطين في التعليم التحضيري حوالي ثلاثة آلاف تلميذ.

Tiede- ja kulttuuriministeri Hanna Kosonen (kesk.) ja opetusministeri Li Andersson (vas.) hallituksen tiedotustilaisuudessa 2.4.2020.
/ Ilkka Klemola / Yle

المجلس الوطني الفنلندي للتعليم بصدد إعداد تعليمات توجيهية حول التقييمات النهائية

يجب أن تعمل "مجموعة رعاية تلاميذ المدرسة" على توفير الدعم للأطفال الذين يتعذر التواصل معهم لإخراطهم في نظام التعلم عن بعد أو الأطفال الذين يعيشون وضعا مُستعصيا في بيوتهم. وقد صرَّحت وزيرة التعليم السيدة لي أندرسون بأنه يجب تحديد حاجة هؤلاء الأطفال إلى الدّعم والتدخّل على الفور لحل المشكلة. ويجدر الذكر أن "مجموعة رعاية تلاميذ المدرسة" تتكون من العديد من الخبراء وهدفها الرئيسي هو رعاية التلميذ وضمان قدرته على التعلم الجيد والحفاظ على صحته العقلية والبدنية من جملة أمور أخرى.

وإذا كان الوضعُ خطيرًا جدًا لدرجة أنه لا يمكن التواصل مع التلميذ على الإطلاق، فإنه يتوجَّبُ على المدرسة أن تتعامل مع الموقف بنفس الطريقة التي تتعامل بها في حالة عدم حضور الطفل إلى المدرسة. وفي نهاية المطاف، يتم الاتصال بمكتب حماية الطفل إذا استحال التواصل مع التلميذ.

وفقًا للسيدة لي أندرسون يجب بذل الجهود لضمان تخرّج التلاميذ وانتقالهم إلى الفصل الموالي. ويعمل المجلس الوطني الفنلندي للتعليم على إعداد تعليمات توجيهية وطنية للتقييمات النهائية.

إذا تعذَّر تنظيم امتحان المهارات المهنية للجميع، فستعطى الأولوية للطلاب الذين يتخرجون هذا الربيع حتى يتمكنوا من دخول سوق العمل.

Koulusta koronaviruksen vuoksi kotiin jäänyt lapsi opiskelee kotona Helsingissä.
Antti Aimo-Koivisto / Lehtikuva

امتحانات ولوج الجامعات والمعاهد العليا في مايو ويونيو

امتحانات ولوج الجامعات والمعاهد ستُنظَّم في الأسبوعين الأخيرين من شهر أيار/مايو والأسبوع الأول من شهر حزيران/يونيو. إذا كانت هناك حاجة لإجراء تغييرات على هذه المواعيد، فيجب اتخاذ القرارات النهائية بشأنها بحلول منتصف أبريل. والاستعداداتُ جارية الآن بالفعل في إدارة التعليم وفي الجامعات والمعاهد.

وفقا لوزيرة العلوم والثقافة السيدة هانَّا كوسونن، فإن التعلم عن بعد سار بشكل جيد في المجمل في الجامعات والمعاهد، ولكن فترات الدراسة في الجامعات والمعاهد قد تطول بسبب تعذر تنظيم بعض المحاضرات. كما تم إلغاء فترات التدريب أو تأجيلها.

تُدفعُ المنح المالية للطلاب على الرغم من الظروف الاستثنائية. كما أن الظروف الاستثنائية سببٌ كافٍ لتبرير استغراق الدراسة وقتا أطول مما كان مخطَّطا. ويمكن زيادة الحد الأقصى لعدد الأشهر التي يتلقى الطلاب عنها المنحة المالية الدراسية على أساس الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد. وبالإضافة إلى ذلك، لن يُطلَب من الطلاب إعادة المنح المدفوعة. هذا ويمكن للطلاب الحصول على دعم الدخل المعيشي لإكمال دراستهم.

Opiskelijoita pääsykokeessa.
/Mikko Koski / Yle

دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما "هُوسْ" تفرض قيودا على حق حضور الشخص المرافق في مستشفيات الولادة

ائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (المعروفة اختصارا بـ"هُوسْ") تفرض قيودا على حق حضور الشخص المرافق في جميع مستشفيات التوليد للحدّ من خطر الإصابة بفيروس كورونا. يدخل هذا القرار حيز التنفيذ على الفور ويبقى ساريا حتى إشعار آخر.

يمكن للشخص المرافق أن يحضر مع المرأة الحامل ليقدم لها الدعم النفسي أثناء الولادة الطبيعية ما دامت في غرفة التوليد. أيْ يمكنه أن يرافق المرأة الحامل ويدعمها من بداية الولادة إلى أن تُنقل هي ووليدها إلى جناح الأمومة (الجناح الذي تنقل إليه الأمهات اللواتي وضعن للتوّ).

ولا يمكن للشخص المرافق أن يحضر مع الأم في مرحلة الطلق الاصطناعي ولا أثناء الولادة القيصرية كما لا يمكنه التواجد بعد الولادة في عنابر الأمومة في المستشفيات أو في "فندق عُش الأُسَر" (بالفنلندية بيرهي بيساهوتلّي).

من أجل منع عدوى فيروس كورونا، من المهم جدًا أن تُبلِّغ الأم والشخص المرافق لها سلفاً إذا ظهرت عليهما أي أعراض لعدوى الجهاز التنفسي العلوي أو إذا كانا قد تعرضا لعدوى فيروس كورونا.

Vastasyntynyt lapsi.
AOP

بسبب فيروس كورونا هيئة النقل الإقليمية في هلسنكي تعوِّض عن التذاكر الموسمية طويلة الأمد

يمكن استرداد المبلغ المدفوع مقابل التذكرة الموسمية طويلة الأمد إذا تم شراء التذكرة في تاريخ السادس عشر من آذار/مارس أو قبل ذلك وكانت صالحة لغاية السادس عشر من نيسان/أبريل أو إلى ما بعد ذلك.

ويمكن الحصول على التعويض عن طريق التخلي عن بطاقة هيئة النقل الإقليمية في هلسنكي (المعروفة اختصارا بـ"هُو إسْ إلْ") وإرسالها بالبريد إلى مكتب "هُو إسْ إلْ" بحلول نهاية شهر أيار/مايو. وتنصح "هُو إسْ إلْ" بالتريث وعدم إرسال البطاقة بالبريد بعدُ، وسيتم الإعلان عن الترتيبات العملية مع مزيد من التفاصيل في الأيام القادمة.

لن تفرض "هُو إسْ إلْ" رسوم معالجة على إعادة البطاقة، ويمكن الحصول على بطاقة جديدة مجانًا في وقت لاحق.

لن تكون هناك رسوم جزائية على إنهاء تذاكر الاشتراك المستمر الاقتصادي الذي يتم شراؤه عبر تطبيق "هُو إسْ إلْ" خلال شهر نيسان/أبريل. أما الرسوم الجزائية التي تم استخلاصها على إنهاء التذاكر المذكورة بعد تاريخ السادس عشر من آذار/مارس فسوف يتم إرجاعها في خلال شهر أيار/مايو.

Ihmisiä nousemassa bussin kyytiin Helsingissä.
Kimmo Hiltunen / Yle

2.4.2020

إغلاق الحدود خلق اضطرابا في طرق الاتجار بالمخدرات وبدأ نقص المواد المخدرة يظهر في الشارع

وفقاً لما جاء عن مكتب التحقيقات الجنائية الفنلندي، فإن المواد المخدرة تعرف نقصا بسرعة، وذلك لأن الطرق التي كان التجار يسلكونها عادة مغلقة الآن بسبب توقف حركة الركاب. فمادّة الأمفيتامين مثلا تأتي عادة إلى فنلندا من أوروبا الوسطى أو من أوروبا الغربية عبر دول البلطيق أو عن طريق الموانئ.

وتُقدّر الشرطة كذلك أن أسعار المواد المخدرة سترتفع مع انخفاض توفر المخدرات، كما سيزداد العنف ضد من يملكون مخدراتٍ. وبالإضافة إلى ذلك، قد يزداد أيضا خطر السطو على الصيدليات. إن إغلاق طرق المخدرات ينعكس على شكل اضطراب عقلي وبدني للمدمنين وينعكس أيضا على شكل اضطرابات في السجون.

وترى الشرطة أن إغلاق الحدود هو طريقة مؤكدة للحد من حركة المخدرات. وفي الوقت نفسه، يخطط تجار المخدرات وموزعوها ومستخدموها لطرق جديدة لحلّ هذه المشكلة. ومن المرجَّح أن يحاول تجار المخدرات بشكل متزايد نقل موادهم عبر وسائل نقل البضائع.

إن آخر مرة شَهِدَتْ فيها الحدود وضعاً استثنائياً كانت في عام ألفين وخمسة عشر عندما تم تشديد مراقبة الحدود بسبب وضع طالبي اللجوء. في ذلك الوقت، شوهد ارتفاع في عدد جرائم المخدرات التي تم الكشف عنها.

Rajavartiolaitos suorittaa rajatarkastuksia Torniossa
Antti Ullakko / Yle

ليس لدى فنلندا الوقت الكافي لصنع مُعقّم اليدين بالقدر الذي يتم استهلاكه حاليًا

تمت زيادة إنتاج مُعقّم اليدين إلى مئات الآلاف من اللترات أسبوعيًا. ومع ذلك، فإنّ كمية مُعقّم اليدين المتوفرة غير كافية للمستهلك. وتُوَجَّه كل الكميات الـمُنتجة من مُعقّم اليدين تقريبًا إلى قطاع الرعاية الصحية.

وقد أدّى ارتفاع الطلب على مُعقّم اليدين إلى اتّجاه العديد من الشركات غير المتخصصة في مواد التطهير إلى تصنيع هذه المادة. في الأسابيع الأخيرة، أعلنت العديد من الصيدليات ومصانع الجعة الصغيرة بل وحتى شركات شمع الزلاّجات ومصانع الطلاء أنها ستبدأ في تصنيع مُعقّم اليدين. الشركات التي بدأت فجأة في صنع مُعقّم اليدين واجهت نقصاً في مواد التعبئة والتغليف وواجهت كذلك نقصاً في المواد الخام.

وقد تسبَّب ارتفاع الطلب على مُعقّم اليدين في ظهور بعض المحتالين الذين يبيعون منتجات على أنها مواد مُعقّمَة دون أن يكون ذلك صحيحاً. كما حذَّرت الوكالة الفنلندية للسلامة والكيماويات قبل أسبوعين من الـمُعقّمات اليدوية المصنوعة من سائل غسيل الزجاج. إذْ تحتوي هذه المنتجات على مكونات غير مخصصة للاستخدام على الجلد. وبشكل عام، تنَصح الوكالة الفنلندية للسلامة والكيماويات المستهلكين بالتفكير بعناية فيما إذا كانت المطهرات والـمُعقِّمات ضرورية في حياتهم اليومية حيثُ أنّ الماء والصابون يفيان بالغرض.

Tyhjiä käsihuuhdepulloja tuotantolinjalla.
/Petri Aaltonen / Yle

هيئة الإذاعة الفنلندية : تقصَّت أماكن توفّر الأقنعة الواقية (الكمّامات)

أدَّى ارتفاع الطلب بشكل كبير على الأقنعة الواقية والكمّامات إلى صعوبة الحصول عليها بالنسبة للمستهلك العادي. صيدلية الجامعة (بالفنلندية إليوبيستون أبتيكي) ستطرح في سبعة عشر فرعا من صيدلياتها معقّم اليد وكذا الأقنعة الواقية في هذا الأسبوع. وستُحدّد المبيعات حاليًا في علبة واحدة لكل زبون حتّى يكون المنتج مُتاحاً لأكبر عدد ممكن من الزبائن. ومن المحتمل أن يتم شراء المنتجات التي تصل الآن إلى الرفوف على الفور ولكن دفعة أخرى ستصِلُ في الأسبوع المقبل.

الصيدلية الرئيسية (بالفنلندية أفايْن أبتيكي) تملك حوالي مائتين وخمسين فرعاً في فنلندا. لا تتوفر معلومات حول توفر صيدليات أفايْن أبتيكي على الأقنعة الواقية لأن صيادلة هذه السلسلة يقدّمون طلبياتهم بشكل مستقل وحسب احتياجات كل صيدلة. ويمكن الحصول على أفضل المعلومات بشأن توفر الأقنعة الواقية عن طريق سؤال أقرب فرع من فروع صيدلية أفايْن أبتيكي مباشرة.

بالإضافة إلى الصيدليات، يمكنك أيضًا الاستفسار عن توفّر الأقنعة الواقية من قسم مواد البناء ومن المتاجر الكبرى. كما يمكن أيضًا محاولة الحصول على الأقنعة الواقية من تجار الـجُملة. ميدكيت، تاجر الجملة المتخصص في المنتجات الطبية الإسعافية، ينوي أن يفتح قريبا مجال شراء الأقنعة الواقية للمستهلك العادي من متجره على الإنترنت.

في أواخر الأسبوع الماضي، خفّف الاتحاد الأوروبي من متطلبات الحماية المتعلقة بالأقنعة الواقية. ومن المتوقع أن يسرّع هذا من إمكانيات تصنيعها ويوسع مجال التصنيع كذلك.

Kuvassa on hengityssuojainta käyttävä nainen.
Hallitus selvittää kesäkuun loppuun mennessä kasvomaskien käytön mahdollista ohjeistusta. Kuvituskuva Helsingistä maaliskuun lopulta.Silja Viitala / Yle

غالبية القاعات الرياضية مفتوحة إلى أن تأمر السلطات بخلاف ذلك

لا ينطبق الحظر الذي تفرضه الحكومة على التجمعات العامة لأكثر من عشرة أشخاص على القاعات الرياضية لأنها لا تعتبر أماكن عامة.

وفقًا للرابطة الفنلندية لمراكز اللياقة البدنية والرياضة الصحية، لا تزال معظم مراكز اللياقة البدنية الفنلندية مفتوحة. ومع ذلك، توصي الجمعية بعدم تنظيم تمارين جماعية لأكثر من عشرة أشخاص.

وقد أعلنت القاعات الرياضية أنه تم زيادة معدّل تنظيف وتطهير المعدات كما تمت زيادة قناني المعقّمات. هناك حاجة لهذه الإجراءات، حيث أن هيئة الإذاعة الفنلندية ذكرت سابقًا أن فيروس كورونا يبقى في القاعات الرياضية لمدة تصل إلى تسعة أيام.

يشدد الدكتور ماركو برواس، أخصائي الأمراض المعدية في مستشفى لابلاند، على أنه ينبغي الآن تجنب الاتصالات الوثيقة واللقاءات الاجتماعية في كل مكان. وهو لا ينصح بارتياد القاعات الرياضية.

هناك ما يقرب من ألف وأربعمائة مركز لياقة بدنية في فنلندا، وقد تم إعطاء المئات من موظفي هذه المراكز عطلة بدون راتب أو أنهم معرضون لذلك المصير.

Nainen nostaa painoja kuntosalilla.
Jarkko Riikonen / Yle

1.4.2020

الوزيرة تُصرّح: سيتم مضاعفة القدرة الاختبارية بمرتين أو ثلاث مرات في المستقبل القريب

قالت وزيرة الأسرة والخدمات الأساسية السيدة كريستا كيورو في مؤتمر صحفي حكومي عُقد في فاتح نيسان/أبريل الجاري أن فنلندا تعتزم زيادة فحوصات الإصابة بفيروس كورونا بشكل كبير في المستقبل القريب. في الوقت الراهن، تُفحَصُ ألفي وخمسمائة عيّنة في اليوم، وسيتم مضاعفة هذا العدد مرتين أو ثلاث مرات.

وقالت السيدة كريستا كيورو إنّه يجب إجراء فحص للعاملين في مجال الرعاية الصحية في جميع الأحوال. كما صرَّحت الوزيرة أيضا أن الدولة تبحث الآن عن شركاء لتعزيز قدرتها الاختبارية؛ وهؤلاء الشركاء قد يكونون جامعات وشركات في فنلندا وخارجها.

كما سيتم كذلك توسيع فحوصات الأجسام المضادة. وذكرت هيئة الإذاعة الفنلندية في الواحد والثلاثين من شهر آذار/مارس أن دائرة تطبيب هلسنكي وأوسيما (أو ما يسمى اختصارا بـ"هُوسْ") ستشرع في إجراء فحوصات الأجسام المضادة. وتُمكّن فحوصات الأجسام المضادة هذه من كشف ما إذا كان الشخص مصابًا بالفعل بعدوى فيروس كورونا.

Krista Kiuru hallituksen infotilaisuudessa 1. huhtikuuta.
/Ilkka Klemola / Yle

31.3.2020

شركة أمريكية تخطط لبدء اختبار لقاح فيروس كورونا على البشر بحلول الخريف

يجري تطوير لقاح ضد فيروس كورونا على قدم وساق. فقد أعلنت شركة جونسون آند جونسون الأمريكية أنها اختارت مرشحا لاختبار اللقاح. وسيبدأ بذلك اختبار لقاح فيروس كورونا على البشر في شهر أيلول/سبتمبر على أقصى تقدير. وصرَّحت الشركة أن اللقاح سيكون متاحا للاستعمال الطارئ في بداية العام المقبل في أحسن الأحوال.

واتفقت شركة جونسون آند جونسون مع السلطات الأمريكية على استثمار مليار دولار في تطوير اللقاح. وقام فريق تطوير الشركة بدمج أجزاء من فيروس كورونا مع فيروس الأنفلونزا العادي غير القادر على التكاثر في محاولة لتحفيز استجابة مناعية كافية لدى الإنسان.

ولكن مشروع لقاح شركة جونسون آند جونسون ليس المشروع الوحيد الذي أحرز تقدما في هذا المجال. ذلك أن شركة الأدوية الأمريكية موديرنا بدأت بالفعل اختبار لقاحها البديل على البشر بوتيرة قياسية. كما تختبر شركة كانسينوبيو الصينية هي الأخرى فعالية لقاحها على البشر.

وتقوم العديد من شركات الأدوية الأخرى بتطوير لقاحات خاصة بها ضد فيروس كورونا. ويُقدّر الخبراء أن تطوير اللقاح سيستغرق عامًا على الأقل. كما يتم كذلك تطوير أدوية للمساعدة في التخفيف من أعراض الإصابة بفيروس كوفيد تسعة عشر (أي كورونا).

Tutkija tutkivat koronavirusta Laboratoriossa Marylandssa.
Useat lääkeyhtiöt kehittelevät omia rokotteitaan koronavirusta vastaan. Asiantuntijat ovat arvioineet, että rokotteen saamiseen menee vähintään vuosi.Andrew Caballero-Reynolds / AFP

اثنان من أصل كل ثلاث شركات فنلندية تنوي الاستغناء عن موظفيها أو إعطاءهم إجازة دون راتب

تنوي ثلثا الشركات الفنلندية فصل موظفيها أو إعطاءهم إجازة دون راتب. ويتضح ذلك من استطلاع حديث أجرته الغرفة التجارية الفنلندية وأجاب عنه ما يقرب من ثلاثة آلاف وأربعمائة شركة.

وبحلول يوم الاثنين، كانت أكثر من أربعين في المائة من الشركات قد دعت موظفيها لحضور مفاوضات تقرير مصيرهم أو أصدرت تحذيرات بشأن إمكانية إعطاءهم إجازة دون راتب.

ووفقاً لغرفة التجارة الفنلندية، فقد تدهور وضع الشركات بشكل ملحوظ خلال الأسبوعين الماضيين. كما كشف الاستطلاع الذي أجرته الغرفة أن ثلثي الشركات قد استخدمت بالفعل أو تخطط لاستخدام المساعدات التي تقدمها الحكومة لتجاوز هذه الأزمة.

Mies syö lounasaikaan ravintolassa.
.Silja Viitala / Yle

الحكومة تقرِّر زيادة التدابير التقييدية

قررت الحكومة في الثلاثين من آذار/مارس فرض تدابير تقييدية جديدة، وتشديد التدابير التقييدية السابقة أو تمديدها لمنع انتشار فيروس كورونا.

وسوف تصدر الحكومة مرسوما بخصوص إغلاق المطاعم والمقاهي والأماكن المرخص لها بيع المشروبات الكحولية. والغرض من إغلاق هذه الأماكن هو حماية السكان وحماية عمل المجتمع. ويمتد إغلاق هذه الأماكن على مدى شهرين، أي لغاية نهاية شهر أيار/مايو. ولكن، يمكن لهذه الأماكن بيع الوجبات الـمُعدَّة للتناول خارجاً.

وستستمر القيود المفروضة على التعليم والتدريب ومراكز الرعاية النهارية (الحضانات ورياض الأطفال) لمدة شهر واحد حتى الثالث عشر من شهر أيار/مايو في مختلف المستويات الدراسية. وقد يستمر هذا الحال لفترة أطول. حيث أن الحكومة صرَّحت بأنها تستعد لإمكانية استمرار ظروف التعليم الاستثنائية هذه لغاية شهر تشرين الأول/أكتوبر إذا تطلب إبطاء الوباء ذلك.

Sanna Marin
.Yle

ولا تتوفر حتّى الآن معلومات عن إمكانية تنظيم احتفالات تخرج طلاب الثانوية، وقد يتم تأجيلها إذا اقتضى الأمر.

مراكز الرعاية النهارية مفتوحة، وتلاميذ السنوات الأولى والثانية والثالثة من التعليم الابتدائي لديهم إمكانية الدراسة في مدارسهم. غير أن الحكومة الفنلندية مازالت توصي بشدة على إبقاء الأطفال الصغار في المنزل.

إن حركة المرور عبر الحدود كانت لا تزال مستمرة بعض الشيء، ولكن الحكومة تريد إيقافها الآن. فقد أعلنت الحكومة أنها ستبدأ الاستعدادات العاجلة لتقييد الحركة على كل من الحدود الشمالية والغربية للبلاد بسبب الوباء. وفي الوقت نفسه، تريد الحكومة كذلك إيقاف سفر الركاب عن طريق البحر. ولكن ذلك لا ينطبق على حركة الشحن ونقل البضائع الهامتين لضمان أمن سلسلة التوريد.

كما سيتم تمديد الرقابة الداخلية على الحدود وكذا القيود المفروضة على التجمع لغاية شهر أيار/مايو. وستظل القيود المفروضة على الحركة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي سارية.

القيود المفروضة على الحركة من وإلى إقليم أوسيما ستبقى سارية لغاية التاسع عشر من شهر نيسان/أبريل.

وقد أثار موضوع إجراء فحص لمن يُحتمل تعرضهم لفيروس كورونا الكثير من الجدل. وتسعى الحكومة الآن إلى الزيادة من عمليات أخذ العينات وإجراء الفحوصات لتقصي حالات عدوى فيروس كورونا وللسيطرة على هذا الوباء. وقالت الحكومة إنه يجب إجراء فحص للعاملين في قطاع الرعاية الاجتماعية والصحية على الفور إذا كان هناك أدنى شك على إصابتهم بالعدوى.

دراسة: معدل الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا أقل من واحد في المائة

تقول دراسة حديثة إن معدل الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا أقل مما تم تقديره من قبل. وقد خلصت دراسة لفريق دولي من الباحثين نشرت في مجلة لانسيت الطبية إلى أن نسبة من ماتوا نتيجة الإصابة بفيروس كورونا هي صفر فاصل ستة وستين بالمائة من مجموع المصابين.

وهذا الرقم أقل من معظم التقديرات السابقة التي قدّرت معدل الوفيات بأكثر من واحد في المائة أو حتى أكثر بذلك بكثير. وأخذت هذه الدراسة بعين الاعتبار عدد حالات الإصابة الطفيفة التي لا يتم إدراجها في الإحصائيات عادة.

وتقدر هذه الدراسة التي نشرت في مجلة لانسيت أن سبعة فاصل ثمانية في المائة ممن تزيد أعمارهم عن الثمانين سنة يموتون نتيجة لإصابتهم بفيروس كورونا.

30.3.2020

الخوف من فيروس كورونا يجلب إلى المحلات التجارية ظاهرة غرَّارة - هذه هي الكيفية الصحيحة لاستعمال القفازات ذات الاستخدام الواحد

بدأ تأثير الخوف من فيروس كورونا يظهر على الناس في فنلندا حتَّى من خلال الإجراءات الاحتياطية التي يتخذونها عند التسوق. ففي العديد من المناطق، أصبحت المتاجر فارغة جرَّاء اكتناز الناس للمواد الغذائية وورق المرحاض. بالإضافة إلى الاكتناز، بدأ بعض زبائن متاجر البقالة بارتداء القفازات ذات الاستخدام الواحد أو قفازات قاعات الرياضة عند التقاطهم الفواكه أو الخضراوات أو المواد الغذائية من أرفف المتاجر. وذكر مسؤولون في مجموعة متاجر "إس" أن مثل هذا السلوك قد لوحظ في أسواق بريسما مثلا.

وفقاً لوكالة الغذاء، لا داعي لاكتناز المواد الغذائية ولا لارتداء القفازات، بل الأهم هو غسل اليدين قبل الذهاب إلى السوق وعند العودة منه. كما ينبغي كذلك تجنب لمس الوجه.

suojakäsineet
AOP

وتُذكّر السلطات بأنه لم تُسجَّل أية حالة انتقال لعدوى فيروس كورونا من خلال المواد الغذائية أو الأسطح أو المواد. ومع ذلك، فقد يكون ذلك ممكنا. لذا يجب أن نتوخى الحذر في الأسواق وخاصة في أقسام مستحضرات التجميل.

إن أهم شيء هو النظافة الجيدة لليدين، أي الغسيل المتكرر للأيدي بالصابون وفرك اليدين بالـمُعقِّم عند الضرورة. يمكن للقفازات ذات الاستخدام الواحد أن تحميك من الجراثيم، ولكن غسل اليدين يفي بنفس الغرض عمليًا. غير أن استخدام القفازات ذات الاستخدام الواحد أو القفازات المطاطية قد يكون أمراً مُضَلِّلا أو غرَّاراً وفقًا للمركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية. ذلك أن الميكروبات تلتصق بالقفازات بنفس الطريقة التي تلتصق فيها باليدين. وهذا ينطبق على أي نوع من أنواع القفازات. وقد شوهد بعض زبناء متاجر البقالة وهم يرتدون القفازات ذات الاستخدام الواحد أو حتى القفازات المستعملة في قاعات الرياضة في متاجر المواد الغذائية في مختلف أنحاء البلاد مؤخراً. إذا كنت ترغب في ارتداء قفازات، فيجب أن تكون قفازات ذات استعمال واحد ويجب أن تكون نظيفة كما يجب رميها عند العودة من السوق.

إذا لم يتم غسل القفازات أو تغييرها، فإنها ستكون مثل اليدين غير المغسولتين.

فيروس كورونا يقلب حياة الحيوانات الأليفة رأسا على عقب لأن الناس أصبحوا يقضون نهارهم في البيت الآن

تعيش الحيوانات الأليفة أوقات استثنائية في جميع أنحاء العالم. فقد قلب فيروس كورونا حياة الحيوانات الأليفة رأسا على عقب بسبب الحجر الصحي والعمل عن بُعد. إن تواجد الإنسان في البيت مع حيوانه الأليف قد يكون بمثابة حلم يتحقق لهذا الأخير، ولكنه قد يسبب له ضغطا عصبيا أيضًا.

تقول المديرة التنفيذية لجمعية رعاية الحيوانات الفنلندية السيدة ماريا ليندكفيست: "معظم الحيوانات الأليفة معتادة على أن تكون بمفردها في البيت خلال يوم العمل."

kissa
AOP

اتبع الخطوات الخمس أدناه عند قضاء أياما طويلة في البيت مع حيوانك الأليف.

1. تتبَّع علامات الضغط النموذجية: الأرق أو عدم القدرة على الأكل أو أنين الكلاب أو اختباء القطط.

2. تواصل مع حيوانك الأليف حتى لو ركزت على عملك. فالحيوان لا يفهم سبب عدم انتباهك له رغم تواجدك في البيت.

3. حاول الحفاظ على نفس الروتين القديم. خذ بعين الاعتبار أن كل حيوان أليف يختلف عن غيره؛ فبعض الحيوانات الأليفة تطيق بقاءك في البيت أفضل من البعض الآخر.

4. استعد لفترة ما بعد الحجر الصحي المنزلي. حاول أن تجري التغييرات التي ستلحق بحياتك في مرحلة ما بعد الحجر الصحي المنزلي بشكل تدريجي حتى لا يعاني الحيوان الأليف من قلق الانفصال.

5. إذا أخذت جروا، علمه أن يعيش بمفرده. تذكر أن حيوانك الأليف يحتاج إلى رعاية حتى عندما تعود حياتك اليومية إلى نصابها.

korona
AOP

الباحثون يؤكّدون: فيروس كورونا لم يُصنع في المختبر

مع احتدام جائحة فيروس كورونا حول العالم، انتشرت نظريات المؤامرة حول أصل الفيروس بنفس درجة انتشار الفيروس تقريبًا.

فقد زُعِمَ أن فيروس كورونا هرب من مختبر لتطوير الأسلحة البيولوجية. كما زُعِمَ أن انتشار هذا الفيروس في العالم هو جزء من مؤامرة سرية لإحدى الدول.

بدأت الشائعات تنتشر عندما تم تحليل جينوم الفيروس في أوائل يناير. خلال التحليل، اكتشف أن جينوم فيروس كورونا به أجزاء تشبه تلك التي في الفيروس المسبب للإيدز. ولكن هذه الأجزاء في واقع الأمر موجودة في جينوم العديد من الفيروسات الأخرى كذلك.

ونشرت مجلة "نايتشر ميديسين" مقالاً لمجموعة من الباحثين الدوليين بقيادة الباحث كريستيان أندرسن، باحث الأمراض المعدية في معهد سكريبس للأبحاث ومقره كاليفورنيا، يشرح جينوم الفيروس. وضمت المجموعة البحثية علماء البيولوجيا التطورية وكذلك علماء الفيروسات.

حاولت مجموعة كريستيان أندرسن تحديد ما إذا كان الفيروس قد هرب بالفعل من المختبر. لو كان هذا الفيروس قد خرج من المختبر، فسيكون جينومه خليطًا من الحمض النووي الريبوزي الذي في الفيروسات الموجودة حاليا.

وسرعان ما أصبح واضحًا أن الفيروس ليس من صنع الإنسان. غير أن هذه الأبحاث وجدت قطعا غريبة من الحمض النووي الريبوزي لهذا الفيروس.

وقد تم اكتشافها مؤخرًا في حيوان يعرف باسم آكل النمل الحرشفي. وهو حيوان ذو حراشف يباع حيّاً في أسواق الحيوانات الصينية.

وقد قارن الباحثون الآن فيروسات كورونا الموجودة في الخفافيش وتلك الموجودة في حيوان آكل النمل الحرشفي مع فيروس كورونا الذي ينتقل حاليا من إنسان لآخر. واستناداً إلى هذه المقارنات، خلصوا إلى أن الفيروس جاء من الحيوانات ولم يتم تطويره في المختبرات.

وهذه الخلاصة مدعومة أيضًا بآلية الحماية الكامنة في فيروس كورونا حيث أنه يمنع جهاز المناعة البشري من تدمير الفيروس لدى دخوله إلى الجسم.

28.3.2020

المئات من رجال الشرطة والمجندين يراقبون حدود إقليم أوسيما في ثلاثين نقطة تفتيش

تراقب الشرطة احترام قرار عزل إقليم أوسيما عن باقي أقاليم البلاد في ثلاثين نقطة تفتيش موزعة على طول المناطق الحدودية للإقليم. كما تتم مراقبة احترام القيود المفروضة على الحركة من خلال وحدات المراقبة المتنقلة النّشطة التي تركز على الطرق الفرعية. وقد بدأ عزل إقليم أوسيما عن باقي أقاليم البلاد في الثامن والعشرين من شهر آذار/مارس لإبطاء انتشار فيروس كورونا. وستظل القيود المفروضة على الحركة سارية المفعول لغاية التاسع عشر من شهر أيار/أبريل.

وقد نشر جهاز الشرطة على موقعه على الإنترنت قائمة بمواقع نقاط التفتيش.

كما سبق وبدأت مراقبة حركة السكك الحديدية بالفعل. وقد أجريت أولى عمليات التفتيش في محطات القطار، حيث صعدت دوريات الشرطة إلى القطارات للمراقبة.

وتراقب الشرطة حدود أوسيما بالتعاون مع القوات المسلحة الفنلندية. وتقول القوات المسلحة إنها تدعم الشرطة بحوالي أربعين جنديًا وسبعمائة وخمسين مُجنَّداً. بالنسبة للمهام التي تقودها الشرطة، تم تكوين وحدات المساعدة الرسمية من مُجَنَّدين يقودهم رجال الشرطة.

بسبب القيود المفروضة على الحركة في أوسيما، يتم إجراء عمليات تفتيش رسمية في مطاري أولو وكوسامو كذلك. وتجرى عمليات التفتيش للمسافرين جواً إلى مطار هلسنكي-فانتا. هذا التفتيش الرسمي يرمي إلى تحديد أسباب سفر المسافرين على متن تلك الرحلات الجوية المعنية. ويجب على المسافرين ذكر الأسباب التي تبرر سفرهم إما شفويا أو كتابيا.

Poliisi työssään tarkistuspisteellä valtatiellä Hyvinkään Sahamäen liittymän kohdalla Uudenmaan ja Kanta-Hämeen maakuntarajalla lauantain vastaisena yönä.
.Heikki Saukkomaa / Lehtikuva

اتخذ البرلمان قراراً بشأن واجب التحاق عاملي الرعاية الاجتماعية والصحية بالعمل كذلك

بالإضافة إلى إغلاق حدود أوسيما اتخذ البرلمان قراراً في السابع والعشرين من شهر آذار/مارس بإقرار واجب التحاق عاملي الرعاية الصحية بالعمل.

يمكن الآن استدعاء عاملي الرعاية الصحية للعمل كواجب مهني بسبب وباء كورونا. وقد بثَّ البرلمان في الأمر وفقا لقرار حكومي صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع.

يمكن استدعاء عاملي الرعاية الصحية للعمل كواجب مهني سواء كانوا يعملون في قطاع الصحة العمومية أم في القطاع الخاص. ويستدعى الأشخاص الذين تلقوا تدريبًا في مجال الصحة، ويعملون في مجال الصحة، وبلغوا الثامنة عشر من العمر. ولكن، يعفى من هذا الاستدعاء كل من تجاوزوا سن السبعة وستين عاما. وسيتم تقدير مسألة استدعاء كل شخص بشكل فردي.

27.3.2020

هل يمكن، بموجب قانون الطوارئ، طلب الالتحاق بالعمل من عاملي الرعاية الاجتماعية والصحية المتقاعدين أو من الذين غيروا مجال عملهم؟

يعني دخول قانون الطوارئ حيز التنفيذ، فيما يخص مجال التمريض، أن من تلقوا تدريبا في مجال التمريض وغيرهم ممن يعملون في مجال الرعاية الصحية يناط بهم واجب العمل إذا انتشر مرض معدي خطير بشكل عام.

من حيث المبدأ، يمكن أيضًا طلب الالتحاق بالعمل من المتقاعدين وممن غيَّروا مجال عملهم.

ما الذي نعرفه حتى الآن عن عدوى فيروس كورونا؟

عندما يسعل شخص مصاب بفيروس كورونا، إلى أين يذهب الفيروس المحمول في الهواء في نهاية المطاف؟ هل يبقى في الهواء أم يختفي في مكان ما؟

يبقى الفيروس في الهواء لفترة ثم يستقر على الأسطح. لا نعلم بعد ما هي المدة التي يبقى فيها الفيروس حيا وهو خارج الجسم – هل هي دقائق أم ساعات. ما نعرفه هو أن هذه المدة ليست أيامًا أو أسابيع.

لماذا لا يرتدي موظفو البقالة مثلا الأقنعة الواقية (الكمامات)؟ فالمتجر فيه مئات من الأشخاص في نفس المكان.

لا فائدة من الأقنعة الواقية (الكمامات) إذا لم يتم استخدامها بشكل صحيح. فأمين الصندوق الذي يعمل في المتجر مثلا لا يستطيع استبدال الكمامات بالقدر الذي تصبح فيه هذه الأخيرة مفيدة حقًا. يجدر بنا الآن توفير الأقنعة الواقية للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

إذا ارتفعت حرارتي وكنت أعاني من آلام في العضلات وكنت من ضمن الناس الذين يعتبرون الأكثر عرضة للإصابة بشكل خطير، فهل من الضروري الاتصال بالمركز صحي؟ وهل سيتم إجراء فحص عدوى الفيروس؟

يجدر بك أولا أن تجري الاختبار المتوفر من خلال هذه خدمة:

omaolo (siirryt toiseen palveluun)

وسوف يوجهك الجواب إما إلى الرعاية الذاتية أو للاتصال بالمكان الصحيح أي بأحد مؤسسات الرعاية الصحية.

الضيوف قادمون لزيارتي. هل يمكنني استقبالهم أم أن عليّ ألاّ أرى أحدا وأن أبقى في الحجر الصحي المنزلي حتى لو كنت بصحة جيدة؟

من المستحسن في الوقت الراهن الامتناع عن جميع الزيارات والاجتماعات والتواصل عبر الإنترنت مثلا.

تم تجاهل أمر الوزارة - يحاول الناس تخزين الأدوية بالقدر الذي يكفيهم عاما كاملا

بدأ الناس يذهبون إلى الصيدليات لاكتناز الأدوية. وقد تم الإبلاغ في السابق عن أن الناس قد أفرغوا رفوف الصيدليات من أدوية الألم والحمى، ولكن حسب ما صرح به مركز السلامة والتطوير الصيدلاني فإن الناس أصبحوا مؤخرًا يخزنون جميع أنواع الأدوية.

وتشمل هذه الأدوية، على سبيل المثال، أدوية أمراض القلب والأوعية الدموية، والأدوية المضادة للربو، ومضادات الاكتئاب. وقد توجه الناس إلى الصيدليات واقتنوا كميات كبيرة من هذه الأدوية. والأسوأ من ذلك كله، حسب مركز السلامة والتطوير الصيدلاني، هو أن البعض اقتنى أدوية عام بأكمله تقريبًا.

وقد سبب هذا الاكتناز لفنلندا مشكلة مؤقتة في توفير الدواء بسبب زيادة الطلب بشكل استثنائي. إن التخزين المفرط للأدوية في المنزل لا يفيد أحدا. بل إنه في أسوأ الأحوال يحرم أولئك الذين يحتاجون ذلك الدواء حقًا من الحصول عليه.

في الثالث والعشرين من آذار/مارس، صُرِّح بأن مركز أمن الإمدادات سيفتح أبواب مستودعاته للتعامل مع نقص الإمدادات الذي يعاني منه قطاع الرعاية الصحية. ولكن ذلك لن يكون له تأثير على مدى توفر الأدوية حسب ما صرح به مركز السلامة والتطوير الصيدلاني.

وقد أصدرت وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية أمرا تنظيميا يوم التاسع عشر من آذار/مارس مفاده أنه لا يمكن للإنسان شراء أكثر مما يكفيه لثلاثة أشهر فقط من الأدوية الموصوفة من الصيدليات في وقت واحد وذلك للحد من الاكتناز.

تؤكد إدارة المتاجر الكبرى (السوبر ماركت) أن الخدمات اللوجستية تعمل بشكل جيد وأن هناك ما يكفي من البضائع - لماذا لا تزال الرفوف فارغة في العديد من الأماكن؟

إن الإقبال الهائل على محلات البقالة منذ أكثر من أسبوع قد انخفض واستقر تدريجيا، ولكن لا يزال هناك طلب على بعض المنتجات المفضلة.

وقد وَعَدَتْ سلسلتا الأسواق الكبرى في فنلندا وهي مجموعة إس وكيسكو بأن البضائع في الطريق إلى الأسواق. لقد هدأ الناس ولم يعودوا يتسوقون بنفس الضخامة، وأصبح التسوق الآن طبيعيا تقريبا في نهاية الأسبوع الماضي.

كما صرَّح قسم التواصل الخاص بأسواق ليدل كذلك أنه لا يوجد في الوقت الراهن أي اضطرابات كبرى في توفر المنتجات ولا في حركة البضائع بشكل عام.

ويقول القائمون على محلات ليدل بأن بعض المنتجات قد لا تكون متوفرة أو أنها قد لا تكون متوفرة لدى بعض المتاجر ولكن لا داعي للقلق بشأن توفر المنتجات الغذائية فالبضائع تصل إلى الرفوف بشكل يومي.

كما ينعكس العمل عن بعد على الإقبال على المحلات التجارية. ذلك أن الناس لم يعودوا يتناولون وجبات الغداء في مقاصف مكان العمل أو في المطاعم مما ينعكس على الإقبال بشكل متزايد على متاجر البقالة. أضف إلى ذلك أن كون الأطفال في المنزل الآن يزيد من كمية مبيعات الأطعمة المنزلية.

في العديد من الأماكن، لا تزال هناك أرفف فارغة أو شبه فارغة في المتاجر. السبب الأكبر لهذا هو ارتفاع الطلب قبل أكثر من أسبوع بقليل، مما جعل الطلب يبقى أعلى من المعتاد.

ولم تواكب سلسلة توريد المتاجر هذا الطلب المتزايد.

هناك أيضًا أسباب أكثر تحديدًا للقصور الذي عرفته بعض المنتجات دون غيرها. إذ يرجع النقص في توفر الفواكه مثلا إلى صعوبات توفير المنتج في بلد المنشأ. ففي إسبانيا، على سبيل المثال، كان هناك نقص في اليد العاملة لأن العديد من عاملات تغليف الفواكه التزمت منازلهن.

تفكر هلسنكي في تعقيم أماكن لعب الأطفال بسبب فيروس كورونا

تدرس هلسنكي تعقيم أماكن لعب الأطفال لمنع انتشار فيروس كورونا.

أعلنت وحدة الصيانة في هلسنكي أن وحدة التنظيف تفكّر في تنظيف معدات لعب الأطفال في ساحات مراكز الرعاية النهارية وفي ساحات المدارس وأماكن اللعب.

ستبدأ عملية التعقيم إذا نصح المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية بذلك عندما يسخن الطقس.

كما يتم النظر في تعقيم معدات اللياقة البدنية الخارجية الشائعة الاستخدام في هلسنكي. ولكن، لم يتم التخطيط بعد لتنظيف الشوارع أو المتنزهات.

وتقول وحدة صيانة الشوارع في إسبو إن المدينة تتوفر على معدات لتعقيم أماكن اللعب، ولكن هذا لم يتم التفكير فيه كإجراء وقائي. كما قالت وحدة صيانة فانتا أيضا إن تطهير الشوارع أو الحدائق العامة ليس قيد النظر حاليا.

تابع من هنا وضع فيروس كورونا في مقاطعتك وكيف يؤثر على حياتك اليومية

تجد في هذه المقالة تحديثات حول وضع فيروس كورونا في المناطق المختلفة حسب المقاطعات. اختر المقاطعة التي تود الاطلاع عليها.

المقالة باللغة الفنلندية. للأسف الشديد الترجمة إلى العربية غير متوفرة لأن المادة التي تحتاج إلى ترجمة غزيرة جدا. اقرأ المقال مع شخص يعرف الفنلندية أو استخدم برنامج ترجمة.

tartuntojen-maara-arabia.png
Eetu Pietarinen / Yle

*توقعات المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية: حوالي أحد عشر ألف شخص يحتاج إلى العلاج في المستشفيات وثلاثة آلاف وستمائة شخص يحتاجون إلى العناية المركزة – رئيس الأطباء: "حجم التوقعات لم يتغير"
*

أصدر المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية نسخة جديدة من توقعاته بشأن وباء كورونا يوم الأربعاء الخامس والعشرين آذار/مارس. وفقًا لهذا التقدير الجديد، سيحتاج حوالي أحد عشر ألف شخص إلى العلاج في المستشفيات وثلاثة آلاف وستمائة شخص إلى العناية المركزة.

ويقدر أن عدد من سيتلقّون العلاج في المستشفيات في نفس الوقت سيزيد عن التسعمائة مريض بقليل خلال ذروة الوباء. ويعتمد هذا التقدير على النمذجة التي تم إجراؤها بالتعاون بين المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية وجامعة توركو، والتي يتم تحديثها باستمرار.

السبب الرئيسي لهذا الارتفاع، حسب ما صرح به مدير المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية ميكا سالمينين، هو المعلومات الجديدة التي حصل عليها المركز بناء على انتقال عدوى الفيروس من شخص لآخر في إيطاليا.

ويقول ميكا سالمينين: - إن أهم المعلومات الجديدة هو تقدير معدل العدوى بفيروس كورونا الذي تم حسابه على أساس عدد التكاثر الأساسي (يرمز له باللاتينية بـ إر صفر) في إيطاليا. وهذا الرقم أعلى بقليل من التوقعات السابقة.

في الواقع، تم رفع معدل العدوى الآن في النمذجة الجديدة للمركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية استنادًا إلى المعلومات التي حصلنا عليها عن العدوى في أوروبا، وفي إيطاليا بنحو خاص. معدل العدوى الآن أقرب إلى اثنين منه إلى واحد. فمعدل العدوى يقدر بواحد فاصل ستة إلى واحد فاصل ثمانية لكل شخص.

إن التقدير الأساسي لانتشار فيروس كورونا هو أنه إذا لم يتم اتخاذ أي إجراءات تقييدية، فإن كل شخص مصاب سيصيب أكثر من شخصين آخرين بالعدوى.

حسب تقديرات الأسبوع الماضي، فإن الإجراء الحكومي كان له تأثير حيث أن انخفاض التقاء الناس ببعضهم البعض يخفض من هذه النسبة. والشخص المصاب في هذه الحالة لا ينقل العدوى إلاّ لواحد فاصل أربعة أشخاص فقط.

وقد قلّ اتصال الناس ببعضهم حسب ميكا سالمينين، بنسبة خمسة وعشرين إلى خمسين بالمائة حسب اختلاف السكان والموقع. لقد تم الحد من الفيروس ولكن ليس بما فيه الكفاية.

هل أصبحت شدة المرض الآن أسوأ أم أفضل؟

أصدرت الحكومة في الأسبوع الماضي مذكرة قامت فيها بحساب عدد الأشخاص المصابين بعدوى فيروس كورونا، والأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية طبية في المستشفيات وكذا عدد الوفيات بناء على ثلاثة أرقام اختارتها.

حسب السيناريو المعتدل للحكومة فإن حوالي عشرين في المائة من الناس سوف يصابون بالعدوى. وترتفع هذه النسبة إلى أربعين في المائة حسب السيناريو الصعب نسبيا، وإلى ستين في المائة حسب السيناريو الصعب. وحسب السيناريو الخطير، فإن أزيد من اثنين وثلاثين ألف شخص سيحتاجون لتلقي العلاج في المستشفى.

وتؤكّد الدكتورة تويّا لينو، وهي رئيسة أطباء مشاركة في النمذجة التي أصدرها اليوم المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، على أن المذكرة الحكومية ليست نمذجة. لذلك، لا يمكن المقارنة مباشرة بينها وبين أرقام المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية.

الرقم الذي نشره المركز الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية في الخامس والعشرين من آذار/مارس حول عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية طبية يتناسب مع هذا النطاق الإحصائي. كما أنه بالكاد يتناسب مع السيناريو المعتدل الذي يقدر عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية طبية من أربعة آلاف وثلاثمائة وعشرين إلى عشرة آلاف وثمانمائة شخص.

إن زيادة معدل العدوى لا يؤدي مباشرة إلى زيادة الحاجة إلى الرعاية في المستشفى.

وحسب ما قالته الدكتورة تويّا لينو، فإن أربعين في المائة من الفنلنديين سيصابون بالعدوى في الأشهر المقبلة. وتستند هذه التقديرات، من جملة أمور أخرى، إلى عدد الناس الذين هم على اتصال وثيق ببعضهم البعض.

وتقول الدكتورة تويّا لينو إن من الواضح أن التدابير التي اتخذتها الحكومية ساهمت في الحد من انتشار الوباء. والتأثير الأكبر لهذه التدابير هو عزل كبار السن الذين يتجاوز عددهم السبعين سنة، والذين ينتمون إلى المجموعة الأكثر عرضة للخطر، عن الاتصال الوثيق مع الآخرين.

يتم الآن تقدير عدد من سيصابون وعدد من سيحتاجون إلى الرعاية الطبية في فنلندا وفقًا لسيناريوهين اثنين: أحدهما يقدر معدل العدوى بواحد فاصل ستة والثاني يقدرها بواحد فاصل ثمانية.

وتقول الدكتورة تويّا لينو: - من بين هذين السيناريوهين، فإن التقدير الأقل هو الأرجح.

وإذا تم تقدير عدد الأشخاص المحتاجين للعلاج في المستشفى وفقًا للسيناريو الأكثر خطورة، أي حسب معدل عدوى يقدر بواحد فاصل ثمانية، فإن عدد من يحتاجون إلى العلاج في المستشفى سيكون أعلى.

ويجري تحديث